المقالات
السياسة
عاصفة الحزم .. العنقاء تنتفض من تحت الرمال ..
عاصفة الحزم .. العنقاء تنتفض من تحت الرمال ..
04-06-2015 09:30 AM

صنعاء! سقطت صنعاء!!
هكذا بت أردد مصدومة ذاهلة لا أكاد اأرى من غيوم الدمع المتجمعة في عيني، لا أقوى على الوقوف وأكاد أتهاوى على الارض هذا هو حالي وبطبيعة الحال حال كل مسلم حال قراءته لخبر سقوط صنعاء في يد .. الشيعة .. الحوثيين!
ومع استجماعي لبعض من قواي سرت بخطى متعثرة لصديق العقل ذلك والذي ما إن دلفت داخلة مكتبه بكتفين متهدلين بادرته بصوت مرتج:
بيروت سقطت في أيدي الشيعة!
دمشق سقطت في أيدي الشيعة!
بغداد سقطت في أيدي الشيعة!
والآن الآن صنعاء! صنعاء سقطت في أيدي الشيعة!
وباعين مغرورقتين بالدمع وصوت تخنقه العبرة أردفت قائلة: أربع! يا إلهي أربع من عواصمنا الإسلامية باتت بقبضة الشيعة المسيئين والمتبرئين من سيدنا أبو بكر وسيدنا عمر وسيدنا عثمان وأمهات المؤمنين عائشة والسيدة حفصة رضوان الله عليهم وأرضاهم جميعا!!
ومع تذكري لحقيقة (تشيع أم ساجدة السودانية)، بجزع بت أردد السؤال التالي: ترى الدور على من من عواصمنا لتقع في يد الشيعة؟!!
و .. ومع مواصلتي للنقاش مع صديق العقل الآخر بأن هل بلغ الضعف والانهزام والهوان بعالمنا الإسلامي والعربي مبلغا أغرى وجرأ الأعداء بالتداعي علينا من كل حدب وصوب تداعي الأكلة على القصعة؟!!
ومع قراءتي لتصريح علي يونس مستشار الرئيس الأيراني:(إن ايران اليوم أصبحت إمبراطورية كما كانت عبر التاريخ وعاصمتها بغداد حاليا، وهي مركز حضارتنا وثقافتنا وهويتنا اليوم كما في الماضي) وذلك في إشارة إلى إعادة الإمبراطورية الفارسية الساسانية قبل الإسلام التي احتلت العراق وجعلت المدائن عاصمة لها.) والذي حال تنبهي لأنه جاء - أي تصريح مستشار الرئيس الإيراني - بعيد سقوط صنعاء اليمن رأيتني لكأني واقفة وحيدة وسط صحراء ذات ليل بهيم وريح عاصفة وعواء الذئاب ذات الأعين الحمراء الوالغة بدماء السنة أهل العراق وسوريا والتي تقطر من أنيابهم تقترب مني شيئا فشيئا تمتمت بفزع:
- الفرس مغول العصر هؤلاء ما خلاص قربوا للمملكة العربية السعودية .. فإذا ما دخلت النت الرابعة صباحا بقلب لكأنما السماء مطبقة عليه وشاهدت (عاصفة الحزم) تنطلق أسراب مقاتلاتها بقيادة المملكة العربية السعودية لتدك معاقل الشيعة .. الحوثيين باليمن دكا التفت نحوكم بعقل وقاد متوثب ونشط لأنبهكم وأبشركم بسعادة وغبطة بأن:
العنقاء تنتفض من تحت الرمال ..

رندا عطية
[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2263

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1243018 [sidiqali]
0.00/5 (0 صوت)

04-08-2015 02:02 PM
نظل نحترمك و نحترم كتاباتك الراقية يا راندا ...بارك الله فيك و احسن اليك ، بأمثالك يبقى لنا أمل في ان السودان لما يزل يحمل في جوفه نوارة تنشر عبقا طيبا.قولي للذين يسيئون لك سلاماسلاما.


ردود على sidiqali
[ابو بكر] 04-09-2015 01:10 AM
الاخ (سندكالي) يخطئ في كتابة اسم الكاتبة التي يدعي معرفتها؟!!!
يا سندكالي خليك زول عاقل ولا تغش الناس هذه الحاجة ما عندها التكتح..


#1241769 [محمد]
5.00/5 (2 صوت)

04-06-2015 03:08 PM
شيعة وسنة انتوا لسة في التخلف دا. فعلا الصهاينة عرفوا يشغلوكم بانفسكم حتى الكتاب الصحفيين المفروض يوعوا الناس غرقانيين في العصبية المذهبية (دعوها فانها منتنة). الاصطفاف المذهبي البغيض لايستفيد منه الا أعداء الاسلام . أفيقوا يرحمكم الله.


ردود على محمد
[ود البقعة] 04-09-2015 04:27 AM
(الشيعة المسيئين والمتبرئين من سيدنا أبو بكر وسيدنا عمر وسيدنا عثمان وأمهات المؤمنين عائشة والسيدة حفصة رضوان الله عليهم وأرضاهم جميعا!!) الا يكفيك هذا السطر حتى تعرف عن الشيعة؟ ام انك متشيع ؟ ثم من قال لك ان الشيعة مذهب؟ انه دين يا محمد ، واسمك محمد فهل ترضى ان توصف زوجات نبيك بالزانيات او الخائنات ؟ وهل تقبل بأن الشيعة يؤمنون بأن (القرآن ) الذي انزل على محمد محرف ؟ وهل تقبل يا محمد بأن يشتم اصحاب نبيك محمد؟ وهل تقبل يامحمد بأن يكفر جميع صحابة نبيك محمد عدا ثلاثة او خمسة ؟
انت تقول ان الصهاينة عرفوا يشغلوكم بأنفسكم ، الا تعرف ان دين الشيعة اساسا مخترعه يهودي ؟ انه عبد الله بن سبأ (الذي ادعى الاسلام ) كي يهدم الاسلام من الداخل ، وقولك ان الكتاب الصحفيين المفروض يوعوا الناس ..الخ ، طيب رندا الان تكتب لك مقالا حتى توعي امثالك من الذين يجهلون او يتجاهلون عن الشيعة ودينهم، فلماذا لم تشغل عقلك وتوعى لذلك ؟ ولماذا لم تفق رحمك الله ؟

[صابر] 04-08-2015 01:23 AM
رد على (محمد) :
عشان كده الناس زاغوا ولم يعلقوا على هذا المقال الهايف


رندا عطية
رندا عطية

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة