06-05-2015 02:06 AM


الايمان بكرامات الاولياء والصالحين في السودان قديمة منذ عهد مملكة الفونج التي شجع ملوكها قدووم العلماء والمشايخ للسودان ، ويمكن تلخيص الخوارق والمعجزات في عدة مواضيع منها التعامل مع الموت والموتى ، فيعتقد الحيران ان الولي لا يقتصر نفوذه فقط على التواصل مع الموتى والتنبؤ بلحظات وفاتهم هم انفسهم وانما يمتد الامر الى بعث الموتى ويكون هذا البعث مؤقتاً ولا يعيش الميت المبعوث حياة عاديه ويتوفى بعد قليل ويقال ان احدهم استودع ابنته وتدع (بغارة) استودعها الشيخ حسن ود حسونه وذهب في رحلة وتوفيت بغاره ولما عاد الرجل حزن حزناً شديداً عندما علم بموتها فوقف الشيخ حسن ودحسونه فوق قبرها وأمرها ان تحيا فوقفت ومشت الى والدها وماهي الا لحظات حتى ماتت ثانية ، وقالوا ايضاً ان زوجة الشيخ يعقوب ابوجاه كانت تدلك راس زوجها الشيخ بينما هو نائماً وجاء احد يخبرها بموت والدها ولما كانت لا ترغب في ازعاج الشيخ فلم تحرك ساكنه لكن دموعها الغزيرة سقطت على وجه الشيخ وايقظته فعلم بما حدث فاقسم ان لا يموت احد بالقريه لمدة اربعين سنه وكان ما قاله فكان المرضى من القرى المجاورة يقدمون لقرية الشيخ فينجون من الموت . كما ان للولي سلطة على العناصر ، فهو يسيطر على التراب والنار والهواء والماء فهو يستطيع الطيران ويروي سكان احدى القرى بالفاشر ان الشيخ قريب الله كثيراً ما يشاهد طائراً في الفجر في سماء القرية . او المشي فوق الماء او العبور خلال الزمان والمكان وقد قال المقدم سالم انه كان يدلك جسم الشيخ هجو وفجأة اختفى الشيخ ثم ظهر بعد فترة واخبره انه رحل الى تونس ليساعد نسوة المت بهن مصيبة . وجلب الامطار وترحيل اشخاص لمسافات بعيدة في فترة وجيزة والوجود في اكثر من مكان في نفس الوقت ومعرفة الاشياء الخفيه ، ايضاً يستطيع الاولياء شفاء المرضى والمعتوهين بمجرد


نظرة او لمسة بعد ان عجز الاطباء ، ويقال ان الشيخ الطيب قام بعلاج وزير في مملكة سنار كان مصاباً بالشلل فاشار له الشيخ ان ينهض فوقف الوزير على قدميه . ويشتهرالاولياء في السودان بشفاء الافراد الذين يتملكهم الجن ، كما يقوم الاولياء بشفاء الناس من الامراض التي لا شفاء منها مثل الشلل والصرع . كما ان الاولياء يفهمون لغة الحيوانات ويتعاملون معها وتعرف الحيوانات المتوحشه الطبيعة الروحيه للاولياء ولذلك فهي تسمح بالمعيشة معها بدون ان يصيبهم اي اذى وتلجأ الطيور بالذات للاولياء بحثاً عن المساعدة والحمايه . يستطيع الولي ايضاً اعادة المفقودات والاشياء المسروقه ويصف الولي المكان الذي توجد به الحيوانات المسروقه واحياناً تعود الحيوانات بمجرد دعاء الشيخ لها . ويساعد الشيوخ والاولياء المكروبين في حالات الخطر مثل ان يسقط شخص في بئر او يخطفه تمساح فيستنجد بالشيخ الذي يهب لنجدته وفي احدى المرات سقط رجل في بئر فنده (نادى) الشيخ ادريس طالباً العون فسرعان ما وجد نفسه في فركة (توب) الشيخ ادريس التي قطعت المسافة واخرجته من البئر ولهذا السبب لقب الشيخ ادريس ب (اب فركة ) .
كما ذكر سائق من قرية المايقوما شرق انه ذهب في احدى المرات لزيارة قبة الشيخ حسن ود حسونه وتعطلت السيارة نتيجة انعدام الهواء من احد اطاراتها وكانت القبة قريبه فذهبنا باقدامنا ولما رجعنا وجدنا الطار ممتلئ بالهواء .
ويقال ان رجلاً زار الشيخ ود بدر وقد عرف ان هذا الرجل قدابتلع تسعة وتسعين رجلاً . أمر الشيخ ولده احمد اعداد الطعام للضيف وعندما رأى الضيف احمد اراد ابتلاعه ولكن احمد ابتلعه ولهذا يلقب الخليفة احمد بلاع المائة رجل .


ونلاحظ ان فاعلية الشيخ لا تتأثر بموته، بل ان الموت يجعله اكثر فعالية فيهب لنجدة المريد حتى ولو كان ميتاً منذ قرون اما المعارضين للشيخ حسب اعتقادهم فيعاني من مصير محزن يشمل دمار ممتلكاته او المرض او الجنون وقد وفر الاستاذ شرف الدين الامين في كتابه كرامات الاولياء دراسة ممتعه يمكن الرجوع اليها . الشئ الذي لفت نظري في الكتاب هو المنافسه بين الاولياء اثنين او اكثر والهدف الاساسي توضيح اي من الاولياء اكثر تأثيراً ، ويقوم احد الاولياء بالهجوم على زميله ويسمى هذا الهجوم (غارة) اي حملة روحيه وليست سياسيه او اقتصاديه او حدوديه .
في النهايه ارى من المستحيل تصديق هذه المعجزات التي خص الله بعض انبيائه بها مثل تكليم الحيوان وهي خاصه بالنبي (سليمان) او احياء الموتى وابراء الاكمه والاعمى وهي لعيسى عليه السلام اما الانتقال لمكان آخر بسرعة اعجازيه فهي لسيد الخلق محمد (ص) في الاسراء والمعراج . كما ان زمن المعجزات والعذاب الفوري قد انتهى بالرسالة الخاتمة . وقد ضعف تأثير الشيوخ جداً بسبب مواقفهم السياسيه بتأييد الحكام والانشغال بمكاسب الدنيا و انتشارالتعليم والبحث في صحيح الدين . ونختم بهذه المعجزة ، ان الشيخ محمد نور ذهب مع فتى الى قبر ابيه ثم بدأ يسأله من داخل المقبرة كيف احوالهم معك ؟ فاجاب الاب من داخل القبر : يا سيدي الشيخ محمد توم يرد على اسئلة الملائكة بدلاً عني .
والله ياخوانا فعلاً مسألة مريحة ان يكون لك وكيل يغنيك عن مواجهة منكر ونكير واسئلتهم الدقيقة والصعبة .

تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 4887

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1280067 [الأزهري]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2015 10:09 PM
يا التربي انت رجعت السودان ولا شنو؟


#1280042 [htamrabe]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2015 08:55 PM
انت تعترض على امكانية حدوث هده الخوارق لأناس غير الأنبياء ولكنك لا تعترض على حدوثها للأنبياء وبما ان النبوة قذ انقطعت فقد توفقت هذه الخوارق ولا مكان لها في عالم اليوم ولكن هناك من يمدد الأعتراض الى الأنبياء انفسهم ولا يصدق بحوثا للأنياء انفسهم

ثم ان العلم قد اناب عن هذه بالوسائل الغلمية حيث يمكنك مخاطبة الطرف الآخر عن طريق الهاتف على بعد ىلاف الأميال ويمكنك رؤيته وهكذا
الأمر يحتاج الى حوار ليس هذا مكانه


#1279685 [لحظة لو سمحت]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2015 05:27 AM
في الزمن الجميل كنت اطالع طبقات ود ضيف لحظتها مر علي جدى و حكى لى هذه الحكاية ان رجل
متزوج و طال زواجه و لم ينجب و كانت زوجته تلح عليه ان يذهبا لاحد الشيوخ بقرية تبعد عنهم مسافة نهار كامل اخيرا استجاب الرجل و ركبا جملين متوجهين نحو تلك القرية و في اثناء الطريق تكتل السحاب مما ينذر بهطول المطر عندها امر الرجل زوجته بان تخلع ملابسها و تضعها داخل الجراب و كذلك فعل هو احتميا تحت شجر حتى توقف المطر حينها لبسا ملابسهما و توجها نحو قرية الشيخ و رحب بهم الشيخ و لكنه سأل الرجل كيف وصل الى هنا دون ان تب تل ملبسهما فقال له الرجل انا عندى سر المطر فالح عليه الشيخ ليكشف له هذا لكن الرجل اصر اولا ان يعرف سر الجنا و بعد الحاح اخذه الرجل في جولة حول الخلاوى وزوجته تتبعهما و كان في كل خلو يجد رجل فحل مفتول العضلات فسأل الرجل ما هؤلاء فرد عليه ديل سر الجنا فاقسم ان لا يبيت مع هذا الشيخ و هما في الطريق لم تنبث زوجته بكل مة واحدو و من حينهااقتنعت الزوجة بالقسمة و النصيب - بتصرف


#1279420 [ابراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

06-05-2015 11:26 AM
لاحد المشايخ حجرة منعزلة تسمى "غرفة السر" وفيها يختلي بالنساء ولا اريد ان ازيد في التفاصيل واترك لكم حرية التخيل ..والله على ما اقول شهيد


#1279414 [jackssa]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2015 11:04 AM
... لقد احتج المعتزلة وغيرهم كابن حزم في انكار الكرامة بقولهـم : .. ان آيات الأنبياء مختصـة بهـم , وما خـصـهـم الله به لا يكون لغيرهـم .. كالعصا واليد وانفلاق البحر لسيدنا موسـى وخروج الناقة من الأرض لسيدنا صالح وانزال القرآن وانشقاق القمر و تفجير المياه من بين سيدنا محمد , وهناك فرق بين معجزات الأنبياء وكرامات أولياء الله الصالحين وان الكرامة ليست دليلا لصاحبها انما هي دليل على صدق نبيه وصحة دينه , وقال ابن تيمية : .. كرامة الأولياء معجزات لنبيهم وهي من آيات نبوته وهـذا هـو الصواب . لأن هؤلاء الصلحاء ما كانت لتجري لهم تلك الخوارق لولا اعتصامهم بالاتباع الكامل لنبيهم عليه الصلاة والسلام وقيامهم بدعوته حق القيام . ووقائع الكرامه فكثيره منها ما ظهر على ايدي الصحابة والتابعين فهذا أبومسلم الخولاني من التابعين لما ألقاه الأسود العنزي بالنار وكانت بردا وسلاما عليه وقد شرب خالد بن الوليد السم ولم يصب وقد نادى عمر وهو بالمدينه وهو يخطب قائد جيشه وكان اسمه سارية وكانت كلمته يا سارية الجبل وسمعها الجنود وتوجهوا للجبل وكان منقذهم, ووجود عنقود العنب في غير أوآنه لخبيب الأسير في يد المشركين . ووقائع الكرامة معروفه قديما وحديثا عن كثير من الصالين بما لايدع مجالا للشك فيها . وقول رسولنا الكريم : ( رب أشــعث مدفوع بالأبواب لو أقسم على الله لأبره ) ... هذا من حيث المعجزة والكرامة ...


#1279346 [عودة ديجانقو]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2015 07:48 AM
الأستاذ عصمت لاشك إنك طرقت حته مهمه يتوارى بعض الناس عن سردها خوفا وخجلا...أنا شخصيا لا اؤمن او حتى أصدق دجل هؤلاء المشعوذين لو إنطبقت السماء بالأرض لأسباب بسيطه منها ربنا سبحانه وتعالى فى اكثر من موضع فى القرآن قال:
** وإذا سألك عبادى عنى فأنى قريب أجيب دعوة الداع
** وإذا إستعنت فأستعن بالله
** أدعونى أستجيب لكم
وهذه بالتأكيد أدله كافيه للبعد من تلك الأوهام...دعنى ابدأ من آخر مقالك حكاية يا سيدي الشيخ محمد توم يرد على اسئلة الملائكة بدلاً عني.....سيدنا ابراهيم بن سيد الخلق توفى وهو طفل وفى لحظاته الأخيره قال سيد الخلق يا بنى إذا جاءك الملكان فقل لهم ربى هو الله ورسولى هو والدى..أليس هذا يكفى بالله عليكم.

طيب نشوف حكاية كلامهم مع الحيوانات:
كانت هناك ثلاث دعوات من نبى الله سليمان ربنا شبحانه وتعالى إستجاب لأثنين منهم فقط إحداهما كانت أن يأتيه ملكا لا ينبغى لأحد من بعده.......ذات مره سأل أحد الصحابه الكرام سيد الخلق وقال له هل رأيت الجن يا رسول الله رد عليه لولا دعوة أخينا سليمان لأمسكت به وعلقته على مأذنة هذا المسجد...أليس هذا يكفى بالله عليكم.


#1279304 [Almuk]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2015 04:02 AM
اللهم ارحم البروفسور شرف الدين الامين عبد السلام رحمة واسعه


عصمت عبدالجبار التربي
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة