05-31-2015 08:50 AM





مركز البريد « قراءة الرسائل
الإسم الصادق عبد الوهاب
الموضوع منبر الجزيرة
بريد إلكتروني [email protected]
الرسالة
Sadig Abdallah Mohd
دقيقة


عقد البروفيسور محمد زين العابدين والدكتور ابراهيم الامين مؤتمرا صحفيا وحوارا من قناة امدرمان-- اعلنا فيه نيابة عن مجموعة كبيرة من علماء وعمال ومزارعى الجزيرة وقياداتها-- ميلاد المنبر الجامع للتصدى لعلاج محنة الجزيرة فى كل جوانبها وخاصة مشروع الجزيرة-- وكشفا بشجاعة وبلا مواراه مدى الجرم الذى ارتكبه النظام فى الجزيرة انسانا وبنيات - وكشفا بالادلة ان مالحق بالجزيرة كان عملا مقصودا ومدبرا----برعاية تنفيذية اتحادية - وباعترافات مسئولى النظام خاصة والى الجزيرة الاسبق واحد ابناءها الزبير بشير طه الذى اعلن بوضوح انه لن يستطيع تقديم اى خدمة للجزيرة وهو احد ابناءها--لانه ممنوع من التعرض لمشكلات مشروعها وخدماتها-- واوضحا-- ان النظام له ثار قديم مع الجزيرة لضعف وجوده فيها وانها اسقطت شيخ الحركة الاسلامية الترابى--على يد مزارع من اهلها-- وانها تاريخيا خارج مناطق الاخوان المسلمون-- واشادا بوقفة واعلان الجزيرة ابان الانتخابات الاخيرة-- وان ضعف وجود ابناء الجزيرة فى الاجهزة الاتحادية يوضح بجلاء ذلك العداء-- حتى ابناء الجزيرة المنتمين للمؤتمر الوطنى مهمشين ولا يعتد بتمثيلهكم-- وان دعوة المنبر لجمع كل الكيانات الراهنة --مثل تحالف المزارعين وحراك ابناء الجزيرة لتكوزين جسم واحد يتصدى للمحنة هدف رئس لا حياد عنه -- ولابد لاهل الجزيرة ان يتحدوا لدفع الخطر عن جزيرتهم ومشروعها الكبير ومشاريعها التنموية
اننا نبارك ونؤيد ميلاد هذا المنبر الكبير والجاد وندعو كل الحادبين على الجزيرة ان يتحدوا فى تنظيم مانع جامع لنصرة الجزيرة--ان منبر ابناء الجزيرة الجامع لكل فئات المجتمع والممثل بوعى وقوة لتطلعات الجزيرة و-يختلف عن التنظيمات الاخرى-- فهى اما متطرفه فى عداءها للنظام وهى بهذا لن تتمكن من تحقيق الحد الادنى من الاسعاف والنجاح- واما ان تكون مهادنة له لا تقترتب من مناقشة جادة تستهدف علاج مشكلة الجزيرة الكبرى-- ومع تتبعنا لكل التنظيمات فان السبيل الوحيد الان ان تلتقى كل التنظيمات حول اهداف منبر الجزيرة-- الذى يضم كل الاتجاهات السياسية المتباينة والفكرية --المختلفه--لكنه يلتف حول هدف واحد وقضية واحده--هى الجزيرة وايقاف الضرر عنها ومعالجة همومها--فلم تعد تتحمل اكثر مما تحملته-- وعلى كل منتمى لها--ان يتقى الله فى حالها وفى مستقبلها ويتنادى للاتحاد مع الجهود الجاده لمجابهة الاخطار المحيطة بها-- والله المستعان وعليه التكلان-- وليعلم الجميع ان اهداف المنبر لا تتجاوز مصالح الجزيرة العليا-- ولا تقترب من الشان السياسى -- خارج حدود الجزيرة
الصادق عبد الوهاب
[email protected]




تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2061

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1276795 [ابوايمن الحلاوى]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2015 12:56 PM
كلام كتييييييير كتب وازداد شرحا وتفصيلا .. الابكم والما بفهم يدركون عن الدرك والهوه التى اسقط ودفنت فيها الجزيره مشروعا وانسانا واقتصادا وحيوانا!! كل الدمار الممنهج والمنظم تم امام ناظرى سكان الجزيره!! ولا صوت صدح صراخا وهتافا على التجاوزات !! ولم ترفع راية اعتراض على الفاولات الخشنه والمقصوده بدمار فريق الجزيره!! وما وصلت اليه الجزيره من مرتع سحيق لكل معانى الحياه يصعب ان يتم اصلاحه!! وهنالك اسهامات مقدره من الاخ حسن وراق والذى لعب الدور المناط به لتعرية النظام وكشف الحقائق لما يدور داخل الجزيره من عصابات مدعومه من المركز بتفتيت الجزيره اقصد المشروع لانه هو قوام ساكنيه!! وحتى تتيقن بمدى الكره من المركز لمواطن الجزيره فقد تم استجلاب والى من اقصى الغرب لادارتكم عقمان يوسف كبر !!!!! ابناء الجزيره لم يعملوا على نهضتها وحتى واليها الزبير تنعم حسب الترطيبه المقسومه ولم ينجح حتى فى افتتاح مدرسه !!! نجاحه تقبيل شيوخ ود الفادنى مركز دمار الجزيره!!! وصراحة اخونا الصادق اقولها لن يتبوأ ابناء الجزيره اى منصب ذو تاثير!!! وعليه فليطب المقام للوالى كبر وعلينا الترقب .....


#1276633 [اahmad ali]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2015 09:09 AM
نرحب بهذا الميلاد الجديد للجزيرة دكتور ابراهيم قامة كبيرة ومحترم من الكل كذلك بروفسير محمد فهو عالم في الزراعية . هنالك حقيقة ان ابناء الجزيرة شاركوا في دمارها باتباع سياسة المركز الكيزانية المتخلفة لكن دعونا نقول ان اول الغيث قطرة وقد تعود جزء من حقوق الجزيرة المفقودة ... ويسقط هذاالنظام من قلعة الصمود ودمدني


#1276481 [عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2015 12:36 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
وجهة نظر

ولاية الجزيرة والبؤس الراهن
عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات

البؤس الراهن جزء يسير جداً من مشهد طغى على صورة ما تبقي من السودان عامة وبالخصوص ولاية الجزيرة التي تتشابك فيها الخطوط طولا وعرضا ولا يمكن حصرها، وأنت اليوم عزيزي المواطن أينما كنت لمست ووطئت المسكوت عنه والممنوع التحدث فيه، ولكن الجزيرة التي كانت حمالة التقيلة وجمل الشيل وقلب السودان النابض والملاذ الآمن ليس للسودان وحده بل حتي بعض دول الجوار إستظلت ونمت وترعرعت تحت خيراتها ، الجزيرة المعطاءة التي ما فتئت تزرع ويحصد آخرون ثمار وعرق وجهد أهلها دون أن ترمش لهم أجفان ، ونهاية المطاف أنظروا وتمعنوا ما ذا حل بها ؟
كانت بالأمس مديرية النيل الأزرق وكانت كهرباء سنار والدمازين ومشروع الجزيرة وإمتداد مشروع المناقل ومشاريع النيل الأبيض ومشاريع الحرقة ونور الدين ومشروع الجنيد وكانت الجزيرة المروية الفبارك ما بين مارنجان والجديد الثورة والحصاحيصا ومطاحن قوز كبرو ومصانع الغزل والنسيج ما بين الحاج عبدالله والحصاحيصا وواد مدني، كانت الجزيرة الكنابي والفرقان والحواشات والشلابي والشلخ والتيراب وأمات عشارين و الجدول والتقنت والحش والكديب وكانت سكك حديد الجزيرة وكانت شبكة إتصالات بالتلفونات بالطاقة الشمسية وكانت الجزيرة إتحاد المزارعين ومال الخدمات الذي هو أثمر فأينع خدمات لكل السودان وليس الجزيرة وحدها بل كانت هي الشعبة واللمينة والركازة لكل الوطن التعليم والصحة والأمن والطرق والبيئة بل نتحدي كائن من كان مهما علت درجته اليوم إن لم يكن ماضيه قد نمي وترعرع علي أكتاف الجزيرة وقطنها وخيراتها وعملتها الصعبة التي كان يسيل لها لعابهم وقتها عندما كان الجنيه السوداني يساوي حوالي ثلاثة دولار أمريكي، هكذا كانت الجزيرة ومشروعها لم تبخل علي من يتقلدون أرفع المناصب الآن لأنها تؤمن بقومية مشروعها ومسئوليتها تجاه كل الوطن أرضا وشعبا وأمنا وإنتاجا وصحة وتعليم ونهضة .
خيرها الوفير عم كل السودان وللأسف كان نصيبها الفتات ، فأنظروا لها اليوم أين الطرق المعبدة المسفلته؟ أين الكباري والمعابر والجسور؟ كبري حنتوب وكبري الحصاحيصا!!!؟ أين المستشفيات والخدمات الصحية والمراكز المرجعية؟ أين الجامعات والمعاهد العليا ومراكز البحث والتدريب ؟ أين المصانع وورش الإنتاج والتصنيع؟ أين سكك حديد الجزيرة؟ أين القناطر والصرايات ومنازل المفتشين|؟ أيها المسئولون وأنتم تتحملون أمانة وطن ومستقبل أمة ونهضة شعب أين حقوق الجزيرة ؟ ألا تخجلون فقط شارع الخرطوم مدني وهذا منذ المعونة الأمريكية زمن عبود! شارع لايشبه شوارع المرور السريع مظلم كله مطبات وحفر وأخاديد وعرضه فقط لمسار واحد بل حصد آلاف الأرواح حتي صارإسمه شارع الموت، شارع ود السائح في علم الغيب، وشارع أبوعشر أبوقوته صار كذبة ، وشارع البطل الشهيد ودحبوبة لم ولن يكتمل، وشارع مدني المناقل حدث ولا حرج، وشارع الحصاحيصا الفريجاب شكرا لإهل الخير وشيخ رجب، وطريق الهندي يحتاج لإمتدادات، وشارع ألتي أبوعشر واقف منتظر ، وشارع منو ديك لم يحل مشكلة عامة، وحتي الطرق الترابية غير سالكة كما كان سابقا بل بعض القري يستحيل الوصول إليها في عز الخريف أو مع كسورات المياه.
الترعة الرئسية وترعة المناقل وغيرها تحتاج لمعابر وكباري ثابته تسمح بمرور الجرارات الكبيرة والشاحنات مع إصلاح جميع الكباري بها، بل تجدها خالية الوفاض من الموية وحوجة الحيوانت لها بإستمرار .
الخدمات الصحية تحتاج لطفرة فقد صارت الملاريا والبلهارسيا والسل وإلتهاب الكبد الفيروسي وسوء التغذية والسرطان وغيرها بعبعا ومستشفيات الجزيرة تحتاج للكوادر والمعدات والدعم فإنسان الجزيرة منتج أفلا تهتم به الحكومة فقط برد الجميل له؟ ( مستشفي النوبة والمسيد وألتي والكاملين والمعيلق والربع والحداحيد وأبوقوته والمحيريبا وودحبوبة والهدي وأبوعشر والحصاحيصا ورفاعة وودمدني وطابت والمناقل و24 القرشي والحوش والعزازي والحاج عبد الله والمسلمية وتمبول وغيرها من مراكز صحية وشفخانات ونقاط غيار ماذا تقدم من خدمات للمريض؟)إن الإحصاءات للكوادر العاملة بالجزيرة من اطباء ومساعدة مخجلة جدا ولهذا لابد من وضع تصور لتوفير العدد الكافي حسب الحوجة الفعلية زمانا ومكانا وتوزيعا جغرافيا وديموقرافيا مع خلق بيئة صالحة لعملهم وإستقبال المرضي وتوفير مراكز مرجعية مؤهلة تقدم خدمات متكاملة. وفي حالة الطواريء فأين الإسعاف وإلي أين يلجأ أهل المريض ؟ مشكلة إنارة قري وكنابي الجزيرة ما زالت تراوح مكانها، ومشكلة توفير المياه الصالحة للشرب أيضا مستفحلة وفوق ذلك عطالة الخريجين تزداد تعقيدا يوما بعد يوم . مشكلة المبيدات وطمرها والأسمدة ومخلفاتها ما زالت عالقة،
الجزيرة لا تستجدي ولا تشحد ولا تحتاج لمنة من أحد ، إنها حقوقها تم سلبها فمتي ترجع لها , الجزيرة هي الفن والإبداع والمسرح والشعر والغناء والدوبيت ولكن أين بيئة الإبداع؟ أطلقوا يد بناتها وأبنائها لتروا أنهم رواده وأهله ، هم لا ينافقون ولا يتملقون ولا يرتزقون فقط يحتاجون للحرية وعندها سترون.
نقول بملء فينا ونستصرخ أن الجزيرة هي القلب النابض للوطن فأعطوها جزء من ما أعطت لهذا الوطن ليس مالا ومنحة ومنة من أحد، بل أعطوها قيادة نفسها بنفسها فبين أبنائها البررة الميامين من يمكن أن يقود دفة السفينة إلي بر الأمان بما حوت من ركاب وإن إختلفت مشاربهم فأبناء الجزيرة هم أبناء هذا الوطن إنهم الأمل المرتجي لها ولمستقبلها الذي هو مستقبل ما تبقي من السودان، أبناء الجزيرة هم القوة والأمانة والنزاهة والكفاءة والمقدرة والخبرات والتجرد والزهد والتواضع ووطنية لا تحدها حدود بل ولاء لكل السودان وليست ولاء لحزب أو قبيلة أو جهة ، أدوا الأمانات لإهلها وهذا مربوط بالعدل لأن العدل أقرب للتقوي ،
كسرة : يحق لنا أن نسال ونتساءل أين أبناء الجزيرة من التوزيع العادل للسلطة والثروة والخدمات؟ بينهم علماء أجلاء وبروفات كبار تب ولكن لماذا معظم إن لم تكن كل المناصب في قيادة الجزيرة والدولة عامة نصيب أبناء الجزيرة منها الفتات؟ الحقوق تؤخذ ولا تعطي ولإبناء الجزيرة الكياسة والفطانة وفوق ذلك تجردهم وقوميتهم جعلتهم يترفعون عن مناصب دنيا زائلة بإذن الله، ولكن غدا ستشرق شمس الحرية تحمل بشريات عندما ينكسر ذلك القمقم ويخرج المارد من صمته وتعود الحقوق لإهلها ليس منحة أو منة .
أللهم أستر فقرنا بعافيتنا، حكمت فعدلت فأمنت فنمت

ملحوظة كتبنا هذا المقال قبل |أكثر من شهر في جريدة الجريدة وجريدة الايام وتم نشره عبر الراكوبة وكل الوسائط الالكترونية نكرر نشره كجهد في وجهة نظرنا فيما حل بالجزيرة وغدا تنصيب رئيس لمدة خمس سنوات فاين ابناء الجزيرة من الجزيرة
كوبة


#1276110 [خالد قدورة]
5.00/5 (1 صوت)

05-31-2015 10:24 AM
بالله عليكم أنتم تضحكوون على من ؟؟ هل فى رأسنا قناابير ؟؟ أهل الجزيرة ما عاادت تنطلى عليهم هذه الحيل ,,, أبحثوا عن غيرها ,,
(( أن أهداف المنبر لا تتجاوز مصاالح الجزيرة العليا ,, ولا تقترب من الشأن السياسى خارج حدوود الجزيرة )) ,,, هل هذا حديثك أيها الكاتب أم أنا غلطاان ؟؟
لقراء الراكوبة من أهلنا فى الجزيرة الصابرين الذين أكل المرض أجسادهم كما أكل الكيزان مشرووعهم العظيم .. الرد لو فهموا ما يفهم من هذا المقاال ,,
وآفة الجزيرة ليس حكومة الكيزان ولكن أبناؤها المستغفلين المتيسين والذين صاروا العوبة بيد الشماليين من دنقلا ومن غيرها من اقاليم الشمالية ,, ولكن سيسفر الصبح غدا عن أمانى لم نعش الا لها ,,,


ردود على خالد قدورة
[يسقط حكم العسكر] 06-01-2015 09:13 AM
انت ياخالد لا عاوز تجدع ولا تجيب الحجار لو عندك راي في دكتور ابراهيم وبرفسير محمد زين العابدين ودكتورة اسماء محمود محمد طه اذا انت كوز متخفي وعاوز تشتت الناس . الله ينتقم منكم

European Union [برعي] 05-31-2015 04:34 PM
يا اهل الجزيرة البؤساء ، اتحدوا حول انفسكم كمهنين وعمال وطلبه وجماهير عاملة كادحة ، قننوا مطالبكم حول نقابات واتحادات فرقان وقري ورشحوا الشباب لتمثيلكم ، واوعوا اوعوا من العجائز ، ابعدوا عن كل عجوز( مع احترامنا لهم فقد ولت ازمانهم ) ، قدموا الشباب والشابات ، اااي البنات قدموهم في الصفوف وسيبكم من اي زول معاشات او موظف سابق او حزبي عجوز.
لخصوا مطالبكم وخلوا مبادرة شباب شارع الحوادث تكون قدوة لكم ، بلا ابناء جزيرة بلا خمه ولمه فاضية ، مرافيد الاحزاب وعجائز الامشروع لن يقدموا لكم شيئ ، وكان فيهم فايده كان عملوا حاجة في البلد الكل يوم ماشية ناقصة ده .

European Union [omer] 05-31-2015 12:39 PM
ياابناء السودان يا ابناء الجزيره ماعادت الحكومة تعطيكم شئ ما عادت احزاب المعارضه قادرة على ان تقدم لكم شئ ولكن حزب الزراع على وزن حزب العمال كل السودانيين مزارعيين او ابناء مزارعيين الهم واحد لا قبليه لا طائفيه واللبيب بالاشارة يفهم وان عظيم النار من مستصغر الشرر


الصادق عبد الوهاب
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة