المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
مظاهرات \"بعد الفطور\" !ا
مظاهرات \"بعد الفطور\" !ا
03-09-2011 08:00 AM


مظاهرات \"بعد الفطور\" !
فايز الشيخ السليك


إذا أعلنت عن \"مظاهرة\" ولو على سبيل المزاح\"!، بتوزيع رسائل عبر الموبايل، أو في \"الفيس بوك، ستكشف لك الحكومة عن \"رعبها\" من \" صوت صحن صيني يقع في مطعم\"، فترى رتلاً من السيارات، وعلى متنها مئات الأفراد بالزي المبرقع الشهير، يحملون الهراوات، أو \"البناديق\"، كأنّهم ذاهبون نحو معركة حربية، ليؤكدوا لنا أنّ السودان \"دولة ديمقراطية تحترم حرية التعبير\"، لكن التعبير بشرط \"القانون\" والقانون مفصل عند (ترزية) على قدر مقاس الحزب الحاكم.
ويروي النّاس هذه الأيام بسعادة كبيرة عن \"تهافت \" بعض القيادات\" في تلبية مطالب العباد، ولو كان الأمر متعلقاً \"بأستوب\" في شارع من شوارع العاصمة.
ويكاد يكون الفعل السياسي السوداني خلال السنوات الأخيرة \"حالة مكررة\"، وأحداث حفظناها عن ظهر قلب، دون أن نجد \"لعبة حلوة\"، أو هدفا في زمن ضائع، ولو \" تسللاً\"، و هنا أؤكد أنّ المعارضة ليست بأفضل حال من الحكومة، حيث تعيد ذات القصة، وتكرر ذات السيناريو، دعوة لمعارضة عبر وسائل الإعلام، وفي ميدان عام، أو شارع معروف، وفي توقيت محدد، فتأتي قوات الشرطة، أو الأمن لتحتل المكان، وتفرق النّاس بالهراوات والغاز المسيل للدموع، وربما الرصاص.
حدث ذلك في سبتمبر 2006 في مظاهرات الأسعار، وتكرر في ديسمبر 2009 أمام قبة البرلمان، ومع الصحفيين في ذات العام، أو الذي قبله، ثم مع \"لا لقهر النساء\"، فتخرج النساء للشارع، ويهتفن، تضامناً مع لبنى، أو فتاة الفيديو، أو الناشطة صفية، فيتم القبض عليهنّ بذات الطريقة، وإن كان هناك تغيير في السيناريو الأخير؛ فهو المكان، حيث تبدل المشهد من الخرطوم، والقسم الشمالي، إلى أم درمان وأقسامها، لكن الأسماء هي ذات الأسماء، تنقص قليلاً، وتزيد قليلاً، إلا أنّ الرقم هو بالتقريب!.
أين هي الأزمة؟. معارضة تكرر أفعالها بذات الطريقة، وحكومة ترتعب من مجرد تجمهر \"ثلاثة أشخاص؛ فترفع درجة الاستعداد القصوى، وتسيّر السيارات، وتشهر الأسلحة، وتحرق الوقود، وتصرف الأموال، وهو منظر صار \"طرفةً فما أن يتجمهر الناس عند منعطف شارع، أو شارة مرور، احتجاجاً على حادث سير، تسمع \"الصفافير\" لا تلك التي تعبر عن الإسعاف، والاهتمام بالمواطن، والعمل على إنقاذه، لكنها شارات \" إسعاف الإنقاذ\"، فينتشر الجنود المدججون بالسلاح، وربما يطلق \"البمبان\"، وتصدر \"التعليمات\" بفض التجمهر \" العفوي\".
والغريبة أنّ واحدة من هذه السيارات المألوفة وقفت أمام بوابة \" أجراس الحرية\" لساعات لمجرد إشاعة بأنّ صحفيي الأجراس سوف يخرجون للشارع، وربما المقصود سيخرجون \"للفطور\"، وهم لا يفكرون في أنّ (أجراس الحرية) صحيفة، وإذا ما شارك أي فرد من العاملين بالصحيفة في مظاهرات، فهو تعبير عن رأي شخصي، وسلوك فردي يخص المتظاهر؛ وهذه حالة تشبه \" سهر الجداد ولا نومو\"، ويمكن أن يستغلها المعارضون في إزعاج الحكومة بالإعلان كل يوم عن مظاهرة في \"القماير\"، أو في الرياض، فترسل السيّارات، وتنشر القوات، ولا أحد يوجد في المكان، ثمّ تحوّل إلى \"الصافية، أو \"الثورات\"، ولا أحد يخرج! فتصبح الشرطة والأمن مثل \"القوات المحمولة\" براًً.
وباختصار شديد أكاد أحفظ عن ظهر قلب، أي سيناريو، عن مظاهرة في السودان، فهو سيناريو مكرور، وفكرة لا تخلق إبداعاً، لا الحكومة غيّرت من عاداتها السيئة، ولا المعارضة وعت الدرس، وغيرت من طريقة عرضها. لكن ربما نشاهد اليوم \" عرضاً مختلفاً\"، لعل ذلك يحدث ، ولو حدث فإنّ في الأمر\" اختراق\".
أُنهي عمودي اليوم بقصة تروي في بلد شقيق ومجاور لنا يطلقون على السودان \" بعد الفطور\"، وحين سمعت هذه المقولة تذكرت بيروقراطية الدواوين الحكومية، وما تعتري المرء من عقبات في سبيل إنجاز جدول أعماله أمام موظفي الجوازات والجنسية، أو تلكم الوزارات العتيقة، ففي حال أن قذف بك حظك العاثر داخل تلك الدواوين عند الساعة العاشرة تجد معظمهم \"في الفطور\"، وفي الحادية عشرة، وربما الثانية عشرة، أمّا الواحدة فمواعيد صلاة الظهر، لكنني فوجئت عند ربط \"الحكاية المؤلمة\" بالاستقلال، فيقولون لنا \" إنّ الانجليز حين جاءوا لمنحكم الاستقلال طلبتم منهم الإمهال حتى \" بعد الفطور\".
وربما تكون \"القصة \" مؤلمة\"، أو مثل تلك التي تروى \" عن كسلنا\"، وعن \"ثرثرتنا\"، أو إكمال المواضيع الجدية عند الوداع أو \" على عتبة الباب الأخيرة\"، وكلنا نعرف تفاصيل الرواية.
تذكرت ذلك، وأنا أرى حالنا \"المائل\"، ووضعنا \"البائس\"، برغم \"هبّات الشعوب من حولنا\"، وبرغم \"ثورات\" الياسمين، والغضب، والتحرير، يتعامل الحاكم بنوع من \"اللامبالاة\"، ويردد بعضهم وبغباء أنّ الخرطوم ليست مثل القاهرة، أو تونس، وربما يضيفون إليها صنعاء أو طرابلس، أو أي عاصمة من العواصم، ويقولون ما قالته ذات القيادات في تلك الدول، ويعيدون ذات السيناريو \"بطريقة مملة\"، فقدت إثارتها لتكرارها.
وهو مدخل لحوار حول \"حالة الكسل السوداني\"، أو فشل النخبة في تغيير مفاهيم الحكم، وآليات المعارضة.

تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 4468

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#109664 [مصدق]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2011 09:29 AM


لا زلت يا فايز تتعالى على الشعب السوداني كلو

وسادر في غيك.

الشعب الكسلان...

دي قصص روح احكيها في مجالس الونسة والقعدات الفارغة

لكن أن تدمغ بها الشعب السوداني كله ...لا والف لا..

المظاهرات ما فيها إبداع ...!! يا سلام

يا الله دي مظاهرات ولا حفلة عرس...

نورنا بالله يا مبدع كيف كان الإبداع في ميدان التحرير...

أسمع هنا يا بتاع البدع ....

مظاهرة الليلة وبأخطاءها بنستفيد منها بكرة علشان

نجود بيها المظاهرة الجاية.....

ودا أحسن مية مرة من إنتظار أستاذ فايز قاعد خالف

رجلينو عاوز ليهو مظاهرة فيها إبداع..

نساء يقمن بمظاهرات تضامن ضد ما يتم من إنتهاكات

لحقوق المرأة السودانية ما يلقن من فايز إلا التعالى والسخرية

لأنو المظاهرة ما كان فيها إبداع...!!

ننتقد المعارضة ونبين أوجه القصور في عملها ثم نؤشر على

إمكانيات الحلول الممكنة ...نعم.

لكن أن نسخر من المعارضة والشعب السوداني بأكمله دي قلة أدب.


#109430 [أبو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2011 05:00 PM
والله كلامك صحيح مائة في المائة ...
التعويل على المعارضة هو رهان خاسر , وهولاء الشيوخ لم يزهدوا حتى الآن في الدنيا وأحزابهم ما قادرة تزيحهم وهم بمثلوا عين الدكتاتورية ...
والله السودان ده من أجمل بلاد الله وشعبها من أطيب شعوبها وحقيقي ما يستاهل البتعمل فيهو ده ...
بالله بلد بكل خيراتو 99.999% من شعبو عايش على الكفاف ..والله أفشل ما في البلد ده سياسييها ..
بعدين الفساد المالي ياخي شوف أي ضابط كم بيتقاضى من راتب وكم بيتملك ..ضابط راتبه 800000 ألفجنيه , يبني في عمارة 3 طابق عليك الله حاوي بسويها ده... اللهم أسألك بجلال قدرتك بأن أي واحد في البلد ده أكل قرش مواطن غلبان اللهم أرنا فيه في الدنيا قبل الآخر عجايب قدرتك .. دايرنا حقنا في الدنيا والآخرة ده حقها براهو .


#109176 [zahi]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2011 10:06 AM
زنقه زنقه ......... دار دار ............


#108912 [khalid]
0.00/5 (0 صوت)

03-09-2011 06:08 PM
للهنود فيلسوف اشار اليهم بفلسفة التضليل وهي كالاتي ان اردت ان تذهب شمالا فقل اني ذاهب جنوبا و ابدا من الشرق اعتقد ممكن ان تكون فكرة تخدم غرض المقال


#108808 [شماسي]
0.00/5 (0 صوت)

03-09-2011 03:18 PM
ما هو موضوع زيارة البشير لمصر؟
الاجابة - عايز يقول للمجلس العسكري - اوكامبو دا كداب ما تسمعوا كلامو وتسلمني ومبارك قال لي انا في ما بسلمك بس اسمع الكلام وافصل الجنوب - وهسع فصلتو


#108653 [ود الخضر]
0.00/5 (0 صوت)

03-09-2011 11:38 AM
لن اعلق علي الموضوع فالكل يعلمه ولكن لدي سؤال يحيرني وأتمنى أن اجد له إجابه:

ما هو موضوع زيارة البشير لمصر؟


#108642 [ودالفكى]
0.00/5 (0 صوت)

03-09-2011 11:25 AM
نزل التعليق
يااستاذ

انتو برضو زى ناس الانقاذ حريات مافى وبتخافو منهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#108641 [عمر الصادق يابوس]
0.00/5 (0 صوت)

03-09-2011 11:22 AM
استاذ فائز لك التجلة و الاحترام , ان ما اوردته هو نفسة ما يدور هذه الايام في بعض الاوساط المهتمة بأمر الوطن , و صدقني هناك من ابناء هذا الوطن من لا هم له سوي اعادة كرامتنا المعتقلة خلف قضبان القيادات السياسية التقليدية , الاخ سوداني مخلص لك الود و الاحترام : دعني اكرر ما اوردته اعلاه مع اضافة ان القائد هو السودان , هو انت و انا و غيرنا من الشرفاء - و اكرر - الشرفاء , اما ان يكون هناك شخص بعينه, فالايام حبلي بالكثير- فقط اتمني من ابناء الوطن الشرفاء ان لا يقفوا موقف المتفرجين.


#108623 [ودالفكى]
0.00/5 (0 صوت)

03-09-2011 11:05 AM
ياشيخ السليك كلامك حلو وأنا أعطى الشعب السودانى معلومات حقيقية عن الفساد فى بلدنا وأقسم بهذه الحقائق:
1. زوجة الرئيس فاطمة خالد تملك 2 برج مؤجرة للهيئة القومية للكهرباء
2. زوجة الرئيس وداد عندما طلقها البشير بسبب 30 مليار جنيه سودانى
3. زوج أخت وداد (زوجة البشير) عنده مشاكل مع أخت وداد (علوية) فأراد الطلاق فتدخل الرئيس وحل المشكلة بعربة مارسيدس 2010 (سعرها مليار) وانا شاهد على الحادثة.

هذا قليل من كثير

لكن ياناس الانقاذ لعلمكم نحن ماطالعين الشارع وماعايزين مظاهرات لييييييه؟؟؟؟

حقنا مابنقدر نقلعو منكم ... لكن الله قادر وقاعد منتظركم ورونا شطارتكم كيف؟؟؟
وكمان ممكن نزيدكم وندفع من جيبنا عشان إنتو تشبعو والله ممكن نموت جوعا وتنومو شبعانين.

طالماهنالك ربٌ موجود ينظر فى الظالمين يمينا وشمالا ويمدهم فى طغيانهم ، فوالله نحن كشعب مبسوطين أكتر من ناس الفساد أقصد ناس الانقاذ.

والله المستعان
وأستغفر الله العظيم


#108611 [ودالفكى]
0.00/5 (0 صوت)

03-09-2011 10:52 AM
ياشيخ السليك كلامك حلو وأنا أعطى الشعب السودانى معلومات حقيقية عن الفساد فى بلدنا وأقسم بهذه الحقائق:
1. زوجة الرئيس فاطمة خالد تملك 2 برج مؤجرة للهيئة القومية للكهرباء
2. زوجة الرئيس وداد عندما طلقها البشير بسبب 30 مليار جنيه سودانى
3. زوج أخت وداد (زوجة البشير) عنده مشاكل مع أخت وداد (علوية) فأراد الطلاق فتدخل الرئيس وحل المشكلة بعربة مارسيدس 2010 (سعرها مليار) وانا شاهد على الحادثة.

هذا قليل من كثير

لكن ياناس الانقاذ لعلمكم نحن ماطالعين الشارع وماعايزين مظاهرات لييييييه؟؟؟؟

حقنا مابنقدر نقلعو منكم ... لكن الله قادر وقاعد منتظركم ورونا شطارتكم كيف؟؟؟
وكمان ممكن نزيدكم وندفع من جيبنا عشان إنتو تشبعو والله ممكن نموت جوعا وتنومو شبعانين.

طالماهنالك ربٌ موجود ينظر فى الظالمين يمينا وشمالا ويمدهم فى طغيانهم ، فوالله نحن كشعب مبسوطين أكتر من ناس الفساد أقصد ناس الانقاذ.

والله المستعان
وأستغفر الله العظيم


#108580 [Saif Al Hagg]
0.00/5 (0 صوت)

03-09-2011 10:23 AM
اقترح ان تنطلق المظاهرات من الكرتون او عشش فلاتا لانهم ديل لاناس المطحونين وعشان لمن يخشو الكيزان هناك انزنقو زنقة الكلب هنك...

الشعب السودانى ... شعب طيب وذو خلق رفيع ... شعب متدين وصبور ... ولكن هؤلاء العصبة شتتوه وجعلو كل واحد مشغول بينفسه واهله ...

ولكن اقول ان الشعب السودانى حليم جدا ومازال ولكن عند نقطة ما فاليحذر الجميع غضب هذا الحليم


#108497 [سوداني مخلص]
0.00/5 (0 صوت)

03-09-2011 09:11 AM
اجمل واحق عمود قرأته في حياتي كلامك صحيح مائه بالمائه ويزيدني شكا ان الوطن لا يوجد به سياسيون اذكياء والغريب ان للحكومه انصار كثيرون وللمعارضه انصار كثيرين ما يشكك في الذكاء العام اذن كيف لليل أن ينجلي ما دام الجميع عمي لابد ان نتفتح ونفتح أعيننا ونخاطب عقولنا قبل القلوب لنعلم الحقيقه من معنا ومن ضدنا ونختار الاتجاه والقائد الحقيقي ثم نفكر في فك قبضة الاستعمار الكيزاني هذا هو الحل الوحيد وحتى يظهر القائد نحن غير التابعون نقف على الحياد لا مع الحكومه ولا مع المعارضه وتشير جميع الدلائل اننا الاكثريه والمعارضه الحزبيه اقليه والحكومه لايوجد احد في صفها لانهم كلهم مطبلاتيه وذوي مصالح في اقرب حركه حقيقيه سيخلون الساحه ولا يوجد عندهم امر يحاربون من أجله
يابنو وطني استيقظو وألحقو سوداننا قبل فوات الاوان


فايز الشيخ السليك
فايز الشيخ السليك

مساحة اعلانية
تقييم
2.17/10 (42 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة