05-26-2015 10:18 AM


قال الدكتور أمين حسن عمر القيادى فى المؤتمر الوطنى ( أن الرئيس البشير أمامه فرصة تاريخية ليقوم بمبادرات قوية وجريئة وسريعة ،واذا لم يفعل ستكون هناك فرصة مهمة قد ضاعت على السودان وعلى قيادته هو شخصيا ) ، وأعتبر أمين ( أن الفرص المتاحة للتغيير والأصلاح فى السودان أكبر بكثير جدا مما هم مستثمر ) ، الدكتور أمين قال كل ذلك وغيره لصحيفة اليوم التالى الغراء وهو لم تكن لديه رغبه فى الكلام معتبرا أن لاشئ يستحق الحديث ، أمين قال أنه ما (انترستنغ) ولامهيأ ، حديث الدكتور أمين ربما كان تعبيرا عن يأس واحباط ، وبرغم هذا اعتقد أن الدكتور أمين تحدث بصراحة و وتناقض بأئن فى وصفه للمؤتمر الوطنى بأنه حزب ضخم وكبيرا أكبر من اللازم ، وفى أنكاره للفساد وأعتباره أستنتاجات وجزء من المعركة السياسية ، ليت د. أمين كشف عما يراه من مبادرات جرئية وسريعة يمكن أن يقوم بها الرئيس البشير لدرجة أعتبارها فرصة تاريخية ، من الناحية الدستورية فهذه أخر ولاية للرئس ولعله يعتزم فعلا القيام بمبادرات ربما قصد دكتور أمين التهيئة لها او تمنيها ، من المحتمل فى إطار هذه المبادرات الجريئة والسريعة أن يعلن الرئيس البشير عن أعتزامه تحقيق السلام فى كل البلاد عبر الحوار خلال السنة الاولى لولايته الأخيره وربما هذا ماقصده السيد أمين بقوله ( على قيادته هو شخصيا) ، الفرصة امام الرئيس ليعلن أنه سيبر بقسمه وفقا للمادة (56) من الدستور ( أنا عمر حسن أحمد البشير أقسم بالله العظيم بوصفى رئيس لجمهورية السودان أن أكون مخلصا وصادقا فى ولائى لجمهورية السودان ، وأودى وأجباتى ومسؤلياتى بجد وأمانة وبطريقة شورية لترقية ورفاهية وتقدم الأمة ، وأن التزام بالدستور وأحميه وأحافظ عليه وأن أراعى قوانين جمهورية السودان وأن أدافع عن سيادة البلاد ، وأن أعمل لوحدتها وأوطد دعائم نظام الحكم الديمقراطى اللامركزى ، وأن أصون كرامة شعب السودان وعزته ، والله على مأقوله شهيد )، وأن مبتدأ عمل الرئيس سيكون بتطبيق المادة (21) من الدستور القومى الأنتقالى لسنة 2005م ( تبتدر الدولة عملية شاملة للمصالحة الوطنية وتضميد الجراح من أجل التوافق الوطنى والتعايش السلمى بين جميع السودانين) ، وأنه وفقا للمادة 58(1) من الدستور وبصفته رئيس الجمهورية ورأس الدولة والحكومة ويمثل أرادة الشعب وسلطان الدولة ، الرئيس غير ملزم بتعين الحكومة من حزب المؤتمر الوطنى أو أى حزب آخر ، وله مطلق الصلاحية فى أن يكون حكومة قومية ،أو أنتقالية، أو حكومة وحدة وطنية، او حكومة كفاءات ، وحسب نص الفقرة (2) / د من نفس المادة فأنه بعد موافقة النائب الاول ( مخير) فى دعوة الهيئة التشريعية القومية للانعقاد ،أو تأجيل أنعقادها، أو أنهاء دورتها، الرئيس وفقا لهذه النصوص الدستورية الواضحة يستطيع القيام بأى مبادرة وطنية لتحقيق الأهداف والتكليفات الدستورية دون الرجوع لاى جهة ومن هنا يمكن فهم ما ذهب اليه الدكتور امين من وجود فرصة تاريخية ، اجدنى اتفق مع الدكتور امين فى ان الرئيس ( بجرة قلم ) يمكن ان يجنب البلاد تكاليف غير ضرورية لارساء اوضاع اكثر انسانية و اكثر ديمقراطية ، و ذلك باصدار اعلان دستورى لاستعادة السلام و ايقاف الحرب و التمهيد لاعادة بناء الدولة السودانية بما يلبى طموحات كل ابناء الشعب ، هذه هى الفرصة التاريخية المتوقعة ، بهذا لن يؤيد الرئيس اعضاء حزبه فقط و المتوالين معه ، ان فعل الرئيس هذا فربما يجد نفسه متوافقآ مع الكثير من المعارضين ومن ابناء الشعب السودانى،، فهل يفعلها البشير ؟؟





تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2345

خدمات المحتوى


التعليقات
#1273562 [hassan]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2015 03:45 PM
اي واحد ركب في المركب من قبل وفي اي مجطة من المحطات يدينا عرض اكتافة

لان المجموع اوردنا مورد الهلاك والفيهم اتعرفت غير السفسة ما عندهم حاجة

علي البشير ان يتغدي بهم قبل ان يتعشو به

وفعلا كما قال امين انها الفرصة الاخيرة لعمر البشير لاصلاح ما خربوه خلال ربع قرن

فهل يعي ذلك ام سياخذه الطوفان


#1273530 [yousif ali]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2015 02:40 PM
الغريبة لسة في جزء من ابناء الشعب السوداني معلقين ا
ءامالهم في عمر الرقاص بالمناسبة انا لا اعترف به رئيسا لجمهورية اغلسودان لانه فاقد للشرعية بنسبة 100%
عزيزي كاتب المقال انا احترم كتاباتك ومقالتك ولكن ان اي مبادرة تتحدث ومن من عمر البشير لن ياتيكم بمبادرة واحد ولو انتظر الشعب السوداني مئة عام مش تقول لي بعد 25سنة خراب ودمار عمر البشير يريد ان يحكم وطن بلا شعب هو يهمه الكرسي فقط ولا يهمه لو انتهى الشعب السوداني من الوجود بي بساطة هو لا يعتلارف بانسانية الشعب السوداني والدليل على ذلك يقدم نمساعدات انسانية لليمنين بي الاف الدولارات وغيره من مبادرات نظام الانقاذ في الوقت الشعب السوداني في دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان يتم ضربهم بالطيران وتهجرهم كسريا وتركهم بلا ماوى او مسكن وفي نفس الوقت كثير من ابناء السودان مشردين بلا ماوى داخل العاصمة واحداث كثيرة فاليكون الله في عون السودانيون لكن لانتظر مبادرة من سفاح واكبر كاذب على مستوى العالم وعبر التاريخ


#1273479 [مبادر]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2015 01:21 PM
البشير سوف لن يترك الحكم حتى لو أكمل الدورة القادمة التي يدعى أنها دورته الأخيرة وأجز شنبى دة لو عملها،، فهو ونظامه معصورين في عصارة المقاطعة الأمريكية لمن جابوا الزيت وهو يعلم تماما أنه عندما يكمل دورته الجديدة ويصير مواطنا عاديا لا حصانة دستورية ولا يحزنون فإن خليفته سيسارع بتسليمه للمحكمة الجنائية وإلا فإنه سيحكم معصورا مثل البشير.

البشير سيظل في الحكم حتى يدخل التراب وهناك العذاب الأكبر.


#1273440 [shah]
5.00/5 (1 صوت)

05-26-2015 12:31 PM
المرء يعجب: هل من يعطل 10 صحف وهو على أبواب ولاية جديدة يرجى منه خير أبدا؟؟


#1273395 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2015 11:50 AM
يا عزيزي هل تذكر الطيارة ام ضنب ماذا عنها ؟؟؟ لاشئ غير ان المفهوم وضح ان لا تغيير في الوزارات عطفا علي غندور وتلك التمثيلية من اجل هذا هذه ناحية الناحية الاخري البشير هو حل للمؤتمر الوطني من الضرب في بعض وليس حلا للسودان ثم انه عاجز بسبب ما كبله ويعلمه من فساد يمس اسرته شخصيا وداخل بيته وما يمتلكه الان والرئيس فاز ب38% من جملة المنتخبين لا بجملة من صوتوا وهو مخالف للدستور كان يمكن قبل الانتخابات ان تكون له مبادرات اقل وطأه من الان تمهد الطريق ولكن ثقافة الانقاذ هي لا وطن ولا مواطن نحكم وبس !!!بعد ربع قرن هل يرجي شئ من فاقد الشئ!!!


#1273354 [الضلكابي قمر الدين]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2015 10:46 AM
شليل وينو........شليل وين راح......شليل ضحكوا عليه بقولهم اذهب للقصر(السجن الفكري الحقيقى)


#1273347 [A. Rahman]
5.00/5 (1 صوت)

05-26-2015 10:39 AM
العندهوعشم في الناس ديل هو منهم حذوك النعل بالنعل، بشير مين و أمين حسن عمر مين و مبادرات مين؟ انت عايش وين، دي سلطة بتاعة لصوص و يجلس على قمة هرمها لص محترف، و السلطة هي أداته الوحيدة للسرقة و النهب، و ذلك ينطبق على من حوله جميعا، و الله ما "بيمثل إرادة الشعب" ما عارف.


محمد وداعة
محمد وداعة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة