المقالات
السياسة
عرقيا لا يوجد عرب في السودان بل فولاني
عرقيا لا يوجد عرب في السودان بل فولاني
06-26-2015 12:22 PM

يقع أغلب المحللين السياسيين و العامة في ثلاث أخطاء فادحة عند تناولهم تاريخ و حاضر السودان. أول هذه الأخطاء الاعتقاد بأن العديد من القوميات السودانية و قبائلها قد أصبحت عربية أو قد تصبح عربية في المستقبل. و الخطأ الثاني هو افتراض وجود أعداد كبيرة من العرب عرقيا في السودان سواء بشكل خالص أو مخلط مع القوميات السودانية القديمة كلاهما يدعي نسب ببطون في الجزيرة العربية أو الأشراف. أما الخطأ الثالث الأفدح فهو القول بأن الصراع في السودان هو بين العرب في مواجهة القوميات السودانية القديمة و قبائلها بينما الحقيقة هي أن الصراع هو بين قبائل الفولاني بمسمياتها و أشكالها المختلفة متحالفة مع مجموعات سودانية صرفة مكونة ممن تورطوا في تاريخ الرق القديم في السودان و تدعي أنها عربية في مثلث حمدي (المنطقة الواقعة بين دنقلة و القضارف و سنار والأبيض) في مواجهة القوميات السودانية القديمة و قبائها ممن تضرروا من الرق.

الحقيقة الهامة الأخرى و التي يجب التركيز عليها هو وجود عدد كبير من القبائل القديمة الحقيقية كما توجد بعض المجموعات الجديدة التي أطلقت علي نفسها صفة القبائل و هي قد صنعت كنتيجة لتجمعات ضمت المشتغلين بالرق و الأعمال المصاحبة لها و كذلك ضمت و اختلطت بضحاياهم.

لا توجد أي أدلة مادية و علمية موثوق فيها تثبت عمليات ضخمة من الإفناء و الإحلال قد تمت في السودان عبر تاريخه الطويل و الذي أدي إلي إزالة قوميات عريقة من أراضيها التاريخية. فمثال وجود قبائل الجعليين في أراضي يذخر باطنها بالآثار النوبية بكثرة يثير الحيرة. و التفاسير الممكنة هي إما أن النوبيون قد تحولوا إلي جعليين أو أن الجعليون قد أفنوا النوبيين و حلوا محلهم؟ و الأقرب للمنطق هو التفسير الأول. و لكن توجد وسائل علمية أكيدة و مجربة يمكنها ترجيح أي من التفسيرين. و ذلك هي مسح اختبارات عينات من الحامض النووي ال DNA لتلك القبائل التي تدعي أنها عربية و مقارنتها بعينات من العرب و من النوبيين.

البحث في الأصول العرقية لقبائل السودانية هام جدا الآن لأن الصراعات الدامية و الخطيرة القائمة الآن في السودان يجب أثبات أنها ليست عرقية أو صراع هوية بقدر أنها في الأساس نتائج مترتبة عن تاريخ طويل و مؤسف للرق في السودان و الذي أدي إلي تدمير النسيج و الترابط و التعايش داخل و بين القوميات السودانية في أغلب أنحاء السودان. هذا التدمير نتج عن انحراف و انشقاق أعداد من الأفراد المنتمون للقوميات السودانية و تورطهم في جرائم الرق و تشكيلهم لمجموعات مختلطة من مجموعات أخري و من ضحايا الرق. و بذلك تشكلت زرائب و ديوم و حلل و قري اجتمعت معا لتطلق علي نفسها صفة القبيلة أسوة و منافسة لغيرهم.

لذلك فمن الممكن تصنيف الأفراد و المجموعات في السودان إلي أربعة فئات هم:

أولا: من قاموا علي أنقاض و استفادوا من تاريخ الرق.

ثانيا: من ارتبطوا بمصالح أو يحاولوا الآن الاستفادة ممن احتكروا السلطة و الثروة من ميراث الرق.

ثالثا: من يصروا علي تصحيح الأوضاع السيئة التي نتجت عن التاريخ الطويل للرق في السودان.

رابعا: من ليس لديهم معرفة أو اهتمام بتأثيرات الرق القديم علي حاضر و مستقبل السودان.

أن أعداد و تأثير العرب المجتمعين الذين نزحوا أو وفدوا أو غزوا السودان في كل تاريخه لا يتجاوز بأي حال و أي تقدير مبالغ فيه من أعداد و تأثير أمثالهم ممن أتوا من الدول المجاورة كإريتريا و أثيوبيا و كينيا و يوغندا و إفريقيا الوسطي و تشاد و ليبيا و مصر. ( علما بأن ليبيا و مصر كلاهما ليسوا دول عربية بالمعني الصحيح بل هما دول مستعربة).

خلاصة القول هي أن أعداد الفولاني و فروعهم و مسمياتهم المختلفة ( بما فيهم الفلاتة) ممن وفدوا الي السودان في المائة و الخمسون عام الماضية خاصة في مشاريع الجزيرة و المناقل و القضارف هم الأكثر تأثيرا علي الأوضاع الحالية في السودان من العرب الفعليين و من غيرهم. كما أن التحالف بينهم و بين من يدعوا الأصل العربي و كلاهما تورطوا في الرق في السودان هو جوهر الصراع في السودان علي الهوية و السلطة و الثروة.


طارق عنتر

--------------------------

قد قدر بعض المؤرخين أن هناك ما يتراوح بين 11 أو 18 مليون من الرقيق الأفارقة السود قد عبروا البحر الأحمر، المحيط الهندي، والصحراء الكبرى منذ عام 650 بعد الميلاد وحتى العام 1900 من الميلاد، أو ما يتراوح بين 9,4 إلى 14 مليون أفريقي إلى الأمريكتين بغرض تجارة الرقيق الأطلسية.
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA...B9%D8%B1%D8%A8

In the Middle Ages, the general Arabic term bilâd as-sûdân ("Land of the Blacks") was used for the vast Sudan region (an expression denoting West and Central Africa[97]), or sometimes extending from the coast of West Africa to Western Sudan.[98]). It provided a pool of manual labour for North and Saharan Africa. This region was dominated by certain states and people: the Ghana Empire, the Empire of Mali, the Kanem-Bornu Empire, the Fulani and Hausa.

As recently as the 1950s, Saudi Arabia's slave population was estimated at 450,000 — approximately 20% of the population.[77] During the Second Sudanese Civil War people were taken into slavery; estimates of abductions range from 14,000 to 200,000.[78] Slavery in Mauritania was legally abolished by laws passed in 1905, 1961, and 1981.[79] It was finally criminalized in August 2007.[80] It is estimated that up to 600,000 Mauritanians, or 20% of Mauritania's population, are currently in conditions which some consider to be "slavery", namely, many of them used as bonded labour due to poverty.[81]
In 1953, slaves accompanied sheikhs from Qatar attending the coronation of Queen Elizabeth II and they did so again on another visit five years later.
https://en.wikipedia.org/wiki/Arab_slave_trade

"In the slave-market at Khartoum"
between 1876 and 1879
Source J Ewing Ritchie (1876-79) The life and discoveries of David Livingstone (Pictorial ed.), London: A. Fullarton / http://digitalgallery.nypl.org/nypldigital/id?807797
A slave market in Khartoum, Sudan, c. 1876
https://en.wikipedia.org/wiki/File:S...oum_19th_c.png

The main slave routes in Africa during the Middle Ages.
https://en.wikipedia.org/wiki/File:A...lave_trade.png

A significant slave trade crossed the desert. It has been estimated that from the 10th to the 19th century some 6,000 to 7,000 slaves were transported north each year.
This trade through Sahara persisted for several centuries until the development in Europe of the caravel allowed ships, first from Portugal and soon from all of Western Europe, to sail around the desert and gather the resources from the source in Guinea. The Sahara was rapidly marginalized.
Trade exploited the Ottoman land routes to handle the spices, gold and silk from the East, manufactures from Europe, and the slave and gold traffic from Africa.
https://en.wikipedia.org/wiki/Sahara

Khartoum was established 15 miles (24 km) north of the ancient city of Soba in 1821 by Ibrahim Pasha, the son of Egypt's ruler, Muhammad Ali Pasha, who had just incorporated Sudan into his realm. Originally, Khartoum served as an outpost for the Egyptian Army, but the settlement quickly grew into a regional centre of trade. It also became a focal point for the slave trade. Later, it became the administrative center of Sudan and official capital.
https://en.wikipedia.org/wiki/Khartoum

There are the Fulani proper, also referred to as the Fulɓe, including the Pullo (also called the Rimɓe (singular)) and the Dimo, meaning "noble". There is the artisan caste, including blacksmiths, potters, griots, genealogists, woodworkers, and dressmakers. They, like the Fulɓe, are free people. Then there are those groups of captive, slave or serf ancestry: the Maccuɗo, Rimmayɓe, Dimaajo, and less often Ɓaleeɓe, the Fulani equivalent of the Tuareg Ikelan known as Bouzou (Buzu)/Bella in the Hausa and Songhay languages respectively.
******** there are numerous other citations in this article
https://en.wikipedia.org/wiki/Fula_people

تعليقات 29 | إهداء 0 | زيارات 11149

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1476895 [طارق عنتر]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2016 11:33 PM
ظلت الممالك النوبية و هي ممالك نوبتيا و مقرة و علوة تحافظ علي الحضارة و الأمن في السودان حتي تم إسقاطها علي يد الترك عام 1520 ميلادي
و لم تزعزع محاولات العرب و المحاولات العسكرية للمماليك و ما قبلهم من دول سيطرت علي مصر و شمال إفريقيا علي إستقلال و حرية النوبيين إلي أن سقط المماليك إثر إنهزامهم من العثمانيين الذين إستولوا علي مصر عام 1517 في حكم سليم الأول الدموي.
أي أن إنهيار السودان بدأ بالتحديد عام 1520 و هو تاريخ بداية الظلام و الظلم و العنف في السودان

و منذ ذلك الحين أصبحت أحوال بلاد النوبة منحطة و على هامش التاريخ. كلها صراعات قبلية بين العناصر النوبية الأصلية وللعناصر الداخلية المتمثلة في جنود العثمانيين البشناق وهم من ألبان البوسنة والهرسك و الاكراد و المجر و الشركس الذين عرفوا فيما بعد بالكشاف. كان الكشاف يعملوا في صيد و تجارة الرق النوبي و باقي القبائل و المناطق في السودان و حتي اريتريا و كانو يعتمدون على السلطة العثمانية لكونهم جباة الضرائب من النوبة لحساب السلطان العثماني وقد كانوا يستخدمون القسوة المفرطة و الظلم البالغ في هذاالشأن.

الي ان مات و هرب نوبيين كثيرين لكردفان و دارفور و باقي الاقاليم و البلاد من ظلم الطغاة الكشاف و اسيادهم الترك و انهارت الحضارة و الثقافة و المجتمعات النوبية و تناقصت اعدادهم بشكل كبير و سريع جدا نتيجة للهروب و الرق و الموت و الانهيار الاسري. بالزواج الصوري القهري او المنفعي كان الكاشف الواحد يحتفظ بنساء كثيرات لم يجمعهم كزوجات داخل قصره و إنما كان يبقيهن في قراهن و بذلك يشرف هو و أبناؤه من تلك النساء علي ممتلكاته في نواح عديده من النوبه.
الترك و عمالهم من اكراد و شركس و ألبان و المجر لم يستوطنوا النوبة كمزارعين او تجار حلال او مستثمرين او موظفين - بل كانو صيادين رقيق و وكلاء تجار رقيق. في مجتمع الرقيق كان الزنا يحلل باعتباره ما ملكت ايمانكم – رغم ان هؤلاء الكشاف لم يكونوا حريصين علي الدين أو الأخلاق بل علي المال و السلطة

الكشاف هم التركمان و اتباعهم و نسلهما و من المرجح ان اصول الفولاني الابيض هي أيضا من التركمان و اتباعهم و بذلك يكون الكشاف هم فولاني النوبيين
وهذا يعني أن الكشاف الذين يفتخروا بأنهم كشاف يكون بالضرورة ليس لديهم حرص صادق علي الحفاظ علي المصالح و التاريخ و التراث النوبي الحقيقي بل هم أحرص علي إخفاء جرائم الأتراك العثمانيين و تاريخ الرق في النوبة و دورهم في إنتشار صيد و تجارة الرقيق في كل أقاليم السودان و إرتريا.
و العمال و التجار الذين كانوا يصاحبوا حملات صيد الرقيق هؤلاء هم "الجلابة"
خلال 300 سنة من عام 1520 و حتي عام 1820 كان الكشاف الترك و عمالهم من اكراد و شركس و ألبان و مجر و غيرهم يقتلعوا اموال و اراضي و ابناء و بنات النوبيين و يبيعوهم و يسموا النسل المولد باسم الكاشف او بجنس او باسم العامل التركي و تم اختلاق و اختراع قبائل جديدة بأنساب وهمية


#1476891 [طارق عنتر]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2016 11:25 PM
مصطلح الترك يعني أي قوم ممن لهم أي من الثلاث أوصاف التالية : 1- العثمانيين و 2- اليهود (أسيويين من أراضي المغول و التتار و ليسوا من بني إسرائيل الساميين أنشأوا مملكة الخزر اليهودية و لكنهم يتزعموا الصهيونية التي تدعي أن فلسطين أرض منحها الخالق لهم) و 3- الفولاني الأبيض (الفلاتة) و لا يشمل لفظ الترك أتباعهم من الفولاني الأسود و هم من أصول إفريقيا
مقاصدي هي توضيح أن الترك لهم سياسة قديمة جدا و هي التستر بالعروبة و بالاسلام و يهدفوا لمشروعية و حصانة و طمس أعمال النهب و الرق و الإستعمار التركي و الفتن بين القبائل و الشعوب المجاورة و تشويه تاريخهم
أوضح مرة أخري أن الفولاني البيض البشرة هم من أصول تركية و ليست إفريقية و لكن الفولاني الأسمر و الأسود البشرة فهم أفارقة أنتزعوا من قبائل إفريقية كثيرة مواطنها من موريتانيا و حتي إريتريا بما فيهم أهلي النوبيين. و أنا أشعر بالعطف و التعاطف مع الفولاني الأسمر و الأسود ضحايا الرق الفولاني الأبيض - بينما موقفي من الفولاني الأبيض عكس ذلك و أدينهم بإعتبارهم ترك غزاة و محتلين و صيادي رقيق و هم السبب في كل مشاكل في السودان و مصر و باقي المستعمرات التركية العثمانية مثلهم مثل يهود الخزر الترك
يجب التركيز علي دراسة تاريخ النوبة و السودان و المنطقة خلال الفترة من 1520 و حتي 1820 لانها مغيبة و مهملة عمدا بيد الاتراك و نسلهم


#1308766 [درديري]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2015 08:09 PM
يا أخوي أنا عربي وعارف نفسي ,, إنت فولاني من اي قبيلة اخري دا شئ بتعرفه انت وبطريقتك ,, بس لا يمكن أن تسلب نسبنا وعروبيتنا الأصيلة بهذه الكلمات ولا إنت من يحدد إذا كان السودان توجد فيه أعراق عربية أم لا ,, شوف ليك شغلة تاني مع إحترامي يعني لكاتب هذا المقال.


#1308612 [Shafo]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2015 02:45 PM
يا عب اسكت


#1307673 [الشانق طاقيتو]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2015 06:42 PM
والله أنا العارفو عن جزوري هي فولاذية..
بعد الحرمان و الجوع والعذاب والتهجير دة كلو العملوهو ليي الكيزان ديل و لسه فيني الروح !!!! والله فولاذي وكل اهل بلدي فولاذيين :) :) :) :) :) :) :) :)


ردود على الشانق طاقيتو
[طارق عنتر] 06-17-2016 11:16 AM
يلزم التمييز بوضوح بين الفولاني الأبيض ذو الملامح القوقازية و هولاء تركمان بخلاف الفولاني الأسمر الخليط و هو الغالب في السودان و الفولاني الشديد السمرة الإقريقي و هو المنتزع من القبائل مختلفة


#1302116 [سوداني بس]
5.00/5 (1 صوت)

07-12-2015 03:48 AM
يا خوانا روقو انحنا كلنا سودانيين بنجتمع في النوبة احفاد بعانخي او الأغلبية وبجمعنا اللون الأسمر كان من اي حته في السودان كان واحد مشا بلدان العرب تحلق اهم ما بفرقو بين شمالى او شرقي او غربي كلو عندهم خال عشان كده خلونا نعتز بالسودان وإفريقيا ونوبه بعانخي والكنداكه وزي الكاتب دا ما نشتغل بيو زاتو


ردود على سوداني بس
[55] 07-24-2016 11:55 AM
مع نفسك نحن عرب فقط شوف نفسك من وين وبس


#1297037 [mahasen om alfares]
5.00/5 (1 صوت)

07-03-2015 12:07 AM
البشوف نفسه اجداده في السعودية او الامارات او المغرب او اي مكان بالله يلم عفشه ويختانا.
انحنا سودانييين عايشين في السودان وراضين حامدين وشاكرين.
يلا بلا لمة بلا عنصرية.


#1294022 [khalid]
1.13/5 (7 صوت)

06-28-2015 11:12 AM
التحدث عن العرق ونسبة الفشل الحاصل في البلد اليه مغالطة كبري: في مجري المقال قال الكاتب ان الفولاني هم المؤثرين بشكل اكبر من العرب في السودان قي المائة وخمسون سنة الماضية !!) جميل هل يعلم الكاتب ان هناك واحزاب وحركات قائمة في الاساس علي مبدا المساواة مع من يسمون نفسهم عربا في السودان هل هذا المقال ينسف فكرة داعي وجودهم اصلا ام ماذا، الفشل السوداني شارك فيه الجميع العرقي وليس مسؤولية عرق بعينه كما يترائي للبعض الجميع متورط عليه دعونا من نبش النعرات والجهويات والقبليات التي لن تاتي لنا بخير سودان واحد ولكل السودانيين وكفي


#1293820 [ابو سكسك]
4.04/5 (12 صوت)

06-28-2015 02:07 AM
الشايقية:
للشايقية فروع عديدة عربية منها ثمانية بعضها ذات علاقة مباشرة بالفولاني والبعض الاخر بالمغاربة، والفروع هي:
1-البزعة ويسكنون بالقرب من الزومة
2-عراق ويسكنون حول نوري
3-الطريفية وهم سكان الغريبة ونوري وكورتي وما جاورها وهؤلاء جدهم فولاني
4-البديرية واتباعهم
5-الشليفات
6-التكارير الذين يسكنون غرب مروي وهم من الهوسا
7-العدلاناب وهم من اصل فونجي تكروني
8-السواراب وهم من ام تنجراوية واب يدعى سوار وهو من ابناء شايق جد الشايقية الذي انجب عشرة من ابناء وهم:
-سوار جد السواراب
-حوش جد الحواشاب
-شلوف جد الشلوفاب
-باعوض جد الباعوضاب
-قريش جد العامراب
-نافع جد النافعاب
-عون جد العونية
-مريس جد المريساب
-سالم جد البطن المسمى ام سالم
-كدنجا جد الكدنجاب.
الكدنجاب اهم فرع من فروع الشايقية واكثرهم عددا. وكان من الكدنجاب بيوت الملك (الحنكاب والعدلاناب والعمراب) التي تفرعت من جد واحد اسمه صالح وامه بنت امير من امراء الفونج يسمى عيسى الفلاتي ومقر ملكه بلدة كجسي Kagasi.

بالاضافة الي كل هذا فاننا نجد الشيخ احمد سعد بن احمد خليفة جد عدد كبير من الشايقية في الجيلي والقرير والبركل فهم من جدة شايقية واب فولاني من ارض مالي وفوتا. ايضا الشيخ ود حجر الذي يدفن في منطقة كورتي هو فولاني وقد اسس احفاده الكثير من القرى مثل جلاس والبرصا شرق كورتي

الهواوير:
للهواوير فروع عديدة اهمها واكبرها فرع هوارة ام روبة الذين هم من جد فلاتي من مالي اسمه محمد الفلاتي تزوج من بنت احد زعماء الهواوير اسمها امنة ام روبة وهي فتاة فائقة الجمال فولدت له حامد المدفون في قرية ود حامد، المنطقة التي سميت بأسمه " قرية ود حامد".
ثم انجب حامد ابنا سماه محمد وانجب محمد ابنا سماه حماد وهو الذي يعتبره الهواوير "ام روباب" الجد الكبير والاعلى.وتفرعت هذه القبيلة الي عدة فروع منها
1- اولاد الامين
2- العماشين
3- الحميراب
4- الفكياب
5- البتولاب
6- السجيداب
ومن فرع ام روبة اللورقة والخواوير وعبد السلاماب. وقد اثر اولاد حاج محمد الفلاتي جد الهواوير ام روبة تأثيرا تزاوجيا واسعا، حتى انه لا تكاد اي اسرة من الجعليين والشايقية والجوابرة والبديرية الا ولها علاقة نسب عميقة وقديمة بأولاد محمد الفلاتي الملاوي الفوتاوي.

الجوامعة:
ينتسب الجوامعة الي رجل اسمه جامع، ويتمسكون بنسبهم العباسي وبقرابتهم لسائر الجعليين. تأثير الفولاني على الجوامعة كبير الي درجة انه من الصعب ان تجد اسرة في الجوامعة خالية من العلاقة الاجتماعية التزاوجية مع الفولاني. ففي طريق عودتهم من الحج، استقر مجموعة من علماء الفلاتة بقيادة الشيخ موسى ابراهيم الفولاني في مناطق كردفان ودارفور وتزاوجوا مع الجوامعة وانجبوا جيلا محاربا منهم الضو ود الخواجة وادم ود الاعيسر الذين شاركوا في المهدية مشاركة اساسية وقيادية.

المسيرية:
فروع الفلاتة المسيرية هم فرع الفيارين عيال جبريل النلامتا وفرع درعاي اولاد بطران احفاد الشيخ ابكر هيمان الذي تزوج بمسيرية فولد منها جمعون ويوسف ومصطفى الذين يسكنون منطقة لقاوة كمركز رئيسي.

الرزيقات:
ينقسم الرزيقات الي الماهرية والمحاميد والنوايبة. وللفلاتة فرع كبير في الرزيقات هم اولاد ام سلمة الفلاتة ولهم عمودية سعيد دقيس ولها تسع مشايخ.

بني هلبة
للفولاني فرع من فروع بني هلبة يعرفون بأسم "برايا" ويعرفون بأولاد الشيخ.


ردود على ابو سكسك
[أحمد الشيخ] 06-28-2015 07:11 PM
مقالك كله مغالطات منو القال ليك ان الشوايقة فلاتة ؟؟؟ الشوايقة اكتر عروبة منك و من قبيلتك

[يحي] 06-28-2015 01:19 PM
يا اخي لا توجد اي قبيلة اسمها في المغرب العربي او المشرق العربي ولا حتي جعليين ما تعقد تخم الناس ساكت . اذا ذهبت الي عرب افرقيا تجد بني هلبة ،مسيرية،رزيقات، اولاد راشد،،،،،،،واذا ذهبت الي الي اسيا تجد سكرية،كنانة،رفاعة،،،،،سليم،،،،،،


#1293771 [ali]
1.50/5 (9 صوت)

06-27-2015 11:55 PM
لا يوجد قبيلة فى السودان لم تتضرر من ظاهرة الرق.الذين تورطوا بالصورة الرئيسية هم الملوك و السلاطين فى جميع انحاء السودان ، جعلوا من هذا النشاط مصدر للثراء .ماعدا معاهدة البقط التى استمرت لقرون كانت مفروضة من الدولة الاسلامية ،عبداللة بن سعد بن ابى السرح لم يكن سودانيا بل كان غاذيا بدلا من نشر الاسلام فضل تجارة البشر.الان مايجرى فى السودان لا علاقة له بالعرق لا باللون فقط جهوية،مثلث حمدى بريئة.هل الكردافة مثلا ،العرب خصوصا، يتمتعون كالدناقلة والمحس فى السلطة و الثروة؟كل السودانيين يتشابهون لذلك الدول الافريقية محتارين ،لا يستطيعوا التمييز بين الافريقى من العربى،ليس كما جرى فى جنوب افريقيا و لاما يجرى فى موريتانيا.لا حامض نوى ينفع ولا الادعاء بالعرق ينفع، فقط المساواة بين السودانين،الكفاءة و النذاهة معيارا لانقاذ السودان من محنته.عمر البشير العربى الجعلى الرئيس للدولة اصبح مطاردا دوليا بسبب تصرفاته تجاه المظلومين فقط طلبوا المساواة فى الحقوق مع بقية السودانيين خصوصا الشماليين.السودان محتاج الى العقلاء لانقاذه وجعله لجميع ابنائه لامعامل لمعرفة جذورهم.


#1293671 [Omer]
4.01/5 (13 صوت)

06-27-2015 07:06 PM
يعني بالبساطة دي طلعتنا فلاتة ( فولاني ) ؟
يا اخوانا ما اي واحد حاسي بنقص اوعقدة من انتماءه لقبيلة او قبائل معينة يجي يتفلسف علينا بمقال يتحث عن العرب في السودان ولكنه موجه للجعليين .
ياخي كونو الله خلقك من نسب وقبيلة معينة نحن ماعندنا ذنب في الكلام دا .
وحكاية انو نحن نضطهدك وننظر ليك نظرة دونية وانك اقل مننا ونرفض نزوجك من بناتنا حتي ولو عندك مال قارون فدي برضو نحن ماعندنا ذنب فيها, فهذه حالة نفسية لانستطيع التحكم فيها وجبلنا عليها بالفطرة ولاعلاقة لها بوضعك الحالي سواء ان كنت انسان حسن الخلق والتعامل ومتدين او لا .
عشان كده خليكم في حالكم وابعدوا عن الجعليين وحاولوا ان تتعايشوا من الوضع دا لانو ماح يتغير الي ان تقوم الساعة وكل ما تكتبونه من خزعبلات لن يؤثر في الجعليين و الاهم من ذلك انه لن يغير من قناعتكم انتم تجاه انفسكم وتجاه الجعليين .
ربنا سبحانه وتعالي قال : (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ )

ولم يقل لتتزاوجوا ولم يقل اكرمكم عن الناس . التميز والريادة في الدنيا تختلف عن الاخرة .


#1293547 [ظفار]
3.25/5 (10 صوت)

06-27-2015 02:03 PM
النوبيين والبجه أقدم السلالات المكونة للسودان بعد ذلك اخطلاتهم بالقبائل العربية كون القبائل السودانية الحالية مثل الرفاعيين (كالعبدلاب والعركيين والعوامرة القواسمةالحلاوييين وغيرهم تقريبا 21 من البطون) كذلك الكواهلة ( كالبشاريين والعبابدة والحسانية والحسينات والاحامدة والبراقنة والكميلاب والأمرأر والناصير والنفيدية وغيرهم تقريبا 63 من البطون)والمجموعة الثانية الشكرية والبنى جراروالجعليين والشايقية والقبائل النوبية فى شمال السودان والبطاحيين والحمر والجوامعة
وقبائل البقارة والجمالة حتى حدود تشاد وأفريقيا الوسطى ولا يسعنا ذكر كل المكونات لكن هنالك القبائل من هو خليط من العرب والبربر والعنصر المحلى كما موجود فى دار فور أما الهوسا والفولانى والبرنو قبائل هاجرت من قرب أفريقياوكلمة فولانى من فوتا جالون فى السنغال مكون أساسى فى المجتمع السودانى لكن أن تجعل كل أهل السودان فولانى هذا الكذب الفاضح


#1293484 [نكس]
4.82/5 (21 صوت)

06-27-2015 12:02 PM
ما هي ميزة العرب .او ميذة الافارقة عشان تجعلني فخور ومتشدق كدا. وما منكم الا واردها كان علي ربك حتما مقضيا .ثم ننجي الذين اتقوا ا. ونزر الظالمين فيها جثيا . يعني ما قال ننجي العرب ولا الافارقة ولا الاشراف ولا ناس قريش .نسال الله ان يوسع مدارك العباد


#1293478 [hesham]
5.00/5 (21 صوت)

06-27-2015 11:47 AM
يعني انا فولاني


ردود على hesham
[عبدالله] 06-28-2015 01:58 AM
يكون ما بطال معاك (هشام) اذا طلعت جذورك فولانية..
كثير من مشاهير البلد من الفولانيين خصوصا من تبدأ أسماؤهم بـ (حاج)
حاج موسى وحاج يوسف وحاج نور وحاج ام قلة الخ.....


#1293360 [ود اب زهانه]
2.50/5 (20 صوت)

06-27-2015 05:06 AM
محمد خليل فرح] 06-26-2015 11:08 PM
للأسف أنت مسطح وبضاعتك في التاريخ مزجاة ,, الغريبة انك مسترق بالإقامة في نجد ،، لعلمك كل من زحف الى نجد من أجل الدنيا عنده قابلية للاستراق ان لم يكن مسترق فعليا ..------------------
يامحمد تركين والله انت المسطح وجاهل والسعوديه دي انت كشوك منها منها ولاشنو حاقد كده مالك عليها منو القال ليك مسترقين الناس ؟؟ جابت ليها كذب كمان وافتراء ناس حره ومحميه بشرع الله تقابل اكبر راس من الملك لامراء المناطق وتشتكي اتخن تخين من وين بتجيب الافتراء ده اكيد رحلوك منها عشان كده حاقد


ردود على ود اب زهانه
[مسرور] 06-27-2015 03:18 PM
رد على (ود ابو زهانه) العامل نفسه شيخ عرب :
السودانيين في الخليج يسـمون (السوادنة) وناس الخليج مهذبين اكثر من اللبنانيين لأن اللبنانيين يطلقون علينا كلمة (عبد) عديل من غير مواربة..
ولعل ود ابو زهانه سـمع بقصـة أحد السوادنة الذي سافر للمملكة بتأشيرة عمرة ثم تخلف هناك طلبا للرزق ووجد عملا لدى احد الشيوخ فأراد الشيخ ان يصحح وضعه ويمنحه إقامة نظامية تحت كفالته فسأله عن اسمه فقال للشيخ اسمي (عبيد) فضحك الشيخ وقال له: ادري انك عبيد بس ويش اسـمك؟
برضـو تقول لي العربية لسان؟.. أنا متأكد أن مواطننا (عبيد) يجـيد العربية أكثر من هذا الشيخ الذي غالبا ما يكون أميا..
( ويش اسمك يا ود ابو زهانه ) ؟


#1293291 [محمود العسيل]
3.01/5 (20 صوت)

06-27-2015 01:06 AM
ده كلام انشاء فمن غير المعقول كتابة مقال فى موضوع كهذا بهذه الصوره الممجوجه


ردود على محمود العسيل
[ودأب زهانه] 06-17-2016 01:30 AM
يامحمود العسيل الزول لمايكون جاهل بسكت مابتشبر ويكتب وكتابتك تؤكد انك في السعودية قاعد في الخلاء مع البهائم لذلك ردك مابختلف كتير عن بيئتك العايش فيها ياتو يوم بنكتب السودانيين السودانه وانا لست شيخ عرب او ادعيت اني عربي خالص انا عربي ممزوج بدم أفريقي والعربية لسان ارجع لقرآن ربك تفهم نصيحتي لك شوف كم نَفَر ردوا عليك خليك بعيد في جهلك

[سند] 06-27-2015 05:04 AM
غلبك التقوله مع الـ DNA


#1293238 [الديمقراطي]
3.01/5 (21 صوت)

06-26-2015 10:23 PM
يا استاذ طارق عنتر مهما كان بغضنا للقبلية و الجهوية و العنصرية
لكنه لا و لن يوصلنا الي ان ننكر الحقائق التاريخية و العلمية و الاثنوغرافية
الثابتة و الموثقة لوجود العنصر العربي في السودان . و لا يمكن من خلال هذا التحليل الفطير و السطحي ان نقفز علي ما هو مشاهد امامنا في الواقع.
لكن التحدي الذي يواجهنا هو كيف نستفيد من هذا التنوع بمحاولة جمع هذه الفسيفساء في نسيج واحد و الخروج منها بقومية سودانية واحدة بها اجمل الالوان
و مختلف الاشكال .
اما محاولة نفي وجود اي عنصر فهو نوع من الخطل و الخبل وعدم الفهم للتاريخ و الجغرافيا و العلوم الانسانية و عدم ادراك لابسط قواعد التحليل العلمي .


#1293197 [الرفاعي الكلس]
1.00/5 (30 صوت)

06-26-2015 07:08 PM
مرة تكتبوا عن اضرار الصيام مقال طويل عريض كله كذب وتضليل والحقايق العلمية الثابته تقثحدث عن فوايد الصوم . ومرة تكتبوا عن العنصرية في السودان والبنت المابتتزوج افريقي والاسرة المابتعرس بنتها لي رجل افريقي تعتبر عندكم عنصرية وطبعا لانكم لا تعرفون معني العنصرية وتعريفها ومعانيها. والان تكتبون عن عدم وجود عرب في السودان وتنازعون الناس في انسابهم . رغم ان ابن خلدون كتب عن دخول العرب الي السودان وابن بطوطة عندما مرة في رحلته الاولي وشاف بام عينه قال . اغرب مارايت قبايل من جهينة علي الضفة الشرقية للنيل الازرق . وعميد قبيلة جهينةالسعودية كتب يفتخر بان قبيلته هي من اسست اول دولة اسلامية في السودان . واما عن الانتساب للاشراف . فقبيلة الجعافرة الاشراف . ثابت في كتب النسب الصحيحة وباعتراف اشراف الجزيرة العربية ومصر انهم اشراف من ال البيت . قدموا الي السودان من مصر .نعم نحن عرب وافارقة وماتنفروا الناس منكم وتحاربونا بدون سبب . حددوا هدفكم واعرفوا اعداءكم . وماتحركم العقد النفسية والاحقاد . تحاربون الاسلام نكاية في الكيزان . وتحاربون العروبة نكاية في الجنجا . ربنا يهديكم


ردود على الرفاعي الكلس
[محمد خليل فرح] 06-26-2015 11:08 PM
للأسف أنت مسطح وبضاعتك في التاريخ مزجاة ,, الغريبة انك مسترق بالإقامة في نجد ،، لعلمك كل من زحف الى نجد من أجل الدنيا عنده قابلية للاستراق ان لم يكن مسترق فعليا ..


#1293193 [ود الامير]
2.00/5 (23 صوت)

06-26-2015 07:00 PM
كلام غير دقيق وغير صحيح بالمرة وبه شحنة عاطفية لا تخفى على فطنة القارئ ، اسأل الله ان يشفي بعض النفوس من مرض العنصرية الذي يحاولون ان يرموا به غيرهم


#1293125 [إبن السودان البار ******]
2.76/5 (35 صوت)

06-26-2015 03:15 PM
التاريخ الحديث يقول كانت الجزيرة العربية قبل إكتشاف البترول صحراء قاحلة وتعيش قبائلها الرحل في صراع مع الطبيعة القاسية ويدور صراع دامي بين قبائلها حيث كانت القبائل القوية تهاجم الضعيفة وتقتل رجالها وتسبي نسائها وتستولي علي كل ما تملكه من أنعام ؟؟؟ فهربت القبائل الضعيفة الي أفريقيا وآسيا للإحتماء وعيش حياة أفضل ؟؟؟ قأتت بعض القبائل الضعيفة الي السودان عبر البحر الأحمر مثل الرشايدة وغيرهم وكانوا يتزاوجون داخل قبيلتهم ويعيشون بنفس الطباع والتقاليد ولا يتخالطوا مع القبائل السودانية الي أن إنفتحوا الآن ليشتغلوا بالتهريب وغيره ؟؟؟ والعرب لم يدخلوا السودان لنشر الأسلام كما يحب أن يقول البعض بل أتو بحثاً عن الماء والكلا والإحتماء ؟؟؟ إصل سكان شمال السودان قبائل غير عربية أي نوبية وهي إمتداد للحضارة النوبية(الفرعوني) والي الآن تجدهم يزخرفون مداخل بيوتهم بالحروف الهيلوغرافية ولهم لغتهم الخاصة التي بها كثير من اللغة الفرعونية واللغة العربية مكتسبة ولا يجيدونها والي الآن نجد الحلفاوي النوبي الأصلي متمسك بلغته وعندما يتحدث العربية يؤنث المذكر كأن يقول لك إنتي ؟؟؟ فالهداندوة والمحس والسكوت والدناقلة رطانة أي لهم لغتهم الخاصة وهذا يعني أنهم ليسوا بعرب ؟؟؟ تاريخنا به كثير من التزييف ويفسره البعض عاطفياً كما يحلوا لهم وخاصةً جيراننا المصريين الذين إستولوا علي حضارتنا الفرعونية ونسبوها لهم مع أن المصريين الحاليين من حيث اللغة والسحنة والمعتقدات لا تربطهم أي صلة بحضارة الفراعنة الذين أصلهم السودان حيث يوجد 300 هرم وآثار أقدم من الآثار بمصر ؟؟؟؟؟


ردود على إبن السودان البار ******
[مواطن] 06-26-2015 08:46 PM
ما هي مميزات الحضارة الفرعونية .. هل سنعيش على الماضي ؟

[الرفاعي الكلس] 06-26-2015 07:29 PM
لك التحية اخي الكريم . لكن الحضارة الفرعونية هي حضارة مصرية خالصة وكانت في شمال مصر وعاصمتها منفيس وهي مدينة تاريخية تقع قرب القاهرة الحالية . وكل الاسر الفرعونية القديمة والوسطي والحديثة مصرية خالصة ماعدا الاسرة الخامسة والعشرون فهي اسرة نوبية . وانقل لك ماجاء عنهم في الوكبيديا نصا [الاسرة المصرية الخامسة والعشرون نشأت في كوش أطلق عليهم المؤرخين الفراعنة السود [1] بنوا أكثر من 220 هرم، في نبتة المدينة الدولة، ثم غزوا وسيطروا على مصر، تحت قيادة الارا النوبي والملوك الذين تبعوه (كاشتا وبعنخي وطهارقا)، أصل هذه الأسرة نوبي من شمال السودان، حكمت من شمال السودان حتى جنوب تركيا مرورا بمصر وفلسطين وسوريا ولبنان. وقد سميت الأسرة الكوشية نسبة للإمبراطورية الكوشية التي تنتمي لها الأسرة. تعتبر من أقوى الأسر الفرعونية وأقوى الإمبراطوريات في العالم في ذلك الوقت مع وجود الإمبراطورية الرومانية والفارسية.وقد خاض طهارقة حربا مع الفرس والتي انتصر فيها طهارقة على الفرس وقد قال ملك الفرس ":لقد رأيت قوما أشداء لم أر ]


#1293105 [هناء عبدالعزيز]
4.75/5 (13 صوت)

06-26-2015 02:52 PM
هل يتحدث المقال عن التركيبه العرقيه السكانيه للسودان ام العلاقات السياسيه والطبقيه؟ على كل لم افهم اين موقع البجه فى التصنيف قد يكون تبع القبائل الحقيقيه التى دكرتها ولكن اعتقد ان تاثيرهم اكبر بكثير

حسب علمى بان البجا او البجه من اهم مكونات السكان السودانيين قديما وسكان شمال ووسط السودان هم غالبا خليط من البجا والنوبه وسحنات اهل شمال السودان اليوم تتشابه كثيرا مع اهل الشرق التى يعتقد الكثيرون خطا انها تعود لاختلاطهم بقبائل عربيه بينما هم يحملون ملامح البجا وعند زواج عجيب المانجلك بفاطمه بت ود عشيب ابنة ملك الامرار اصبحت كل قبائل شمال السودان محكومه بدريته التى تنحدر الى البجا من العتامنه شمالا وحتى تخوم الجزيره. بالطبع لم يقف التزاوج هنا ولكن بالتاكيد استمر التزاوج من ابناء واحفاد عجيب المانجلك بابناء اخوالهم لدرجة ان لغتهم كانت مستعمله فى شمال السودان وحتى زمن المك نمر وهو حفيد المانجلك التى يقال انه رطن بها مع ابن عمه مساعد امام اسماعيل باشا.
لم ينحصر تأثير البجا على الملامح فقط ولكن حتى الزى المكون من الصديري مع العراقى والسروال نجده انتقل ولا زال ملبوسا فى الشماليه واما اللغه فقد تاثرت ولو قليلا وقد اجمع الكثيرون على ان مقطع اب الدى يستخدم للاصافه فى السودان اصله من لغة البجا


انقل المقال ادناه نقى عن الدكتور منصور خالد للفائده:

تاريخ الرق في السودان:الشماليون اعتبروا «الزبير ود رحمة» بطلا
ووجدوا له الأعذار لممارسته «تجارة الرق»

* يسرد الدكتور منصور خالد في كتابه جانبا من تاريخ تجارة الرق في السودان فيقول:
للرق تاريخ طويل في السودان يعود لما قبل الحكم التركي (1821 ـ 1889) الا ان التوسع والتحديث في الاقتصاد الزراعي في ذلك العهد واكبه نمو ملحوظ في امتلاك الرقيق الزراعي، كما اصطحب قيام الدولة المركزية نمو متزايد لظاهرة الرقيق العسكري، فامتلاك العبيد في عهد الفونج (العهد الذي سبق الحكم التركي) كان مقصورا على النبلاء والاقطاعيين. كما اقتصر دور الأرقاء على القيام بالأعمال المنزلية، والمعاونة في الزراعة المحدودة، والتسري (الإماء). استخدم الرقيق ايضا في العهد السناري، وبصور واسعة، لحراسة الثغور النائية للمملكة، والتي اخذت في التوسع بعيدا عن حاضرة الملك في سنار. فالرق، اذن، كان مؤسسة بارزة في المجتمع الشمالي المسلم قبل مجيء الأتراك، وكان ذلك المجتمع يشبع حاجته للعبيد باصطياد غير المسلمين من الجزء الشمالي من جنوب السودان (خاصة مناطق الشلك)، وجبال النوبة، وجنوب النيل الأزرق على حدود إثيوبيا. حتى إثيوبيا نفسها لم تنجح من قناصة الرقيق السودانيين، خاصة لاستجلاب النساء المكاديات (ومكادا اسم عربي قديم لبلاد الأحباش).
وما زال أهل الشمال حتى اليوم يحسبون الزبير ود رحمة (أحد تجار الرقيق الشماليين) واحدا من ابطالهم، ويتوسلون المعاذير لولوغه في النخاسة. من تلك المعاذير افلاحه في نشر الاسلام في الجنوب واقامته دولة فيه، وبسالته في حروب الأتراك. وما اقام الزبير الا سلطنة بطرقية، هو بطريقها الاكبر، ومثل كل البنى البطرقية كانت تحكمها تراتبية اجتماعية يهيمن فيها الاكبر على اصغر، والذكر على الانثى والسيد على العبد، وادنى طوائفها العبيد. ولا شك في ان الاسراف في تمجيد الرجل ـ رغم شجاعته وطموحه ـ يشي بفقدان للحساسية تجاه ضحاياه، خاصة وما زالت ممارسات الرق تلقى ظلا كثيفا على العلاقات الشمالية الجنوبية، أي العلاقات بين الورثة المعنويين للزبير والورثة المعنويين لخصومه.

* فهم القضية: وحتى يمكن فهم مؤسسة الاسترقاق فهما صحيحا يجب ان نضعها في سياقها الموضوعي ومسارها التاريخي الصيحيح. ويحسن بنا ايضا ان نزيح عنها الاقاصيص التي ما فئتت تؤسطرها، وننفي عنها الانقباضات الانفعالية التي ظلت تصاحبها. ان فشلنا في هذا، فلن ننصف التاريخ، ولن يتسم حكمنا بالموضوعية، كما لن نسهل الامر على انفسنا في معرض بحثنا عن حل للمشاكل التي ورثناها عن تلك المرحلة المخزية من تاريخ السودان ان لم نتوخ المقاربة الموضوعية للمشكل. لهذا نبدأ القول بأن الاسترقاق في الشمال النيلي في عهوده الأولى لم ينحصر على النوبة والأحباش والشلك، وانما كان الشماليون انفسهم يغزون بعضهم البعض من اجل السبي، ومثال ذلك حملات النوبة ضد المستضعفين من حولهم. ووراء حملات النوبيين على من جاورهم تاريخ طويل منذ ان اخذوا يدفعون بالقادرين من بنيهم وبناتهم الى الحاكم الاسلامي في مصر امتثالا لاتفاق مذل تعاهد فيه حاكمهم قليدرون مع عبد الله بن أبي السرح على ان يعطيهم الأمان لقاء مد الدولة الاسلامية بثلاثمائة وستين رقيقا كل عام ليس فيهم شيخ هرم ولا عجوز ولا طفل لم يبلغ الحلم. للايفاء بذلك الاتفاق الذي ظل راسيا لمدة ستمائة عام حتى العهد الاخشيدي. لجأ النوبة لاختطاف الرجال والنساء من الاقوام المستضعفة التي تحيط بهم. وشهد السودان الشمالي ايضا غزو ملوك الفونج لمملكة تقلي المسلمة على عهد بادي أبو دقن لسبي نسائها واستعباد رجالها، كما شهد حملات المك (أي الملك) عدلان على الهمج واسترقاق بناتهم بمن فيهم بنات شيخهم أبو لكيلك. وينسب شبيكة قبيلة الهمج الذين كان يستهجنهم ملوك الفونج الى الجعليين العوضية، على ان الهمج عندما ملكوا زمام امرهم في عام 1762، ثاروا على سادتهم الفونج واقتلعوهم من عرشهم وولوا محمد أبو لكيلك نفسه على الملك. ظاهرة تعدي المجتعمات القوية على المجتمعات الضعيفة من حولها، كما قالت المؤرخة الاجتماعية ويندي جيمز، ليست فقد نتاجا لدوافع سياسية او اقتصادية، وانما ايضا هي تأكيد لقوة المجتمعات المعتدية، وضمان لتلاحمها الاثني، وتماسكها السياسي.

وان اتجهنا الى غرب السودان، نجد ان ظاهرة الاسترقاق كانت متفشية في دارفور منذ عهد ملوك الكيرا. ويروي مؤرخ نابه ان دارفور كانت تصدر في العالم الواحد ما بين ثلاثة الى اربعة آلاف رقيق الى تركيا ومصر. وللمؤرخ أوفاهي رأى فريد نفذ فيه الى ما نفذت اليه وبندي جيمر من ان الفور، بعدوانهم على القبائل المغلوبة على امرها، كانوا يسعون ايضا لتأكيد منعتهم واثبات سيادتهم. عرفت الرق ايضا في غرب السودان سلطنة المساليت، حيث كانت طبقات المجتمع تصنف تصنيفا صارما. حسب ذلك التصنيف كان الماجير (العبيد الذكور) يحتلون الدرك الاسفل من طبقات المجتمع بعد الحكام ثم المساكين (عامة الشعب)، اغلب هؤلاء العبيد يتحدرون من قبيلة الداجو. ومع ان المساليت كانوا يصنفون كل غريب عليهم في خانة العبيد، الا ان الثقافة السائدة بينهم كانت تتيح لهذا النوع من «العبيد فرص الترقي حتى يصبحوا جزءا لا يتجزأ من النسيج العام للقبيلة». اما في الجنوب، فقد اشتهر الزاندي بالاغارة على قبائل الفرتيت الاقل شأنا في بحر الغزال، لا بغرض الاتجار وانما لأداء الخدمات المنزلية في مساكن سادتهم. ولكن سرعان ما انخرط الزاندي في تجارة الرقيق بعد وصول الجلابة حيث اخذ الزاندي يقايضون عبيدهم لقاء السلع الضرورية، وبوجه خاص الاسلحة النارية. وانتهى الامر بالزاندي للعمل في وحدات تجار الرقيق العسكرية المعروفة بـ«البازنقر».

الاسترقاق لم يكن ظاهرة موقوفة على السودان، بل عرفته كل الدول الأفريقية، في الشرق كان ذلك او في الغرب. فمثلا، كانت قبائل الأشاتي والداهومي، وهي قبائل محاربة في غرب أفريقيا، تستعبد، القبائل الضعيفة التي تحيط بها. وفي الشرق بقي الاسترقاق مؤسسة معترفا بها في الحبشة حتى الاربعينات من القرن الماضي (1942). ومع الغاء الرق في ذلك العام، استمرت قنانة الارض في اثيوبيا صور مختلفة طوال العهد الامبراطوري، وكان ضحايا ذلك الاسترقاق، في الاكثر، من بين القبائل التي تعيش عند منحدر النيل الأزرق وتعرف بالشانكلا، أي الدهماء. من جانب آخر، شاعت تجارة الرقيق ايضا بين عرب الساحل الأفريقي الشرقي خاصة في زنجبار، وكان فارسها تيبو تيب، الذي سارت بذكره الركبان، رجلا من نسيج الزبير رحمة.

في تكثيف غير مخل، تلك هي الصورة العامة لظاهرة السبي والاسترقاق في السودان وأفريقيا. وبرسمنا لهذه الصورة نبتغي الخروج بظاهرة الرق من مربع الانفعالات. بيد أننا نذكر في ذلك الوقت بأن الموروثات الثقافية من تلك الظاهرة، والتي تتمثل في ظواهر اجتماعية أتينا على بعضها وسنأتي على البعض الآخر، هي التي تجعل من استرقاق الشماليين للجنوبيين أمرا مؤرقا، وتزيد من غليان الانفعالات.

* الغاء الرق: وعلى أي، فبحلول أغسطس (آب) 1877 تم ابرام معاهدة الغاء الرق الانجليزية المصرية والتي اجبر الخديوي ـ وفق نصوصها ـ على تحريم الاسترقاق وتجارة الرقيق في المناطق الواقعة تحت سيطرته. وكانت الدولة العثمانية نفسها قد اعلنت الغاء تجارة الرقيق في عام 1874، واغلقت كل اسواق الرقيق في اسطنبول. وللاشراف على تنفيذ القرار عين الخديوي، بايعاز من بريطانيا، كلا من صاموئيل بيكر وتشارلز غوردون في عام 1869. وفي أول تقرير له اورد غوردون ان السودان قد صدر ما بين ثمانين ومائة ألف عبد في الفترة ما بين 1875 ـ 1879. ولكن، مع تظاهرهم بالالتزام بالغاء الرق، ظل وكلاء الخديوي في السودان يغضون الطرف عن الاسترقاق زاعمين بأن أي محاولة لاطلاق سراح الارقاء لن تجدي، اذ سرعان ما يستعيد السادة عبيدهم القدامى. حقيقة الامر، ان الخديوي نفسه لم يكف، حتى بعد الالغاء، عن اصدار اوامره بالتجنيد العسكري للزنوج في الجيش. لا عجب، اذ ظل قصر الخديوي في مصر يكتظ بعد الغاء الرق والدعوة لتسريح الارقاء، بمئات الجواري من الروميات والشركسيات ممن كن يعرفن بالقلفاوات. وحيث كانت محاربة الرق ممكنة (جنوب السودان) فان حملات بيكر الضارية ضد تجار الرقيق ومصادرة ما يملكون من عبيد، كانت ذات اثر سلبي على الحكم التركي اذ عبأت كل تلك الجماعات ضده.


#1293104 [ترهاقا]
3.00/5 (13 صوت)

06-26-2015 02:52 PM
فى راى المتواضع ان الصراع فى السودان اساسه صراع ذو شقين(1)اقتصادى على المواردوخاصة اثر موجات الجفاف التى ضربت اجزاء واسعة من السودان الغربى وماجاوره من دول سببت طوفانا من الهجرة والنزوح الى اواسط وشمال وشرق البلادحيث وفرة الاراضى والمياه مع انعدام الكثافة السكانية مقارنة بالمساحات الشاسعة ووفرة العمل فى المشاريع الزراعية فى كسلا والقضارف وحلفا والرهد وعسلاية وكنانة والجزيرة كما نالت كافة المدن السودانية نصيبها من المستوطنين الجدد.(2)سياسى اجتماعى وياخذ طابعا عرقيا فى الخفاء ولكن مظاهره لاتخفى على احد ويمكن ربط بداياته بما علق بممارسات الرق السابقة وما علق بالنفوس منها ولا يمكن نفى او ابعاد العنصر الاجنبى عن اتارتهاواستمرار جذوتها والتحريض والدعم لها لغاية فى نفوس الغربيين عموما عن كل ماهو عربى اسلامى مهما اختلفت درجة اوكثافة هذين العنصرين ولا ننسى الهدف السامى للغرب وهو افرقة السودان ومن ثم تنصيره وهذا ما يستحيل تحقيقه فى ظل هيمنة العنصر العربى المسمى بالجلابة وعليه لايمكن الجزم بان هجمة العنصر الزنجى على مفاصل البلاد وانتشاره فى مرافقه الحيوية هو حدث عشوائى دون سابق تخطيط بل المؤكد انها مرحلة او خطوة فى الخطة العامة التى تنفذهاالدول والكنيسة الغربية (مجلس الكنائس العالمى) فلماذا تريد جميع الحركات المسلحة تحرير السودان وممن ؟سواء فى الجنوب او الغرب ولماذا لاترفع امريكا الحظر عن السودان فواهم من يظن ان الحظر سيرفع بذهاب هذه الحكومة فالهدف منه اضعاف العنصر الحاكم باضعاف اقتصاد الدولة واغراقها فى مشاكل لاتنتهىمع تقوية مع دعم الجبهة المضادة فلو كان الهدف اسقاط النظام لتم لهم ذلك بدعم المعارضة (الصادق ؛الميرغنى الشيوعى ؛البعث ) لكنهم لا يريدون هؤلاء وحتى انفصال الجنوب هو امر مرحلى (تكتيكى)لحرمان الجلابة من البترول اذن هو تحالف عنصرى استراتيجى يقوده الغرب ضدنا ... والله اعلم بما يوعون..... وختاما نامل نشر التعليق نشرا للوعى وتحقيقا لحرية الكلمة


ردود على ترهاقا
[مواطن] 06-26-2015 08:52 PM
تعليق منطقي وهو عين الحقيقة .. ليتبصر من في عينه غشاوة ..شكرا لك أخ ترهاقا .


#1293076 [اهل العوض]
1.00/5 (12 صوت)

06-26-2015 01:59 PM
يا جماعة الفلاتي ده عاوز يقول شنو.....( إما أن النوبيون قد تحولوا إلي جعليين )... يا ابو فلته البشر بثقافتهم ولغتهم وسحناتهم يتحولوا تماما الي قوميه جديدة بلغه وعادات وسحنه غير الاولي ده كلام فله وكلام راندوك >>>> دنيا قلو منقرو كنن شاه تسلو بج


#1293060 [عادل أحمد]
5.00/5 (13 صوت)

06-26-2015 01:23 PM
و ماالمشكله. ألا يكون سكان السودان عربا أوأن يكونوا فولاني او فلاته؟ الحقيقة التي لا يراها ذو بصيرة هي ان الديانه الإسلامية واللغة العربيه هي السائدة و كذلك الثقافة العربيه حتي بين أولائك الفلاني أو الفلاته.


#1293059 [ود اب زهانه]
1.01/5 (19 صوت)

06-26-2015 01:23 PM
ياطارق عنتر الرق كان موجود في كل العالم وتجارة قانونية ومعترف بها وانتهت في كل العالم جاي تختزل الصراع الحاصل في نقطة التجارة في الرق باي منطق ؟؟ وببساطة الرق كان لايتوفر الا للقادرين عليه و99%من شعب السودان القديم ولايزال حتي يومنا هذا فقراء معدمون اتريد ان تثبت ان تاثير 1%من الشعب السوداني ظلل تاريخ السودان القديم والحديث اتق الله
التاريخ ثابت ولا يمكن ان تزوره بهذا الفهم السطحي وتنفي تلاقح دخول العرب للسودان مع قيائل السودان الشمالية التي بحكم تواجدها الجغرافي في وجه الغزاة والطامعين لايمكن ان تنفي وجود قبائل شمالية عريقة ولها جذور تاريخية وتلصقها بالفولان ولا نيجيريا ماهو الهدف اتريد ان تنفي العروبة علي الاقل كلسان لا لا نحن هنا وسنظل هنا الي ان يرث الله الارض وماعليها


ردود على ود اب زهانه
European Union [طارق عنتر] 06-16-2016 11:42 PM
الرق كان محرم في غالبية البلدان إلا في المستعمرات العثمانية و منها السودان
العبودية في الامبراطورية العثمانية
Slavery in the Ottoman Empire
يقدر المؤرخين أن هناك ما يتراوح بين 11 أو 18 مليون من الرقيق الأفارقة السود قد عبروا البحر الأحمر، المحيط الهندي، والصحراء الكبرى منذ عام 650 بعد الميلاد وحتى العام 1900 من الميلاد و كل هذا قام به الترك، كما يتراوح بين 9,4 إلى 14 مليون أفريقي نقلوا إلى الأمريكتين في تجارة الرقيق الأطلسية. و صيد الرقيق الذي كان ينقل للأمريكاتين قام به العثمانيين و اشقائهم اليهود الخزر و لم يقم الأوروبيين


#1293055 [julgam]
3.01/5 (20 صوت)

06-26-2015 01:13 PM
ياهو الفضل ،خلاص يعنى تبشرنا بقيام دولة الفولانى ؟؟؟اللهم إنى صائم لكن حكومتك الحاليه دى أمثال ياسر أبكر أكثر من فيفتى بيرسنت،،


#1293051 [ابزرد]
3.01/5 (20 صوت)

06-26-2015 12:59 PM
اولا تكلم عن نفسك انت فقط ودع الباقين فهم اغلم بانسابهم....ثانيا لماذا التحامل علي العرب وما هي ميزة العرق ....الاسلام حسم هذه المساله سلفا ان اكرمكم عند الله اتقاكم ....وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا....لا فضل لعربي علي عجمي ولاابيض علي اسود الا بالتقوي......واخيرا كلنا ننتمي لادم وحواء


#1293050 [مواطن]
3.01/5 (20 صوت)

06-26-2015 12:55 PM
اختصارا يريد كاتب المقال أن يقول السودان ليس عربي ،بدلا من مناقشة المشاكل السياسية للسودان .....
يذهب البعض الى اثارة النعرات ..ماذا نستفيد من هذا المقال ؟


#1293045 [haytham]
4.01/5 (21 صوت)

06-26-2015 12:46 PM
فعلا عنتر
اضعت خمس دقائق ثمينة من وقتي يا رجل


ردود على haytham
European Union [باكرنا نيل] 06-27-2015 05:23 AM
هههههههههههه....والله ضحكتني يا هيثم...كلامك مختصر وكوميدي جداااا


طارق عنتر
طارق عنتر

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (20 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة