المقالات
السياسة
أول وزير مالية
أول وزير مالية
07-16-2015 11:06 AM


بسم الله الرحمن الرحيم

أولاً نقدم اعتذارنا للسيد وزير المالية في تأخرنا في الإشادة بتنفيذ التحصيل الالكتروني اللبنة الأولى من لبنات الحكومة الالكترونية التي بح صوتنا ونحن نطالب بها منذ 2005 م لست وحدي الذي يجب أن يعتذر للسيد وزير المالية بدر الدين محمود بل كل الإعلام مقصر في الوقوف مع السيد وزير المالية الذي يسعى رغم الصعاب ليكون ولياً على المال العام وبذا صار هو أول وزير مالية يعرف إيرادات الدولة مع اعتذارنا لكل الوزراء السابقين.
دعوني أحكي هذه الحادثة في مؤتمر صحفي لواحد من وزراء المالية السابقين كان يتحدث عن ملامح الميزانية القادمة وليس فيها أي زيادات على الضرائب ولا أي رسوم. كان نصيبي في المداخلة أن قلت له أنت لست وزير المالية الوحيد وذكرت له أن شرطة المرور في ذلك اليوم زادت رسوم المخالفات المرورية وزاد أصحاب الحافلات الأجرة في نفس اليوم.
نعود للسيد بدر الدين محمود الذي وصفناه بأنه أول وزير مالية حقيقي.
بهذه الخطوة المباركة انكشفت عورات اقتصادية كثيرة، لم يكن مرصوداً منها إلا التجنيب كأسوأ ممارسة مالية. وللذين لا يعرفون التجنيب هو التصرف في الأموال خارج السيستم ويسهل توزيعها بلا قانون (طبعا (توزيعها) دي كنوع من الأدب إذ الكلمة الصحيحة كلمة ثانية) والمجنبون يفعلون ببعض المال المجنب ما يُرى ولكن لا أحد يعرف حجم المال المجنب وكم الباقي.
السيد بدر الدين محمود سيسجله التاريخ كأول وزير مالية عملي ولا يكثر الحديث وجعل همه الولاية على المال العام ورغم الصعاب التي يضعها المستفيدون من التخلف إلا أن الرجل مصر إصراراً يشكر عليه شكراً ودعاء يدخله الجنة بلا حساب.
عدة تصريحات أصدرها السيد الوزير بأن رسوماً كثيرة تجبى بلا قانون وأحيانا تكون دون علم المستوى الأعلى. (مثال من عندي. دعم مكتب في واحدة من الجهات، وملف عبارة عن ورق بوستر مطبوق بعشرة جنيهات) هذا ما قابلنا ولكن الوزير قابلته 36000 نوع من الرسوم. لا حول ولا قوة إلا بالله ألا تهد هذه أقوى اقتصاد؟).
الثورة انطلقت (كما يقول ود الأمين في ملحمته) ولا رجعة للخلف أبداً كل قرش دولة مرصود مرصود مرصود والحمد لله. ويقيني أن الإيرادات ستتضاعف عشرات المرات ويمكن أن تحذف كثيراً من الجبايات غير المبررة وتنعكس على دخل المواطن والتي كان تجار السوق يجعلون منها ذريعة لرفع أسعارهم.
أما جماعة (مواردنا الذاتية) حقهم راح لن تكون هناك موارد ذاتية لو حرسها وعي المواطن وهنا يجب أن يكثف الإعلام بتبصير المواطن بالقوانين التي تحدد الرسوم وأين يذهب عند المخالفة.
وأقترح أن يكون هناك رقم هاتف مختصر يبلغ به كل مواطن رأى خللاً وجباية فيها شبهة عدم قانونية أو تلميح لاستبدال التحصيل الالكتروني برشوة يحدد المكان والزمان وتترك المتابعة للجهات الأمنية.
لك الاحترام والتقدير يا بدر الدين محمود.
الصيحة
istifhamat@yahoo.com



تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 4701

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1305949 [Esam Abbas]
0.00/5 (0 صوت)

07-20-2015 02:24 PM
معذرة إخوتى لبعض الإخطاء الغير مقصودة بالمشاركة المشار إليها ,وإليكم البديل المنقح

--------------------------------------------------------------------------
بسم الله الرحمن الرحيم ,

بسم الله الرحمن الرحيم

الى كل من تفضل بالتعليق على مقال الأخ أحمد المصطفى ابراهيم , أولا كل عام وأنتم بخير وتقبل الله منا ومنكم الطاعات وصالح الأعمال وأن يتقبل دعواتنا بالهداية والرشاد التى ما فتئنا برفع أكف التضرغ للواحد الأحد الرحمن الرحيم خلال الشهر الكريم بأن يتقبل دعواتنا واوبتنا إليه.
وفى هذا السياق ونحن نودع شهر التوبة والغفران , يجب أخوتى الإعزاء أن نسمو بطموحنا ومسؤلياتنا تجاه أنفسنا وأهلنا ووطنا بأن نجعلها فوق رغباتنا الخاصة بلا ضغائن وبأن لا نقلل من شأن كل دعا دعوة حق حتى لو أريد بها باطل لأننا لا نعلم ما تكن الصدور , وصدقونى بأنه لا إنصلاح فى حالنا طالما همومنا وأهتماماتنا مقعدة ولا تتعدى حدود مصالحنا وإشواقنا الخاصة رغم تعارضها مع مصالح البلاد والعباد , ويجب أن نعلم كذلك بأن النفس التى لا تفتئ من حمل البغض والغبن والضغينة بين طياتها فإنه لا محال بانها مهزومة ولا مجال لرقيها وبلوغ أهدافها مهما بلغ شأوها وأن غلبوا العالمين بعددهم وعتادهم ومنطقهم والأمثلة كثيرة لمن يتعظ ,
فيا إخوتى حاكمين ومحكومبن هل هنالك من مساحة نمنحنها لأنفسنا وعقولنا وقلوبنا لنراجع فيها قناعتنا وأهدافنا ؟ فليكن ديدنا الحق أينما وجد , معنا كان أو ضدنا وان نسأل ذو القوة المتين الرحمن الرحيم التوفيق والسداد لكل من أصلح أو ساعد أو شارك برأى صائب أو أجتهد فى إصلاح حال العباد والبلاد بغض النظر عن إنتماءه ( حكومة أو معارضة ) وأن نسأل الهداية والصلاح للذين لا يريدون إلا أن يرى الناس ما يرونه هم وان لا هداية لطريق الرشاد أو وصولا لإصلاح أو رفعة فى ِشأن بدونهم وان كل ما يتعدى وجهات نظرهم أو يعارض مسلكهم فهو فاسد للوطنية ( وتكسير ثلج ) , وبالتالى يجب لمن هذا فكرهم ورؤيتهم بأن يراجعوا أنفسهم أولا لان النظر للأمور من هذا الزاوية لا يمكن أن يؤدى إلا لقبر طموحاتهم وأنهم هم الخاسرين أولا وأخير طال الزمن أو قصر ,
أخير إعتقد بأن ما قام به الأخ وزير المالية بغض النظر عن إنتماءه السياسى بالتأكيد أنه محل تقدير وإمتنان عند كل وطنى غيور حادب على مصلحة البلاد والعباد ( برهم وفاجرهم ) , فالنصتف خلفه جميعنا وبكل أطيافنا ونشد من أزره وأن نسأل الله له التوفيق والسداد وان نكون عينه التى تكشف له مكان الخلل للوصول لما نصبو إليه .
وكذلك يجب إخوتى أن نخاف الله فى إستغلال الفضاءات التى سخرها الله لنا لإبداء أراءنا وبأن لا تكون مساحات للتهكم والسخرية وبذر للفتنة والشقاق والتقليل من جهد الإخرين وقدح نواياهم , فهى إمانة وخزى وندامه لمن يسئ فهمها وإستخدامها , ولنعلم بان التغيير لا يأتى إلا بإستشعار المسئولية والعزيمة الحقة والراى السديد وشحذ الهمم لما هو أسمى وأرفع وأنفع للعالمين فى مشارق الأرض ومغاربها ( فاليكن شعارنا المعارضة من أجل الصلاح ودعم أهل الفلاح بغض النظر عن إنتماءهم أوجهتهم أو قبيلتهم وإن لا مكان لمن ديدنهم المعارضة من أجل المعارضة وزرع الفتن والفرقة بين أبناء الوطن ) والله من وراء القصد ولكم منى كل الإحترام والود والتقدير .

مهندس /عصام عباس
Essamhmed@gmail.com


#1305422 [هجو قسم السيد هجو]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2015 07:37 PM
والله انت وهم بشكل ناسك فى اللعوتة والجزيرة لسه بيقطعوا الجمار فى الخلاء وهجروا الزراعة وبقوا زاكين تجارة الخرد وانت وهمان وفرحان بالتحصيل الالكترونى؟ ان شاء يكرك كارو خرد يارخيص


#1305413 [الطريفى ود كاب الجداد]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2015 07:00 PM
"أولاً نقدم اعتذارنا للسيد وزير المالية في تأخرنا في الإشادة بتنفيذ التحصيل الالكتروني اللبنة الأولى من لبنات الحكومة الالكترونية التي بح صوتنا ونحن نطالب بها منذ 2005 م"
غايتو جنس تعرسة
لكن نرجى شنو من امثالك غير تكسير التلج وحرق البخور الغازات التملاء بطنك وتخليك تطق زى الحمار النافق يامنافق يارخيص


#1305357 [عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2015 03:09 PM
أنت قلت قبل كده انك فنى بتاع حاسوب ..... طيب يا فنى الحاسوب هل يعمل الحاسوب من غير كهرباء..... ولا دى تغرصه ساكت؟؟


#1304941 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2015 07:40 AM
طيب نمشي معاك ونصدقك في كلامك دا وخلاص أقنعتنا بس عايزين نعرف الناس الوضعوا سياسة الرسوم الخارجة عن سيطرة وزارة المالية وسياسة الأموال المجنبة ديل مصيرهم شنو أو المفترض يكون مصيرهم شنو وماهي الاجراءات القانونية المفترض يتم اتخاذها في حقهم؟.. وانت قلت بعضمة لسانك أن هذه السياسة تهد أي اقتصاد مهما كان.. لماذا يا عزيزي تجاهلت الحديث في هذه النقطة وركزت فقط في كيل المديح والثناء على وزير المالية؟


#1304822 [كاسـترو عبدالحـمـيـد]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2015 08:28 PM
أولا : على الوزير ان يستقيل اذا واجهته ضغوط قوية لكى يتنازل عن مشروعه هذا من الذين يستفيدون من عدم تطبيق التحصيل الأليكترونى ويعلنها واضحة للشعب . ثانيا : على الوزير ان يصدر قرارا للشعب بأن لا يقوم بتوريد اى مبالغ مهما كانت صغيرة أو كبيرة دون النظام الجديد . واذا اصر الموظف على عدم التقيد بالنظام الأليكترونى أن يقوم بتسليمه للشرطة . المهم ان يكون المواطن واعيا لهذه الشروط وهى عدم التوريد مهما كانت الأسباب . بذلك يساهم الشعب مع الوزير فى تثبيت القانون الجديد . القانون يحتاج الى توعية الشعب والى خطورة عدم التوريد بالنظام الجديد . شكرا ايها الوزير .


#1304732 [فى الجزيرة نزرع قطنا نزرع نتيرب]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2015 04:24 PM
"
لك الاحترام والتقدير يا بدر الدين محمود"
قافل انو يعزمك على عضة يارخيص؟
ده قيحة اكتر منك يامحتكر الغاز باللعوتة وماجاورها من قرى


#1304623 [osama dai elnaiem]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2015 12:20 PM
كل عام وانتم بخير -مال التجنيب بدعه انقاذية اخري لا تقل خطرا عن الانقلاب علي الشرعية في 30/06/1989 وتتساوي مع سوءة فصل الجنوب وتمزيق نسيج دارفور وادخال حملة الاديان الاخري الي بلد القران وتعادل في خطلها حرق التسع وتسعين جبلا في جنوب كردفان واجتياح النيل الازرق ودق اسفين بين المعاليا والرزيقات وبطون المسيرية وافخاذ قبائل دارفور الاخري وما ادراك ما يدور في كجبار فذاك قهر يضاف الي الضيم الذي حاق بنا جميعا.
مال التجنيب فتوي تدخل في فقه الضرورة للخروج من شرعية اجازة المال العام وضوابط صرفه الي فضاء صرفه تمكينا يطلق فيه الانقاذي المتنفذ يدا ممدوده بغير رقيب علي المال العام ليصرف منه صرف من لايخاف الفقر ويلغ في المال العام كيفما شاء ومتي ما شاء فهو- والعياذ بالله – ينطبق عليه( فاحكم فانت الواحد القهار) أو كما قال ذاك الشاعر وبئس القول. مال التجنيب يسير عكس نواميس علم الاقتصاد والماليه العامه التي من دهاقنتها عندنا في السودان د. سعد الدين فوزي وعلي احمد سليمان ومن الممارسين الجهابذه مامون بحيري والشريف حسين الهندي وشريف الخاتم و ابراهيم منعم منصور .
مال التجنيب لا يمكن محو اثاره التدميرية الظاهرة في تقليص عوائد البترول حيث ضلت طريقها الي اوجه صرف اخري خارج الميزانية العامه لان ولاية المال العام الانقاذية اسندت الي حواريي الشيخ و هم أقزام لا يبلغون قامة من تحكم في ولاية المال العام ممن سبق ذكرهم فجاءت الولايه علي مالية الدوله تحت ابط المتنفذين من اهل الحظوة وبحجة تمكين التنظيم وتسليحه بادوات ووسائل قهر الاخر تحول المال العام الي التجنيب للصرف علي شاهقات العمائر خارج حدود السودان ونقل الدولارات عبر المطارات لايداعها في حسابات سريه بعيدا عن ( تطفل) الصحافة وما بقي من ضمائر حيه.
مال التجنيب خزائن مفتوحه خارج ادارة البنوك والعملة بوزارة المالية وبنك السودان لتمكين المتنفذ من الصرف بدون تصديق ادارة الميزانية والبرلمان علي الجنجويد والدعم السريع ووحدات الامن السرية المتعددة المهام وشراء اصحاب الذمم المعروضه كما الاعضاء البشرية في سوق النخاسة ويدخل في الصرف خارج الموازنة اهداء سيارات بمليارات الجنيهات الي ( الشفع) بعد ان اكملوا مهامهم في اللعب بصناديق الاقتراع وتوزيع الاكراميات والنفحات علي المقترعين لصالح الشجرة ثم ينداح الصرف الي توفير السيخ والكلاشن لطلاب المؤتمر الوطني لقتل ابناء دارفور ( يرقات العدل والمساواة)- رحم الله الزعيم الازهري الذي اذعن لوصية محاسب القصر وتوقف عن التبرع لاحدي الجهات.
مال التجنيب خروج عن فكر واسس الماليه العامة ليصبح ( توالي) أو ( خلاف) افتي به عراب الانقاذ من عقل يعشق السير علي غير الصراط المستقيم فالسلطة المطلقة مفسدة مطلقة.


احمد المصطفى ابراهيم
 احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة