المقالات
السياسة
والى ولايه كسلا - احرق الدفيس
والى ولايه كسلا - احرق الدفيس
06-14-2015 12:31 AM


ما ان حطت الطائره التى تقل السيد والى ولايه كسلا بمطار كسلا حتى التأم شمل اهل المنافع والباحثين عن الثروه والسلطان , تجمعوا من حوله كما القصعه الممتلئه بالثريد وتحول مسجد البيطرى بكسلا الى ( كعبه) يطوف حولها كل من اراد الوقوف (بعرفات )الوالى ادم جماع , فقد تنادوا من كل حدب وصوب ان اسرعوا نحو هذا المسجد ففيه يصلى الوالى , التفوا حوله كما السوار على المعصم ولعله انتبه لذلك فهو فى ظنى حصيف ( وحريف) ( وكاشف اللعبه) . وكم كنت اتمنى لو دخل علينا المسجد متنكبا قوسه ( كلاش ) وهو متلثما ثم يحسر اللثام ليقول لنا ما قاله الحجاج بن يوسف الثقفى ( انا ابن جلا وطلاع الثنايا متى اضع العمامه تعرفونى , انى ارى رؤوسا قد اينعت وحان قطافها وانى لصاحبها ) . هذا هو المنطق المطلوب من اجل التغيير والاصلاح , فما عادت جماهير الولايه تحتمل .
نحن فى حوجه للاصلاح بعيدا عن مفهوم الاصلاح السياسى , نحتاج الى اصلاح اجتماعى واخر اقتصادى فشل فيه كل هولاء الذين يلتفون حول الوالى , والذين يريدون ان يكونوا وكلاء عن جماهير ولايه كسلا ,تناسوا باننا جماهير راشده تستطيع التغيير وان من قادوا السفينه بولايه كسلا وربابنتها كانت نظرتهم لا تتجاوز اعناق احذيتهم . عجز تام فى التخطيط وتخلف فى الفكر , وكنا نسمع قعقعه ولا نرى طحنا.
نقول لوالى ولايه كسلا ينبغى عليك التأنى فى هذه المرحله , الى ما بعد عيد الفطر حتى يتسنى لك سبر غور الامور والتمييز ما بين الخبيث والطيب فما عدنا نحتمل . نقول لك دع التقارير جانبا وانزل الى الشارع بنفسك لترى عورات من سبقوك ماثله امامك , تجول بالسوق واخرج بعد هطول المطر لترى كيف غابت المحليه عن المحليه . ومن داخل المحليه تنطلق الروائح العبقه المعتقه بوهج الشمس فتصنع لك من رائحه ( البول ) ارقى انواع العطور الباريسيه , لا تتحرك بالسارينا فانت منا . انزع تظليل الزجاج ليعرفك الناس . استمع اليهم فانت لست خيرا من عمر بن الخطاب ولا افضل من الخليفه الراشد عمر بن عبد العزيز .
حاول ان تنظر الى الشوارع و اركانها لترى الاهمال وترى قيمه انسان كسلا التى ضاعت مع ما ضاع من تراث وتاريخ و قيم , لا نريد ان يكون هم الولايه هو ما يحمله انسان الولايه ( من قريشات) . وانت الان على ابواب الخريف لن يحدثوك عن عنف القاش وغدره وقوته وجبروته . فهو خير وبركه وقد ينقلب الى شر مستطير , فقد راينا ( الكراكات) والبلدوزرات تعمل فى المكان الخطأ , القاش سيدى الوالى علاجه من التغول على مدينه كسلا هو ان يتم تطهير الترع الرئيسه فى مناطق وقر وتندلاى ودقين ومتاتيب ومكلى وان يتم تنظيف المساقى من شجره المسكيت التى تقف عائقا , القاش علاجه ليس تعميق المجرى تحت كبرى القاش كما يفعلون . ولكنه ازاله الترسيب هناك . وكم من الولاه الذين كانو يتمنون ان تندحر كسلا تحت سنابك خيل القاش حتى تهبط طائرات الاغاثه بمطار كسلا خيرا لهم وبركه لسامقاتهم ومدخراتهم . فقد رأينا كيف كيف كانت تتحرك اساطيل اللوارى لبيع الاغاثه فى مدن اخرى عندما استباح القاش مدينه كسلا , وكيف انهم قاموا بتخزين وجبات جاهزه ظنا منهم انها شىء يدخر .
سوف يحجبوا عنك الحقيقه , ويذبحوا لك الذبائح , وسوف يقولون لك ان انسان كسلا يعيش فى النعيم كاننا نحن ( هم ) فنحن فى كسلا اصبح لدينا مصطلح جديد اسمه ( معضمه ) هل تصدق – عظام – عضام – فالعظام التى تتساقط فى الجزاره لا تمنح بل تباع ( كيمان) وكذلك يفعل عامل ( السلات ) يبيع ما تبقى من عظام ( شوربه ورشوشه للاولاد) ( تصدق) .
عليك سيدى الوالى ان تتأنى ففى العجله الندامه هكذا علمنا الكبار الذين تركوها ومضوا , فأحجب عينيك عن اذاهم , وانظر الى كتاب الله فهو انفع لك حيث يجنبك غشاوه البصر والبصيره وصحبه ايات الله خير لك من صحبتهم .
اقول لك سيدى الوالى لقد ان الاوان . والان ( احرق الدفيس )
عبد الله احمد خير السيد
المحامى بكسلا
[email protected]

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2281

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1285947 [تقابة]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2015 01:21 PM
ندعو الله ان يكون خير من سابقيه
وان يرفع كسلا الوريفة الى مصاف المدن الراقية
وان يبدأ بمستشفى كسلا


#1284711 [shah]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2015 09:43 AM
ويا أيها الوالى الجديد ... هذا كلام من يبكيك ... فاستمع إليه ... إنه أفضل لك من كلام البيضحكك ... إن كانت هنالك نفس للضحك.
وشكرا لمولانا لمناشدتك الصادقة و الواعية.


#1284584 [محمد أحمد الريح الفكى]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2015 05:27 AM
الأستاذ عبدالله
بعد التحية

أتابع كتاباتك منذ فترة وأنت تدافع عن كسلا ومواطنيها المسحوقين.

أنا لا أنتمى لكسلا من حيث الموطن والنشأة ولكنى أنتمى لها بالعمل والوجدان فقد عملت بمنطقة خشم القربة فى ستينات القرن الماضى وعملت بكسلا فى أوائل السبعينات حينما كنت أعمل ضابطا بالقوات المسلحة. لقد أكلنا من خيراتها وتجولنا فى بساتينهاوجلسنا أمام متاجرها التى كانت عامرة آنذاك ولنا فيهاذكريات وصداقات مع العديد من أهلها الطيبين وكسلا موطن أصدقائى آل عواض وعلى الخصوص قائدى وصديقى العزيز اللواء الركن عبد الله محمد عواض أطال الله فى عمره.

كنت متابعا لما قام به الوالى المقال من تدمير وفساد وخصوصا تدمير المساكن الحكومية بحجة الإستثمار فلا نالت إستثمارا ولا تجديدا!!!
لقد إعتبر الوالى المقال كسلا ضيعة خاصة أو إرثا مستحقا فعاث فيها فسادا تسانده شراذم من المنتفعين والمطبلين والذين يطلق عليه أخوتنا المصريين صفة" جزم الأكابر".

أتمنى أن يقوم الوالى الجديد بكنس بقايا عفن الوالى السابق وأن يتقى االله فيما كلف به من شئون المواطنين.
ولك أستاذ عبد االله فائق الشكر وأنت تنافح وتكافح من أجل كسلا ومواطنيها وأسال الله لك التوفيق والسداد والله يجزى خيرا من أحسن عملا..


ردود على محمد أحمد الريح الفكى
[عبد الله] 06-14-2015 06:16 PM
شكرا لك صاحب السعاده . كسلا لها واجب تجاهى فهى مسقط راسى وطفولتى وشبابى والان كهولتى . وعبر هذه الرساله لك تحيات الاخ اللواء الركن عبد الله محمد عواض فنحن نعيش فى حى واحد وتربطنا صداقه وهو يزورنى بالمكتب يوميا تقريبا .
لك شكرى ولسوف يظل القلم مرفوع


عبد الله احمد خير السيد
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة