05-29-2015 12:37 AM

١-
***- حتي يوم وصول البشير الي دولة الامارات العربية يوم السبت ٢١ فبرائر الماضي ٢٠١٥ علي رأس وفد كبير لحضور فعاليات افتتاح معرض ومؤتمر الدفاع الدولي (آيدكس 2015) في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، ما كان هناك شئ جديد ملفت للنظر في هذه الزيارة. وفي مفاجأة غير متوقعة خرج البشير بتصريحات لصحيفة (الاتحاد) الإماراتية أكد فيها رفض بلاده القاطع لظهور الطابع الدولي لجماعة الإخوان المسلمين عبر ما يعرف "بالتنظيم الدولي"، منوهًا إلى حق الدول في اتخاذ ما تراه مناسبًا لخدمة أمنها واستقرارها بعد تنامي تأثير التنظيم الدولي للإخوان وتدخله في شؤون عدد من الدول العربية، على حد وصفه. راح البشير يؤكد، ان السودان تتفهم كل الظروف التي دفعت عددًا من الدول الخليجية إلى الدعوة لإداراج جماعة الإخوان المسلمين ضمن الجماعات الإرهابية المحظورة، مضيفًا لا يمكن لأي دولة أن تقبل تقسيم ولاءات أبنائها بين الداخل والخارج، وأكد البشير ايضآ، أن تنظيم الإخوان الذي نشأ في مصر شهد العديد من التغيرات والتحولات ولعل الفكرة الشمولية التي وفرها التنظيم الدولي وتبنتها الجماعة هي نقطة الخلاف الحقيقية، وقال: "لا نقبل لأي سوداني أن يدين بالولاء لأي تنظيم خارجي"، حسب نص تصريحات الرئيس السوداني للصحف الإماراتية.

٢-
***- تصريح البشير قوبل بردود فعل عربية واسلامية متباينة، اكثر هذه التعليقات طرحت سؤال حول: (لماذا جاء التصريح - تحديدآ في دولة الأمارات وليس في الخرطوم، وان كان البشير يطمع في عائد مادي؟!!)... عزا البعض الي ان مثل هذا التصريح في ابوظبي سيلقي الاهتمام والقوة اكثر مما لو صرح به في الخرطوم المعزولة عالميآ واسلاميآ. نجح البشير في لفت الانظار اليه بهذا التصريح الذي اغضب الكثيرين من اسلامي بلده.

٣-
***- بعد ان طلق البشير الاخوان (بالثلاثة) -طلاق الله وحده يعلم ان كان البشير المتقلب المزاج سيرجع منه؟ !!...سافر مرة اخري في مارس الماضي ٢٠١٣ الي (شرم الشيخ) للمشاركة في مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري (مصر المستقبل)، هناك وجد البشر التجاهل التام من رؤساء الدول المشاركة في المؤتمر علي اعتبار:(السودان عنده شنو يقدمه لمصر، وهو بلد يعيش عالة علي اعانات منظمات الاغاثة؟!!)، كان غريبآ موقف مغادرة امير دولة الكويت الشيخ الأحمد جابر الصباح، ونائب رئيس الأمارات حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قاعة المؤتمر الاقتصادي، ذلك عندما هم الرئيس عمر البشير بالصعود الى المنصه والقاء كلمته!!...يعود سبب الاستغراب الي ان البشير قد قام من قبل بتكريم امير دولة الكويت صباح الاحمد الجابر الصباح اثناء زيارته في مارس ٢٠١٤، ومنحه قطعة أرض علي ساحل البحر الاحمر بجانب منحه ايضآ درجة الدكتوراة الفخرية من جامعة البحر الاحمر!!

٤-
***- قام البشير بزيارة المملكة العربية السعودية في يوم ٢٥ مارس الماضي ٢٠١٥، جاءت الاخبار في الصحف السعودية:
(انهى الرئيس السوداني عمر البشير علاقته بالرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، وذلك بعد ساعات من لقاء جمعه بوزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان في العاصمة الرياض. وأعلنت السودان أيضاً إغلاق كافة مكاتب الممثليات والجمعيات الإيرانية في البلاد)...

٥-
***- الحكومة الامريكية كانت منذ زمن طويل تراقب تصريحات عمر البشير بكثير من الملل والرتابة لخلوها من شي تستفيد منه، لكن ما ان صرح البشير بخبر (الطلاق بالثلاثة) مع ايران حتي قررت ان تفرض نفسها علي الفور مكان ايران في السودان بنفس القوة والهيمنة التي كانت عند ايران، امريكا اعتبرت ان إغلاق كافة مكاتب الممثليات والجمعيات الإيرانية في السودان هي اصلآ رسالة صريحة من البشير موجهه الي امريكا (دولة الاستكبار)...حكومة واشنطن اعتبرت ايضآ عدم اعتراف البشير بتنظيم (الاخوان المسلمين) هي هدية لها، انه تنظيم (محلول) قصت اظافره ولن يزعج وجود امريكا في المستقبل...

٦-
***- جاءت الاخبار السودانية وافادت بوصول سفينة مساعدات أمريكية للشعب السوداني ورست في ميناء بورتسودان محملة بـ 47500 طن متري من الذرة عبارة عن مساعدات لإطعام 1.8 مليون شخص من مشردين داخلياً في دارفور، وأكثر من 500،000 طفل في دارفور، و262،000 من الأطفال في وسط وشرق السودان.

٧-
***- وصول هذه السفينة الامريكية يعني بكل وضوح ان واشنطت قالت لايران:(كش ملك!!)، او بمعني اخر:(انتم السابقون ونحن اللاحقون.. السودان الذي به اكبر سفارة امريكية بكامل القارة الافريقية لن يكون الا لنا)!!

٨-
***- جاء خبر غريب بالامس له علاقة بوصول السفينة الامريكية يفيد ان وفد من خفر السواحل الأمريكي، انهي زيارة للسودان اقتصرت على الموانئ البحرية الرئيسية بولاية البحر الأحمر، وأعلن رئيس الوفد ستيفن بول، استعداد بلاده لتعزيز الإجراءات الأمنية بميناء بورتسودان!!..

٩-
***- لم نفهم حتي الان ما المقصود بالإجراءات الأمنية الامريكية؟!!.. هل ستكون هناك بوارج ومدمرات في المدينة؟!!..(مارينز) علي طول الساحل؟!!..اجراءات امنية ضد من؟!!..هل هي اجراءات امنية موجه لتأمين البحر الاحمر، وعدم وجود (منصات) صواريخ؟!!

١٠-
***- وصول السفينة لا يعني اطلاقآ تبديل في السياسة الامريكية تجاه السودان، سبق ان جدد الرئيس الأميركي باراك أوباما، العمل بقانون الطوارىء الوطني المفروض على السودان منذ 1997، وأشار في رسالته للكونغرس أن هذا التمديد يشمل «توسعة» نطاق القانون المعني ليشمل تجميد ممتلكات بعض المسؤولين السودانيين المتورطين في الصراع بدارفور وأوضح الرئيس الأميركي أن الوضع في دارفور يشكل «تهديداً غير عادي» وإستثنائي للأمن القومي والسياسة الخارجية الأميركية، مشدداً على أن تمديد العمل بهذا القانون يأتي على خلفية تصرفات وسياسات الحكومة السودانية. وكشف أوباما للكونغرس الأميركي أن سياسات وممارسات الحكومة السودانية ما زالت تشكل تهديداً غير عادي وإستثنائي للأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة، وأردف: «لذا، قررت أن من الضروري مواصلة حالة الطوارئ الوطنية المعلنة فيما يتعلق السودان والحفاظ على القوة لفرض عقوبات ضد السودان للرد على هذا التهديد.

١١-
حال البشير اليوم:
***- إغلق كافة مكاتب الممثليات والجمعيات الإيرانية في البلاد وقلل من علاقته بطهران...
***- عادي تنظيم (الاخوان المسلمين) والغي وجوده في السودان،
***- فضل ان تكون علاقته مع البلاد العربية علي حساب ايران والاخوان،
***- شارك في حرب اليمن، وانهي علاقته مع الرئيس المخلوع علي صالح،
***- وقف هو العدائيات مع القاهرة، ولكن القاهرة ما اوقفها بسبب سلوكيات الاسلاميين في الخرطوم،
***- انفتاح طفيف علي امريكا (من جانب واحد)!!
***- علاقة قوية مع السعودية (مشوبة بالحذر من جانب الرياض)!!

***- (امريكا "ما" دنا عذابها)..انما هي من دنت كثير منا حتي دخلت بورتسودان ودارفور!!

بكري الصائغ
[email protected]

تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 5254

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1275533 [بنت الناظر]
4.07/5 (5 صوت)

05-30-2015 08:28 AM
يا أستاذنا الفاضل الجماعة ديل يشبهوا قول معروف الرصافى

«كلاب للأجانب هم ولكن*** على أبناء جلدتهم أسود»

شفت بشوية الذرة الجابوهوا ليهم ده غير المعلوم الإندفع تحت التربيزة بكرة تشوفوا القواعد الأمريكية معسكرة فى البحر الأحمر ...حسبى الله عليهم لو باعوا البلد رخيص


ردود على بنت الناظر
[بنت الناظر] 06-01-2015 06:44 AM
ياأستاذنا الفاضل هذا الذى يسمى نفسه قلبى على وطنى الأفضل أن يسمى نفسه قلبى على المؤتمر اللاوطنى ..له مداخلات عده كلها تصب فى الدفاع عن عصابةالمؤتمر اللاوطنى فهو قلم مأجورلا أكثر ولا أقل من ذلك ..وواضح من نظرته الضيقة عن الهجرة أنه ليس لديه أدنى فكرة عنها وعن الظروف التى إضطرت الناس إليها..
ولو كنا حقيقة لا يهمنا السودان رغم جوازاتنا الأجنبية لما وجدنا فى الراكوبة ولا وجد مداخلاتنا فمهما حملنا من جوازات سفر أجنبية سيظل السودان فى وجداننا وفى حدقات عيوننا وسنظل شوكة حوت فى حلق هذه العصابة التى أحالت وطننا إلى خراب..

[بكري الصائغ] 05-31-2015 05:03 PM
أختي الحبوبة،
أخوي الـحبوب،
قلبي على وطني،
(أ)-
تحياتي الطيبة، واسألك:
اين هو هذا الوطن الذي قلبك عليه؟!!، اليس هو البلد الذي يعيش الان عالة علي الدول الاخري ومنظمات الاغاثة، وما كان يمكن لهذا البلد ان يصل الي هذا الحال من التمزق والفقر لولا وجود النظام الفاسد الذي يحكم البلاد منذ عام ١٩٨٩ وملأ السودان بالمقابر في كل مكان؟!!...

من هو وراء هروب نحو ١٠ مليون سووداني الي الخارج؟!!..

من هو وراء تدمير الاقتصادي تدمير شامل لدرجة ان السودان لا يملك محطة فضائية خاصة بعد ان باعها للصين، وباع قبلها الخطوط الجوية السودانية والبحرية؟!!

من يصدق بالله، ان الحكومة في الخرطوم اعتمدت في رفعة ميزانيتها العامة علي فرض ضرائب عالية علي بائعات الشاي واللقيمات...وتروح هذه العادات لتمويل الحرب في غرب البلاد؟!!

من يصدق بالله، ان السودان بعد ٥٩ عام من الاستقلال يستورد (الجلاليب السودانية والعراقي) من الصين؟!!..والابقار والكهرباء من اثيوبيا؟!!..ومياه الشرب معبأة في (جركانات) من السعودية؟!!..والبلح من دولة الامارات بعد الحرائق التي دمرت ربع مليون نخلة وشتلات في الشمالية؟!!..وينتظر بفارغ الصبر وصول المزيد من المساعدات الامريكية؟!!

(ب)-
قلت يا حبيب في تعقيبك ردآ علي الاخت بننت الناظر:
(عملتوهو بيدكم وبرضو تتكلموا)!!...هل حقآ الشعب السوداني هو الذي عم

[بكري الصائغ] 05-31-2015 04:33 PM
أخوي الـحبوب،
المشروع،

تحية الود، والاعزاز بزيارتك الكريمة، الف شكر علي تعقيبك المقدر، والله يا حبيب ما قلت الا الحق في كلام ، وما عاد الحال المزري في السودان مخفي علي احد، وصول سفينة المساعدات الامريكية للسودان المحملة بالقمح انهت جملة وتفصيلا رواية (السودان سلة غذاء العالم العربي). بعد ٢٥ عام من حكم البشير اصبح حالنا مثل الصومال وجيبوتي..

والله وحده اعلم ماذا تخبي لنا الاقدار في السنوات القادمة...

United States [قلبي على وطني] 05-31-2015 10:21 AM
والله يابنت الناظر
الشعب براهو رخص نفسو !!!!!!! وخرج من دارو وقل مقدارو
كل من هب ودب طلب اللجوء إلى العالم الاول!!!!!!!!!
كانه لم يكن سودانيا معززا في بلاده السودان!!!!!!!!!
وهأنتم تهرولون إلى دول العالم الأول هرولة !!!!!!!!!!
وتحتقرون انفسكم للعيش في حضن بلاد لم تكن بلادكم يوما من الأيام
وتتبرون من جنسيتكم الحقيقية وتتبرون من وطنكم الذى هو مسقط راسكم
إنتوا عايزين كده............
آها دول اللجوء البتلجؤوا ليها جاتكم لغاية عقر داركم ومابتحتاجوا سفر وتلتلة
لجوء غليهم.....
وسفنها رست في سواحلكم !!!!!!!!!!!!!!!!!!!
يلا افرحوا!!!!!!!!!!!!
عملتوهو بيدكم وبرضو تتكلموا!!!!!!!!!!!!!
عجييييييب يالشعب السوداني عجيب !!!!!!!!!!!!!
الكلاب الشعب السوداني
لأنو رخص نفسو وخرج وغير جنسيتو!!!!!!!!!
في الحاله دي
الشعب الغلطان!!!!!!!!!!
دول العالم الأول امتلأت بالسودانيين اللاجئين
وماذا؟ سيكون ردها لهذا الشعب الذى انكر وطنيته وأنكر جنسيته
ووضع نفسه في هذا الموقف الذى لا يحسد عليه!!!!!!!!!!
ماذا سيكون رد الدول التي احتضنت ملايين السودانييين
اللأجئين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!

سيكون ردهم ......
إرسال إغاثات إلى من يدعون ان هنالك مجاعة في السودان!!!!!!!!!!!!
وهى سلة الغذاء العالمي!!!!!!!!!!!!
المثل يقول من خرج من دارو قل مقدارو........
وهذا حال اللاجئين في دول العالم الأول!!!!!!!!!!!!!!!
اللهم أصلح بلادنا
وبلاد المسلمين أجمعين
ووحد كلمة السودانييين
ووحد صفوف السودانيين
على الخير والصلاح للبلاد

[المشروع] 05-31-2015 08:11 AM
بنت الناظر كلامك صحيح ... وفي سبيل السلطة هؤلاء الناس ممكن يتعاونوا مع الشيطان ويبيعوا الجنود السودانيين للخارج الى ليبيا مالي اليمن وممكن يطردوا ايران اذا كانت بتجيب لهم الهوا ويدخلوا في حلف انبطاحي مع الولايات المتحدة الامريكية والامريكان يريدون حزب انبطاحي لاستلام البحر الاحمر ...الصين التي تريد الدخول الى افريقيا ومن أيران التي نشطت فيه في الفترة الاخيرة..

هؤلاء القوم الذين يدعون الاسلام مستعدين ينبطحوا الى اي جهة تقدم لهم الدولار وتساعدهم في البقاء في السلطة باسم الدين فقط ... وسبق ان قلنا ان الاسلاميين هم اكثر الاحزاب ضعفاً للدول الغربية وان قوتهم يستمدونها من الغرب ويستأسدون على بني جلدتهم بالتعذيب والسجون وكل صحيفة تفضح واحدة من مخاذيهم يكون مصيرها الإغلاق.. عشان كدا ممكن تكون في قواعد امريكية وفرنسية وانجليزية بس المهم ان يجلس البشير واعوانه في القصر الجديد الذي بناه الصينين للإستفادة من حليفهم المؤتمر الوطني في الدخول الى افريقيا ومنافسة امريكا... ومن عجائب القدر ان يدعي المؤتمر الوطني الاسلام ويتحالف مع الشيوعيين الحمر في الصين وفي الاتحاد السوفيتي وبلاروسيا ويجعلون طلبتهم في السودان يهتفون الله اكبر الله اكبر ويضربون الطلاب الشيوعيين في الجامعات السودانية؟؟؟؟

[بكري الصائغ] 05-30-2015 10:54 PM
أختي الـحبوبة،
بنت الناظر،
(أ)-
اسعد الله مساكم وجعله عامرآ بالافراح والمسرات، شكرآ علي حضورك الكريم، ومشاركتك المقدرة.

(ب)-
وصلتني رسالة عتاب من صديق عزيز يقيم في هولندا، وكتب:

(ب)-
مسكاقنا عمي الصايغ، والله والله استغربت شديد من موضوع المقال!!. يعني عشان سفينة مساعدات امريكية وصلت للسودان محملة بالذرة لجوعي دارفور تقوم تكتب مقال؟!!، ما كل يوم المساعدات الاجنبية قاعدة توصل للبلاد من سنة ١٩٧٦ ايام حكم الرئيس نميري والزحف الصحراوي والجفاف الضرب البلاد وليوم الليلة قاعدين نشحت بلا خجل، شنو الجديد في الموضوع؟!!..السنة الفاتت بس جاتنا مساعدات اغذية وبطانين وخيم وادوية من السعودية وقطر ودولة الامارات للمتضررين من السيول والفيضانات، جاتنا فلوس من اليابان، جات طيارة محملة بالتموين من مصر، وفي سنة ١٩٨٨ ايام الفيضانات برضو وصلت مساعدات، يعني اصلآ ما غريبة حكاية السودان بقي اكبر مخزن في افريقيى للمساعدات الاجنبية!!

اها ارجع بك للوراء، اول ما قام انقلاب ٣٠ يونيو سنة ٨٩ مش اول حاجة عملها البشير جري لصدام حسين وشحتو نفط وسلاح؟!!، من اليوم داك والشحتة مدورة علي المستوي الحزبي والرسمي، البشير ما خلي بلد ما شحتها، ولو لا شوية الخجل العندو كان شحت الصومال ذاتها!!.. حكاية امريكا رسلت سفينة القمح للسودان بعد ما البشير ادي ضهره لايران دي حقيقة واضحة ما عاوزة جدل ونقاش، وما اول مرة البشير يدي ضهرو لدول قدمت مساعدات لنظامه!!. الشي الجديدد في موضوعك هو ان المساعدة جات من امريكا بعد طول غياب بسبب المقاطعة الامريكية، بس رغم المقاطعة وصلت السفينة لا حبآ في مساعدة البشير ونظامه لكن بس عشان تغيظ ايران وتقول لها " اسنافيك".."خمسين والجوكر بايظ"!!)...

[بكري الصائغ] 05-30-2015 04:39 PM
أخوي الحبوب،

Osama Dai Elnaiem - عثمان ضئ النعيم،
(أ)-
سعدت بقدومك الثاني السعيد، تعقيبك الكريم علي أختنا بنت الناظر مشكور عليه، وعرفت من سياق كلامك انها دكتورة، مما زاد سروري كثيرآ.

(ب)-
***- حاجة غريبة يا حبيب، لم اجد اي مسؤول في الخرطوم قام بتقديم الشكر للحكومة الامريكية علي المساعدة!!..ولا وجدت خبر يفيد ان مسؤول في بورتسودان قام بتقديم الشكر للعاملين في السفينة الامريكية!!

***- ايام ازمنة الفيضانات في اغسطس الماضي، قامت قطر بتقديم تبرعات للسودان عبارة عن خيم واغذية وادوية (تم نهبها بالكامل في مطار الخرطوم)، قام البشير علي الفور بالاتصال الفوري بالرئيس القطري وشكره علي التبرعات!!...اشمعني نسي اوباما؟!!

[osama dai elnaiem] 05-30-2015 09:47 AM
الدكتورة الغالية--- لك التحية-- قالها هاشم العطا في بيانه( يوم في اقصي اليسار ويوما في اقصي اليمين ويوما بلا اتجاه محدد) طبعا اليسار عند ( الجماعة) ماسكين فيه قوي( الصين) والاتجاه غير المحدد ( ايران) و( اخوانجية مصر) ينكروه في الامارات وفي السودان مقالهم ( نحن معكم انما نحن مستهزؤون) يفضل اليمين اهو جاءت امريكا فبالله خلوهم شوية مع الامريكان لانهم اصلو كانوا بداية امريكان وهي التي طلعتهم لمحاربة الشيوعية في خمسينات وستينات القرن الماضي ونشوف جكتهم مع التحالفات المشتركة في عاصفة الحزم والمناورات المشتركة مع الامريكان في قطر مع التحية


#1275527 [osama dai elnaiem]
4.07/5 (5 صوت)

05-30-2015 08:01 AM
أستاذنا بكري-- لك التحية والتقدير-- في الحقيقة سؤالي بسيط بساطة اهلي الغرابة واهلي الادروبات ( انا سليل الحسنيين في الغرب والشرق - انا سوداني)-- (الجماعة) يتحدثوا من ستينات القرن الماضي عن الدستور الاسلامي واحكامه ويفصلوا لينا في الهواء ويصروا بعد85 التمسك به ويدفعوا بالدبابات في 89 لفرضه عنوة وحسب فهمي البسيط السالف انه الدولة الاسلامية الاولي أراد الله لها ان لا يتولي الحكم خليفة بعد بلوغه السبعين ومن تولي الحكم بعد السبعين اثار من الفتن ما شيعنا الي حينه فانتفض عليه الخوارج من مصر وهم طبعا اجداد من جاؤا ب(الاخوانجية)ثم اعقب ذلك فتن اخريات الجميع بها عليم وجاءت شيعة اخري تحاول اعادة مجد الفرس وجماعتنا في السودان كانت حصتهم ( كوز) من عصير مصر ( الاخوانجي) بضبانته الفاتنة الفتنة التي قسمت البلاد علي نهج ( قبطي) و( مسلم) فغدونا ( شمالي ) و( جنوبي) --- هل من مدكر؟ بين ( الجماعة) الاجابة لا فهم ولغوا في السلطة دون تدبر ونسوا القيد الزمني الذي وضعته التجربة الاسلامية لمن يتدبر النصوص والتطبيق ( اعمار امتي بين الستين والسبعين) وفي التطبيق هاهم الجماعة يتناسون ما يمكن ان يضعوه قيدا زمنيا للحاكم فمن تجاوز السبعين يفسح المجال لمجدد اخر من الامة ---- فهل من مدكر؟


ردود على osama dai elnaiem
[بكري الصائغ] 05-30-2015 04:24 PM
أخوي الحبوب،

Osama Dai Elnaiem - عثمان ضئ النعيم،
(أ)-
الف مراحب بك وسعدت بزيارتك الكريمة بعد طول غياب، مشكور كمان شديد علي التعليق الجميل،

(ب)-
جاءت الاخبار المفرحة وافادت، ان (الولايات المتحدة رفعت في يوم الجمعة الماضية كوبا من اللائحة السوداء "للدول الداعمة للإرهاب" في إطار التقارب التاريخي بين البلدين بعد أكثر من نصف قرن من العداء).

كم هو عظيم الشعب الكوبي الذي رفض في اباء وشمم قبول المعونات الامريكية والانفتاح علي دول الغرب مقابل التخلي عن اشتراكيتها، صبرت كوبا علي الحصار الاقتصادي لاكثر من خمسين عام، ما لانت...لا هادنت وتنازلت عن المبادئ من اجل حفنة جوالات قمح.

***- كوبا لم تستجدي امريكا من اجل رفع الحصار او رفع اسمها من اللائحة السوداء "للدول الداعمة للإرهاب"، الرئيس الاميريكي باراك أوباما هو الذي اعلن تأييده للقرار بعد ما فرضته هافانا كشرط مسبق لإعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

***- ليس بالخبز وحده يعيش الانسان.


#1275432 [بكري الصائغ]
3.94/5 (5 صوت)

05-29-2015 10:51 PM
الجديد في العلاقات السودانية- الامريكية:
شروط أمريكية لتعزيز العلاقات مع السودان
*************************
المصـدر:- جميع الحقوق محفوظه لموقع البديل © 2015 -
-السبت, ديسمبر 13, 2014-
--------------------
***- تضغط الولايات المتحدة الأمريكية على السودان من خلال ربط علاقاتها مع السودان بملفات داخلية، حيث قال موقع سودان تربيون إن الحكومة السودانية أعلنت عن صعوبات تواجه التطبيع مع الولايات المتحدة الأمريكية، وكشفت الخرطوم في المقابل عن توجيهات روسية لمندوبها في الأمم المتحدة بمحاصرة قضية اغتصاب النساء بقرية “تابت” بولاية شمال دارفور ومنع تداولها في مجلس الأمن الدولي، كما انتقد وزير الخارجية السوداني صراحة بعض تصرفات الحكومة الداخلية وقال إنها تلقي بآثار سلبية على السودان خارجيا.

***- تدرج الولايات المتحدة الأمريكية السودان منذ عام 1997 ضمن لائحة الدول الراعية للإرهاب وتفرض عليها عقوبات اقتصادية متوالية، حيث تقول الخرطوم إنها أثرت على قطاعات حيوية في مقدمتها الطيران والسكك الحديدية والنقل بشكل عام وأن خسائر تلك المقاطعة تتجاوز الـ 40 مليار و531 مليون دولار.

***- من جانبه؛ قال وزير الخارجية السوداني علي كرتي في بيان حول خطة وزارته للعام 2015 أمام البرلمان الأربعاء، إن علاقات السودان مع أمريكا لا تزال تراوح مكانها، مشيرا إلى أن مبعوثا واشنطن يزورا الخرطوم ويجتمعوا مع المسؤولين ثم يعودون إلى بلادهم دون تحقيق أي تقدم حقيقي خاصة فيما يتعلق بالقضايا الأساسية. نوه الوزير السوداني إلى أن سبب التعثر في التقارب بين البلدين يعود لإصرار الإدارة الأمريكية على ربط تطبيع علاقتها مع الخرطوم بقضايا داخلية والاستمرار في فرض العقوبات الاقتصادية، وتدعو واشنطن إلى حل النزاع المسلح في منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان مع تسوية الأزمة في دارفور كشرط أساسي لعودة العلاقات مع الخرطوم إلى مسارها الطبيعي.

***- أعلن كرتي عن استمرار مساعي الدبلوماسية السودانية مع الإدارة الأمريكية للوصول إلى تفاهم مشترك يرمي لتحسين العلاقات وتطبيعها، بالرغم من تجديد العقوبات، مضيفا أنهم شرعوا في التعامل وفق نهج جديد لإضعاف أثر العقوبات وذلك بالحصول علي تأكيدات اثبت الواقع جدواها وهي مواصلة الضغط للحصول علي تراخيص للدولة والشركات العاملة في مجال الصحة والزراعة والتعليم والتدريب إلى جانب كثير من التقانات ذات الصلة بزيادة الانتاج للغذاء. في المقابل كشف وزير الخارجية عن إصدار وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف توجيهات للبعثة الروسية بالأمم المتحدة في نيويورك بمتابعة القضايا السودانية، وقال على كرتي إنّ لافروف نبه بعثة بلاده بمنع تداول موضوع الاغتصاب في (تابت) نهائياً في مجلس الأمن.

***- دخلت الحكومة السودانية في مواجهة علنية مع الأمم المتحدة ومجلس الأمن بسبب تقارير إعلامية تحدثت عن تورط جنود سودانيين في اغتصاب 200 إمرأة وفتاة بقرية “تابت” في ولاية شمال دارفور، وهو ما نفته الحكومة كليا، ورفضت السماح لبعثة تحقيق مشتركة من الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي بإجراء تحقيق ثان في المنطقة بعد أن أكد التحقيق الأول عدم صحة الاتهامات.

***- أعلن الوزير استمرار حوار الحكومة مع وفد مجلس الامن المتواجد حاليا بالبلاد حول استراتيجية خروج يوناميد من السودان، لكنه نبه لعدم الربط بين مزاعم الاغتصاب في “تابت” وطلب السودان من يوناميد إنهاء تواجدها في دارفور، وأوضح أن إستراتيجية خروج البعثة منصوص عليه في قرار مجلس الأمن رقم 1796، مشيرا إلى أن الحكومة طالبت الأمين العام للأمم المتحدة بأن تشرع البعثة في إعداد استراتيجية خروج استنادا على تحسن الأوضاع الأمنية والإنسانية بدارفور.


#1275341 [ابوعديلة المندهش]
4.07/5 (5 صوت)

05-29-2015 05:54 PM
You can fool some people some of the time but you can not fool all the people all the time


ردود على ابوعديلة المندهش
[بكري الصائغ] 05-29-2015 11:10 PM
أخـوي الحبوب،
ابوعديلة المندهش،
(أ)-
تحياتي الطيبة، مشكور الف مرة علي الحضور الكريم، وسعدت بتعليقك المقدر.

(ب)-
بعد ايران سابقآ:
خفر السواحل الأمريكية … قريباً في السودان
************************
المصدر:- موقع جريدة "اليوم التالي"
-الأحد, مايو 17 2015-
-----------------
***- أكد المدير العام لهيئة الموانئ البحرية السودانية، جلال الدين محمد شلية، أن وفدًا رفيع المستوى من حرس خفر السواحل الأمريكية، سيصل إلى هيئة الموانئ البحرية ببورتسودان، هذا الأسبوع، في إطار التعاون البنّاء بين الجانبين ومواصلة التباحث في العديد من القضايا المشتركة المختصة بالمدونة الدولية لأمن الموانئ والبواخر. وقال شلية، في تصريحات صحفية له، إنه سيتم خلال زيارة وفد حرس السواحل الأمريكي، التي تستغرق عدة أيام، التباحث حول إمكانية صيانة بعض معدات الاتصالات وجوانب الأمن والسلامة بهيئة الموانئ السودانية، بجانب عقد اجتماعات مشتركة مع اللجنة الأمنية المختصة بالمدونة الدولية، ومناقشة مسار العمل والتطبيقات الأمنية، وكيفية إحداث التنسيق المطلوب في تنفيذ الإجراءات الملاحية. وأضاف أن برنامج زيارة وفد خفر السواحل الأمريكي يشمل زيارة ميدانية لكل من الميناء الجنوبي ببورتسودان وميناءي الخير وبشائر، فضلًا عن عقد لقاءات مع الإدارة العليا للهيئة ومع مسؤولي المدونة الدولية في الموانئ العاملة، بالإضافة إلى اللجنة المختصة بتطبيق وتنفيذ متطلبات المدونة. وتوقع شلية أن تسهم الزيارة في تحقيق مكاسب عديدة في مجالات الأمن والسلامة، خاصة أنها تأتي ضمن زيارات عديدة متبادلة بين هيئة الموانئ البحرية بالسودان وسلطات خفر السواحل الأمريكية.


#1275321 [بكري الصائغ]
4.07/5 (5 صوت)

05-29-2015 04:59 PM
وصلتني رسالة طريفة من صديق يقيم في موسكو، وكتب:

(... في اوائل التسعينات ايران دخلت السودان عبر مساعدات كانت نفط وزيوت وادوية، بعدها دخلوا الحرس الثوري الايراني واستقبلهم البشير والترابي!!.

... امبارح وصل القمح الامريكي...بكرة المارينز يوصلوا والبشير ذاته حيكون في استقبالهم!!)


#1275314 [فارس]
4.07/5 (5 صوت)

05-29-2015 04:43 PM
شهر أغسطس ما بعيد وكدة نشوف هل ستدرج أمريكا السودان في قائمة الدول المسندة للإرهاب مثلما جرت العادة سنويا منذ 1998 أم ستعفو عنها؟


ردود على فارس
[بكري الصائغ] 05-29-2015 10:31 PM
أخـوي الحـبوب،
فارس،

مساكم الله تعالي بالخير والعافية، جمعة مباركة سعيدة باذن الله تعالي، والف شكر علي المشاركة المقدرة. اسم السودان سيظل موجود في قائمة الدول الراعية للارهاب طالما نظام البشير يصر علي حل قضايا السودان بالارهاب والقمع وقوة السلاح، حصيلة ضحايا الارهاب زادت في السودان بصورة مخيفة خاصة في ولايات الغرب، ارتفع عدد القتلي في الجامعات، كل هذا يتم برعاية النظام!!..

الحكومة حتي االيوم ترفض حل التنظيمات المسلحة في المؤسسات التعليمية التي اصبحت فيها تنظيمات للقاعدة وداعش!!عالميآ لم يتخلي النظام عن دعمه لبعض المنظمات الاسلامية المشبوهة.


#1275307 [ابو صخر]
3.94/5 (5 صوت)

05-29-2015 04:17 PM
واللع بشه حير العالم


ردود على ابو صخر
[بكري الصائغ] 05-29-2015 09:35 PM
أخـوي الحـبوب،
ابو صخر،
(أ):
مساكم الله تعالي بالخير والعافية، سعدت بمرورك الكريم،
اما بخصوص تعليقك وكتبت:

(واللع بشه حير العالم)، فاختلف فيه معك جملة وتفصيلا. البشير هو الرئيس الوحيد في العالم يتعرض للسخرية والتهكم بسبب خوفه من الخروج الي دول اخري ويوكل اخرين مهام تمثيل نظامه في الخارج!! بلغت قمة المهانة والمذلة، ان السيدة فاتو بنسودة رئيسة محكمة الجنايات الدولية اصبحت تشكل له مشكلة نفسية بعد تصريحاتها المتكررة بضرورة اعتقاله، وان البشير في نهاية المطاف - طال الزمان او قصر- سيقدم هو ووزير دفاعه للمحاكمة.

(ب)-
عمر البشير لم يحير الا من هم معه في النظام!!، فالتقلبات المستمرة في سياساته، والقرارات الفردية التي صدرت منه دون استشارة او مشورة منهم، او عدم الاستعانة بالمؤسسات التشريعية والتنفيذية هي التي اربكت اعضاء حزب المؤتمر والوزراء، اما بالنسبة للشعب فهي ليست بالاجراءات التي تثير الدهشة بحكم استمرارها طوال ٢٥ عام.


#1275225 [جمال]
4.07/5 (5 صوت)

05-29-2015 10:45 AM
الاخ بكري
الحكومة تلعب على كل الحبال .. تريد ان تخدع الجميع ولكنها في الوقت نفسه تريد ان تخدع الشعب السوداني فقط ..فللدول الاخرى اجهزة استخبارات قوية ورصد ولها اجهزة تصنت واقمار استطلاع لا يستطيع ان يفلت احد من قبضتها.. فقد تصنتوا على ميركل وكلينتون واوباما فما بالك بالدول الاخرى...

الحكومة لم تطلق الاخوان المسلمين ولن تطلقهم وسوف يتضح من شكل الحكومة القادمة استمرار التمكين واستمرار وزراء الاخوان المسلمين الذين يلعبون على كل الحبال..

بعد حرب صعدة لوحظ ذهاب بعض كبار المتنفذين سرا الى ايران والحكومة الامريكية تريد ان تحمي ظهر السعودية فالتقية السودانية تجاوزت التقية الايرانية بعدة مراحل وفاق الحوار شيخوا .. فلا بد ان تاتي السفن الامريكية الى السوحل السودانية حمرة عين .. قبل وصول البواخر والبوارج الايرانية وتغلق الطريق امام اي التفاف حول السعودية؟؟

فالنظام السودان يعيش على رئتين يتنفس بالتقية والخداع فالتقية الايرانية محمية بإتفاقيات سرية والخداع هو الرئة الاخرى المستوردة من النظام الدولي للأخوان المسلمين المرتبط بعلمانية تركيا ودعم المخابرات الامريكية والموسادية والماسونية الدولية...

اذن لا تغيير في سياسة النظام ... ولكن سيلون جسمه تبعا لحاجة البلاد للقمح والغاز ... التي تجعل الجماهير تخرج الى الشارع ويحصل الانفلات الامني والحكومة تعلم ان اي انفلات امني سيكون انفلات انتقامي يقتل فيه الاخ اخاه وتأتي قوى الهامش وقوى التطهير العرقي وقوى ضحايا التمكين والمهجرين قسراً الى الخارج بما لا يحمد عقباه


ردود على جمال
[بكري الصائغ] 05-29-2015 04:37 PM
أخـوي الحـبوب،
جـمال،
(أ)-
تحياتي الطيبة لشخصك الكريم، وجمعة سعيدة مباركة باذن الله تعالي عليك وعلي الجميع، الف شكر علي زيارتك الميمونة، وعجبني شديد تعليقك المقدر خصوصآ في الفقرة:
(فالنظام السودان يعيش على رئتين يتنفس بالتقية والخداع فالتقية الايرانية محمية بإتفاقيات سرية والخداع هو الرئة الاخرى المستوردة من النظام الدولي للأخوان المسلمين المرتبط بعلمانية تركيا ودعم المخابرات الامريكية والموسادية والماسونية الدولية).

(ب)-
***- كل التخبطات الكبيرة والتغييرات الهائلة التي جرت فجأة في سياسة البشير اخيرآ سببها وجود برلمان (فالصو) مسيس ..حكومة غير محترمة.. مؤسسات تشريعية وتنفيذية فقدت الاشراق علي كل شئ في البلاد!!، البلد اصبح وكانه (قطاع خاص) للبشير وحده!!،

اصبح هو وحده بلا منازع الذي يقرر ويصدر التوجيهات دون الرجوع الي اي جهة سيادية ايآ ما كانت في نظامه حتي ان كان البرلمان نفسه!!، قمة المهزلة ان اغلب قراراته الفردية الخاطئة وجدت التنفيذ الفوري !!...لم يستشر البشير احد في قرار حل تنظيم الاخوان!!...ولا المشاركة في حرب اليمن !!..

(ج)-
ان ظاهرة استسلام وخنوع (كبار وصغار صقور وحمائم) المؤتمر الوطني للبشير، وتقديم كامل فروض الطاعة والولاء ، يذكرنا حكم الرئيس كوريا الشمالية (كيم جونغ أون)!!

(د)-
***- بعد ايام قليلة يعلن البشير عن اسماء الوزراء في الجديدة، لن نستغرب ان جاءوا الاسلاميين المتشددين والجنرالات القدامي بكثرة في تشكيلة الجديدة، هم حماة النظام في الفترة القادمة، واحسن من يقومون بتنفيذ توجيهات البشير بلا معارضة او (نقنقة)!!


#1275191 [انوار]
4.07/5 (5 صوت)

05-29-2015 08:42 AM
اخى بكرى والله حيرتوناريحنا بعض الاخوان المتشددين قلتو الجماعة اختلفوا طردنا الايرانيين قلتوا الجماعة عايزيين الريالات السعودية رجعنا بعض العلاقات مع اميركا قلتو الجماعة انبطحو باختصار انتو عايزيين شنو


ردود على انوار
United States [قلبي على وطني] 05-31-2015 09:58 AM
السلام عليكم ورحمة الله
الشعب السوداني ذاتو حيرنا
البشير يتصالح مع دول الجوار
تتكلموا وتقولوا له مآرب اخرى!!!!!!!!!!
ياناس عايزين شنو ؟!!!!!!!بالضبط؟!!!!!!!!!
يقطع علاقتو مع دول الجوار؟؟؟!!!!!!!! برضو تتكلموا!!!!!!!!!!!!
سمعتوا بقصة جحا وحمارو الناس مابتريح
احكي ليكم القصه دي..........
جحا وولدو
ماشين في الشارع الولد راكب الحمار وأبوهو ماشي جنبو
مروا على السوق الناس علقت عليهم وهم سمعوا تعليقاتهم
قالوا بالله شوفوا الولد ده راكب الحمار وخالي أبوهو ماشي ماعندو احترام لأبوهو!!!!!!!!!!
سمعوا كلام الناس وقام الولد نزل من الحمار وخلا أبوهو راكب الحمار
ومروا على السوق سمعوا مرة ثانيه تعليقات الناس
قالوا شوفوا البو الماعندو رحمة ده راكل الحمار وخالي ولدو ماشي في الشمس
وسمعوا الكلام وقام الأبو ركب الولد معاهو في الحمار وبقوا الإثنين راكبين الحمار
ومروا مره ثانيه جنب الناس وسمعوا تعليقات الناس بتقول
إنو الولد وأبوهو راكبين الإثنين الحمار
حرام عليهم ما عندهم رحمه للحمار راكببين الإثنين!!!!!!!
وفى النهية البو والولد شالوا الحمار واحد بقدام والثاني خلف الحمار
ومروا على السوق برضو الناس إتكلمت!!!!!!!!!!
قالوا شوفوا الأغبياء ديل شايلين الحمار بدل مايعملوهو وسيلة مواصلات!!!!!!!!!
هههههههههه ههههه!!!!!!!!!!!!
هكذا هو حال حكومة البشير مع الشعب السوداني
شعب جنو نقه ويفتعل المسكنة والفقر والبهدلة........
معليش ياسودان
شعبك ماعندو وطنيه
كل من هبا ودب في السودان يقول انا دارفور وفى مناطق حروبات
ويأخذ حق اللجوء للعالم الأول وكيف لا تدخل السفن الأنجليزيه والبريطانية والأمريكية محملة بالمساعدات!!!!!!!!!!!
وانتم ايها الشعب السوداني تعكسون صورة للعالم الأول أننا في حالة مجاعة
وان السودان لا يملك قوت يومه.....
في مثل بيقول تعملو بأيدك يغلب اجاويدك

[بكري الصائغ] 05-30-2015 04:59 AM
أخوي الحـبوب،
عودة ديجانقو،
(أ)
سلامي الحار شديد لشخصك "الكابوي" المهيب ، الف شكر علي القدوم الكريم، لكن والله ياحبيب تعقيبك علي اختنا أنوار قاسي شوية.

(ب)-
جاء ذلك في خطاب "السفّاح" في مسرحية "أرزقية" نظمها له "أرزقية" يدَّعون تمثيل مزارعي الجزيرة و المناقل:
السودان سيصدر القمح للعالم قريبا
*********************
-12-13-2014 10:58 PM-
الخرطوم (سونا)-
---------------
***- أكد المشير عمر البشير رئيس الجمهورية أن أمام السودان فرصة كبيرة ليصبح واحدا من الدول التي ستوفر الأمن الغذائي للعالم وذلك في ظل تزايد عدد السكان وشح الغذاء. وكشف رئيس الجمهورية لدي مخاطبته اليوم بقاعة الصداقة نفرة اتحاد مزارعي الجزيرة والمناقل تحت شعار " رد الوفاء لأهل العطاء " عن إقبال أعداد كبيرة من المستثمرين يتمتعون بإمكانات كبيرة للاستثمار في البلاد مجددا ترحيب الدولة بهم .

***- وتعهد رئيس الجهورية بتنفيذ مضامين مبادرة خادم الحرمين الشريفين بخصوص توفير السودان للأمن الغذائي العربي وذلك من خلال إصلاح المشروعات الكبرى في الجزيرة والسوكي والرهد وكهربة المشاريع الزراعية وإدخال التقانات الحديثة. وقال في هذا الخصوص إن السودان سيصدر القمح للعالم قريبا ، بعد أن أشاع الناس بان السودان سينهار بعد شهرين في أعقاب فقدانه بترول الجنوب، مؤكدا أن ثقة الشعب السوداني كانت كبيرة بان انعم الله عليه بأمطار غزيرة أدت إلي نجاح الموسم الزراعي . وأشار إلي جهود الشعب السوداني في تقديم أفضل رد علي الشروط الأمريكية بشان شراء القمح حيث لم يخذل الحكومة التي واجهته بالحقائق عندما استنفرته لزراعة القمح الأمر الذي أدي إلي الاكتفاء الذاتي منه . وجزم بقناعة الحكومة بان الزراعة هي المخرج الوحيد لأمن السودان الغذائي وقال لا يوجد دخل أو عائد أفضل من الزراعة. وأضاف أن 80% من الشعب السوداني مزارعين ورعاة وان الزراعة تمثل العمود الفقري للاقتصاد السوداني ولها ميزة نسبية للبلاد مقارنة بدول العالم الأخرى ، وعبر عن سعادته بلقاء قيادات المزارعين وحيا جهودهم ودور في دفع عجلة الاقتصاد والتنمية في البلاد . وتطرق إلي الإجراءات التي اتخذتها الحكومة بشان الزراعة ومنها توجيه البنوك برفع التمويل الزراعي إلي 40%، وتمليك المزارعين مؤسسات حقيقية، وإلغاء الضرائب الزراعية وتوفير مدخلات الإنتاج من وقود وسماد وتقاوي . وحول مشروع الجزيرة أوضح رئيس الجمهورية أن الحلول الجذرية لمشكلة المشروع تبدأ بتشخيص المشكلة توطئة للانطلاق نحو المعالجة ، مشيرا إلي أن المشروع اكبر مزرعة مروية في العالم وان معالجة مشكلاته ستصب في مصلحة المزارع.

(ج)-
السودان يستورد بالدولار سكر بقيمة 529 مليون ،قمح ب 835 مليون،زيوت الطعام ب 154 مليون ،منتجات الألبان بمبلغ 90 مليون!!!

(د)-
السودان تطلب قرضاً تجارياً من
روسيا لشراء مليوني طن قمح
*******************
المصدر:- بوابة جــريدة المال ٢٠١٣ جميع الحقوق محفوظة-
الجمعة 12 ديسمبر 2014 01:10 م
-------------------------
طلبت السودان من روسيا قرضا تجاريا لتمويل شراء مليوني طن من القمح الروسي. وذكرت وكالة أنباء "سبوتنيك " الروسية اليوم الجمعة، أن هذا الطلب جاء في البروتوكول الختامي للقاء الثاني للجنة الحكومية الروسية - السودانية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والتقني. ويشار إلى أن اللقاء الحكومي بدأ اليوم في العاصمة الروسية برئاسة وزير الموارد الطبيعية والبيئة الروسي سيرجي دونسكوي وزير الموارد المعدنية في السودان أحمد الكاروري.

United States [عودة ديجانقو] 05-29-2015 09:50 PM
نحن عايزين شنوووو؟؟؟

نحن عايزين بلد خاليه من الكيزان الكلاب
نحن عايزين بلد خاليه من قوم لوط

قلتى شنو؟؟؟ رجعنا بعض العلاقات مع اميركا ؟؟؟
إنتوا منوا وهل فى يدكم تقطعوا وترجعوا على كيفكم؟؟
إنتى واحد موهومه بس وإذا عدتى عدت

[بكري الصائغ] 05-29-2015 03:39 PM
أختي الحـبوبة،
انوار،
(أ)-
تحية طيبة، جمعة مباركة سعيدة باذن الله تعالي عليك وعلي الجميع، سعدت بزيارتك الكريمة. استغربت من عدم فهمك للمقال الذي هدف الي كشف تقلبات النظام باستمرار وعدم ثباتها علي سياسة واحدة واضحة تلتزم بها.

(ب)-
منذ خمسة وعشرين عام كانت علاقة نظام البشير مع ايران قوية ومتينة (وسمن علي عسل)، فجأة انقلب البشير عليها ١٨٠ درجة في الاتجاه المعاكس، تعلل النظام ان سبب تدهور يعود الي تغلغل المذهب الشيعي في البلاد، لكن حقيقة الامر، ان النظام كان في حاجة الي دعم مالي كبير ينقذ بها حاله بعد ان ضاعت اموال الخزينة في الصرف المهول علي الحرب المشتعلة في كل ارجاء البلاد، وما كان هناك من حل اخر امام البشير الا ان يفتعل قصة تغلغل المذهب الشيعي لاغلاق المراكز الثقافية الايرانية وكنوع من التقرب للسعودية ودول الخليج،

(ج)-
من اجل هذا الهدف ضرب البشير الاخوان ضربة لم يتوقعوها، وهو الذي كان هو واحد منهم !!..واعطي بذلك اشارة واضحة لامريكا بان (الكرة في ملعبكم)!!..التقطت امريكا الاشارة، وبادرت بارسال سفينة مساعدات مليئة بالقمح، تعاملت حكومة واشنطن مع البشير بالمثل المعروف:(اطعم الفم تكسر العين)!!...من الان وصاعدآ لن يقوم البشير او احد من رجال جوقته بشتم امريكا بل سيغنون لها:(حبيناك من قلوبنا واخترناك يا حلو ما تبادلونا العواطف)!!...

(د)-
لن تكون هناك في المستقبل عبارات بذيئة علي شاكلة:( امريكا تحت جزمتي!!)..لكن رغم هذا التغيير في مواقف الخرطومم فان واشنطن لن تسمح للبشير دخول نيويورك لانه غير مرغوب رسميآ وشعبيآ!!

(هـ)-
أختي الحبوبة أنوار، كل ما قام بها البشير من اجراءات كثيرة خلال العام الحالي ٢٠١٥ وشملت التبرؤ من تنظيم (الاخوان المسلمين) وحظر نشاطهم في السودان، ما كان حبآ في حماية الاسلام في السودان، انما (فيلم هندي) للتقرب من الدول العربية (العندها الكاش)!!...طرد المنظمات الايرانية كان لنفس السبب!! ارسال قوات مسلحة للمشاركة في حرب اليمن كان ايضآ بهدف:(حقي كم؟!!)... تقارب البشير مع السيسي تم بضغوط عربية!!...


#1275145 [ودالبله]
4.18/5 (8 صوت)

05-29-2015 03:28 AM
انت يازول ماك نصيح .. الكلام الخارم بارم الكاتبو ده بيقنع جداده ..كلام هايف وفطير وتحليل ساذج .. احسن خليك في حدث في مثل هذا اليوم ..


#1275118 [بكري الصائغ]
4.07/5 (5 صوت)

05-29-2015 12:53 AM
العلاقات السودانية- الايرانية ٢٠١٥
---------------------------------
استياء ايراني من مواقف السودان:
مَن يعرف مدى دعمنا للبشير خلال الأوقات العصيبة
من حكمه لم يتوقّع هذه الدرجة من الفجور السياسي.
************************
المصـدر:- موقع -"الـراكوبة"-
السبت: ٢٥ أبريل ٢٠١٥-
الكاتب:- آرش کرمی
-كاتب مساهم, نبض إيران-
---------------------
***- عندما أعلنت السعودية عن إنشاء تحالف لتنفيذ حملة قصف على اليمن منذ شهر تقريباً، لا بدّ أنّ شملها للسودان أثار التعجب في طهران. فعلى الرغم من أنّ إيران والسودان لم يكونا حليفين إستراتيجيين قطّ، ولكنّهما بنيا درجات مختلفة من التعاون العسكري والاقتصادي والديني في العقود الماضية، ما أزعج الدول الغربية والعربية في الخليج. شكّل التحالف الذي قادته السعودية ضدّ الثوار الحوثيين في اليمن اختباراً للعلاقات القديمة التي تربط بين إيران والسودان. يُقال إنّ السودان استفاد من مساعدات مالية وعسكرية إيرانية في حين أنّ إيران تعتبر السودان بوابتها إلى إفريقيا بسبب تهريب الأسلحة وتمويل المراكز الثقافية والمساجد الشيعية في الدول ذات أغلبية سنية.

***- برزت العلامة الفارقة الأولى بين البلدين في أيلول/سبتمبر 2014 عندما أمر السودان بإغلاق جميع المراكز الثقافية في إيران وأعطى الديبلوماسيين الإيرانيين 72 ساعة لترك البلاد. نفى نائب وزير الخارجية الايراني حسين الأمير عبد اللهيان الخبر في البداية وقال، "البعض يريد أن يدمّر العلاقات الجيدة بين طهران والخرطوم." ومع ذلك، فإن موقع وزارة الخارجية السودانية الإلكتروني أكّد الخبر.

***- في ذلك الوقت، لم يُعطَ أي سبب لإغلاق المراكز الثقافية الإيرانية، ولكن لطالما حافظ السودان على علاقة طيبة مع الدول العربية السنية في الخليج، وتحديداً المملكة العربية السعودية، المنافس الإقليمي السياسي والديني الرئيسي لإيران. بعد شهر واحد من إغلاق المراكز الإيرانية، نفى الرئيس السوداني عمر البشير في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط المموّلة من السعودية أي علاقة استراتيجية مع إيران، قائلاً: "إنّ الأقاويل التي وصلت للسعوديين عن علاقتنا بإيران مُبالغ فيها." كما نفى البشير أيضا أن المراكز الثقافية الايرانية أُغلقت كخطوة تصالحية للدول السنية ولكنّه قال، "هناك شيعة في العراق ولبنان وسوريا واليمن، وغيرها من البلدان، ولكن لا يمكننا السماح بوجودهم في السودان."

***- عارضت إيران رسمياً التحالف السعودي ضد المتمردين الحوثيين الذين ينتمون إلى المذهب اليزيدي المسلم، وهو فرع من الإسلام الشيعي. ويزعم مسؤولون سعوديون أنّ هجومهم على الحوثيين يهدف إلى دحر النفوذ الإيراني الإقليمي في اليمن. في حين لم يعبّر المسؤولون الإيرانيون عن رأيهم بشأن انضمام السودان إلى التحالف السعودي، غطّت العديد من وسائل الإعلام التغيّر الكامل في وجهة نظر السودان، وبعضها انتقد هذا التغيّر بتعابير قاسية.

***- نشرت صحيفة المشرق المتشددة مقالاً مفاده أنّه على الرغم من مساعدة إيران عبر السنوات، وجد البشير "وجبة أفضل واستبدل مساعدة إيران السخية بمقعد على مائدة الخليج." وذكر المقال أنّه مع إغلاق السودان للمكاتب الإيرانية، لعلّ دعم السودان للقصف على اليمن كان متوقعاً، ولكن "في الوقت نفسه مَن يعرف مدى دعم ومساعدة بلادنا للبشير خلال الأوقات العصيبة من حكمه لم يتوقّع هذه الدرجة من الفجور والفحش السياسي."

***- وأضافت صحيفة المشرق أنّه منذ وقت ليس ببعيد، لم تكن السعودية تسمح للبشير بالتحليق في الأجواء السعودية. وقد دُعي البشير إلى حفل ارتسام الرئيس حسن روحاني في شهر آب/أغسطس 2013 ولكنّ السعودية رفضت السماح له بالسفر في أجوائها وأرغمته على العودة أدراجه. كما أنّ البشير مطلوب من المحكمة الجنائية الدولية لارتكابه جرائم حرب. وكتب المحلّل الإيراني هادي زرغري على الموقع الإلكتروني لخلية التفكير الإستراتيجي تبيين، "إنّ سياسة السودان في الانضمام إلى التحالف العربي ضدّ اليمن تظهر تغيّراً في السياسة الخارجية، وهذا التغيّر ليس فقط غير تكتيكي وإنما أيضاً يشير إلى تبدّل خطير في نهجهم في القضايا الإقليمية."

***- فسّر زرغري أنّه في حين أنّ السودان بلد إفريقي، إنّه مهمّ للشرق الأوسط إستراتيجياً بقدر أهمية إيران والسعودية وتركيا، وتحديداً بالنسبة للقضايا الفلسطينية واليمنية. وكتب أنّه على الرغم من الضغوطات من الغرب والدول العربية، ربطت علاقة "عميقة ومعقدة" بين إيران والسودان، ما أدّى إلى برودة في العلاقة بين السودان والسعودية.

***- ويشير زرغري إلى أنّه في العام والنصف الذي مرّ، غيّر السودان سياساته الإقليمية عبر النأي بنفسه عن حماس على الرغم من موقفه المناهض لإسرائيل وعبر محاولة بناء علاقات جيدة مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على الرغم من دعم السودان السابق للإخوان المسلمين. وتتماشى هاتان الخطوتان مع سياسة السعودية الخارجية. فالتقرّب من السيسي أثمر في علاقات أفضل وتواصل أنجع مع السعوديين.

***- يعتبر زرغري أنّ البشير أبعد السياسة الخارجية لبلاده عن طهران ووجهها نحو الرياض لأنّ "مشاكل السودان المحلية لعبت دوراً حاسماً." ففقدان السودان لـ75% من نفطه لصالح جنوبي السودان بعد الاستقلال في عام 2011 أرغمه على السعي إلى تأمين حاجاته الاقتصادية والبحث عن مساعدات اقتصادية. هذا يفسّر سبب انضمام السودان إلى التحالف ضدّ اليمن.

***- في حين يبقى سبب التغيّر في السياسة الخارجية للسودان غير واضح تماماً، يعتقد المحللون الإيرانيون أنّ هذا التغيّر إستراتيجي وطويل الأجل. بالنسبة إلى إيران، دامت العلاقة مع السودان عقوداً طويلة ولا يمكن استبادلها بسهولة، وهذا يفسّر الغضب الذي عبّرت عنه الوسائط الإعلامية الإيرانية المتشددة.


بكري الصائغ
بكري الصائغ

مساحة اعلانية
تقييم
4.07/10 (5 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة