في


وللا حمدو في بطنو ؟
07-01-2015 02:55 AM


وأنا اقوم بالإستعداد للقيام بإحدي رحلات الإستشفاء (الدورية) إلى جمهورية مصر العربية من أجل تسليك شرايين قلبنا (المعطوب) كان علي أن أقوم بعمل تأشيرة الخروج فقمت بتقديم جوازي إلى (ضابط الجوازات) الذي تفرس فيه مليا ثم رفع راسه يخاطبني :
– عاوزين خطاب إجازة من الجامعة؟
– (رددت عليه مستغرشاً) : جامعة شنووو؟
– الجامعة القاعد تدرس فيها مش مهنتك (محاضر)؟
– أيوة مهنتي محاضر لكن التدريس ده خليناهو زماااان
– والله يا استاذ لو ما جبتا لينا الخطاب ده ما بنقدر نديك التاشيرة

– يا إبني (محاضر) دي مهنة .. زي (الحداد) النجار (التمرجي) يعني ممكن الزول يخليها ويشتغل ليهو شغلانة تانية .. أو يسيبها كولو كولو ..
– يا استاذ ما تضيع وكتك ساي .. جيب لينا الخطاب ده نديك التأشيرة !!
ولما كنت بالفعل قد تركت (التدريس) لدواع صحية بعد إجرائي لاول (دعامة) في (الشريان التاجي) فقد وجدت نفسي في موقف لا أحسد عليه لم يخرجني منه إلا خطاب (خلو طرف) صادر من آخر جامعة قمت بالتدريس فيها !
الكلام الفوق ده يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك بان السلطات (عندنا) تقوم بالتدقيق التام في الوثائق التي يقوم بتقديمها المواطنين الذين ينوون الخروج من البلاد ويقومون بالتقيد باللوائح والقوانين الصادرة في هذا الخصوص .
ثم بعد قيام المواطن بكل ما تتطلبه عملية خروجه من (وثائق) و(أختام) و(إيصالات) يتم فحص جميع هذه الأشياء على كاونتر (الجوازات) بالمطار للتأكد من سلامتها قبل أن يسمح له بأن يدلف إلى صالة المغادرة !
تذكرت هذه الحادثة بعد أن قرات في الأخبار أن دفعة (داعشية) أخرى من طلاب جامعة (العلوم الطبية) قد غادرت عبر مطار الخرطوم إلى (تركيا) ومن ثم التسلل إلى سوريا للإنضمام إلى تنظيم الخلافة الإسلامية وقد صرح أحد الأباء (وهو شخص مسؤول) عبر عدد من مواقع التواصل الإجتماعي بأن جواز إبنته بحوزته مما يعني ضمنياً أنها غادرت بدون جواز سفر ، مردفاً بان القصة أكبر مما يراها العيان وأن هذه الشبكة التي تعمل على تسفير هؤلاء الطلاب للإنخراط في صفوف هذا التنظيم قد توغلت حتي بات من الممكن أن تتم مغادرتهم دون المرور بالإجراءات الروتينية المتبعة !
لمعرفة العبدلله بالتدقيق التام الذي يتم في جوازات المطار عند المغادرة (أنظر حادثة خطاب الإجازة) فقد إستبعدت أن يتم خروج أي شخص ومغادرته أرض المطار وهو غير مستوف للأوراق والتأشيرات اللازمة ولكن لمعرفتة أيضاً بخطورة هذا التنظيم (الإرهابي) فإنه لا يستبعد منه أن يقوم بأي شيئ .. لذا نأمل من الجهات المسؤولة تبصير المواطنين بما يجري حتي تطمئن اسر طلاب هذه الجامعة التي أصبحت رافداً معتمداً لهذا التنظيم المشبوه !
وإذا ما استصحبنا معنا قصة (الأفواج السابقة) التي غادرت من طلاب هذه الجامعة فإننا نتساءل : ماذا فعلت الجهات المختصة لعدم تكرار هذا الأمر حتى تلدغ (بفوج آخر) من ذات الجحر ، وما هي التحوطات التي قامت بها حتى لا يلقي بهؤلاء الفتيان والفتيات في ذاك (الجحيم) لتعيش أسرهم في هذا العذاب والحزن الأليم ؟
العبدلله يري أن القصة تتطلب تكوين لجنة (تنبثق منها لجنة) للتحقيق حول الكيفية التي يغادر بها هؤلاء الطلاب بالمنفذ الرسمي للبلاد لا سيما أن هذا الامر قد حدث أكثر من مرة وبالصورة دي الله يعلم إنو يقيف !!!

كسرة :
هل نسمع من الإخوة في الجهات المسؤولة شرحاً مفصلاً لكيفية تجنيد ومغادرة هؤلاء الطلاب وللا (حمدو في بطنو؟)
كسرة ثابتة (قديمة) :
– أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووو)+و+و
كسرة ثابتة (جديدة) :
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(ووووووووو) +(وووو)+و+و

تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 8244

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1296731 [الحاج عوض الكريم]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2015 01:21 PM
حاجة مخجلة التدقيق في الاوراق الثبوتية مسؤلية شرطة جوازات المطار ولاكن ان اغلب العساكر والظباط مرتشين وبي اقل مبلغ ممكن تطلطع منهن تتم عملية تهريب الذهب والعملات الاجنبية علي مراي ومسمع المسؤلين .


#1296276 [المحتار]
5.00/5 (1 صوت)

07-01-2015 05:45 PM
الخروج من البلد ساهل و لانو المغادرة اسهل من الدخول ...طيب ممكن نعرف حصل شنو بالنسبة للباكستانى الذى وصل البلاد بجوازيين مزورين و تم التحفظ عليهو فى المطار و بعد شوية اختفى و هل تم القبض عليهو ام هناك قصة اخرى ...مطار اخير منو الميناء البرى


#1296248 [حذيفة]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2015 04:46 PM
ياجبرة الميألة واضحة الحكومةهي داعشز


#1296203 [زول]
5.00/5 (2 صوت)

07-01-2015 03:27 PM
عندما تكون اوامر من جهات عليا تجمد اللوائح والقوانين ويلقى بها جانبا والعهدة على الراوي انه وفي ايام حرب الجنوب الاولى والمجاهدين وعرس الشهيد كانت عربات الدفاع الشعبي تدخل لمطابع العملة وتأخذ الكراتين مباشرة من المطبعة دون المرور باجراءات بنك السودان والمالية والتوقيعات والتصديقات وخلافه من الاجراءات


ردود على زول
[موسى] 07-01-2015 10:57 PM
والى الأن الناس بتتسأل عن أسباب التضخم وتدهور قيمة الجنيه السوداني مقابل الدولار .... والأقتصاد السوداني ومنذ انقلاب الانقاذ ظل من اصابة مزمنة من اسهال عرض النقود واصبح المال دولة في ايدي المتنفذين وحملة السلاح والدبابين ومن ديك وعيك ....


#1296194 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2015 03:22 PM
مما لا يدع مجالا للشك هناك اوامر عليا تستوجب تجميد اللوائح في حالة المنضمين لداعش اوامر من دولة الخلافة الاسلامية والتي يعتبر الكيزان احد التوابع والدعامات لها


#1296066 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2015 12:25 PM
يا جبرة لو كتبت العنوان بكل وضوح "السفر بالمطار الى داعش حمدو في بطنو"


#1296018 [ام الحسن]
5.00/5 (3 صوت)

07-01-2015 11:17 AM
شفت يااستاذ قراية الطب بالقروش دي هي السبب
كل زول مخو عندو كباسيتي معينة يعني سعة محدودة
لما تجيب واحد سعة مخو اقل من سعة الكلية دي اصلو مابقعد في النص راسو بضرب وبمشي للطرف بفعل قوة الطرد المركزية والشباب ديل امخاخهم مااستحملت قوة المروحة وطارو في الاطراف زي الورق وبقو متطرفين


ردود على ام الحسن
European Union [زول نصيحة] 07-01-2015 07:09 PM
كلامك مية في المية ودراسة الطب بالقروش تخرج طبيب مزيف لا يمتلك الموهبة والحس الفطري ويرتكب الاخطأ.

European Union [ابوبكر] 07-01-2015 05:54 PM
مع احترامي ليك .. لكن كلامك فارغ


#1295985 [خالد فارس]
5.00/5 (5 صوت)

07-01-2015 10:31 AM
الطيارة السافرو بيها كانت طافية لمبات عشان كدة ماشافوها وانت مشيت بجوازك في وضح النهار ده الفرق 0


#1295906 [جنو منو]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2015 08:27 AM
حمدو فى حميده ياجبر ا ..!!


#1295878 [صادميم]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2015 07:13 AM
لو كانت الحكومة جادة في محاربة الإرهاب لقامت بالتحقيق في خروج الطلاب الاول الذي حدث منذ عدة شهور لكنها لم تفعل شيئاً لذا فقد تكررت الحادثة مرة اخرى و ستتبعها حوادث خروج اخرى ولا حياة لمن تنادي فحمدو في بطنو كما قلت.


ردود على صادميم
European Union [سوداني] 07-01-2015 12:27 PM
حكومة مين وجدية ايه يا اخونا انت
الحكومة هي نفسها اللي بتسهل سفر الناس ديل الى داعش


الفاتح جبرا
الفاتح جبرا

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة