المقالات
السياسة
للحقيقة والتاريخ الحسن الميرغني لها مشروعه التنظيمي لنهضة
للحقيقة والتاريخ الحسن الميرغني لها مشروعه التنظيمي لنهضة
03-30-2015 01:30 AM


قيل إن مولانا محمد عثمان الميرغني على علم بكل هذه الإجراءات التي أتخذها أبنه وإنه أعطى السيد الحسن كل الصلاحيات بوصفه رئيسا للحزب وإن الحسن يعمل وفق صلاحيات يمنحها له الدستور والحزب، مضيفا أن الحديث عن أن مولانا الميرغني غير راض عما تم من إجراءات عار تماما من الصحة، وأن كل قيادات الحزب على علم كامل بكل ما تم، موضحا أن الحسن هو رئيس قطاع التنظيم ورئيس لجنة الانتخابات، وأنه المسئول الأول عن الانتخابات في الحزب، حتى في انتخابات 2010م، وأنه ليس هناك جديد في ذلك ، وعدّ الميرغني كل الخطوات والإجراءات التي قام بها محمد الحسن الميرغني، سواء في الحوار الوطني أو فيما يتعلق بالإجراءات الخاصة بدعمه للانتخابات، عدها إجراءات صحيحة وسليمة ومؤمن عليها من الحزب .
لافتا إلى أن مشاركة الحزب في الانتخابات والحكومة متفق عليها تماما داخل حزبه مضيفا ان البعض يريد تحقيق أجندة شخصية، والسبب الأساسي ليس المشاركة وإنما كيفية إدارة الحزب مستقبلاً، لذلك هم يريدون استغلال الموقف سياسياً في اشارة الى المعسكر الاخر
قد اكون غير الذين يتحدثون عن الاتحادي الحزب بمعرفة دقيقة ولكن أعرف هذا الابن الذي تخرج من الجامعات الامريكية الذي لا يعرف مدنية الخرطوم وقاعه وسطوة بعضهم ليلا فيها ونهارا في الاسواق سماسرة وركبان للخبار والمعلومة في هذه المرحلة لاسباب
عديدة هي أني لا أحفل بالرايات التقليدية في الساحة السودانية وهؤلاء جزأصيل من الازمة السياسية الي نحاول منذ الاستقلال أن نحقق دولة المؤسسات والقانون وهم يجرون هذه البلاد وأهلها الي طائفية بغيضة و لكن للتاريخ أقول هذا المهندس الذي فصل قيادات تاريخية كما يحلو لصحافة الخرطوم تسمية البعض منهم والذين أقاموا في دهاليز الحزب ربع قرن من الزمان بلا تطوير أو خلق كيان يشبه وسطية الاتحاديين حق لههذا القائد كنسهم الي مزبلة التاريخ واعلاء الشباب أصحاب الطرح الموضوعي والعارفين بطبيعة الصراع السياسي بالداخل وكذلك بين كل الفصائل الاتحادية (أصل -موحد -مسجل -جماعة ازرق طيبه -الحركة الاتحادية الطلعيةوهذا الكيان نشط وشط الشباب والطلاب ) بل هو علي معرفة عميقة بتفاصيل أهمية
الاتحادي الاصل للحزب الحاكم ومقام أبيه لدي البشير وبعض قيادات المؤتمر الوطني ودورهم اليومي في الحراك السياسي قد يكون البعض منهم يعيش حالة من الرضا علي المشاركة مع المؤتمر الوطني في الحكم ويري الكثير من التبرم من صغار الشباب والقيدات الوسيطة وهل كانت هنالك فرصة أخري هذه الواقعية السياسية التي تعامل بها محمد عثمان الميرغني مع واقع الحال السياسي ووزنه السياسي قد لا يعلم البعض أن قيادات الاتحادي الاصل الحالية الان والتي نالت التوزير هي التي كان عليها تنفيذ تعلميات السيد بلا
جدال أو حتي تغيير في التفاصيل التي كانت أرأدته الحزبية والصوفية تودها كما يري بل جعل من أبنه هو الراصد الدقيق للكبار ومتابع لجنون البعض ومحاولة البعض أن يرث هذا الكيان بأي ثمن بكل السبل وهو الذي قدم لهم السند والدعم لكي يكونوا في مقدمة الصفوف
ولكن طفح الكيل وظن البعض أن الرجل لا يريد هذا الحزب وله في السجادة الميرغينة كل النفوذ والمكانة التي يريدها وهم يعلمون أن أبناء محمد عثمان الميرغني أيضا لهم هوي في أعادة الحزب لمجده والنهوض بدور الاسرة السياسي من هنا جاء اللغط والسجال
قالوا أن الفتي مراهق سياسي لا يعرف قوانين اللعبة بل لا يحترم ولاء هذه القيادات للطريقة او البيت او السيد الكبير ولكنهم ضلوا ضلال كبير هذا المهندس كان سلو أبيه يعرف كل التفاصيل ولماذا هذا هنا لما صبر السيد الكبير علي سخف البعض وأخوة التنظيم كانت
أيضا ماثلة في كثيرا من التبرير لسلوك زعيم الحزب وكذلك الزعيم حزين لهذا التمزق الذي أصاب الكيان الكبير بيد الاعداء والخصوم السياسيين وبعض القيادات الطامحة في يكون الاتحادي الاصل حزب بدون البيت الميرغني لواعي الزعيم والابناء لدورهم كانت البداية
هي أبعد الزعيم أو صمته الطويل وجاء التكليف عندما هجم الصقور علي الحزب والقيادات منشغلة في العمل اليومي بالوزارات التعاون مع المؤتمر الوطني ولقد الحزب الحاكم أن الاتحادي الاصل فيصل من فصائله لدرجة الولاء والتناغم التعامل داخل دولاب العمل السياسي
هب الابن الحسن بغليظ القول والقرارت وهو يعلم سجل كل منهم ومن الضليل والراشد وكيف يؤسس لحزب بمعايير عصرية قد لا يعلم البعض أن لهذا الشاب دور واضح في كل الانفراج الدبلوماسي في علاقات السودان مع محيطه العربي تحديدا بل هو منهدس الاتفاق الاخير مع الحزب الحاكم لكي ينال الاتحادي الاصل مكاسب محددة نعلم بعضها ولا نعلم الاخر وأقول للجميع وللحقيقة والتاريخ أن للحسن الميرغني مشروعه التنظيمي لقيادة الحزب ولنهضته وها هو يضع اللبنة الاولي في عمارة التنظيم بدون هؤلاء الذين ظلوا يستثمرون
الحزب فب مصالحهم وتحقيق ما يريدون من مناصب ونفوذ ومال ولقد عاد الحزب للبيت الميرغني من خلال مهندس قد لا يعرف المواقع الجغراقية للعاصمة ولكن يحفظ خارطة الحزب التنظيمة كانها كفة يدة نبارك له جهد ويظل الصراع داخل الاتحادي الاصل محموم بكل
.عنفوان الشباب وحرص المراغنة علي ارثهم التاريخي .


[email protected]

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 697

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1237678 [نبيل حامد حسن بشير]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2015 04:44 PM
يؤسفنا جدا مثل هذه النوعية من التفكير. ماذل قدم مولانا الكبير او الصغير للحزب طوال 49 سنة؟؟؟؟ الحزب وصل لدرجة الموت السريري. من فصلوا هم من كانوا يحافظونى علي ما تبقى منه ختمية واتحاديين واغلبهم من الشباب، بل منهم من هم اصغر بكثير من السيد الباشمهندس، أفكارهم الحزبية والتنظيمية تفوق افكاره بكثير لأنها نابعة من الواقع السوداني الماضي والحاضر. وهم من يعرفون كل الاتحاديين بكل الولاياتى والمحليات والأحياء والفرقان. مولانا الكبير له اسهاماته التي لا ينكرها الا مكابر علي مستوي الوطن، لكن علي مستوى الحزب، فهي لا تذكر، والدليل التشرذم والانقسامات، وهو يصر علي كلمة لم الشمل بدلا من التوحد.!!!!
كلاهما لا يرى حطة المؤتمر الوطني في القضاء علي المنافس القوي الوحيد رغم الحرب الشعواء ضد الحزب. المؤتر الوطني استغل الخلاف داخل الحزب بين من يريدون المشاركة ومن لا يريدون تلويث سمعة الحزب بجرائم لا يد له فيها، مع عدم ضمان تكرارها بعد المشاركة.
الكؤتمر الوطني لعبها بذكاء لتدمير الحزب أو انهاكه وهلاكه حتى لا تقوم له قائمة بعد الآن وينفرد بالحكم لسنوات طوال قادات. هل وضحت لكم الصورة؟ من تتهمهم لا يحتاجون لقيدة الحزب، ويدعون الي قيادات شابة، ولا يحتاجون للتوزير لأنهم أكبر من ذلك، ولا يحتاجون للمال، وهذا واضح من اسمائهم. فماذا يريد مولانا و الباشمهندس!!!! أفتونا أراحكم الله.


#1237443 [سيف الله عمر فرح]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2015 10:45 AM
إقتباس [ البعض يريد تحقيق أجندة شخصية، ] .
وفى أنفسكم أفلا تبصرون ، يا أستاذ زهير عثمان حمد ؟ .

إقتباس [ لكن للتاريخ أقول هذا المهندس الذي فصل قيادات تاريخية كما يحلو لصحافة الخرطوم تسمية البعض منهم والذين أقاموا في دهاليز الحزب ربع قرن من الزمان بلا تطوير أو خلق كيان يشبه وسطية الاتحاديين حق لههذا القائد كنسهم الي مزبلة التاريخ ] .

يا أستاذ زهير ، انت بتشوف المقيمين فى دهاليز الحزب الاتحادى لربع قرن !! ، وما بتشوف الرئيس المكنكش فى القصر الجمهورى أكثر من ربع قرن !!!، ويريد البقاء لأجل غير مسمى !! . ما لكم كيف تحكمون ؟ .

بلاغ جنائى باسم الشعوب السودانية..
بدلآ من اللف والدوران وتحريم النوم على سرير يحمل رسم طائر . نطالب علماء السلطان بأن يفتونا بخصوص تعاليم الميرغنيـة .
وإلا حسبناهم من الجبناء والمنافقين .
الأستاذ / شــوقـى بــدرى

رايك شنو فى البلاغ ده يا استاذ زهير عثمان حمد ؟ .


#1237428 [saeed]
5.00/5 (2 صوت)

03-30-2015 10:26 AM
تتكلم عن نهضة المراغنه وانت الذى رثيت ست الاندايه وتأسفت على عرقيها المكرب , والله لامر مضحك .


ردود على saeed
[ودالبله] 03-30-2015 04:07 PM
فعلا امر مضحك ياصديقي فهذا الهطلة يكتب دون وعي ،حتي سلوكة مهزوز بدليل نشرة لصورة مزيعة تلفزيون بطريقة صبيانية بسودانيز اون لاين وطريقة كتاباتة ، يتحدث عن الذين اقاموا ربع قرن في دهاليز الحزب وينسي الديناصور البنغالي رئيس الحزب الميرغني وتنابلته ماذا قدموا للسودان وماهي افكارهم القديمة الناجحة والمتجددة حاليا ، واكبر سؤال هل يوجد في ارض الواقع حزب اتحادي ،فقط مجموعة لصوص ونفعيين ومطبلاتية جهلاء اغبياء ..


#1237205 [AbuAhmed]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2015 03:16 AM
هذا حلم المؤتمر الوثنى حزب ايه كلهم ثلاثون من الحيران من خمسين سنة يلهثوا وراء الوزارة وتفرتكو و نهايتهم كلهم مع نهاية العصابة الكبيرة


زهير عثمان حمد
زهير عثمان حمد

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة