07-06-2015 09:44 PM


المدهش أنني قابلت دكتور التجاني السيسي قبل يومين في دعوة إفطار فوجدته متفائلا يتحدث بهدوء الواثق من أن اتفاقية الدوحة ستمضي إلى غاياتها وتحقق أهدافها وتسهم في عودة دارفور إلى سابق عهدها.
السيسي يوزن حديثه بدقة ويخبرك عمن من الولاة كان متعاونا وعمن منهم كان مشاكسا معاكسا في إنزال الاتفاقية.
قبل هذا كنا تحدثنا عن أن دارفور تستحق قيادات أفضل من التي تنبري لإدارة ملف دارفور الآن وتزاود به وتناور وتقتسم وتنال به المناصب ثم تترك الجرح الدارفوري مفتوحاً نازفاً تعبث به الجراثيم.
بقدر ما أدهشني وقار وهدوء السيسي حيرتني جلبة بحر أبو قردة التي أحدثها قبل يومين في حوار أجري معه في صحيفة السياسي.
الرجل يقول إنه هو من فتش السيسي وقدمه لإدارة ملف السلطة الانتقالية وهذا مضحك لأن السيسي عندما كان حاكما ديمقراطيا لدارفور الكبرى كان أبو قردة نطفة في رحم الغيب السياسي ولم يكن أدرج اسمه بعد ضمن شباب الجبهة الإسلامية التي قاتل تحت راياتها بعد مجيء الإنقاذ.
يقول بحر إنه يريد أن يعرف أين ذهبت أموال التسيير ولماذا فشلت السلطة الانتقالبه في تفكيك معسكرات النازحين وإرجاعهم الى قراهم ( الله الله) .
الذي يسأل أيها السادة هو بحر ادريس أبو قردة ذاك الذي يجب أن يكون هو المجيب عن أسئلته الحائرة هذه
فهو هو الذي جاءت به اتفاقية الدوحة وزيرا اتحاديا كأسوأ وزير يجلس في كرسي هذه الوزارة وهو الأمين العام لحركة التحرير والعدالة التي وقعت اتفاقية الدوحة وتدفقت بموجب ذلك أموال المانحين فهو الذى يجلس ليسأل أين ذهبت أموال التسيير.
قلنا هذا من قبل إن اتفاقية الدوحة ستتحول إلى مجرد عركة داخلية بين قادتها شأنها شأن اتفاقات سابقة لأن بعض أطرافها يلعبون لمصلحة أوراقهم ومكاسبهم الشخصية وهذا يتضح جليا في اتفاقية الدوحة التي ضخت أموالا غزيرة لصالح مشاريع الإعمار ولكن النتيجة هي هذا الصفر الكبير لأن بحر أبو قردة يرفع كتفيه ويسألنا نحن أين ذهبت أموال التسيير!.

الصيحة

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2098

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1299138 [لاجئ]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2015 10:07 PM
خربت مقالك بإنحيازك السافر للتجانى سيسى الفاسق الحرامى والكل يعرف أن إدارة السلطة كانت بيد السيسى خاصة من جانب التصرف في الاموال وطالما كنت قريبا من السيسى فيجب أن تسأله لماذا لم يرجع النازحون إلى قراهم وهو قد سكت تماما عن هذا الموضوع الأساسى في الاتفاقية وبعد فشله البائن الذى إعترف به الأمريكان فقد إنسحب القطريون أيضا وهاهو يلوم بعض الولاة في السر وهو لو كان شجاعا فليعمل مؤتمر صحفى عن أداء سلطته المضروبة، لقد حاول سرقة دماء ونضال الرجال وحولها لفلل وحسابات بنكية ولكن الله يمهل ولا يهمل.


حسن اسماعيل
حسن اسماعيل

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة