المقالات
السياسة
عندما تُحرج الدولة.!
عندما تُحرج الدولة.!
05-20-2015 04:37 AM

حينما كانت الطائرات القطرية المحملة بالمؤن تهم بالهبوط في مطار الخرطوم شهر أغسطس من عام 2013م إبان أزمة السيول والأمطار، في هذه الأثناء كانت سلطات ولاية الخرطوم تمارس عصفاً ذهنياً مرهقاً كي تصل إلى خطة مُحكمة لتوزيع المؤن قبل أن تهبط الطائرات التي كانت محملة بالخيام المكيفة ومواد الغذاء للمتضررين من السيول والأمطار، بالمقابل كانت هناك نقطة ضوء، تنفق بيمينها فلا تدري شمالها، مجموعة نفير، كانت تقوم بمهمة الدولة الرشيدة تجاه رعاياها، والمعادلة بسيطة، شباب سودانيون حركتهم إنسانيتهم تجاه المواطنين الذين كانوا يتشبثون بأمل أن يصلهم مسؤول فقط ليطلع على الوضع على حقيقته، هؤلاء لم تكن مصادر تمويلهم إلا من المتطوعين الذين وثقوا فيهم وتباروا إلى حيث مقرهم، ما أدته نفير التي تعرضت لمضايقات حادة من قبل السلطات الأمنية عجزت عن القيام بربعه الدولة، وذلك سببا كافياً للمضايقات.
شباب شوارع الحوادث، فكرة بسيطة نبعت من الواقع المتردي ومن سوء إدارة الصحة بالبلاد، مجموعة شباب نشطت في مساعدة المرضى عبر صرف "روشتات" العلاج أولاً وصولاً إلى تسليم إحدى المستشفيات غرفة للعناية المكثفة خاصة بالأطفال بلغت كلفتها أكثر من مليونين ونصف جنيه، هؤلاء الشباب لا يعملون في السر يعملون علناً ينشطون في الإعلام البديل، الفرق أنهم لم يتسولوا الكاميرات لتُظهر ما تنفق يمينهم، لأنهم لا ينتظرون تجديد ثقة أو منصب جديد أو ترقي في مراتب الفاشلين.
مبادرات الشباب فاقت المتوقع، أدت دور الدولة دون أن تنتظر "شكرا"، مثل هذه المبادرات بدلا من تشجيعها يحدث العكس تماماً، ونفير أنموذجاً، قطعا ليست الملاحقات والمضايقات والتشكيك مصدره الخوف أن يدخل البلاد مالاً غير مستحب، فقط لأنهم شعروا بالإحراج الشديد، هم يريدون أن يكونوا رقم "1" في كل شئ، كذبا كان أو غير ذلك، وهؤلاء يريدون أن يقدموا خدمتهم بصمت.
مبادرة شارع الحوادث، لم تنهب مالاً وتتحلل بعده، ولم تختلس وليس لديها ماكينات لصناعة العملة، مصادرها أنت وأنا وهي وهو وهم وهن، مال الشعب السوداني الذي يدفعه برضاء كامل والمستفيد من خدماتها ذات الشعب السوداني الذي ملّ النفاق والرياء، المستفيد هو ذلك المريض الذي ينتظر دوره في العلاج، هو المريض الذي ليس في استطاعته أن يحجز سريراً في مستشفيات وزير الصحة الفاخرة، هكذا صنعت مبادرة شارع الحوادث الفرق الكبير.
=
التيار
[email protected]




تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 3297

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1269992 [بركل بدر]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2015 08:18 PM
لـماذا منعوا شباب نفير وسمحوا بشباب شارع الحوادث؟ سؤال مباشر وليس سؤالاً كبيراً يحتاج الإجابة غير المباشرة.


#1269884 [قرفان جدا من الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2015 05:07 PM
هكذا يكون العمل الصادق .
لا انتظار ل شكر ولا احتفاليات باذخه من ورأوها قصد ومنفعه
هكذا ينسحب البساط من أرزال القوم (كيزان الظلم)
فلتستمر هكذا (ضربات تحت الحزام) .
تسلم الايادي شباب بلادي
فليصمت المرجفون أنصاف الرجال


#1269796 [yousif ali]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2015 02:29 PM
كلما اصبح ازداد تعلقا بمنشوراتك وكتاباتك الرائة استاذة شمائل لقد اثبت بانك من رحم وسلب السودان الوطن المجروح من يقرا مدوناتك قد يشك انك من ذاك الشعب السلوب الارادة وعليه اقول شكرا لكي وبتمنى من المولى ان يمدك بالصحة حتى نلتمس كل جديد منك .
ندخل في سلب الموضوع نفير بالجد كانت مجموعة من الشباب همه الاول كان الوطن لكن على الاسف الشديد لم يجدو ال7عون والسند الكافي حتى يكملو مشوارهم بكل قوة وثبات بتمنى ان يدوم الفكرة وان اغلشعب السوداني عن يتخذو من مجموعة النفير قدوة لاراجح البلد من المخطبات وان لا ينتظرو العون من هاؤلا الفشلة والارزقية لانهم لايجدو سوا المضايقات من بنو كوز
بكي كامل شكري وتقيري ودمتي نموزجا للشعب الحر


#1269751 [موسي]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2015 01:23 PM
قلم الصفحي هو روحه التى بين جوانحه وعندما تموت الروح بسقط القلم تاركا بقايا سطور فهي اما حسن ختام وطيب دعاء أو لعنة وبغض ذكرى


#1269702 [ابو احمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2015 12:32 PM
المواطن المسكين في بلادي يعاني اشد المعأناة في العلاج وقصور كامل في توفير الادوية واالمعينات الاساسية للعلاج وتتنصل الدولة وترفع يدها عن ضرورات واساسيات العلاج والتعليم والمتضررر في الاول والاخير الموطن المسكين الغلبان. فكان هذا الجهد والثمرة اليانعة من هؤلاء الشباب ولهم كل الشكر والتقدير والتجلة على هذا العمل الجبار وليوفقهم الله في مسعاهم وان يزيد من امثالهم.


#1269509 [ِابومأب]
5.00/5 (1 صوت)

05-20-2015 09:40 AM
لافض فوك يا استاذه شمائل.

كانك والله تنثرين المسك في اثر قئ صاحب "شهادتي لله"

ادامك الله وعزيزنا شبونه


#1269449 [جنو منو]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2015 08:51 AM
اصلها جبانه هايسه .. هم فاضين من اللحس ..


#1269440 [ام ريان]
1.00/5 (1 صوت)

05-20-2015 08:46 AM
قبل ايام وقبيل صلاة المغرب شاهدت صدفه شاب وضيئ الوجه فى برنامج فى قناة النيل الازرق الشاب كان يقول ان احد الخييرين التجار وعدهم بالتبرع بكل السيراميك الخاص بالمجمع من محله ،لكن هم من خلال بحثهم عرفوا ان السيراميك العادى ما بينفع فى غرف العنايه لانه يمكن يحبس الجراثيم فى الفواصل (العراميس) وانهم يحتاجون الى ماده تسمى ايبوكسى بتكلفة 60مليون جنيه فما كان من التاجر الا ان ادخل يده فى جيبه وحرر لهم شيك بالمبلغ وانه شدد على عدم الافصاح عن اسمه .... وعرفت ان الكلام عن مبادرة شارع الحوادث ....شكرا لكم كثيرا يا شباب بلادى وانتم تعيدون فينا الامل بانه لسه السودان بخير ... وان هنالك كثير من الخيرين ينتظرون ايادى نظيفه وقلوب مخلصه ليدفعوا لها


#1269436 [جنو منو]
5.00/5 (1 صوت)

05-20-2015 08:41 AM
هذا المقال مهدى لصحفى السلطان الهندى زفت الطين .. اقراء هذا المقال شوف الاستاذه شمائل بتكتب كيف وأنت كيف .. اختشى ياصاحب النظريه الجديده قال شنو قال نظام التراتبيه .. تبا لك ياريرى ..!!


ردود على جنو منو
European Union [ADOLF] 05-20-2015 02:54 PM
الفرق هو أن..
هذا قلم شريف و ذاك قلم وضيع
أن شمائل هي ضوع المسك و الهندي ريحة النفايات
أن الكاتب هنا ضد الفساد و ضد تجار الدين و هناك شريك في الفساد و ابن شرعي له
هنا الصدق والضمير و هناك الكذب و الخسة والدناءة على الطريقة الكيزانية و يمسي ما كتبه انها شهادة لله والله ادرى بما في نفسه كما قالوا كل من قبل : هي لله و بإسم الله قتلوا و نهبوا و كذبوا و ارتشوا و غلَّوا.


#1269409 [احمد زاكي الدين]
5.00/5 (1 صوت)

05-20-2015 07:59 AM
منظمة نفير عملت بصدق اكثر من وزارة الشئون الاجتماعية ووقفوا الناس معها بمحبة صادقة والان شباب الحوادث يقومون بجد باداء مهام وزارة الصحة..... عايزين لينا منظمة شبابية اخري تحل مكان وزارة العدل واخري تؤدي مهام رئيس الجمهورية والمسالة جد بسيطة...... للعايزين بديل.......


#1269358 [A. Rahman]
5.00/5 (1 صوت)

05-20-2015 06:17 AM
لكن يا استاذة اللي بيشعر بالحرج دا بيكون في الأساس عنده دم، فالأخ المسلم اللي عنده دم لم يولد بعد، و والله و تالله لن يولد أبدا. و بكرة حتشوفيهم طلعوا لنا بفرية تهدف الى جعل هذه الغرفة بالفلوس. زمان عندما تداعى بعض من أبناء الشمال، و ربما بعض مناطق اخرى، في انشاء شريان الشمال، الحكومة سدت دي بي طينة و دي بي عجينة، و تم جمع تبرعات، و في عملية الإنشاء احتاجوا لآليات و لم تكن تلك الاليات متوفرة الا لدى الحكومة التي قامت بتأجيرها اليهم بكل قوة عين،و دون اي حرج. ليس هذا فحسب، و بمجرد ان اكتمل ثلث الطريق او اكثر قليلا نصبت الحكومة مكاتبها للجباية، شوال التمر بي كم مش عارف و كرتونة المنقة بكذا و شوال البصل بما حصل و شوال العيش بما لم يحصل او يخطر على بال. تقولي لي "حرج"؟؟؟


شمائل النور
شمائل النور

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة