المقالات
السياسة
حزب(الأسياد). ام الحزب الموحد.!
حزب(الأسياد). ام الحزب الموحد.!
03-06-2015 12:27 PM


فيما أسمتها صحف الخرطوم (بالمجزرة) .. الميرغني يطيح ب(17) قيادياً من حزبه.. بالنسبة لي هذا الإجراء كان متوقعاً بعد(الإنتفاضة الصادمة). التي حدثت من قبل قيادات وقواعد الحزب علي إثر إعلان الحزب المشاركة في الإنتخابات.. فالميرغني لم يعتاد غير سماع عبارة( سمعاً وطاعة). طيلة تاريخه.. بجانب انه يعتبر ان الحزب هو(السيد الميرغني).وبقية اعضاء الحزب(شكل ديكورى وتمامة عدد).وفي كل الاحوال أموره(ماشة بدونهم).!
المشكلة الان ليست في محمد عثمان الميرغني.. بل في القيادات المفصولة.. لا يريدون الإعتراف بان(مولاهم الميرغني) هو متخذ قرار الفصل وأن الامر سيان عندة بقوا(بأدب).. ام ذهبوا(غير مأسوف عليهم).. هل يعقل أن يتخذ (مقرر لجنة) في الحزب فصل قيادات تاريخية من الحزب دون توجيه من المكتب التنفيذى للحزب(اذا كانت هناك مؤسسية).. او دون توجيهات رئيس الحزب في حالة حزبهم الذى يمثل الميرغني رئيسه ومكتبه التنفيذى وكل شئ ..؟؟
القيادات المفصولة أصدرت بياناً تبرئ فيه رئيس الحزب محمد عثمان الميرغني من قرار فصلهم من الحزب.. وتلقي باللائمة علي مقرر لجنة المحاسبة التي تم تشكيلها عقب(التمرد).. وجددت ثقتها في رئيس الحزب وتاكيدها احترامه لهذه القيادات.. اذاً لماذا (الفرفرة) من الأصل.. وهل القضية كانت(شخصية) ام الموضوع يتعلق بالمؤسسية داخل الحزب وضرورة إحترامها.. ما من شخص يستطيع أن يطعن في تهذيب رئيس الحزب محمد عثمان الميرغني وإحترامه لشركائه علي المستوى الشخصي.. ولكن علي المستوى المؤسسي في الحزب.. الجميع يعلم ان الحزب يفتقد إلى المؤسسية بل أن داره مغلقة(بالضبة والمفتاح) منذ وقت طويل.. وأن الميرغني يعيش في عالمه الخاص ويتخذ قراراته منفرداً.. ويدير اموره مع الحزب الحاكم بعيداً عن المؤسسية وبطابع اسرى بحت.. اذاً فيما المكابرة.. هذه القيادات نفسها تعلم هذه الحقائق في عقلها الباطن.. الم يحن الاوان بعد لتخرج هذه القيادات من(جلباب) الميرغني وتعطي لنفسها فرصة مراجعة للذات بطرح عدد من الاسئلة. كيف كان تاريخ الحزب الإتحادى الديمقراطي. وما كان الغرض من إنشائه. وماهو تاريخ قياداته الراحلة ودورهم تجاه الوطن والشعب باسم هذا الحزب. وماذا يفعل الان بعض القيادات الوطنية الحادبة علي مصلحة الحزب. وكيف يستعيد الحزب تاريخه ودوره الوطني. وماهو الطريق للوحدة الإيجابية التي تجيب عن ماذا يحتاج الوطن وليس ما يحتاجه الميرغني.؟؟
في تقديرى هذا ما تحتاجه هذه القيادات في المرحلة القادمة وهي مرحلة حرجة من تاريخ البلاد تحتاج فيها البلاد إلى من يحمل قضية الوطن وليس قضية(الأسياد). هناك من بدأوا هذا الطريق بتأسيس الحزب الوطني الإتحادى الموحد برؤية وطنية لتوحيد صف الإتحاديين وإستعادة التاريخ النضالي للحزب لمن يحملون رسالة الوطن والشعب بعيداً عن التركيز علي المناصب اوغيرها.وبالتاكيد أن هذه القيادات المفصولة سيسعها(الحوش الكبير) للحزب الموحد وحتماً ستكون إضافة تعجل بإستعادة الحزب أمجاده الاولي وستجد ضالتها هناك.


[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 992

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1221561 [د. هشام]
0.00/5 (0 صوت)

03-06-2015 05:57 PM
الحل أن يترك كل من يحترم نفسه هذا الحزب (حزب السادة!!!!!!) و عليهم تكوين حزب جديد! هل هنالك أسهل من تكوين حزب في (جمهورية الأحزاب)؟



#1221513 [ملتوف يزيل الكيزان]
2.00/5 (1 صوت)

03-06-2015 04:09 PM
الوطني الاتحادي اولا و اخيرا:
من يريد ان يذهب للميرغني فاليذهب و من اراد ان يجدد نضاله الوطني فالينضم للوطنى الاتحادي. انا اعرف الكثيرين من مؤيدي الوطني الاتحادي لازالوا عند ولائهم الاول و اعرف كثير من ابناء و احفاد الاتحاديين سيسرعون للانضمام للوطني الاتحادي.
فاذا شمر الاتحاديين عن سواعدهم لاقامة صرح الاتحادي من جديد اؤكد انه سيكون اكبر تجمع جماهيري بالبلاد


هويدا سر الختم
هويدا سر الختم

مساحة اعلانية
تقييم
7.50/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة