04-06-2015 02:45 AM




كان عُمرى عام..
يادوب وقفت على السرير..
مرة أترتح واقيف..
مرات أقع..
أفتح خشيمى وأقول نضم..
لى أمى بس ..
كان بنفهِم..
بدورا شان أرضع وأنوم..
هم قالوا لازم أنفطم..
كان لسة بدرى على الفطام..
فطمونى قبال الأوان..
قالوا الطلاق لابد يكون..
خلوا النضم..
أصل الخلاف بين أمى كان..
والعمة باين من زمان..
دخلوا الاجاويد للصلح..
سيبوا الفتن ياناس حرام..
ما تخربوا للناس البيوت..
العامرة بى فارغ الكلام..
شايفين بيوت الحلة دى..
ما خالى بيت والله أبداً من خصام..
استهدوا بالمولى الكريم..
صلوا على خيرِ الأنام..
قالوا الطلاق لابد يقع..
شالونى من حُضنى الأمان..
حرمونى من أجمل حنان..
كان عمرى عام..
وقع الطلاق..
بين أمى والحاج كان الفُراق..
بيناتنا كان آخر تلاق..
لا أم لقيتا ولا أبوى..
أمى فاتت بى هنا..
أبويا عرس بى هناك..
وأنا عُمرى عام..


بلا أقنعة..
صحيفة الجريدة السودانية..
[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 809

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




زاهر بخيت الفكى..
زاهر بخيت الفكى..

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة