المقالات
السياسة
الرمال المتحركه
الرمال المتحركه
04-06-2015 04:49 PM


الحلقة الثالثه
عقب الانتهاء من بعبع المنظومة الاشتراكيه التى انهارت بانهيار الاتحاد السوفيتى والاتجاه نحو الاهداف الاخرى متمثله فى تراكم الثروات العربيه لدى البنوك الغربيه وكيفية امتصاصها وكيفية الاجهاز على المارد الاسلامى المتمثل فى القاعده كراس رمح بجانب التنظيم العالمى للاخوان المسلمين وفك ارتباطات التحالف السابق والذى كان موجها نحو عدو مشترك الا وهو الفكر الشيوعى كان لابد من ايجاد مسوق قوى ابتدرته كوندليزا رايس بمصطلح الفوضى الخلاقه لم يفطن لمعانيها ومدلولولاتها مراكز البحث والفكر العربى والاسلامى بما تستحق من اهتمام ومدلولات ومآلات واهداف استراتيجيه وحتى المصطلح نفسه كان مستفزا جدا خاصة من شخصيه فى قامة وزير خارجية امريكا ومن المؤثرين فى السياسه النفطيه العالميه رغم كل ذلك مرت مرور الكرام من مراكز البحث العلمى والسياسى والاقتصادى العربى الاسلامى بل على نطاق دول اخرى بل وحتى على النطاق الامنى والاستخباراتى مما كشف عن حالة من الجفاف والتصحر فى هذه الدوائر والتى دجنت لتعمل بردود الافعال ورزق اليوم باليوم وافتقاد الرؤى للابعاد المستقبليه ومحاولة استكشاف العقليه الغربيه ومنطلقاتها والمصيبه ان كانت تدرى وتتغابى
مهمة ضخمه جدا ان يتم خلق آليه لاشباع نهم الحوت الراسمالى الغربى واليهودى ليسير فى عدة اتجاهات اولهم لامتصاص الرساميل العربيه القابعه فى بنوكهم كارقام مهوله مع وجود بوادر ازمه اقتصاديه ستجتاح الغرب عامه وامريكا خاصه ثم نهب والاستيلاء على منابع النفط وتحويلها بارخص الاسعار بل بالمجان لادارة مصانعهم والياتهم الاخرى وفى نفس الاتجاه ذى الابعاد المتعدده القضاء والعمل على تجفيف منابع امدادات وانتشار الصحوة الاسلاميه وفكرها الجهادى وكانت كلمة السر {الفوضى الخلاقه} والتى مهد لها بالحرب العراقيه الايرانيه وما ادراك ما ايران ومركز الثقل اليهودى فيها والذى اتخذ من ايران قاعده اساسيه لتنفيذ مرامى واهداف الاستراتيجيه متخذين ثورتها الدينيه غطاء لها والاستغناء عن عرش الطاؤس الشاهتشاهى{من شاه ايران} ولولا هذا الاستغلال الدينى للدور الايرانى ذلك لما قامت لايران قائمه منذ امد وهذا ما سنعود له لاحقا ، نعم لقد تم التمهيد للفوضى الخلاقه بحروب العراق وايران والتى استغرقت وقتا امتد لاعوام ثمانيه استنزفت فيها موارد الدول الخليجيه تحت ستار دعم العراق من الهجمه الفارسيه والتى ستجتاحهم بعد القضاء على العراق وكانت هذه الفزاعه {مهمة الاعلام} ليغرسها وتكون عاليه مرفرفه فى حقول المال والامن العربى الخليجى لضخ المساعدات لمساعدة الاله الحربيه العراقيه ودعمها وتحريك الرساميل المجمده وتوظيف العماله المعطله بل حتى عملية بيع اسلحه بمئات الملاين من الدولارات لدول المنطقه بما فيها الطائرات ومن جانب اخر احكام القبضه الامنيه فى المنطقه من خلال الانظمه الحاكمه تحت ستار مهددات الامن القومى للبلد المعنى ومرت سنون الحرب العراقيه الايرانيه كما مخطط لها عجافا دمرت كثير من البنى التحتيه وحصدت كثير من الارواح قربانا للدم الازرق النقى الدم اليهودى الذى يسعد بحصد مئات الارواح العربيه ويقيم الدنيا للمطالبة بجثمان جندى اسرائيلى
بعد ان انتهت مرحلة الحرب العراقيه الايرانيه وادت دورها تماما من انهاك للقوى العراقيه كاكبر مهدد للدولة المدلله فى المنطقه وتسخير كل آليات المجتمع الدولى وفى اعلى دوائره مجلس الامن لتفعل ما يحلو لها بالفيتو الامريكى بعد ان ادت الحرب العراقيه الايرانيه اهدافها بدء التمهيد للطامة الكبرى الا وهى القضاء على مركز الثقل العلمى والتقنى والثقافى والتاريخى فى العراق كاكبر مهدد لاسرائيل وما يحتويه من علماء فى شتى المجالات بجانب الثروه النفطيه الهائله وتم التخطيط الامريكى بجر العراق بواسطة السفيره الامريكيه بالعراق لحرب الخليج واحتلال الكويت وكانت هذه اكبر اخطاء صدام حسين المنهك من الحرب الايرانيه وقبل ان تنطفى نيران الحرب الثلاثينيه ضد العراق وينفض السامر تم اخراج مادبة اسلحة الدمار الشامل كاكبر كذبه تاريخيه استخدم فيها رئيس الامبراطوريه التى كانت لاتغيب عنها الشمس لتغيب معها مصداقيتها بان مثل رئيسها تونى بلير دور السفير المتجول وضابط العلاقات العامه للدوائر اليهوديه ممثله فى جورج بوش والترويج لاكذوبة اسلحة الدمار الشامل واعمى ضرورة تنفيذ المرحلة الحاسمه بصيرة الجميع بل واعلنها بوش انه ذاهب للعراق حتى لو اعترض مجلس الامن على ذلك فى انتهاك وتحدى صريح لكل منظومة الامم المتحده وتم المرام فى اشرس حرب بربريه فى القرن العشرين وعلى ارض الواقع وبعيدا عن ديكورات هوليود تم تنفيذ اضخم فيلم للكابوى الامريكى واكتسحت العراق واستبيحت كلها تاريخها ارثها مالها علمائها والاهم بترولها وتسريح جيشها البعبع الاكبر الذى اوصل صواريخه التى قضت مضاجع وامن المحروسه اسرائيل كل هذا تم بعد انتاج المخدر الاقوى الذى غيب عقول الجميع بنجاح تمريرة احتلال الكويت التى لعبتها السفيره الامريكيه بمهاره تنتج عنها اغلى اهداف المباراه بعد توليد شحنه ضخمه من الغضب والحقد اتجاه العراق والذى لعب فيها المخلوع حسنى مبارك دورا اساسيا ومؤتمر القمه الذى تم فى لمحة البصر والتعاون مع الشيطان او كما قال حينها فى الحرب الثلاثينيه بعد احتلال الكويت، واكتشفت جل وليس كل فضائح اجتياح العراق لاحقا وما فعله حاكمها العسكرى الامريكى من افاعيل وكان العرس الاكبر اعدام صدام حسين والتهريج الاعلامى المتقن بتكسير تماثيله ثم بعد اشاعة كل انواع الدمار وغرس بذور الاحتراب طويلة الامد لاباحة الدم العراقى بالايدى العراقيه والتوحش الاستخباراتى الايرانى الاسرائيلى وبقية الدوائر الغربيه وغيرها والاغتيالات التى طالت العلماء واقتياد بعضهم لمعامل البحث الامريكى والعمل هناك باغراءات ضخمه اهمها توفير امنهم وسلامتهم ومن جانب اخر ما افرخته مجاهدات افرازات القاعده والتنظيمات الاسلاميه الاخرى ليتم نصب سيرك الدم العالمى على جثة العراق المفجوع من حكامه وحاكميه وغزاته الجدد وبدا مسلسل محاولة الخروج من العراق ورماله الحارقه والمحروقه ومازال حتى يومنا هذا يعانى افرازات تقيح الاحتلال الامريكى البريطانى المقيت والذى لم يستطيعوا حتى اظهار خردلة واحده من اسلحة الدمار الشامل زريعتهم التى ادعوا ان وجودهم مهدد بها اننا لا نتحدث عن وهم نظرية المؤامره التى سوقوا لها كثيرا ولكن نتحدث عن وقائع مذاعه ومرئيه وعلى الهواء مباشرة ودوما نقول ان التاريخ لا يكتب بالعواطف وقرع الطبول الجوفاء ولكنه من واقع دفتر الاحوال اليوميه وتم الانتهاء من وليمة العراق والتهام مائدته الضخمه ولكن لابد ان يستمر تنفيذ الاهم الا وهو القضاء على جذوة العمل الاسلامى والذى استقطب طاقات الشباب التى اهملتها حكوماتهم وجعلتهم فريسه الضياع والمستقبل المظلم وصارو لقمة سائغه للقاعده وما تفرع منها من تنظيمات اسلاميه بعيدة تماما عن تعاليم الاسلام السمحه
ونواصل

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1221

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1241964 [عدو الكيزان وتنابلة السلطان]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2015 10:03 PM
يا شاهين، إنت عاوز تقوا شنو؟؟


ردود على عدو الكيزان وتنابلة السلطان
[سعيد عبدالله سعيد شاهين] 04-07-2015 08:36 AM
بالمناسبه العنوان الصحيح هو السعوديه والرمال المتحركه ارجو ان تنتبه ادارة الموقع مع الشكر

[سعيد عبدالله سعيد شاهين] 04-07-2015 08:31 AM
صبرك يا حبيب قربت اصل بس طلب بسيط تابع للنهايه لاننا كنا فى اهم سوا
مع خالص تحياتى


سعيد شاهين
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة