في



المقالات
السياسة
عبد الخالق نصح أعضاء بالمجلس بعدم التعامل بردة فعل لاستفزازات الجزيرة أبا
عبد الخالق نصح أعضاء بالمجلس بعدم التعامل بردة فعل لاستفزازات الجزيرة أبا
06-05-2015 10:50 PM



أوضحت في المقالة السابقة كيف إن مجموعة المنشقين عن الحزب الشيوعي واللذين مثلوا مركز ثقل في مواقع في السلطة من مجلس الوزراء وغيره من المواقع الهامة وبصفة خاصة في جهاز الأمن الذي يتبع وزير الداخلية الشهيد فاروق حمدالله و تولى رئاسته السيد محمد احمد سليمان الذي أعفاه عبدالخالق من رئاسة جهاز الأمن الداخلي بالحزب ومساعدا له سمير جرجس وكان كل اهتمام هذا الجهاز إثارة الفتنة بين الحزب ومايو والافتراء عليه بأنه معارض لمايو حتى يبرروا ملاحقتهم لقيادة الحزب كما عينوا سفير النظام في موسكو المحامى احمد سليمان ولكن رغم ذلك فان علاقة الحزب بالثورة لم تتأثر بذلك

وتأكيدا لهذا فلقد كنت استضيف بمنزلي الرواد زين العابدين وابوالقاسم محمد إبراهيم ومامون عوض ابوزيد في لقاء مع عبدالخالق محجوب وبحضور نخبة من كوادر الحزب الإخوة خليل الياس واحمد خليل
ومحمد توفيق هيبة أطال الله عمرهم ورحمة الله عليه مصطفى احمد الشيخ وكان اللقاء تفا كرى حتى يقف أعضاء المجلس على وجهة نظر الحزب في بعض القضايا ولعل اهمها كان يتعلق بما يدور بين الإمام الهادي المهدي رحمة الله عليه ومجلس الثورة وما صحب ذلك من حشد للأنصار في الجزيرة أبا رافضين للانقلاب وأؤكد عليها فان عبدالخالق طلب من الإخوة بمجلس الثورة ألا يستجيبوا لاستفزاز الإمام حتى لا يدفعهم لمواجهة مسلحة يروح فيها ضحايا في وقت لم يشهد الانقلاب أي إراقة دماء إلا أن الأمر انتهى
بمعركة مسلحة لهذا فان كل من ادعى إن الحزب الشيوعي شريك في المسئولية مخطئ
كذلك من الأحداث التي أتوقف فيها في هذه الحلقة محاكمة الزعيم الوطني والمناضل الدكتور احمد السيد حمد وزير التجارة رحمة الله عليه واحسب إن البعض سيندهشون وأنا انعته بالوطني المناضل ويدحض ما ورد عنه من افتراءات

فلقد أشرت في حلقة سابقة إن الفترة التي سبقت الانقلاب شهدت معركة بين نقابة مفتشي وزارة التجارة وان النقابة رفضت للحزب الاتحادي الذي ينتمي له السيد الوزير أن يأتي بوكيل للوزارة سياسي موالي للحزب وان النقابة طالبت بعدم تسييس مركز الوكيل ودخلت في إضراب استمر شهرا كاملا في بداية عام 69 وكيف انه تم الاتفاق لرفع الإضراب بوساطة من السيد فتح الرحمن البشير مع الشريف حسين رحمة الله عليه يقضى بإعفاء السيد عبدالرحيم شداد بعد ستة أشهر إلا إن البلاد شهدت الانقلاب قبل اكتمال المدة
واو ضخت إن النقابة كانت أول تنظيم نقابي أيد الانقلاب رسميا كما إن أول قرار صدر عن مجلس الثورة إعفاء السيد عبد الرحيم شداد قبل فترة الاتفاق وكان مجلس الثورة يومها قد وضع يده على مذكرة النقابة والتي تضمنت اتهاما للحزب الاتحادي بتعيين سياسي ملتزم للحزب لخدمة تجار الحزب اللذين يمولون الحزب ولم تتضمن المذكرة أي اتهام للدكتور احمد السيد وزير التجارة بالفساد في شخصه فالنقابة كانت تحترم فيه تجرده وأمانته وتعلم إن الخلل في سياسة الحزب وليس مسئولية الدكتور الشخصية

لهذا وعندما أعلن مجلس الثورة إنشاء ما سميت بمحكمة الشعب وشملت الدكتور احمد السيد كانت مذكرة النقابة هي أساس التهمة التي لا تعنيه فيشخصه لعدم اتهام النقابة له بالفساد وإنما تخص سياسة الحزب التي تهدف لتعويض مموليه في الانتخابات لهذا كان رأى النقابة الذي نقلته للمشرفين على المحكمة إلا تصب الإدانة للدكتور في شخصه وإنما في سياسة الحزب ولكن المحكمة قررت غير ذلك

ولان المحكمة انعقدت استنادا على مذكرة النقابة فإنها طلبت مثول رئيس النقابة للمثول كشاهد اتهام ولته كان حبيس كوبر تم استدعائي بصفتي سكرتيرا لنقابة وليس بصفتي مفتش في الوزارة ولم أكن أنا الذي قدم نفسه للشهادة طوعا وإنما كان أمر المحكمة التي استدعتني شاهدا حول مذكرة النقابة وثيقة الاتهام الرئيسة لهذا فان كل من ادعى غير ذلك زور الحقيقة لأنني لم أكن املك أن ارفض المثول أمام المحكمة كما إن ما لا يعلمه من ادعوا ذلك كذبا فان الدكتور احمد السيد كان يومها هو ومولانا شيخ على عبدالرحمن وهو عمى من توتي اكبر حلفاء الحزب الشيوعي الذي انتمى له واهم من هذا كله إن الدكتور احمد السيد اكبر صديق شخصي لوالدي رحمة الله عليه الذي كان عضوا معه في الهيئة الستينية لحزب الشعب.

لا أريد أن افصل كثيرا ولكن خلاصة الأمر إنني لم امثل شاهدا أمام المحكمة ضد الدكتور لأثبت عليه ى الفساد وإنما لأثبت فساد السياسة الحزبية لهذا لم تصدر عنى كلمة واحدة ضد الدكتور في شخصه ولكن الصدفة جاءت بموقف غريب ضلل الكثيرين ممن تابعوا المحكمة حيث إن محامى الدكتور الأستاذ عبدالوهاب بوب لجا للأسلوب الدفاعي الذي يلجا إليه المحامون
فأراد أن يستفز مفتشي الوزارة اللذين بوصمهم بأنهم يصاهرون التجار الذي اتهموهم في المذكرة وخص بحديث من حسبهم يدعموا حجته فقال في مرافعته
إنهم يصاهرون التجار واستشهد بمن حسبهم يصاهرون التجار الأخ حاتم حسين الذي كان قد تزوج من ابنة سعد الشيخ تاجر العطور وشخصي حيث حسبني متزوج من عائلة آل مالك الشهيرة في السوق مع إنني متزوج من ابنة عامل حداد في الوابورات ويسكن في القطاطي واسمه محمود احمد مالك إلا إن بوب حسبه من عائلة رجال المال آل مالك المشهورة فقال قولته ( أمثال النعمان وحاتم اللذين يصاهرون التجار)

ومن يصر على تزييف الحقيقة والوقائع لينتظرني في المقالة القادمة ليرى كيف كانت علاقتي الشخصية مع الدكتور المعنى بالقضية بعد المحكمة والشهودعليها الدكتور الباقر احمد عبدالله والفنان السر احمد قدور والقطب الاتحادي بكرى النعيم وكلهم أحياء أطال الهم عمرهم ومنحهم الصحة والعافية ولم اذكر لكم من رحل
وكونوا معي





تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2507

خدمات المحتوى


التعليقات
#1280540 [Dr. Aymen Bushra]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2015 12:52 PM
Dear Moman,
Since the minister agreed to appoint somebody from his party in a posision, he and only he should be held accountable. You can't hold a party accountable since a party could n't be punished.


#1280053 [عزالدين عثمتن عباس]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2015 09:22 PM
لأستاذ النعمان تحيات
لأن السرد توقيقي وتاريخي نزودك بلملومهلتالية ..الدكتور حاتم حسين عمر متزوج من كريمة المرحوم احمد كمال تجر الماش المعروف ووالد السيد عد الفتاح > السفير دايمشن )وعبدالرزاق ( لدبلوماسي للاقمشة وقية الاسرة الكريمة هذا ما لزم لكم الود والتقدير


#1279948 [الجلاسي]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2015 05:12 PM
.. ترانا معاك أ. نعمان فتوثيقك من الأهميه لتجلية ما كان سراًوأحداثاً كنتَ شاهدَها
والتوثيق نورعلى درب الأجيال وياريت لوالكل كتب بنزاهه و تجرد لتمليك الحقيقه في
شان البلد وكمثال توثيق نهب وإختلاس المال العام .
في النصف الأول من ثمانينيات الماضي تم الكشف والقبض على مختلس " تعريفة القطن "
زميلي ببنك الخرطوم..ذلك الإختلاس وتلك العقوبه التي لا توازيه دوياَ.. وقتها غمرني
إحساس بخسارة مشروع الجزيره و ضياع الأمانه ومن ثم ضياع البلد ..و قد كان


#1279729 [سيف الدين خواجه]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2015 09:09 AM
استاذ النعمان العبارة موزونة كالاتي ونحفظها ونحن طلبه (امثال حاتم والنعمان )فالكسر في الوزن جاء بالتقديم ولك العتبي حتي ترضي وشكرا ارجو ان تواصل لاننا نطابق ما تذكر علي ما لدينا من معلومات !!!


النعمان حسن
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة