05-17-2015 01:42 PM

من لا يشكر الله لا يشكر الناس

شكراً بروفيسير كمال هاشم الملك بمركز السودان للعيون
كنت قد كتبت مقال سابق عن اسرة سودانية عفيفة وجدت لها فيديو على النت وطلبت وناشدت من جميع اهل السودان ان يساعدوني في الوصول اليها حتى نتمكن معاً من مد يد العون لها واقالة عثرتها واعادة البسمة لها . وبحمد الله وتوفيقه توصلت الى مكان هذه الاسرة وتواصلنا معها عن طريق شاب من شباب شارع الحوادث والذين يعطوك الامل والطمأنينة بأن شبابنا بخير وان قيمنا النبيلة في تقديم المساعدة ونجدة الملهوف باقية ما بقى على وجه الارض السودان . فلهم منا خالص الشكر والتقدير على توصيلنا لتلك الاسرة وعلى الامل والثقة التي بعثوها في انفسنا ..
ومن خلال تواصلنا مع الاسرة وجدنا ان الام وهي العكازة التي يتكئ عليها ابنائها المرضى والعين المبصرة والساهرة عليهم والقائمه خدمتهم قد اذهبت الدموع والحسرة على فلذات اكبادها بصرها انها بحاجة عاجلة الى عملية لاعادة النور الى عينيها من اجل ابنائها .. وقد حال ضيق ذات اليد بينها وبين العملية ..
فكان ان توجهنا الى الطبيب الانسان الدكتور كمال هاشم اخصائي جراحة العيون والذي التقط القفاز وبادر متبرعاً باجراء العملية في مركزه الخاص ..
وليس غريباً على دكتور كمال هاشم ذلك الموقف فدائماً نجده يهب لنجدة المحتاجين تسبق ابتسامته يده وعلمه دون من او رياء .. فحروفي تتعثر وتقصر في ان توفي هذا الطبيب الانسان حقه .. فقد رسم بعون الله وقدرته البسمة في وجوه هذه الاسرة وابدل دموع حزنهم فرح وحول بؤسهم سعادة ..
نتوجه اليه بخالص الشكر والتقدير دكتور كمال هاشم وانت تبذل الجهد وتجزل العطاء في انسانية نادرة في زمن تبعثرت فيه الانسانية وتحول الطب الى تجارة .
فدكتور كمال هاشم محطة تستحق الوقوف عندها فهو مثال مشرف لمهنة الانسانية مهنة الطب السامية والتي تتعامل مع اكرم خلق الله الانسان .. قليلة كلماتنا مهما كثرت في حق شخص فاض بالانسانية والنبل والتواضع اخذ على عاتقه مساعدة الفقراء من بني وطنه وعونهم ورسم البسمة في شفاههم واعادة النور الى اعينهم طبيب تمازجت فيه خصال العلم والتميز مع الانسانية والعطاء بلا من والنبل ليكون بلسماً شافياً ومصدر فرح لهذه الاسرة العفيفة ..
وفقك الله يا دكتور كمال وانت تعبر عن اصلك وطيب معدنك وانسانيتك الشفيفة وزادك علما وسدد خطاك ولك منا خالص الشكر والتقدير والامتنان ..
أيها الطبيب (كمال) الخلق شكرنا وجبا أصابع جربت قد فاقت الذهبا
وفوق طب طبيب ناله أدب ذوق رفيع وعطاء يلبي أينما طلبا
الغرب مفتخر فيه و منبهر وأهل السودان أسموه محتسبا
بلهفة ينجد المألوم مبضعه فصار كالبدر معروفا و منتخبا
يسير المريض من بلد إلى بلد تلقاه منتظرا كالشمس مرتقبا
فنكتفي بالدعاء سائلين لكم أجرا من الله من عليائه انسكبا
و إنا نناجي الله و ندعوه يحفظكم فإنا وجدنا دوماً من نبلكم عجبا
طيب و صبر كيف نحسبها كأنها تتعب الإنسان لو حسبا
لا شك دنيا بها أمثال حضرتكم بدت بأرض الله أنجما شهبا
عش لامعا يا كمال أبدا تضمد الجراح و الآلام والنصبا

http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-181750.htm





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2119

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1267658 [محمد احمد]
1.00/5 (2 صوت)

05-17-2015 05:01 PM
التحية والشكر للنبيل دكتور كمال هاشم محمد عثمان الملك .. الطبيب كامل الانسانية صاحب السيرة العطرة بمساعدة الفقراء والمحتاجين .. وعيادته ومركزه مفتوحة للعمليات المجانية لكل من لا يستطيع دفع كلفة العملية والكشف ..
التحية والشكر للانسانة الدكتورة جاسمين العمرابي على ما تبذله من جهد ومساعي لعون واغاثة المحتاجين .. سيروا في طريقكم طريق الخير ولا تلتفتوا الى المثبطين والمخذلين ربنا يحفظكم ذخر للوطن والمساكين من ابنائهم ..


#1267647 [ابو ساره]
1.00/5 (2 صوت)

05-17-2015 04:35 PM
الطب مهنة نبيلة،، والطبيب المتميز على الآخرين هو الذى يتصف بالنزاهة والصدق وسماحة الأخلاق والتواضع والنخوة والتدين واللين والاعتدال والرغبة الأكيدة فى مساعدة المرضى سيما البسطاء والفقراء والمساكين منهم ،، وهذه الصفات صفات اصيلة وراسخة في الدكتور كمال هاشم والدكتوره وضاحة فلهم منا كل الشكر والتقدير والامتنان على ما قاموا به تجاه هذه الاسرة التي ادمى قلوبنا حالهم في الفيديو ..
وما قمتم به من عمل افرحنا واثلج صدورنا وجعلكم فخر لنا .. ربنا يحفظكم ويوفقكم الى الخير ..


#1267574 [محمد عثمان صالح]
1.00/5 (2 صوت)

05-17-2015 02:57 PM
الدكتور جزاه الله خيرا وكثر من امثاله .. وللأسف أن كاتب المقال ضعيف المداخل بسيط التثقف والحديث الذي أخطا في إيراده كالآتي .........

روى الإمام أحمد والبخاري في الأدب المفرد و أبو داود وابن حبان والطيالسي عن أبي هريرة مرفوعا: " لا يشكر الله من لا يشكر الناس." وهو حديث صحيح صححه الألباني .
ورواه أحمد أيضا من حديث الأشعث بن قيس مرفوعا بمثله، إلا أنه منقطع.
قال الخطابي رحمه الله : هذا يتأول على وجهين:
أحدهما: أن من كان طبعه وعادته كفران نعمة الناس وترك الشكر لمعروفهم كان من عادته كفران نعمة الله تعالى وترك الشكر له.
والوجه الآخر: أن الله سبحانه لا يقبل شكر العبد على إحسانه إليه إذا كان العبد لا يشكر إحسان الناس ويكفر معروفهم. اهـ
وهذا الحديث فيه ذم لمن لم يشكر الناس على إحسانهم، وفيه أيضا الحث على شكر الناس على إحسانهم.
وشكر الناس على إحسانهم يكون بالثناء عليهم، وبالكلمة الطيبة وبالدعاء لهم.


ردود على محمد عثمان صالح
[ابراهيم سليمان أبوناجى] 05-17-2015 05:14 PM
الأخ محمد عثمان صالح تحياتي
أستوقفني وأستفزني في ذلت اللحظة حديثك هذا:
وللأسف أن كاتب المقال ضعيف المداخل بسيط التثقف والحديث الذي أخطا في إيراده كالآتي .........
أولا أنه ليس هناك كاتب انما كاتبة سبق اسمها مقالتها وهي الدكتورة جاسمين محمد العمرابي احد بنات الوطن المغتربات والتي دوما يدها سباقة لعمل الخير ومساعدة المحتاجين في بلادها وهي لا تعيش في الوطن ولم تتعلم فيه لكنها قلبا وقالبا سودانية خالصة قل الزمان بوجود أمثالها ناهيك عن أنها شابة صغيرة السن يفوق فهمها للحياة عمرها بكثير،، انسانة نبيلة الخلق محسنة بكل ما تحمل الكلمة من معنى وقد أوصلت هذه الأسرة البسيطة بمساعدة الخيرين من أبناء هذا الشعب الى الطبيب الإنسان وزميل الدراسة دكتور كمال هاشم الملك كتر الله من أمثاله وأمثالها.
فقد كتبت وشكرت دكتور كمال في مقالها هذا ونشرته أيضا في الفيس بوك وقرأته ووجد ثناء منقطع النظير لما قامت به وجميعهم شكر دكتور كمال هاشم على إنسانيته وعمله النبيل.
فهل كنت تنتظر منها أن تورد حديثي أحمد بن حنبل والبخاري ضمن مقالها حتى تعرف أن مقالتها هذه رسالة شكر للدكتور يجب أن تعلن مقرونة بحديث مثبت..؟ تقاس درجة ثقافة الإنسان بقراءة ما بين السطور يا أخي والفهم العميق لمضمون الرسالة وما وراءها من قدسية ونبل وإستلهام المعايير الإنسانية عند الشدائد والمواقف الصعبة التي تتطلب الوقوف بكل شجاعة،،،أراك قد خانك التعبير هنا وبدلا من أن تشكرها قمت بتجريحها وأنت لا تعرفها يا رجل، سامحك الله.

[محمد احمد] 05-17-2015 04:55 PM
يا محمد عثمان صالح النظر الى القشور اولا كاتب المقال لم يذكر ان ما عنون به مقاله حديث .. ولكن الحديث بالصيغة التي كتبها صحيح فإن كنت قرأته بصيغة اخرى فهو موجود بنفس الصيغة التي كتبها صاحب المقال في كتب الحديث ارجع لهذا الرابط http://www.binbaz.org.sa/node/18347
الواحد يقرأ كتاب واحد ويأتي ينصب نفسه عالماً وفقيهاً ..
والمقال عن عمل عظيم رفع المعاناة عن اسرة فقيرة ..بذل كاتب المقال مجهود حتى وصل اليها وسعى لتقديم المساعدة لها واوصلها لدكتوركمال هاشم لاجراء عمليه مجانية لهم .. لم ترى كل هذه الايجابيات والورود ولم ترى عينك الرمداء الا الشوك رايت ان هناك خطأ في الحديث وضعف ثقافة وجاي جاري تنتقد .. اها كده منو الثقافتو ضعيفة ..
غايتو يا متنطعين يا تجار الدين كرهتونا..قوم لف لفاك قطر ..


د. جاسمين العمرابي ( د. وضاحة )
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة