في



( جابهم الدرب )
03-12-2015 06:43 PM

:: قبل إنتشار الأندية والصالات وإنتقال أفراح الناس إليها، كان الأهل ينصبون خيم الأعراس في ميدان القرية أو شارعها ويجهزونها بالسجاد والمياه والكراسي والرتاين، ثم ينتظرون (سيرة العريس)..ودائماً، قبل المغرب يستقبلون وفداً ويحتفون به ويكرمونه بالشاي واللقيمات ثم يكرمون دوابهم بالبرسيم والقصب، بمظان إنهم وفد مقدمة (سيرة العريس)..ولكن بعد أن يأتي العريس بأهله ويحدث التعارف والرقص والطرب مع أهل العروس، يكتشف الجميع بأن الوفد المحتفى به قبل المغرب لم يكن وفد مقدمة، بل..( جابهم الطريق)..!!

:: وهكذا تقريباً كان حال وكالة السودان للأنباء ومنبرها يحتفي البارحة بأحد المرشحين لمنصب رئاسة الجمهورية عبر مؤتمر صحفي مدهش..ولأن منبر سونا لا يحتفي بكل من هب و دب، وجدت إستضافته لهذا المرشح المستقل صدى الصحف ومساحة في أخبارها الرئيسية..فلنسمع برنامجه الإنتخابي، وعسى ولعل برنامج هذا المرشح الرئاسي هو وفد مقدمة (سيرة التجديد)..اسمه حمدي حسن أحمد، وهو مرشح مستقل لرئاسة الجمهورية، ويطرح برنامجاً سياسياً وإقتصادياً مدهشاً عبر أكبر وكالة أنباء بالبلد..فأنتبهوا ..!!

:: فالمرشح يريد أن يخدم الوطن و المواطن، وذلك بترحيل كل سكان الولايات إلى الخرطوم ثم توطينهم فيها عبر خطة إسكانية تسع كل الشعب من جبل أولياء إلى الجيلي.. إلغاء كل الولايات بتفريغها من سكانها، هكذا الخطة الإستراتيجية، ثم زرع تلك الولايات المهجورة، ولكن يزرعها بمن بعد تهجير سكانها إلى جمهورية الخرطوم الديمقراطية ؟..الله أعلم، فالمهم ( ح يزرعها)..وليست الولايات فقط هي الموعودة بالإلغاء في خطة حمدي الإستراتيجية، بل الجامعات أيضاً..تكفي ثلاث جامعات، كما يؤكد برنامجه التعليمي، وهي الخرطوم والسودان وأمدرمان الإسلامية، والبقية ( إغلاق وإلغاء)..!!

:: وبتفريغ الولايات وإغلاق الجامعات، ثم أشياء أخرى لم يفصح عنها، يتوقع المرشح الرئاسي حمدي أن يرتفع حجم الموارد القومية إلى (134 مليار دولار).. وبالمناسبة، إحدى الصحف كتبت الرقم ( 134 مليار دولار بالجديد)، وقد لاتكون مخطئة، ربما للمرشح حمدي دولار (قديم وجديد).. ويسعى إلى المزيد من تكدس القطاع العام، إذ وعد برفع حجم العمالة فيه إلى (4.5 مليون عامل)، ثم وعد برفع حجم العمالة في القطاع الخاص إلى يقارب (18 مليون عامل..ولأن نسبة الشباب في الكثافة السكانية أقل من هذا الماعون، فالمرشح حمدي بحاجة إلى إستيراد ما يقارب (5 مليون عامل)..!!

:: ومن أجل إقتراع حر وإنتخابات نزيهة، يطالب حمدي الناخبين بتربية أظافر يدهم اليسرى، ثم يطالب المفوضية بتقليم أظافر الناخبين - بدلا عن مسح الأصبع بالحبر - بعد التوصيت، وبهذا يكون قد ضمن النزاهة والشفافية..نأمل أن تنظر المفوضية إلى هذا الطلب بعين الإعتبار..وإن كان لابد من تطوير طلب تقليم أظافرالناخبين المقدم من قبل المرشح حمدي، فليس هناك ما يمنع المفوضية عن قطع سبابة الناخب بعد التصويت مباشرة..نعم قطع السبابة هو الأفضل في مناخ كهذا..المرشح البارودي الذي كنا نعده مثقفاً يطالب برحيل الأحزاب، وهذا يطالب بكل ما سبق، وآخر يسالجهم في ( فانوسي كان مولع).. هكذا هم، هزليون بلا حدود .. وعليه، إما تم إختيارهم بدقة وعناية أو..( جابهم الدرب)..!!
[email protected]





تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3109

خدمات المحتوى


التعليقات
#1227552 [محسن محجوب]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2015 02:07 PM
لك الله ياشعبنا الحبيب


#1227129 [ود فحل]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2015 10:53 PM
إضافة إلى اقتراحات هذا المرشح العبقري الذي أتي بما لم يأتي به الأوائل , أقترح ان يتم قطع لسان كل ناخب بعد التصويت ... أولا : للتأكد من نزاهة الانتخابات وثانياً : عقوبة لهذا الناخب الذي أدلي بصوته في هذه المهزلة.


#1226573 [وميض بن عوف]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2015 09:08 PM
خخخخخخخ حلوة دولا بالجديد دي،هههههههههههههه


#1226265 [فرح ود تكتوك]
5.00/5 (5 صوت)

03-13-2015 12:03 AM
في صيوان عزاء صاح أحدهم بصبي .. ياولد نادي لي عبداللة ولدي. وحضر عبدالله يسأل نعم يابوي، فقال الأب :- شايف الراجل القبيح الوسخان داك، فقال عبدالله مالو يابوي، فقال الأب لو ما ربك ستر كان حايكون أبوكم عشان كان منافسني في أمك . المخرج عمل الفلم ده عشان يقول إنتو ما حاسين بالهنا الإنتو فيه وما مدركين عواقب البديل. ده شغل متعوب عليه يارجل.


#1226235 [التــــــــــــــــــــــــــــــــربالى]
5.00/5 (1 صوت)

03-12-2015 09:44 PM
لكلام الصاح هو لابد من مهر الإنعتاق بالدم فلا حلاوة بدون نار وأى كلام غير كلامك ده يعد ضرب من الرومانسية والتوهان فى عالم الرومانسية .. الناس ديل مابمشوا إلا بالبندقية وحاتشوف أول ماتولع الشرارة الأولى ستندلع نيران ضروس فيما بينهم الأمن والجيش والشرطة والإحتياطى المركزى سيتقاتلون فيما بينهم وستدخل قوات الحركة الثورية وسيكون هناك إنتقام رهيب ودماء غزيرة نسأل الله السلامة .. ولو تعلم أخى الكل كاتم فى صدره وهناك ضغائن فيما بينهم ناهيك عن كره وغبن وضغائن الشعب نحوهم .. وسينحاز الكثير من النظاميين الكاتمين والين فى صدورهم غلى المرجل لأهلهم فهم يعلمون الحاصل لأهلم البسطاء وستذكرون كلامى هذا .. وعليه فإننا نجد البعض مازال يتعامل بعقلية قديمة مع (الاسلادمويين ) , وإن كان البعض يعتقد أنهم سيتخلون عن السلطة يكون واهم , وليس أبلغ من دليل علي ذلك تصرفاتهم وحديثهم , خاصة وحبل مشنقة محكمة الجنايات ماثل أمامهم صبح مساء , وبذلك هم لا سبيل لهم وليس لهم مهرب أو مأوي , هؤلاء ليسوا أغبياء ويعلمون تمام العلم جرائمهم وما ستؤول عليه أوضاعهم , فأصبحوا مثل ( عصابة المافيا ) - هل ستتخلى المافيا ؟ ولذلك فقد سعوا منذ البداية لتكوين ميلشياتهم ومرتزقتهم وقالوها صراحة وبكل وضوح ( الزارعنا يجي يقلعنا ) . فلا عصيان مدني ولا مظاهرات ولا أي تحرك سلمي سوف يجدي نفعا , وسيقابلون ذلك بكل عنف وعنجهية وسيمضون لآخر الطريق , لذلك فلا طريق للخلاص ( إن أراد الناس الخلاص ) ســـــوي البندقية ولن يقف شلال الدماء إلا بالدماء وعلي الجميع أن يعلم أن الثمن سيكون باهظا جدا , وفاتورة الحرية والخلاص ستكون مكلفة , ومن يعتقد غير ذلك يكون غير واقعي ولا يقرأ الأحداث جيدا , هم قد حسبوا حساب للمظاهرات وللعصيان المدني وكل الوسائل المجربة سابقا وأكثر من ذلك !!! , لذا يا أيها الأحرار والشرفاء هل أنتم مستعدون لدفع الثمن ومستعدون للتضحيات وللدماء والالآم والدموع ؟؟؟ - لا سبيل للخلاص سوى الرصاص - أنظروا حولكم قليلا لتروا الدول الأخرى وما يفعل بها الاسلامويين والداعشيين !!! فلا تغركم الأماني والأحلام الكاذبة الواهمة - ولكي لا أكون ( مستخوفا ) أقول أن هؤلاء وبالرغم من صلفهم وعنجهيتهم وغرورهم وسفكهم للدماء إلا أنهم أجبن الناس وأخوف الناس لأنهم يحبون العاجلة ويحبون الدنيا وماهي إلا الساعة الأولي فقط , الساعة الأعنف , الساعة التي يلعلع فيها السلاح بكثافة وتهرق فيها دماء كثيرة وفي قلب الخرطوم وفي منازلهم وبيوتهم وحصونهم , ساعة فقط ولكنها عنيفة جدا ومكلفة وتحتاج للكثير من الثبات والبسالة والمضي قدما للأمام كالأسود الجائعة فاغرة أفواهها وسترون ما تكاد تنقضي هذه الساعة إلا والكلاب تهرب من أمامكم في ملابس النساء يستجدون الرحمة وحينها لا تمنحوهم الرحمة التي حرموها للشعب بل تكـــــــــــون بأيديكم (( الخوازيق )) وأعواد المشانق منصوبة في شوارع الخرطوم , دعوا جثثهم المتعفنة تدلي لأيام من المشانق رغم رائحتهم الكريهة ((( لكي لا يأتي جبّار ظالم آخر ))) . ألا هل بلغت اللهم فأشهد .


ردود على التــــــــــــــــــــــــــــــــربالى
[Rebel] 03-13-2015 10:02 PM
* صدقت والله يا اخى..ف"برنامج الإسلام السياسى" الوحيد الجاهز ابدا (السنى و الشيعى, على السواء) هو القوه الباطشه!
* انظر "لهم" فى كل الدول العربيه و الافريقيه و الآسيويه المسلمه.. تجد ان "المتأسلمين الدجالين المجرمين" اينما "تطفلوا" فى هذه الدول, حلت معهم الكوارث, من حروب و فتن و قتل و تقتيل و دمار و فساد و فقر و مرض و ظلم و ضياع و خوف:
السودان - مصر - اليمن - العراق - ليبيا - تونس - سوريا - الصومال - مالى - نيجريا - افريقيا الوسطى - العراق - ايران - باكستان - افغانستان...
* و اصدقك القول يا اخى, لا تنفع مع هذه العصابات المجرمه, إلآ "القوه الباطشه" التى يتظاهرون بها. لكن فى حقيقة الأمر, هم ليسوا رجالها!! و ما حدث لهم فى مصر و سوريا و ليبيا و العراق حتى الآن, هو خير دليل على ما اقول:
* فالمهم فى الامر, ان نستخدم نفس اساليب "الإرهاب" التى يستخدمونها هم, و يراهنون عليها ضد الآخرين: هدر الدماء, التصفيات, التفجيرات, الترصد والإختطاف, التعذيب...الى آخر وسائل "الإرهاب" المتاحه...
* هذا هو السبيل الوحيد المتاح لإزالة العصابه المجرمه, يا اخى, الذى اثبت جدواه حتى الآن..هو ليس طبعى, لكنه اصبح رأي.. و اصبح قناعتى الشخصيه.

[الدنقلاوي] 03-13-2015 01:42 AM
لكلام الصاح هو لابد من مهر الإنعتاق بالدم فلا حلاوة بدون نار
وسيكون هناك إنتقام رهيب ودماء غزيرة نسأل الله السلامة

يا زول حدد موقفك ... إنت عايز تولعها وعايزها تجى سالمة
مافي كلام زي ده .. هي أصلها خربانة ... خليها التولع - وهي ح تولع لو شئنا أو أبينا - يا انعدلت يا اتعوجت العوجة الياها


#1226192 [هديس]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2015 07:14 PM
دي قوووووووووووووية

(فليس هناك ما يمنع المفوضية عن قطع سبابة الناخب بعد التصويت مباشرة..نعم قطع السبابة هو الأفضل في مناخ كهذا)




ولو صبرت ياود ساتي بقطعوه السبابة دا لو ما وصل الكوع مسألة زمن ما اكتر حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم.....

ويبقي السؤال (((الناس دي لملموها من وين))))


#1226191 [حموري]
5.00/5 (1 صوت)

03-12-2015 07:13 PM
الحقيقة تم اختيارهم بدقة شديدة و تم تسليمهم البرامج مع دروس عصر مجانية --- حتى يظهروا أكثر غباءا و جهلا من البشير ضعيف القدرات الذي استطاع ان يتغدى و يتعشى بالحركة الاسلامية و شيوخها --- هذا يعني ان الحركة الاسلامية و كهنتها قليلي الحيلة سلموا دقونهم لعسكري و وضعها تحت جزمته او كما قال .


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة