06-16-2015 03:44 PM

· الشطرنج لعبة ذكاء شهيرة جدا على مستوى العالم وتعتمد على التركيز وحساب الحركات باحترافية ودقة لعدة نقلات متتالية، واي خطأ أو عدم تخطيط يضعفك أمام الخصم ويضع الملك تحت التهديد المباشر بالموت وإنتهاء اللعبة..

· هذه هي لعبة الشطرنج الطبيعية التي يعرفها كل العالم خصمان وتنقلات وقتل للجنود والوزراء حتى ينتهي الأمر بموت الملك، ولكن لنرى ماذا يحدث في رقعة شطرنج الإنقاذ..

· اللعبة بدأت منذ العام 1989م عندما إستغلت الحركة الإسلامية القوات المسلحة للوصول للحكم عبر إنقلاب عسكري مع سبق التخطيط والتجنيد الحزبي داخل المؤسسة العسكرية على الرغم من وجود اتفاق وميثاق شرف بين كل التنظيمات السياسية الا يكون في السودان انقلاب عسكري واستغلال الجيش في السياسة بعد سقوط حكم نميري على ان يحتكم الجميع بصندوق الانتخابات واحترام ارادة الشعب للوصول للحكم وسمي ب(ميثاق الدفاع عن الديمقراطية) ولكن للأسف رفضت الحركة الاسلامية التوقيع على هذا الميثاق لأنها كانت نشطة في تكوين الخلايا داخل المؤسسة العسكرية للاستيلاء على الحكم ومعروف في ادبياتها انها ترى في (الديمقراطية) كفر وخروج عن الدين وهذا مايبرر كذبتها الشهيرة (اذهب رئيسا وسوف اذهب حبيسا)..

· ومنذ ذلك التاريخ والحركة الإسلامية تلعب منفردة داخل رقعة الشطرنج، وتقوم بنقلات احترافية بذكاء شديد ولكن ليس لقتل الملك وإنما لحمايته وإطالة حكمه. تارة تغير اسمها الى المؤتمر الوطني وتارة اخرى تقوم بعمل إنتخابات وتارة تطرح الحوار.. الخ وكل ماتفعله فقط لضمان البقاء في السلطة. والفرق هنا بين لعبة الانقاذ ولعبة الشطرنج عدم وجود خصم داخل رقعة الانقاذ وكل الجنود والوزراء تنقلاتهم فقط من اجل البقاء وليس لإنهاء اللعبة..



دمتم بود
نورالدين عثمان ‎
[email protected]

الجريدة

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1138

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1287587 [khalil]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2015 09:46 AM
كيف و متى يكون هناك لعبة بدون خصم و ما الذى دعاك الى وصفهابانها لعبة
و شكرا


#1287505 [New Chapter]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2015 08:36 AM
لأنني من هواة لعبة الشطرنج توقعت مقال يحتاج لدرجة عالية من التركيز أثناء القراءة لما سوف يحتويه من عصف ذهني ينتهي بك إلى اكتشاف الخطط والتكتيكات التي جعلت النظام مسيطراً على مقاليد الحكم طوال هذه الفترة.


نورالدين عثمان ‎
 نورالدين عثمان ‎

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة