07-05-2015 11:33 AM


لعل إن كانت هنالك هنالك شخصية سودانية واحدة تستحق اللعنة كل صباح ومساء وتستحق أن تحاكم بالإعدام الااف المرات والسجن مدي الحياة او حتي النفي في جزيرة معزولة من البشر ستكون دون أدني شك هي حسن الترابي ! .. هذا الرجل هو السبب الرئيسي في كل مشكلات السودان الحالية سياسيا وإقتصاديا وإجتماعيا ! , بل ومن اسباب مايجري في كل المنطقة حولنا من نشر للإرهاب والعنف والتطرف ! وليس هذا تجنيا عليه لكنهاالحقيقة التي لها من الأسانيد ما لايحتاج لقاضي ليحكم عليه , تكفيه فقط اعماله الظاهرة وليست حتي المستترة ! .. الرجل المولع بالسلطة والتسلط من صوفة رأسه وحتي اصابع رجليه ومنذ شبابه الباكر شحذ كل ماحباه الله له من ذكاء فطري كان مصدر لنبوغه الأكاديمي الجامعي ووظفه فقط في المكر والخبث والحيلة والدهاء والتملق والنفاق والتطرف والشطط لينتج كائن غمئ غير ابه إلا لنفسه وطموحه الجامح في أن يعتلي صهوة الحكم والتحكم وليس في بلده فقط وإنما اوحي له تفكيره المريض ما اوحي بأن يمسك وزمرته مقاليد الحكم في كل الدنيا بإسم الإسلام الذي هم لايشبهوا أن يتحدثوا بإسمه وهو منهم برئ كل البراءة ! .. الترابي الذي يؤمن كل الإيمان بأن الغاية تبرر الوسائل إستخدم كل ماهو سئ حتي يصل لمبتغاه في أن يؤول له ولجماعته حكم السودان وقد أفلح في ذلك كما هو معلوم للجميع ! , لا يعفيه ماحدث بينهم حقيقة كانت ام مجرد خديعة إضافية ضمن خدع الرجل الكثيرة والتي لم يردعه قوله صلي الله عليه وسلم ومايزال الرجل يكذب ويتحري الكذب حتي يكتب عند الله كذابا , ولكنهم يجيدون النفاق ومايعرف عندهم بفقه الضرورة الذي من بابه الأشر فعلوا ماتشيب له الولدان وعاثوا في الأرض قتلا وفسادا كبيرا !, نشر الترابي هذا الفكر المعوج وجعله مسارا لكل من ينتسب لهم ويعمل بينهم في ذات الجماعة , وأذكر أنني كنت قد سألت يوما وفي بدايات الإنقاذ الدكتور حافظ الشيخ الزاكي وقد جمعتنا بهم الجيرة وقد كان وقتها وزيرا للعدل علي ما أذكر وقلت له كيف يا شيخ حافظ وأنت الرجل الذي تنادي بالإسلام أن تقبل بأن يساق الناس إلي بيوت الأشباح والمعتقلات وحتي يقتلوا ! حقيقة كنت أظن أن الرجل سيحاول الإنكار او يقول لي انها أخطاء فردية لانقرها وكل سلطة لا تخلو من الأخطاء وهكذا كعادة من يحاولون التبرير الفطير من بعضهم أو عندما يريدون أن يجيبوا بدوبلوماسية تخرجهم من حرج الموقف ! لكنه ورغم ما يعتليه من هدوء عرف به في جوارنا أجابني بإنفعال واضح ولهجة متشددة بأنه (أيوة أنهم يجب أن يكونوا متشددين هكذا لأن الدولة في حالة حرب وكان يقصد حركة التمرد بقيادة قرنق في الجنوب وأن الطابور الخامس مالي البلد ولابدّ من تطهيره منها ), بل أذكر انه قد ذكر لي اية قرانية لا اذكرها تحديدا الأن ولكن في ما معناها أن أمثال هؤلاء يجب أن يتم تخويفهم! , عندما يكون هنالك نظام يقوم علي المسحة الدينية بإسم الإسلام وزير العدل فيه وهو من كبار الإسلاميين في جماعته التي يقودها الترابي يقول مثل هذا الكلام فليس مستغربا بعدها ما يمكن أن يقوله وبذات الفهم واللغة كل البقية من قياداتهم وصبيانهم ! لأنهم ذات المشرب ونفس المدرسة الترابية ! .. حسن الترابي الذي يجيد مايعرف بالبرغماتية السياسية وعمليات تغيير الجلد وضرورات المرحلة حسب سير الأحداث ظل الرجل ومنذ الخمسينات من القرن الماضي وراء معظم مايحدث من تكتيكات وتغيرات تنظيمية لجماعته وحزبه وظل يقود مايعرف بالحركة الإسلامية وفق تلك الأهداف واللافتات التي يرفعها من فترة لأخري ويسير خلفه القطيع خاصته! .. إستمر ذلك منذ الأخوان المسلمون وجبهة الميثاق إلي المؤتمر الشعبي مرورا بالجبهة الإسلامية والمؤتمر الوطني ودوليا منذ التنظيم الدولي للأخوان إلي الموتمر العربي الشعبي والإسلامي مرورا بالمؤتمر الإسلامي والذي يتشاركوه مع أخرين من مدارس الأسلاميين والجماعات الأسلامية والتي خرجت منها لاحقاالقاعدة والحركات التكفيرية إلي عهد النصرة وبوكو وغيرها ! .. حسن الترابي وبتلك الشخصية المفتتة للإستقرار والجانحة للتمدد وحتي يضمن أن تؤول لهم كل الأمور قام بشق جميع الأحزاب الكبيرة في السودان وزرع بمساعدة ومشاركة تلاميذه في جسدها كوادرهم السرية وبالفعل نجحوا في ذلك ! الترابي هو من كان له اليد الطولي في فصل الجنوب وفي الصراع الحالي بدارفور بتبنيه لعددية كبيرة من ابناءدارفور وتربيتهم داخل تنظيمهم بل وفي بيته وصالونه بإشراف مباشر منه وإستخدامهم في الصراع السياسي وتوظيفهم ! ونفس الفعل الإختراقي اكملته اجهزتهم الامنية سواء ماقبل مفاصلتهم او بعدها في كل الاحزاب والحركات والفصائل ! كل ذلك لتدين لهم القبضة وتكتمل حلقاتها , هذا هو فكر الترابي وماربي عليه كوادره الحالية وسيسير عليها اللاحقون منهم! .. الرجل وبعد كل مافعل بالسودان وبدلا من توبته وهو في هذه السن من ارزل العمر لا يريد أن يترك البلد في حالها ولا يريد هجران موبغاته حتي وهو يمضي إلي نهايته بحكم طبيعة الأشياء ! .. فبعد ما استحدث للتصالح مع النظام اكذوبة الحوار وماعرف بالوثبة وتغريده خارج سرب المعارضة التي يدعيها وتقديري الشخصي أنه لم يفارق ورهطه النظام يوما علي الاقل بمواقفه وأن له مصلحة في إستمراريته ! ودليلي في هذا أن من بني النظام ويعرف كل خباياه كان يسهل عليه هدمه والإطاحة به والمساهمة الفاعلة في تغييره وإسقاطه إن كان بالفعل جادا في معارضته المزعومة تلك! جمع الترابي حوله من قدامي الذين كانوا يطلق عليهم بالمجاهدين أيام مرحلة الهوس تلك من كوادرهم وبعض الطلاب وحواريه ومريديه ليقول لهم أنهم يجب أن يتناسوا اي السودانين وهم جزء منه الإحن وماقضوه في السجون والتعذيب الذي لقوه وظلم بعضهم لبعض في إشارة واضحة لأن يترك اهل المظالم فكرة محاسبة النظام ورموزه تلك الفكرة التي تؤرقهم ومن أجلها يتشبثون بالسلطة خوفا من العقاب والمحاسبة ليقينهم بما إغترفت إيديهم ومافعلوه في العباد والدولة! واستمر في قوله لهم أنه يعمل علي مشروع جديد يوحد فيه كل التيارات ذات القواعد الإسلامية في تنظيم جديد مضيفا إليه بعض الرموز الإشتراكية حسب زعمه والبعثية والناصرية واللبرالية كل هذه الخلطة يحلم الشيخ الترابي بها وينوي طرحها للعلن بعد ما يسمي بالحوار وختم بأنه يتمني أن لايموت قبل أن يري مشروعه الجديد النور والذي سيعيد في ظنه للدين نهضته ! .. ونحن نقول لك يا حسن الترابي موت موتك ساكت يارجل فما إغترفته يداكم إن لم يترككم الموت ويدرككم كما ادرك فرعون فلن يترككم ذات هذا الشعب الذي تظنون أنكم لا زلتم تخدعونه وتقدرون علي ذلك وإطمئن فلن ينسي او يترك حقه منك ومن كل تلاميذك السابقون والحاليون ومافعلتوه بهم و قبل أن تموت ثق فقط في ذلك !..


[email protected]

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4081

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1299253 [الماسوني]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2015 05:41 AM
يا اخوانا الترابي ده روحو فاسده وجسده فاسد
وفكره فاسد كل شيء عنده فاسد أعوذ بالله


#1298279 [محمد عوض]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2015 02:53 PM
صح لسانك يا أستاذ رأس ألأفعى وسبب كل بلاء ومشكلة المشاكل هو هذا الدعي حسن الترابي عليه من الله ما يستحق


#1298272 [bkershala]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2015 02:44 PM
ولاتنسوانه شوه الدين اكثر من اي عدو للاسلام من مستشرقين وغيرهم بتقديم اسوأ اخلاقيات وسلوكيات على انها الاسلام من خلال انموذجه المسخ الذي قدمه للعالم


#1298170 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2015 12:25 PM
انتم تظنوا كل شعوب العالم السابق لم تترك حفده ودماء تنتمي لها فهذا الرجل غن نسبه ينتمي الى مسيلمة الكذاب


#1298164 [فيصل ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2015 12:08 PM
الله يستر عليك من الذين لايخافون الله تعالى.


#1298154 [عبدالمجيد حسنين]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2015 11:49 AM
الترابى راس الافعى الذى سمم الجسد السودانى


نضال عبد الوهاب
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة