المقالات
منوعات
زوج أختي..!!
زوج أختي..!!
06-08-2015 09:39 AM


حينما لمحت أخي يذبح خروفا تألمت بشدة ..انه اليوم الأربعين لوفاة شقيقتي اثر حادث حركة..تجمع النسوة من أقارب ومعارف وأصدقاء في بيت الاسرة الكبير في الحلة الجديدة..كان الأمر بالنسبة لي مختلفا..كيف يفرح الناس ويقبلون على اكل الطعام في هذا الوقت..شعرت لحظتها ان أختي عزيزة ماتت للتو..حينما عبر ابنها الأصغر عمرو ذو الخمس سنوات امام بصري لم أتمالك نفسي من شدة البكاء وقعت مغشيا علي ..أخذني محمد عبدالجليل زوج اختي وأخي مبارك للمشفى ..هنالك مكثت نحو ساعتين وبعدها اقترح محمد المكلوم نقلي الى منطقة محايدة..قال لمبارك أخي "ستموت سلمى ان عدنا الى البيت".
كان كل شيء يذكرني باختي عزيزة..حينما خرجنا من المشفى ذهب مبارك لخدمة الضيوف ..كان على ان اركب مع ابن عمي وزوج أختي في عربته الفارهة..ترددت كثيرا قبل ان اجلس في المقعد الأمامي ..هنا دائماً كانت تجلس عزيزة ..كنت دائماً وسط أولادها في المقعد الخلفي ..أحيانا كثيرة كنت اشعر ان ابناء عزيزة هم إخوتي ..نلعب سويا ونخرج معا..الفرق في العمر ما بيني وسمر كبري بنات أختي تسع سنوات فقط..علاقتي بابن عمي أمتن من علاقتي باشقائي ..كنت لا أتردد ان اطلب منه مصاريف للجامعة..بل كثيرا ما أناقش محمد في مواضيع خاصة جداً.. ارتدي ملابس البيت مثل اي فرد في العائلة ..أخبرته ذات يوم ان طلال دفعتي فاتحني في أمر الزواج..كانت نصيحته الا افكر في هذا الموضوع الا بعد التخرج ..الان لا يفصلني عن التخرج الا إكمال البحث النهائي ..في هذه اللحظة سالت نفسي هل يا ترى طلال مكث في المآتم طويلا ام انصرف بعد تقديم العزاء.
خلال الرحلة التي استمرت نحو خمسة عشر دقيقة الى منزل شقيقة محمد باركويت لاحظت ان زوج أختي بات صابرا..كأنما تحمل الصدمة وبات يفكر في الحياة بشكل واقعي..حينما سألني ان كان بالإمكان ان أقيم مع أولاد أختي بعض الوقت ..لم أتردد أبدا في الموافقة..شعرت به ارتاح قليلا..نظر الى محمد بشكل غريب وقال لى "كنت خائف يا سلمى تفهميني خطا".. توقفت كثيرا في تعبيره.
في المساء جاءت امي وأخي مبارك وبعدهم بقليل وصل والدي..تحلقوا حولي بشكل مريب..لمحت دموعا في عيون امي..فيما كان مظهر أبي حزينا وصارما..ترك مبارك مقعده البعيد ثم جاء الى حيث اجلس..بعد مقدمات غير مرتبة اخبرني ان محمد عبدالجليل طلبني زوجة على سنة الله ورسوله..في البداية لم استوعب الكلمات التي بدأت غريبة..واصلت امي المهمة وقالت انهم بعد نقاش وافقوا على طلبه لأنهم لايريدون سيدة غريبة بين أولاد المرحومة .
حينما جمعت الوقائع بكيت بشدة..قفزت الى عنق أبي أوضحت له ان الأمر غير ممكن..وسط الدموع قلت لهم انا احب أختي المرحومة جيدا واحب عمرو وسمر واحمد ولكن لا استطيع ان أكون اما بديلة ..توسلت لمبارك وقلت له " محمد دا زيك بالضبط"..حسم أبي النقاش حينما وقف ثم اخبرني"الموضوع دا انتهى يا بت والعقد بعد صلاة المغرب "..خرج أبي وأخي وظلت امي بجواري محملة بمشاعر الحزن والأسى.
نظرت الى مروحة السقف..فكرت في ان انهي حياتي بربط ثوبي بهذه المروحة.. طلبت من امي ان تخرج لأنني أريد ان افكر لوحدي ..استجابة امي على مضض..التفكير تحول الى تخطيط..حينما يهم المأذون بعقد القران سأضع عقدة الثوب على عنقي واجعل المروحة تدور بسرعة..في هذه اللحظة رن هاتفي بشكل مفاجيء..لمحت اسم طلال وصورته على شاشة الهاتف..شعرت أنني لست وحدي وان بإمكاني ان اقاوم.
(التيار)





تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 4965

خدمات المحتوى


التعليقات
#1281937 [alisankal]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2015 01:32 PM
الناس في شنو و الحسانيه في شنو.
دا إسمو تشتيت كوره يا الظافر.


#1281459 [abufatima]
5.00/5 (3 صوت)

06-08-2015 05:24 PM
حسي ده وقتوا كل يوم تبرهن أنك حقا عبد لفتات موائدهم تأتمر باوامرهم شتت لهم الكرة .
احرار السودان يسعون جادين لحل مشكلاته وأنتم سادرون في غيكم
لاجل الكرسي تفعلون الأفاعيل والأباطيل
خسئت يا خاسر


#1281339 [زول]
5.00/5 (1 صوت)

06-08-2015 02:18 PM
ما فهمنا حاجة هل هذه قصة قصيرة ام مقال سياسي (رمزية)


#1281307 [يا خبر بفلوس]
3.00/5 (2 صوت)

06-08-2015 01:28 PM
الفيلم ده قبل كده دخلناه .. لسه ما لقيت ليها حلل ؟ لكن اقول لك حصلت قصة مشابهة لبنت سودانية ووقائعها ما بين السودان والسعودية الزوج كان سائق بتهور وحصل حادث اسلمت الزوجة الروح لبارئها وشقيقتها كانت مرتبطة بشقيق الزوج المتاهب لطلب يدها .. وبالفعل ووافقت الاسرة بنفس الدعاوي التي سقتها وانتفضت الفتاة لتنتصر لقصة الحب التي تختبئ تفاصيلها في الصدور .. قاومت ثم قاومت واستطاع ارث القبيلة الانتصار عليها فرضخت ورضت بالنصيب تاركة الشقيق يتجرع الهزيمة من الخصم الشقيق الاكبر راجل المرحومة .. ما يسمى بالعوض (العوض تطير عيشته) تقليد سخيف وتصرف جاهل


#1281282 [MANO ALI]
3.00/5 (2 صوت)

06-08-2015 01:01 PM
المات فقد روحو راجل اختها ياكافى البلاء مرتو ماتمت الاربعين فكر فى اختها رجال عديمين عشرة


#1281190 [جنو منو]
5.00/5 (1 صوت)

06-08-2015 11:12 AM
يعنى هى مجكسه ..!!


ردود على جنو منو
[MANO ALI] 06-08-2015 01:00 PM
ههههههههههه والله ضحكتنى


#1281149 [صابر محمد صابر]
1.00/5 (1 صوت)

06-08-2015 10:38 AM
أين انت يا أستاذ جمال من قرار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الخاص بتعديل معادلة القبول لطلاب الشهادة العربية ؟؟؟؟ والذي حدد 80% من إمتحان التحصيلي و 20% فقط من الإمتحان المدرسي !!!! ألم تسمع به ام انه قرار هامشي لا ضرر منه ؟؟؟ أم انك تدري ولكنك تغض الطرف عن كااارثة حقيقة ستلحق بابنائنا الطلاب ؟؟

القرار صدر منذ فترة وكتبنا فيه ما لم يكتب مالك في الخمر فلماذا لا تتحركون بأقلامك وتقفون مع أبنائكم طلاب الشهادة العربية يكفيهم ما يعانونه في بلاد المهجر فما أقل من ان تبدو لهم حسن النية وتبذلوا لهم كل مساعدة ممكنة لدرء هذه الكارثة التي ستدمر مستقبلهم لا محالة !!!

إنهض انت ومن معك و تحركوا بشكل إيجابي واوصلوا صوتنا الى الوزيرة (( سمية أبو كشوة )) بدلا من هذه الكتابات الهامشية!


ردود على صابر محمد صابر
European Union [محمد خليل] 06-09-2015 01:15 PM
لو قبلت وزارة التعليم العالى الشهادات العربية كما هى لما استطاع طلاب الشهادة السودانية دخول أي جامعة فى السودان و السبب أن معظم طلاب الشهادة العربية حاصلين على نسبة لا تقل عن 90%. و الآن دراسة المنهج السودانى متوفرة فى دول الخليج و مراكز الامتحانات متوفرة فلماذا لا يدرس هؤلاء الطلاب منهج بلادهم و يجلسوا للامتحانات مع أخوانهم طلاب الشهادة السودانية و تنتهى المشكلة؟
كما أن من حق أي دولة أن تحدد نمط الامتحانات و لا يجب أن يطالب أحد بقبول الشهادات الاجنبية كما هى.

European Union [sasa] 06-09-2015 08:45 AM
يا صابر ما عذبتنا ،، وبطل الأنانية فنوعك ده لو بقى مسئول حيقضي حاجاتو كلها وبعد داك يخت ليو سفة وينوم نومة المغربية ،،، مشاكل البلد أكبر مما تقول به ،، والحقيقة المرةالتي لن تقبلها وبعض أمثال تتمثل في الحقائق الآتية: 1. السيادة في كل دولة للشهادة الوطنية وإنه على كل من يرغب في التنافس لنفس المقاعد أن يجلس لنفس الامتحان 2. شهادات الخارج ونمط الامتحانات بها يختلق كثيراً عما هو بالسودان فبعض الدول بغض النظر عن اسمائها سواء افريقية أو عربية أو خليجية أو دولية تحتسب أعمال السنة والحضور والانضباط كنسب ضمن محصلة الشهادة الوطنية الخاصة بها النهائية بل والبعض الآخر تنقسم الامتحات عندهم لفترتين كل منها لحاله وطبعاً الكثيرين سيتذرعون بحجة قوة المقررات ويتغاضون عما يعرفه الكثيرين عن التساهل في الامتحانات 3. جلوس الممتحنين لنفس الأسئلة وفي نفس التوقيت محقق للعدالة 4 . لو سمح بما تقول به من اعتماد نفس النسبة المتحصل عليها في الدول الأجنبية كما هي فعلى ابناء الداخل أن يذهبوا للدراسة بالخارج لأن جامعة الخرطوم والجزيرة والاسلامية والجامعات الحكومية المصنفة درجة أولى وخاصة كليات القمة بها ستمتلئ بأبناء المغتربين والحاصلين على شهادات أجنبية ولا عزاء ولا بواكي على أصحاب الجدل والرأس ،،، كسرة: الموضوع معقد ولا تظن أنك بمداخلاتك الغريبة في مواقعها ستعدله ولا‘إدل مؤقتا هو نظام الكوتة للموازنة أو الامتحان التحصيلي الحالي ، والله أعلم، كسرة: لا شئ شخصي في الموضوع يا حبيب .. نصيحة: أنصحك أن تكتب مقال أو عمود منفصل خاص بالموضوع ونشره بدل ا المداخلات في موضاع تضر بما ترطحه ،،،


عبد الباقى الظافر
عبد الباقى الظافر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة