06-07-2015 01:59 PM


لنكن متفائلين، ونأمل أن يكون حزب المؤتمر الوطني.. صاحب الأغلبية في البرلمان وفي السلطة، قد حسم خلافاته وحزم أمره واختار حكومته.. للفترة القادمة.. لا سيما أن قضايا ملحة تنتظر.. منها العالقة.. ومنها المستجدة.. كما أن منها الميسورة ومنها المعقدة.. ومنها تلك التي كل أمرها بيد الحكومة.. ومنها التي لا تملك معها الحكومة شيئاً.. ولسنا في حاجة للتصنيف.. فالقضايا واضحة.. وضوح الشمس.. والقارئ بذهنه المتقد.. يدرك كل هذا.. كما يدرك ماذا يريد من الحكومة.. ولكن السؤال الأهم.. لا ماذا يريد المواطن.. بل ماذا تريد الحكومة.. وقد قلنا من قبل إن المطلوب من الحكومة أي هدفها هو الذي يحدد شكلها..!

ولا زلت أذكر وجهة نظر للسيد الحسن الميرغني.. رئيس الحزب الاتحادي بالإنابة.. فقد كان يؤكد دائماً على رفضه لمبدأ المحاصصة.. حتى الحزبية منها.. ويرى أن التفاوض حول الحكومة وأي حديث عنها إنما يجب أن يتجه نحو البرنامج لا الأشخاص ولا الجماعات.. أي أن يتقدم الموضوعي على الشخصي.. وهذا ما كان ينبغي أن يقوم عليه الحوار حول شكل الحكومة القادمة.. أو الجديدة.. بل يمضي الحسن أكثر من ذلك حين يطالب الرئيس بأن يعمل بنظام الملفات.. وللرجل رؤية كاملة في ذلك.. أي تكليف الشخص المحدد بالملف المحدد.. ومنحه الوقت المحدد لإنجازه.. على أن يكون مستعدا بعد ذلك للمحاسبة إن أخفق..!

ولما كان النظام القائم في السودان الآن.. نظاما رئاسيا.. فغنيٌّ عن القول أن الحكومة التي يجري تشكيلها الآن.. هي مسؤولة بالضرورة أمام السيد رئيس الجمهورية.. الذي يحمله الدستور الحالي مسؤوليات مباشرة حول حسن أداء أجهزة الدولة.. ومسؤولية سلامة الوطن.. وكفالة حقوق المواطن ومطلوبات عيشه بكرامة.. فصحيح أن الرئيس هو رئيس الحكومة.. ولكن الصحيح أيضا.. أن الحكومة هي حكومة الرئيس.. عليه يصبح الطبيعي أن تكون مهمة الحكومة إيلاء برنامج الرئيس أولوية قصوى في التنفيذ.. ويتصدر برنامج الرئيس.. كما ردد هو.. أو نقل عنه في أكثر من مناسبة.. ثلاث قضايا أساسية.. الأولى المسألة الاقتصادية مع كل ما يلحق بها ويترتب عليها.. ويتصل بها من إجراءات وترتيبات.. ثم موضوع العلاقات الخارجية.. ويؤكد مقربون من الرئيس أن لديه ثلاثة محاور في هذه العلاقات أولها دول الجوار.. فالمحيط العربي ثم المحيط الإفريقي.. وقد يتقدم هذا ويتأخر ذاك.. وفقا لمجريات الأمور.. ولكن تظل على المدى الإستراتيجي محتفظة بأولويتها.. أما الأمر الثالث.. فهو الوضع الأمني.. وفي دولة تشهد سلسلة من الحروب الداخلية.. مع بروز الأصابع الأجنبية هنا وهناك أحيانا.. يصبح من الطبيعي أن يكون الوضع الأمني شغلا شاغلا للقيادة العليا في البلاد.. وإذا كانت لهذه القيادة تصورات محددة.. في إطار مسؤوليتها الدستورية والسياسية أولا.. ومستمدة من خبرة عملية.. متصلة وغير منبتة رغم الشواغل.. يكون عصيا على تلك القيادة أن تتخلى عن تصوراتها تلك بسهولة.. هل كان هذا من أسباب تأخر إعلان تشكيل الحكومة الجديدة؟!
اليوم التالي





تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3546

خدمات المحتوى


التعليقات
#1281344 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2015 01:32 PM
الدولة تشهد سلسلة من الحروب الداخلية لان الجبهة الاسلامية عملت انقلاب وسمته ثورة الانقاذ الوطنى وكان بالاحرى ان يسمى ثورة الخراب والتمزق اللاوطنى لان اجماع الشعب السودانى فى حكومة الوحدة الوطنية التى كانت تعد لوقف اطلاق النار او العدائيات مع الحركة الشعبية فى اجتماع مجلس الوزراء فى 4/7/1989 والمؤتمر القومى الدستورى فى 18/9/1989 لكيف يحكم السودان لم يعجب الحركة الاسلاموية بقيادة الترابى ذلك الامر وكان الجميع اقتنع ان لامنتصر ولا فائدة فى الحرب الحركة الشعبية واهل السودان الا الجبهة الاسلامية القومية بت الكلب وبت الحرام العاهرة الداعرة السافلة الواطية ووالله اقذر كلمة فى القاموس اطهر واشرف منها واهو ليها 26 سنة فى الحكم وانظروا الى خريطة السودان السياسية والجفرافية والاجتماعية والاقتصادية وعلاقاته مع العالم والامم المتحدة والتدخلات الاجنبية فيه عسكرية او سياسية واللاجئين والمحكمة الجنائية الخ الخ الخ الف مليون دشليون تفوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو على الحركة الاسلاموية السودانية بل العالمية كمان!!! ووالله انها هى العميلة والخاينة للسودان واهله بت الكلب وبت الحرام والله على ما اقول شهيد اخ تفوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو!!!


#1281160 [صابر محمد صابر]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2015 09:44 AM
أين انت يا أستاذ جمال من قرار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الخاص بتعديل معادلة القبول لطلاب الشهادة العربية ؟؟؟؟ والذي حدد 80% من إمتحان التحصيلي و 20% فقط من الإمتحان المدرسي !!!! ألم تسمع به ام انه قرار هامشي لا ضرر منه ؟؟؟ أم انك تدري ولكنك تغض الطرف عن كااارثة حقيقة ستلحق بابنائنا الطلاب ؟؟

القرار صدر منذ فترة وكتبنا فيه ما لم يكتب مالك في الخمر فلماذا لا تتحركون بأقلامك وتقفون مع أبنائكم طلاب الشهادة العربية يكفيهم ما يعانونه في بلاد المهجر فما أقل من ان تبدو لهم حسن النية وتبذلوا لهم كل مساعدة ممكنة لدرء هذه الكارثة التي ستدمر مستقبلهم لا محالة !!!

إنهض انت ومن معك و تحركوا بشكل إيجابي واوصلوا صوتنا الى الوزيرة (( سمية أبو كشوة )) بدلا من هذه الكتابات الهامشية!


#1281050 [جنو منو]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2015 07:46 AM
ومتى كان لهذا الرئيس برنامج .. الرئسيس قال محورين فقط .. قفة الملاح وعندنا
دهب يقدر بمليارات الدولارات ..اهو كلام بتقال .. زى ما قال المثل اسمع جعجعة
ولاأرى طحنا .. منذ ربع قرن من الزمان قريبك ده يهش بعصاته القطيع الذى أمامه
وينفخ شدقيه ويختمها يالكتمه والسكسكه ثم يذهب كل فى حال سبيله .. هكذا تدور
هذه الساقيه اللعينه الى أن يفعل الله أمره ..!!


#1280850 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2015 08:35 PM
قريبك ورئيسك ده هو م اوصلنا الي هذه الحالة المزرية المقرفة كلهم خبوب معفن كنا واضحين ب المطالب الرحيل والشحن الي لاهاي والبقية يزجوا غ الزنازين ك القرود للمحاسبة الدقيقة لا تهمنا لعبك ب الكلام زهجنا منهم وبتنا نتمني لهم رحلة سعيده الي جهنم


#1280729 [العجوز]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2015 04:39 PM
غايتو جنس غايتو ... نسيب الالفة نقول ليك شنو ما انت مقددا


محمد لطيف
محمد لطيف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة