المقالات
السياسة
من صبر على من .. يا غندور باشا؟
من صبر على من .. يا غندور باشا؟
07-19-2015 09:32 PM

image

قرأة جديدة لمقال نشر على (الراكوبة) قبل فترة ليست بالبعيدة وردت فيه عبارات مستفزة على لسان (ابراهيم غندور) مساعد رئيس (النظام) وقتها .. ووزير (خارجية) النظام الحالي، بعد أن وصل الحال بالسودانيين درجة لا تطاق داخل (العاصمة) القومية دعك من الأطراف والهوامش، حيث اصبحت المياه مثل الزئبق الأحمر فى الخرطوم والكهرباء حدث ولا حرج، فذكرنى هذا الموقف بقصيدة للشاعر أسحق الحلنقى تقول (عطشان والبحر جنبك)، وجعلنى هذا الأمر اطرح السؤال على (الباشا) غندور مستعرضا خطابه الذى لم يمر عليه وقت طويل (من صبر على من)؟
............................

فى عنجهية الطغاة الذين يرددون فى دواخلهم (أنا ربكم الأعلى)، تلك العبارة التى خسفت بفرعون الأرض وجعلته عبرة لمن يعتبر ردد (غندور) وزير خارجية نظام (الأخوان المسلمين) عبارات كلها تعال وصلف متحدثا عن مشروعهم (الحضارى) المزعوم، وعن شرفاء الوطن الذين طالبوا بحظر الطيران فى الأجواء السودانية ووصفهم بأنهم أعداء للوطن لا النظام وقد كنت ولا زلت من بين المطالبين بشدة لفرض ذلك الحظر، كما تحدث (غندور) عن أنهم أصحاب مشروع وأن الله جاء بهم والشعب فوضهم!
فعن أى مشروع يتحدث (غندور) هل يقصد مشروع الجزيرة؟
فأذا كان يقصد ذلك المشروع الضخم الذى كان اكبر مشروع زراعى فى منطقة الشرق الأوسط كلها، فلا داع أن يتحدث عنه، بعد أن سبقه رئيس (النظام) ومن سوء الأدب أن يعقب مسوؤل (صغير) على حديث مسوؤل أكبر منه، فمشروع الجزيرة الذى يكفيه قدرا أنه أعاش ملايين الأسر السودانية، التى انجبت ابناءا وأحفادا منتشرون فى كآفة مجالات الحياة العلمية والعملية والأبداعية فى السودان بل فى خارج السودان، اؤلئك وصفهم رئيس (النظام): "بأنهم تربية (شيوعيين) ..وأن مشروع الجزيرة خسران وانه اصبح عالة على الاقتصاد السوداني منذ الستينيات، وان مزارعي الجزيرة ظلوا يتهربون من دفع الضرائب".
وكأن الأنتماء (للشيوعية) عيب وشتيمة، أو لعل رئيس النظام (جاهل) ولا يعلم بأن الحزب الشيوعى حزب معترف به عند مسجل الأحزاب على الرغم من تبعية ذلك (المسجل) مثل (القضاء) وكآفة مؤسسات الدولة الى (المؤتمر الوطنى)!
اما اذا كان يقصد (المشروع الحضارى) الذى بشروا به السودانيين منذ يونيو 1989 فقد تحدث عنه من قبله كذلك (نائب) رئيس النظام السابق (على عثمان محمد طه) الذى اعلن وفاته مبكرا، ومنذ محاولة اغتيال الرئيس المصرى (الأسبق) حسنى مبارك الفاشلة فى أديس أبابا عام 1995، حيث جاء على لسانه فى كتاب (المحبوب عبد السلام) مايلى: "بل جنحت بالجماعة المتآمرة – يقصد بالجماعة الحركة الأسلامية - نحو مزيد من التآمر والتناجى بالإثم مع محاور الجوار والاستكبار العالمى فمضت عليها سنة الله في مصائر الدول فكلما تضعضع السند الداخلى التمست العون الخارجى الأجنبى، لتبدأ الثورة الإسلامية في السودان طرق ابواب أجهزة الاستخبارات العظمى تمدها بالمعلومات ولو على – المستأمنين – من أهل الإسلام، ثم بتواتر انباء الطرد والإخراج ثم اسلامهم (تسليمهم) الى عدوهم الدى لا يعرف لهم الا مصيرا من اثنين القيد أو القتل".
أما بخصوص عباراته عن (الدجل) وأستغلال الدين و(لا اله الا الله)، حيث قال الباشا غندور: "نحن أهل مشروع وفكرة نسعى لتمكينها في الأرض ولكي نحافظ على لا الله الا الله محمد رسول الله عالية".
يكفى أن اوجه للباشا (غندور) سؤالا: حينما أغتصب نظامهم السلطوى هذا، الم يجد مسلمين فى السودان؟ هل فتحوا دولة جديدة، لذلك ابادوا رجالها وسبوا نسائها وجعلوهن جوارى ، تطلبهن (كخادمات) الدول البتروليه؟
أما عن (الصبر) الذى قال فيه بذات (العنجهية) والصلف: "صبرنا قليل وما دايرين نلجأ للتحدي".
فالرد عليه أيضا من خلال ما أعترف به رئيس نظامه الذى قال فى أحد خطبه (العرجاء) : "نحنا ما عارفين الشعب السودانى ده صبر علينا لحدى هسه كيف"؟
وأنت وهو تعلمون أن الشعب لم يصبر لكن الأبناء (مجبنه) كما يقولون وأنتم منذ 30 يونيو 1989، ضايقتم البسطاء (ملح) الأرض الذين يفجرون الثورات، فى (قفة) ملاح اطفالهم، وفى الصرف غير المستطاع على التعليم والعلاج، ولم تكتفوا بذلك بل قتلتم وأبدتم وجلدتم الحرائر وأغتصبتم (الرجال) حتى الذين عملوا فى القوات المسلحه، وبذلتم مال السودان لكآفة انظمة الجوار، وفرطتم فى الأرض والعرض.
فمن الصابر على الآخر يا غردون؟
اما بخصوص المطالبة بحظر الطيران الذى قال فيه "إن المعارضين الذين يطالبون بحظر طيران القوات المسلحة .. اعتبر أنهم ليس أعداء للحزب الحاكم وإنما أعداء للوطن".
فمتى فصلتم بين (الوطن) وبين (عصابتكم) المسماة حزبا ,, وعليك أن تعلم أيها (الباشا) بأ ن من يطالب بحظر الطيران، حتى تنكشف حقيقتكم على الأرض هم (الشرفاء) وحدهم الذين يحبون وطنهم حقيقة، ويتمنون له كل الخير، وذلك لن يتحقق الا بسقوط عرش الطغاة وبزوالهم وبمحاكمة من يستحقون المحاكمة وينالوا العقاب المناسب لجرائمهم، وأن يذهب بقية الزمرة (طلقاء) حقراء منبوذين لأنهم دعموا وساندوا نظاما فاسدا وصمتوا على جرائمه، واقل عقوبة يجب أن تنالهم هى الحرمان من ممارسة الحقوق السياسية لعدد من السنوات، لأنهم افسدوا السياسة وأفسدوا الدين والأخلاق.
فكيف يكون طلب حظر الطيران عملا ضد (الوطن) ومتى واين حلقت طائرة سودانية لضرب عدو أو دولة خارجية، هل تقصدون ضربكم من وقت لآخر لدولة (الجنوب) اللحم والدم، والتاريخ والوجدان المشترك؟ أم تقصدون ضرب اطفال جبال النوبة والنيل الأزرق ودارفور؟
أم تقصدون دعم (الطيران) للمليشيات التى تعكس حقيقة خيبتكم وحقيقة مشروعكم الفاشل، حيث لا يمكن أن يقبل (وطنى) فى اى بلد فى العالم مهما كانت متخلفه وديكتاتورية، بتأسيس (كتائب) و(مليشيات) موازية للجيش الوطنى الذى يقوم على أسس ومبادئ لا تعرفها تلك المليشيات، ولا يمكن أن يعترف بها غير (الخونة) والأرزقيه والمأجورين والمشوهين اصحاب العقد النفسية والجروح الذاتية التى لا يمكن أن تندمل.
تاج السر حسين - [email protected]

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3647

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1306112 [ابوعديلة المندهش]
0.00/5 (0 صوت)

07-20-2015 10:20 PM
حقا يا غندور (حاف كده بدون القاب يا مستجد النعمة).....حقا رمتنى بدائها وانسلت .


#1306108 [معتصم خليل]
4.75/5 (3 صوت)

07-20-2015 10:09 PM
غردون و جماعته قال فيهم الشاعر:

لليلة البلد نهبوها بالزندية ,
راقدة مقسمة بالكيمان حدود الميه ,
يا بلد الملاقيط يا أم كلمة نية ,
انعل ابو البسميك دولة اسلامية ,

في الجوف الألم زايد على حزيزو ,
وفي البلد الرمى فوق المزلة عزيزو ,
سودان الفقر المانعرف تميزو ,
يصلي وراء الحرامي المانستر في دينو ,

ولمن شفنا وقعت شيخكم المتعالي ,
لا خلت حرامي السلطة لا متوالي ,
وانعل ابو البيهتف للرئيس و يوالي ,
وانعل ابو المنسق والوزير والوالي ,


#1306100 [حسن عوض]
4.50/5 (2 صوت)

07-20-2015 09:53 PM
مِلة كيزان الشيطان يا استاذ تاج السر حسين متأصل فيها العنجهية و الصلف و التكبر و إذدراء المواطن , فماذا تتوقع منهم غير ذلك ؟؟

الإذلال والإهانة لشعب السودان باتا عنوانا وشعارا لهؤلاء المتأسلمين فى مختلف مواقعهم , إنهم لا يعرفون الوطن و المواطن , ولائهم لتنظيمهم الماسونى الشرير أكثر من ولائهم لهذا الوطن الذى يعدونه غنيمة وقعت بأيديهم فى إنقلابهم المشئوم فى يونيو 1989 ..



إننا هنا بصدد نظام عقائدى متزمت, لا يؤمن ب وطن و لا يؤمن بمواطَنه و لا حقوق مواطنين خارج عضوية تنظيمهم العقائدى هذا.
إننا هنا بصدد اناس نشأوا فى بيئة متعفنه فاسدة , و تربوا على مفاهيم إستبدادية خاطئه .

إنهم مخلوقات, كما الحيوانات, لا تتحرج فى سفك الدماء و إذلال المواطن, و إفقاره بل و الإستمتاع بإفقار كل من ليس منهم .

إنهم يستخفون بالدين الذى ينادون به , بل يسيئون إليه و يحرفونه و يدخلون الآيات الجديدة عليه (كما قال جمال الوالى: قال تعالى العار عِزو مستريح)والعيازة بالله , و كل ذلك من اجل السيطره على المجتمع السودانى و التسلط عليه, و إستخدام موارده الحيويه لمصالحهم الذاتيه و لمصلحة تنظيمهم الماسونى الشرير. إنهم عصابات مجرمه بكل ماتحمله الكلمة من معنى ,

هذه العصابة الحكمة ومن لف حولها لا تفهم و لا تعرف سوى منطق القوه و البأس , بل هذا هو قولهم انفسهم فى مواقف كثيره "الدايرنا يقابلنا فى الميدان .. الداير يقلعنا يشيل سلاحو و يجينا" و غيرها من العنتريات التى لا تقتل زبابة . إنهم أججبن من مشى على الارض و قد أثبتت جبنه هذاا الغردون حينما هرب من هياج الناس في ندوة سياسية بضاحية الحماداب في الشجرة و ترك حزاءه خلفه ,

لكن نطمأنهم بأن الثوره الكاسحه قادمه و عندها ستكون المسائلة و سيكون القصاص, و نطمأنهم بأن شعب السودان الكريم لا يخشاهم و لا يهابهم ابداً فليحذرو غضبة الحليم ..


#1305789 [عبدو النقر]
0.00/5 (0 صوت)

07-20-2015 04:54 AM
الاستاذ تاج السر كل سنة وانت طيب

ورد في مقدمة مقالك التالي:-
قرأة جديدة لمقال نشر على (الراكوبة) قبل فترة ليست بالبعيدة وردت فيه عبارات مستفزة على لسان (ابراهيم غندور) مساعد رئيس (النظام) وقتها .. ووزير (خارجية) النظام الحالي،،،،،

يعني عملت شنو زي ما قال المسطول لي الطيرة بعد ما جر نفس طويلة،، لما دخلت من الباب وخرجت من الشباك،،،
مقال نشر في الراكوبة هل يحتاج لقراءة جديدة؟؟
اللهم الا أنها تكون قراءة جديدة ليك انت وتكون يادوب فهمت المقال وعايز تفهمو لي القرّاء ،،،،مش يا ابو حسين ولا انا غلطان،؟
لانك كانك يا ابزيد ما غزيت ،، ما عملت اي حاجة ولا أضفت اي جديد،، ولا حتي قلت شيء ياهو زاتو لفك دورانك وأظنها شبكتك لسة طاشة من الملاريا ،،
يعني غبت كم يوم بعد ما عفنوك القرّاء في اخر مقال لك عن اورنيك 15 والفساد حيث اتعولقت في المقال وأضفت تعليق لوحدك قلت فيه ان المقال موجه المحترمين من القرّاء وكان بقية القراء في الراكوبة غير محترمين ،،، والله انك دايما تكتب تعليق تنفر فيهو الناس من مقالاتك ،،،
، وكالعادة حشرت الدواعش والجماعة الغايظاك ،،،
ربنا يشفيك من الملاريا ما تقوم تطلع ليك في رأسك وتنقلب اخو مسلم ولا كوز
الله يستر


ردود على عبدو النقر
European Union [عبدو النقر] 07-20-2015 07:45 PM
دة الله قدرك علي يا كويتب؟؟،،،
دة اسمو رد العاجز
قول للقراء ما تعلقوا علي مقالاتي افضل،،، لو فاكر نفسك معارض خم وصر
الظاهر عليك مريض ومجروح ذاتيا كما تقول للقراء
فعلا القلم ما بزيل بلم

European Union [تاج السر حسين] 07-20-2015 03:28 PM
صاحبنا فى اسم جديد !!!!!!!


#1305735 [عبدالمجيد حسنين]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2015 11:00 PM
انقلاب 89 اسد على بنى وطنه نعامة على الاجنبى الذى يحتل اراضى سودانيه الشفته يهاجمون المزارعين السودانيين و ينهبون ما شيتهم على الجدود السوجانيه الاثيوبيه و قوات التحرك السريع صامته صمت القبور و لكنها تبطش بابناء الوطن القوات المصريه تحتل نثلث حلايب و شلاتين و قوات التدخل السريع تنتشر قى غرب دارفور و جنوب كردفان
اسد على و فى الحروب نعامة


#1305730 [الرفاعي الكلس]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2015 10:37 PM
مقال مبتور . كل المقال يتحدث عن عبارات اطلقها غندور . دون ان يورد تلك العبارات اشان نكون في الصورة ونعرف زعلك دا في شنو واحتمال نزعل معاك . خليك مرتب .لانه غندور دا حسب علمي مافي انسان بستمع لكلامه غيرك .


ردود على الرفاعي الكلس
European Union [تاج السر حسين] 07-20-2015 12:11 AM
نعمل شنو مضطرين نكتب وندرس!!
(1): حيث قال الباشا غندور: "نحن أهل مشروع وفكرة نسعى لتمكينها في الأرض ولكي نحافظ على لا الله الا الله محمد رسول الله عالية".

(2):ردد (غندور) وزير خارجية نظام (الأخوان المسلمين) عبارات كلها تعال وصلف متحدثا عن مشروعهم (الحضارى) المزعوم، وعن شرفاء الوطن الذين طالبوا بحظر الطيران فى الأجواء السودانية ووصفهم بأنهم أعداء للوطن لا النظام.

(3): أما عن (الصبر) الذى قال فيه بذات (العنجهية) والصلف: "صبرنا قليل وما دايرين نلجأ للتحدي".

_______

الواحد يجى طائر داسى نفسو وشائل اللؤم والقباحه قبل ما يقرا الموضوع كويس يكون شنو غير انه (كوز)؟؟


تاج السر حسين
تاج السر حسين

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة