04-25-2015 02:28 AM


أولاً طريقة المداهمة و(الكشة) وإرهاب الناس وخلق أجواء من التوتر والعنف في المكان الذي تتم فيه (الكشات) أو الحملات كما يسمونها.. هذا التوتر الذي تحدثه تلك الحملات غض النظر عن موضوعها - ستات شاي - مقاهي شيشة - باعة أرصفة - ـو غيرها من أهداف الكشات تترك أجواءً سيئة جداً في المكان، أثناء وبعد حدوثها وكأننا نشاهد فيلماً هندياً لعصابات (القند).

الطريقة والثقافة نفسها ثقافة الكشات وما يصاحبها من تصرفات واستعراضات واسقاطات وأجواء سيئة ومسيئة خاصة وأن هذه الكشات بطريقتها تلك تحدث في كل صغيرة وكبيرة..

نتفهم أهمية الحملات التجريمية العنيفة حين يكون الموضوع موضوع خمور أو مخدرات أو دعارة لكننا لا نفهم أن تتحدث الأخبار عن ما وصفتها بعمليات (دهم) (واسعة)..!!.. على بقالات وسط الخرطوم تبيع (الفول)..!!!.. ويتحدث الخبر عن تنفيذ ذلك بواسطة (قوة) من الشرطة وأنها تقوم بمصادرة الأدوات المستخدمة في طهو الفول..

وطبعاً يبدأ مسلسل استرداد تلك الادوات بعد دفع غرامة لتقوم الكشة بمصادرتها مرة أخرى وهكذا تستمر الحكاية ويكون معتمد المحلية أو من أتى بهذه الفكرة الجديدة، فكرة منع بيع (الفول) العظيم تلك يكون قد فتح (نقاطة) جديدة لخزانة جبايات الخرطوم.

معتمد الخرطوم منذ أن تولى هذا المنصب قبل سنوات ظل متخصصاً في إصدار قرارات تندرج بتأثيرها المباشر في خانة محاربة أرزاق فئات وشرائح ضعيفة في المجتمع.. هذا هو تخصصه.. ودائماً تكون الحجة والتبرير مرتبطا بالصحة العامة للمواطن في حين أن (الفول) الذي يباع في البقالات هو فول مضاف إليه زيت وملح ورغيف (لا يغلط عليك لا يوسخ إيديك) كما يقولون لأنه يتم صبه من قدره ساخناً ورخيص الثمن يفضله الطلاب والعمال والموظفون الذين لا يملكون إمكانية الأكل في المطاعم.. التي سنعود لاحقاً ونتحدث عنها لأننا لا نرى أن هناك إجراءات سلامة وصحة مطبقة على تلك المطاعم..

الخلاصة أن نتيجة ما يفعله والي الخرطوم أو معتمده هي أن هؤلاء الناس سيتركون وجبة الإفطار نهائياً (باس).. حتى يتوفر لكم منظر لائق يسر أنظاركم، وهو بالضبط الهدف الحقيقي من الحملة، فصحة المواطن ستتضرر أكثر بعد أن يترك وجبة الفطور فيصاب بفقر الدم الذي يضاف إلى فقر جيبه وينسجم مع فقر أفكاركم..

شوكة كرامة

لا تنازل عن حلايب وشلاتين.
اليوم التالي

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1456

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1255486 [هجمم النمر هجم النمر]
5.00/5 (1 صوت)

04-27-2015 04:37 PM
عالم وهم بشكل وفرنا ليكم البيتزا والهوت دوق عشان نرفع من سعراتكم الحرارية ونخليكم فى مصاف الاوربين اكلة الجنك فوود ولسه شابكين فى قدرة الفول؟
الفارة النقلب نمر
معتمد لاوائة الخرتوم


#1254233 [من زمان]
0.00/5 (0 صوت)

04-25-2015 11:27 PM
(الخلاصة أن نتيجة ما يفعله والي الخرطوم أو معتمده هي أن هؤلاء الناس سيتركون وجبة الإفطار نهائياً)

دا ماهدفنا ذاتو!!!!!!!!!!!!!


#1253939 [أحمد حسن]
5.00/5 (1 صوت)

04-25-2015 12:29 PM
أول حاجة يا سادة بيع الفول في البقالات محاسنه أكثر من مساويه .. من المحاسن أنو النسوان البقالة قريبة ليهم وممكن يجبوا فطورهم من البقالة .. بدل ما ياخذوا مشاوير لحدي المطاعم وتبعات المشاوير كتيرة من مواصلات ومضايقات وخلافه .. والأهم من دا دا كلوا أنو بتاع البقالة بيدي الفول على الحساب .. يعني الفول والزيت والرغيف من البقالة على الحساب .. والمرتب آخر الشهر كلوا بيروح في الفول والرغيف .. لكن بتاعين المطاعم ما بدوا على الحساب ... يا اخوانا هي بقت على الفول والرغيف بس ما تشوفوا الأهم وكشاتهم دي ودوها لي محل الكشات .. محل المخدرات .. والخمور .. ولا عشان بتاعين البقالات ديل مسالمين .. وما خفي أعظم.....


#1253928 [متشتهي الفول]
5.00/5 (1 صوت)

04-25-2015 11:54 AM
لا حول ولا قوة الا بالله ياخي بقولوا قطع الاعناق ولا قطع الارزاق لمتين نحن في كابوس الانقاذ دا عمر نمر هجم على فول البقالات الذي يعيش عليه المساكين من الشعب السوداني فطور وعشاء يعني دايرنهم ياكلوا البتزا والهوط دوق زي ما علمنا البشير اكلهم يا سبحان الله واللا القعونج ذوا لبروتين القالوا مامون حميدة اهو الخريف قرب من اين اتى هؤلاء اصحوا ياوالي ويامعتمدنه


#1253860 [حاج علي]
5.00/5 (2 صوت)

04-25-2015 09:24 AM
عمر نمر اسف عمر كديس حل محل الحرامي رامبو يوسف عبد الفتاح
يوسف عبد الفتاح
زي ما قال الجنوبي
هو ناس عواليق ده لسع موجود


جمال علي حسن
جمال علي حسن

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة