المقالات
السياسة
ثلاثة نواب للرئيس بس؟ ( لم يجد حظه من النشر)
ثلاثة نواب للرئيس بس؟ ( لم يجد حظه من النشر)
05-18-2015 09:45 AM


بسم الله الرحمن الرحيم


في زمن سابق أكمل أحد ابناء القرية المرحلة المتوسطة والتحق بوظيفة، كان امر التوظيف سهلاً، ولأنه كان طموحاً جداً درس المرحلة الثانوية على كبر اتحاد معلمين وأكملها بنجاح والتحق بجامعة وتخرج فيها. اغترب بعد ذلك. وبعد سنوات عاد وبجيبه مال لا بأس به وشاور اخوته وكان، رأيهم أن يشتري حواشة. وجاء رده: طيب اللفة الطويلة دي كلها لي شنو الحواشة ما كانت موجودة.
في أخبار الأمس أن ولد محمد عثمان الميرغني ربما يصبح نائباً للرئيس ولا أدري هل هذا مع وجود أخيه جعفر مساعداً للرئيس أم واحد يكفي لسداد فاتورة المشاركة في الانتخابات. إن كان الأمر كذلك لماذا لا يصبحوا ثلاثة نواب للرئيس عبد الرحمن الصادق نائباً وعصام الترابي نائباً وبلاش حكاية من سيكون النائب الأول والنائب الثاني والنائب الثالث. إما أن يرموا القرعة ويكتب في كل ورقة رقم النائب ويتراضوها. أو ان تصبح دورية خمسة سنوات كل واحد منهم يبقى سنة وثمانية أشهر في موقع النائب الأول ويتحرك ويجي الاي بعدو وهكذا نكون ضمنا استقرار السودان خمس سنوات بلا عكننة بلا معارضة. ولكن على الدولة أن تسرف وتعدل في اسراف المخصصات يعني كلمة وعائلته التي في قانون المخصصات الدستورية يجب ان تشمل الأب والأم والأخوان ( لا أعني الأخوان المسلمون ديل حقهم راح ويستاهلوا) يعني أي واحد من أفراد الأسرة ممكن يقعد في فندق خمسة نجوم في لندن ما شاء له وتدفع وزارة المالية الفاتورة على بند مخصصات الرئاسة.
طيب لو كان السبب فاتورة المشاركة في الانتخابات فاطمة عبد المحمود رئيس الاتحاد الاشتراكي ما بي ولدها مالو ما يبقى نائب رابع وشعيب ما يجي هو ذاتو يبقى نائب خامس. ويسهلوا لينا حكاية سنة وثمانية اشهر تبقى الحكاية سنة لكل واحد نائباً أول، سنة ونائب ثاني، سنة وهكذا حلقة. والحمد لله القصر الجديد قالوا واسع يشيل قبيلة. المشكلة شنو المخصصات والامتيازات والله نحن الشعب السوداني دا رسوم وضرائب نكفي كل السياسيين أبشروا بالخير ولن نحجكم أبداً لسؤال خارجي. يا أخي طلاب المؤتمر الوطني نحن ركبناهم عربات بي 22 مليار يغلبونا ستة نواب.
معقولة اللوري دا وحلان قدر كدي وما في ابو مروة يضرب الكوراك. وواقف في نفس الطملة الاولى عشرات السنين. حسبنا الله ونعم الوكيل (دا سواق شنودا يا اخ).هكذا كنا نقول يوم كنا اطفالاً عندما يوحل اللوري.
إذا كانت هذه بدايات المرحلة الجديدة فابشر بطول سلامة يا مربع.

[email protected]



تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3612

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1268110 [عوض الله جابر]
5.00/5 (1 صوت)

05-18-2015 12:03 PM
لا لا لخمس سنوات أخري...............


#1268087 [الوليد ابراهيم عبدالقادر]
5.00/5 (3 صوت)

05-18-2015 11:32 AM
والله با أستاذ كلامك دا في "التنك" يعني في الصميم.. وباين عليك جماعتك ديل قنعت تب من خيرا فيهم.. ولهجتك كانت في منتهي السخرية.. وباقي لي فارقتهم فراق الطريفي لي جملو..يعني زي ما تقول تلاتة نواب تلاتين نائب ..المسألة ما فارقة..ماهي العملية عملية لت وعجن..تلاتية وقدها رباعي..كل من هب ودب يعوس في الغابة دي..لانه ما عندها وجيع..وزي ما قال الحلفاوي البلد ماشة لي تحت..مش ماشة لي ورا..لو كان ماشة لي ورا كان عملنا ليها دقار..طبعا كلمة دقار دي ما بفهمهاالا الجيل الل كان بيستمتع بي وحل العربات في الخريف....مع تحياتي يا أستاذ..


احمد المصطفى ابراهيم
احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة