المقالات
السياسة
المسلك الحرام ..فى الزواج ..بين..القضاء والاعلام!!
المسلك الحرام ..فى الزواج ..بين..القضاء والاعلام!!
07-19-2015 07:31 PM


قبل أيام فى عموده بصحيفة التيار أنتقد وحذر الأستاذ/ عثمان ميرغنى من مسلك زميله رئيس اتحاد الصحفيين الرزيقى،والذى وصلت سلطاته الى ايقاف مسلسل اذاعى تعرض (للذات) الصحفية النقية الخالية من العيوب،بالنقد!!!!مع أن هذه الذات الصحفية والاعلامية فى بلادنا هى أس البلاء وسبب الداء الذى يعانى منه هذا الشعب وبدلا من أن تمارس دورها كسلطة رابعة (بضم السين) وصوتا للشعب وللوطن ،تحولت الى سلطة (بفتح السين) ،وكمالة عدد ونوافذ للتطبيل والمديح لبقية السلطات رغم ما بها من عوار وفساد تناقلت أخبارها حتى أحاديث القرى والحلال ناهيك عن المدن.
لاشك ان الاستاذ عثمان ميرغنى قد شاهد قبلا فى اتحاد تيتاوى الكثير من المسالك والمواقف ما يشيب له الولدان ناهيك عن سلطات الرئيس الحالى الذى يدعو للحرية للصحافة ، ويرفضها للابداع الآخر؟؟
بل وتصل سلطاته لدرجة كتم صوت هذا الابداع وايقاف هذا العمل الاذاعى!!!!
هذا يا أستاذ ليس اتحادا للصحفيين بل اتحادا لجهاز الأمن والمخابرات وفرعا لهذا الجهاز وسط الصحافة!!!
رئيس اتحاد الصحفيين يوقف مسلسل اذاعى ،وسلفه يجتمع بكامل مكتبه مع جهاز سيادى لاحدى دول الجوار دون حتى علم السفارة بهذا الاجتماع..فماهو راى عثمان فى هذا المسلك؟؟
ولاشك أن الأستاذ عثمان ميرغنى أكثر منا علما فى مسلك الزواج الحرام ما بين الاعلام أى كان والسلطة اى كانت،وهذه هو السبب الذى جعل الوطن والشعب يعيش هذا البلاء،حين يتحول الاعلام الى بوق ،وتتحول أعمدة الرأى الى سوق تباع فيه الذمم،وتشترى فيه الاعلانات بسحب التحقيقيات،وهذا التدهور والخراب والبوار الذى خرب الصحافة والاعلام فى هذا الوطن هو تلك المنظومة الفاسدة فى الجانبين.
وبما أننا الآن نعيش رهن اشارة جماعة الاخوان المسلمين فى السودان بعد عودة عرابهم وشيخهم للتجلى الأخير فى ممارسة التضليل لاتعنينا تلك الأباطيل والزوابع التى تصنع على أوراق الصحف وعلى شاشة التلفزيون وغيره من وسائل الاعلام..وحتى لاتجرفوننا معكم فى التيار كوسيلة لتوصيلكم وليس لصحبتنا وتصحيح ما مضى من عهد سوقتم له وهللتم وكبرتم من أجله حتى هلكنا وتريدون أن تخرجوا نافضين أياديكم من الدماء والأشلاء؟؟؟
خير مثال هو مسلك الأستاذ عثمان ميرغنى حين كان يكتب عمودا فى صحيفة (الراى العام) ويرأس تحريرها أنذاك الأستاذ (محجوب عروة)
فى بلاغ كان موجها ضد الصحيفة فى بدايات الألفية الثانية وكان البلاغ يتناول قضية فساد فى نيابة الأموال العامة،حينذاك طلب رئيس القضاء الأسبق والأفسد على الاطلاق (جلال الدين محمد عثمان) وكان فى ذاك الوقت معلوم أن رئيس القضاء يستميل الصحفيين الى مكتبه،وفى تلك الفترة وللتاريخ رفض عثمان ميرغنى مقابلة الرجل،ولكن حين كثرت البلاغات على الصحيفة ،ولكن حين كثرت البلاغات على الأستاذ عثمان ،أصبح من الزوار الدائمين الى مكتب رئيس القضاء،وكان هناك أمر للقاضى (محمد على عبد الله) مدير مكتب رئيس القضاء بأن الأستاذ عثمان ميرغنى مسموح له بالدخول فى أى وقت ودون أى برتوكولات،ومهما كان مع رئيس القضاء،نتيجة لهذا (المسلك) تم منح شركة الأستاذ عثمان ميرغنى (شمس للكمبيوتر) امتياز تركيب شبكة كمبيوتر بالقضائية تشمل دائرة التوثيقات،وتسجيل الأراضى،وربط هذه الشبكة بالمحاكم من اجل انشاء المحاكم الألكترونية،تم منح هذا العطاء لشركة الأستاذ بالمخالفة لنصوص ولوائح الخدمة المدنية التى تشترط أن يكون هناك عطاء، وللأسف حدث خلل فى هذه الشبكة لمخالفتها للمواصفات وفشلت فى ربط المحاكم ببعضها البعض،لذلك تم ايقاف شمس !!
لكن بعد أن تحصلت على كم من الأموال من القضائية،وهذا ملف بين أيدى الدكتور حيدر محمد دفع الله رئيس القضاء أن يحقق فيه بالاضافة لمعلومات حول تركيب كاميرات فى بعض المحاكم وقاعات محاكم الاستئناف والمحكمة العليا مربوطة بشبكة داخل مكتب جلال الدين محمد عثمان ليتجسس بها على القضاء والموظفين أثناء عملهم..
هذه المسالك كلفت عشرات المليارات من أموال محمد أحمد الجعان!!!
فما لكم كيف تحكمون يا عثمان؟؟؟
زينتم لنا القبح لأكثر من عقدين من الزمان والآن تحاربونه فأبدؤا بأنفسكم ومن ثم توجه نحو الأذيال فالرؤس فى عرف الاخوان المسلمون منزهة ولا يأتيهاالباطل من يمينها أو شمالها لكنه بلا شك يخرج من أفواههاوتثبته أفعالها.

Farfoor_7@yahoo.com





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2960

خدمات المحتوى


التعليقات
#1305745 [عبدالمجيد حسنين]
1.00/5 (1 صوت)

07-20-2015 12:00 AM
طبعا انقلاب 89 له ذيول فى كل المجالات و يحاول شراء الذمم للتطبيل له امثال الرزيقى و اخرين و عثمان ميرغنى يعلم تمام العلم بمن تهجم على صحيفته و عليه شخصيا لكن لن يستطيع فت فمه لانه ساعتها سيذبح من الوريد الى الوريد مثلما حدث لحقى سبقه


#1305693 [ابوعديلة المندهش]
1.00/5 (1 صوت)

07-19-2015 08:05 PM
هولاء قوم لايستحون.وان لم تستح فأصنع ما شئت .


ردود على ابوعديلة المندهش
United States [مغتاظ] 07-20-2015 03:01 AM
شكرا جزيلا للأخ كاتب المقال

من فترة طويلة وأنا مستغرب في الكوز القديم عثمان .. ليه "قلب جلدة" - زي ما بيقولوا إخواننا الميكانيكية - أي انقلب على نفسه وعلى جماعتو .. بس يا دوب عرفت

الهبر واللغف راح عليهو بعد ما الجماعة أولادهم كبروا واتخرجوا وكل واحدأبوهو عمل ليهو شركة وبقى يديهو كل شغل الوزارة أو الجهة المسئول عنها!

عشمان بقى زي السعران كل فترة يقبل ليهو على جهة ، عسى ولعل يسكتوهو ويلهوهو بي عضمة!
ده كان زمان (زمن ناس مولانا جلال).. قبل ما العيال تكبر .. ويدوها اللحم والشحم والعضم كمان
أصحى يا عشمان !!


عبد الغفار المهدى
عبد الغفار المهدى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة