05-02-2015 06:22 PM

* خصص مجلس وزراء حكومة ولاية الخرطوم جلسة قبل ايام برئاسة والي الخرطوم لمناقشة أوضاع التعليم بالولاية، وأكثر ما لفت إنتباهي من البنود المدرجة في جدول الاجتماع هي:
* الإعداد لتدشين (صندوق دعم التعليم)، والاستعداد للعام الدراسي الجديد .
* (العام الحالي سيشهد تأهيل 25% من مدارس الولاية تأهيلاً كاملاً ).
* تشجير 496 مدرسة.
* ولنبدأ من البند الأول وهو (تدشين صندوق دعم التعليم)، وهو لعمري أغرب ما سمعت فيما يختص بالتعليم في كل دول العالم، فالتعليم مثله مثل الصحة يفترض أن يكون في أولي أولويات الدولة (الواعية)، وتخصص لها الميزانيات الكافية لأهميتها، ولا حاجة لكلمة أنشاء صندوق دعم، لأن التلاميذ هم أمل البلاد ومستقبلها الذي لا يقبل(الهذار ولا اللعب به) كما وأنهم ليسوا من فئة المعاشيين، ولا متأثري الحروب ، ولا فئة الأيتام ولا الأرامل، وغيرهم من شرائح المجتمع التي تحتاج فعلا لصناديق لدعمها، ولكن أن يدخل التعليم في هذه الصناديق لا يعدو أن يكون تحايل من نوع آخر لن أسميه، ولكني أستشهد بصندوق دعم الانشطة الشبابية والرياضية بوزارة الشباب والرياضة والذي يدخل حسابه شهريا مليار) جنيه تقريبا، والمنصرف (مليار و100 مليون)، والحكم للقارئ بعدها.!!
* أما عن حكاية تأهيل 25% من المدارس بالولاية تأهيلا كاملا، فهو (العوجة) بعينها، وماذا عن بقية ال 75% من المدارس، أم هي للوجاهات فقط ولأبرازها وقت الحاجة والشو، وهل هذه المدارس أوفيتم باساسياتها من كتاب وكرسي وكراسة أم أن الاسرة لا زالت قاسم مشترك في الصرف علي التعليم.
* أما قصة تشجير 496 مدرسة خلال هذا العام.. فلا أدري لماذا لا تضاف لها 4 مدارس لتصبح 500 هذا لأننا لا نريد أن نكون متفائلين أكثر من اللازم ونقول لماذا لا تكون 1500 مدرسة، فالبلد والحمد لله زراعية، والمساحات شاسعة، اللهم إلا إن كان إنعدام المياه التي باتت عصية علي المواطن حتي مياه الشرب ناهيك عن مياه للري، أو أن المدارس تحولت جميعها الي غابات أسمنتية ولم يعد هناك مساحات تتسع حتي لأصيص وشتول صغيرة ناهيك عن أشجار، طبعا إذا ما وضعنا في الاعتبار أن الكثير جدا من المدارس الخصة مملوكة لأهل الانقاذ ومن وآلآهم.
* أما آخر ما لفت نظري في الاجتماع الهام( جدا جدا) هو أجازة المجلس توصية وزارة التربية والتعليم بتطبيق الزي المدرسي تدريجياً إعتباراً من العام الدراسي القادم 2015م على أن يكون الزي إلزاميا للصف الأول أساس والصف الأول الثانوي وبقية الفصول يكون إختيارياً بتدرج لمدة 3 سنوات بين الزي القديم والزي الجديد.
* والسؤال الفارض نفسه بقوة، لمصلحة من يتم تغيير الزي المدرسي في كل عام؟؟؟؟
* وهل يمكن لأولياء أمور الطلاب أن يقفوا ضد هذه المهزلة ويرفضوها رفضا قاطعا أم سيكتفون بالموافقة علي كل ما يجئ من الحكومة الموقرة حتي ولو كان ذلك علي حساب ميزانيتهم الضعيفة اصلا؟!!
* ولماذا لا تضع الدولة في اعتبارها أن المواطن السوداني (ممكون)ماديا ولا قبل له بأعباء إضافية مع بداية كل عام جديد.!!
* ولماذا لا يكون الزي مجانا كما يحدث في كل دول العالم؟!، ولماذا لا نحتذي بالصين مثلا طالما أنها مثلا أعلي بالنسبة لنا، فالصين توزع الزي المدرسي مجانا للتلاميذ وعلي نوعين، رياضي وعادي، فهل دولتنا الموقرة قادرة علي مجاراة ذلك خاصة وأنها أول من رفع شعار(فلنلبس مما نصنع).
* عموما، موضوع التعليم في السودان طويل وسكته شائكة جدا، ولو أردنا فتحه فلن تكفينا مجلدات ناهيك عن أعمدة ومقالات.
* وبرضو (حا نشيد نحن بلادنا وحا نفوق العالم أجمع)!!


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1059

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




هنادي الصديق
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة