04-01-2015 01:29 AM

في بادرة لم تجد اي تحليل او تفسير يتسم بأي نوع من انواع (المنطق)بل هي في الحقيقة اثارت كم هائل من (الدهشه)في عقول المغتربين السودانيين في منطقة جدة بالمملكة العربية السعودية راحت القنصلية في عناق طويل على وجنات الجالية ونتج عنه لجنة لتسيير دفة الجالية من نفس الوجوه القديمة والمنبوذة وذلك دون ادنى مراعاة لمشاعر المجتمع السوداني في هذه المدينة والذي ابدى رأيه مرارا في هذه الوجوه وعزف عنها بعد ان ادرك فيها الكثير من السماجه وفجاجة العقول وسلبياتها في التعامل مع الاخرين وتوقها ولهفتها الشديدة في اقتلاع الزهور اليانعة من مرافئها لتغرس في مكانها الاشواك !!
القنصلية حينما بدأت في اقلاق مضاجع الجالية في زمن ما ورمتها بالكثير من النعوت والتهم لم تلقيها جزافا ..بل فأنها مثلها ومثل كل الجهات الاخرى ادركت ان قيادات هذه الجالية تحمل في ضلوعها رزمة من العيوب ..وتأكدت بأن الاموال التي جمعتها من المغتربين عنوة لا تذهب الا غاياتها المنشوده ولم تجد طريقها يوما الى تلك الفئة المحتاجة من شريحة المغتربين ..ولم تروي تلك الاراضي المجدبة حتى تتحول الى مساحات خضراء حيث ان هذه القيادات التي تسلقت على جدار الجالية في غفلة من الزمن لم تتورع في ملأ جرابها من هذه الاموال دون اي وجه حق الامر الذي دعا القنصلية الى مصادرتها بغية اغلاق كل الطرق المؤدية الى مثل هذا السلب والنهب .. فوجد هذا القرار الصائب من قبل القنصلية كل التأييد والتصفيق الحار !!
بعد كل هذه المعارك التي دارت رحاها بين الطرفين وكسبت فيها القنصلية جولتها بكل اقتدار فكانت الهزيمة هي حليفة تلك القيادات فما هي الاسباب التي جعلت القنصلية تفتح احضانها لهذه الزمرة ويمتطيا معا صهوة جواد واحد ويمضيا في دروب تثير الشكوك ؟!..هل هناك اتفاقية للتعاون ابرمها الطرفين في جنح الظلام فأصبحا صنوان في دروب الغش والخداع ؟!.. ام ان هناك بنود سرية حفلت بها هذه الاتفاقية ولا يمكن البوح عنها او الافشاء بها حتى لا تندلع النيران في جوف الاخرين !!
هناك شائعات اطلقتها ثم روجتها هذه الزمرة وافادت فيها بأنها وبعد اجتماع طويل مع قيادات القنصلية في عقر دارها خرجت الى الشارع ترفع راية النصر بعد ان ارغمت القنصلية على الانحناءة والاعتذار مع انها وقبل مدة قصيرة كانت تندد بسلوكيات القنصلية وعدم استعدادها في تقبل اي نوع من انواع الاعتذار !!وهناك ايضا اقاويل اخرى روجتها نفس الزمرة مفادها ان الامين العام لجهاز شؤون العاملين في الخارج وابان زيارته الاخيرة للسعودية القى اوامره للقنصلية على ضرورة وحتمية هذا الاختيار فأذعنت القنصلية لهذه الاوامر دون ان يتمكن من ابداء اي نوع من انواع الاحتجاج !!
ومهما كانت الدواعي في مثل هذا الاختيار كان الاحرى من القنصلية ان تقوم بأطلاق بيان تفصيلي حول هذا الموضوع حتى تتبين الحقئق كلها اما المغتربين ..كمان ان مثل هذا البيان المدعوم بمثل هذه الحقائق كان كفيلا بأغلاق كل هذه الابواب التي نفذت منها تلك الشائعات واندلقت مثل المياه في الجداول .. اما ذلك الخبر المبتور فانه لم يشف غليل المغتربين وكأن هؤلاء المغتربين في مدينة جدة بمثابة فئة من الاغنام يسومها الراعي بعصاة غليظة ولا يدركون بأن هذا المجتمع يضم في ثناياه كل اطياف المثقفين من كل لون ولا يمكن الاستهانه بهذه النخبة من قبل هذه الزمرة التي لا تعرف في هذه الدنيا الا تحطيم الابواب لسلب ما في داخل الغرف والحجرات من ذهب ومجوهرات !!
اما الحقيقة التي لا يمكن نسيانها او مواراتها وراء السحب الداكنه في ظل هذه المؤمرات الدنيئة هي ان السلطات السعودية سبق ان اصدرت قرارا بألغاء مثل هذه التجمعات التي تضم في حناياها كل هذه الجاليات والروابط والجمعيات فكان المفروض من القنصلية وقبل الجالية ان تذعن لمثل هذا القرار الذي صدر من الدولة المستضيفة صاحبة السيادة في هذا الشأن ..وسيكون لي ان شاء الله مقال اخر في هذا الصدد.
[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1825

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1239787 [حسان احمد ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

04-02-2015 09:07 PM
في السودان أي شئ وارد العمل تصدير خارج الحدود للغش شنو ؟
غايتو وراك وراك يا مهون تهون


#1239289 [ابوماجد]
0.00/5 (0 صوت)

04-02-2015 08:20 AM
الاصطياد فى الماء العكر ..انتهزوا عاصفة الحزم ومشاركة السودان وعادوا للخمج من جديد ..الترس يترس بمزاجه ..رفض لسوار الذهب بلقاء سودانيين بالقنصلية..بحجة قرار الدولة المضيف ..ويفتح ابواب القنصلية للجان التسيير ..طبعا كل هذا من اجل جلب المغتربيين للتصويت للبشير..جنس فلاحة..


احمد دهب
احمد دهب

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة