المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حسن وراق
مشروع الجزيرة بين (أمل) أيلا و (تحدي) جماعة المرضي !!
مشروع الجزيرة بين (أمل) أيلا و (تحدي) جماعة المرضي !!
07-22-2015 01:22 PM


@ أجمع غالبية أهل الجزيرة بأن خطاب الدكتور محمد طاهر أيلا والي الجزيرة عقب أداء حكومته اليمين الدستورية قبل العيد ، بأنه خطاب تاريخي لجهة أنه لم يترك شاردة ولا واردة إلا و أحصاها علي الرغم من أنه خطاب مرتجل وثانيا أنه خطاب معقول لم يجنح إلي المبالغة والمزايدات باسم الانقاذ وثالثا ، كان خطابا علميا تناول جملة من القضايا بالتحليل و من ثم تحديد المطلوب و وضع الحلول.الخطاب لم يحمل وعودا سوي إقرار سياسة الضغط علي المصروفات وترشيد المتاح لعلمه المسبق بأن الحكومة المركزية هي الاخري لا موارد لها تعطيها للولايات .
@ ذهب الكثيرون إلي أن القيادة المركزية ألقت بالدكتور محمد طاهر أيلا مكتوفا في يم الجزيرة ولا تريده أن يبتل و من هنا تضح رؤي النظام الحاكم في التخلص من رمزية أيلا المرتبطة بتفجير الطاقات الكامنة وابتداع عدة طرق في الادارة ولكن الجزيرة ليست كالبحر الاحمر الولاية التي لا يتجاوز سكانها ربع سكان الجزيرة الي جانب أنها قلب الوعي النابض في السودان و ماكينة التغيير وهي من الولايات التي ودعت مبكرا الجهل والأمية والتخلف . علي عاتقها و عاتق ابناءها كانت نهضة السودان الحديث وكل ما يمكن أن يقال في الجزيرة فذلك بفضل مشروعها العملاق الذي هوي.
@ أي محاولة لإنجاح الدكتور محمد طاهر أيلا في ولايته علي الجزيرة لن تتم بدون مشروع الجزيرة حتي ولو فتحت عليه خزائن من السماء . أيلا يعلم ذلك جيدا وردد الكثير من العبارات بأن المرحلة القادمة لأي نجاح أو فشل للمشروع سيرتبط بولايته مباشرة ولعل هذه العبارة قد أصابت وجع في نفر ظنوا أنهم الوارثون لمشروع الجزيرة وهم لجنة اتحاد المزارعين (جماعة صلاح المرضي) والتي إنفعلت بحديث أيلا لتطلق تحذيرات بأن مشروع الجزيرة منطقة محرمة لغير الاتحاد الذي يملك وحده صلاحيات النهوض به وهذه إشارة مبكرة للدخول مع أيلا في صراع سينتهي بهزيمته لأنهم الاقرب من سلطة اتخاذ القرار .
@ في خطاب أداء القسم أعلن محمد طاهر أيلا عن تكوين حكومة الأمل و التحدي ، من الإسم فقط تتضح الرؤيا العامة بأن هنالك أمل في أصلاح الجزيرة ولن يتحقق إلا بالتحدي . إعلان التحدي خطوة شجاعة ستجد إلتفاف من الجميع سيما و أن أهل الجزيرة هم أهل للتحدي خاصة عندما يكون الهدف من التحدي تصحيح الاوضاع و أول التحديات التي يجب علي أيلا عدم التردد في مواجهتها هي وضع اتحاد صلاح المرضي في (عِلَبِه) لأسباب كثيرة وأولها أنه اتحاد غير شرعي وثانيا أن الاموال التي استولي عليها وتحت تصرفه ، أموال مليارية مستخدمة فقط لإطالة عمرهم في الاتحاد .
@ رؤية محمد طاهر أيلا للنهوض بمشروع الجزيرة كما جاء في خطابه بأنها في حدود صلاحياته وبالتعاون مع جهات الاختصاص في المركز وفي الولاية . صلاحيات والي الجزيرة محدودة جدا و تكاد تكون في حدود الرضوخ لجماعة المرضي . علي الوالي أيلا الآن تحديد صلاحيات أوسع من إتحاد (صلاح المرضي) الذي يهيمن علي كل شيء ولا يؤدي دوره الاساسي في خدمة المزارعين .أي حديث عن نهضة لولاية الجزيرة بدون المشروع مجرد لغو فارغ و طق حنك وخدعة كبري للوالي أيلا الذي عليه أن يحدد أن (الأولو شرط آخرو نور) حتي لا (يتمرمط) أيلا كما (تمرمط) اسلافه من الولاة الذين غادروا غير مأسوف عليهم ...
@ يا كمال النقر ..مشروع الجزيرة كنز قومي وكل كنزا حارسو جان ويا أيلا قول بسم الله !!


[email protected]

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3267

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1307897 [Mat too]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2015 05:18 AM
حتي لا يتمرمط ايلا وحتى يسلم الثلج من التكسير
يا كاتب هذا العرضحال للمره المليون ايلا ليس بدكتور ،عليه بدأت كتابتك بباطل وتكسير ثلج و مابني علي باطل..........
يا كاتب هذا العرضحال وصفت الخطبه بالمرتجله والكاملة التي لم تترك شارده ولا وارده ، اصله ايلا شغال شنو ،خطب لمدة
سته وعشرون سنه ،فهل بلغ فصاحة المحجوب او قوة خطاب الزعيم الشريف حسين الهندي . لا وألف لا والله
وباختصار شديد ماذا فعل ايلا بمشروع طوكر الزراعي حتي يستطيع من إصلاح مشروع الجزيره الضخم .
ونبشركم بان مستقبل اعادة تأهيل مشروع الجزيره وهو نفس مستقبل مياه بورسودان التي ظل الممثل ايلا ينبح بها حتي
نهاية فترته في البحر الأحمر وهو يعلم انها كذبه كبيره ولكنها أمل موطنوا المدينة وظل يعزف علي ذلك الوتر الحساس
حتي نزع ورمي به في ترعة الجزيره مربوط اليدين وقالوا له إياك ان تبتل !! ولكنه سوف يغرق ثم تطفوا جثته متورمة
متعفنة . وأخيرا لنا نصيحة يا أهل الجزيره ان لا يدفن جسده الملوث بأرض الجزيره حتي لا يفسدها فالرجل ملوث وفاسد
وإذا دفن سوف تتلوث ارضكم وتنزل بها اللعنه و سوف لا يكون لكم زرع ينبت او ضرع يسعي.
يا متعلمي ومثقفي الجزيره هذا المسخ اذا كان به خير يرجي لما رفضه أهله ولعن . وكل مانوصيكم به احرصوا واحفظوا
اولادكم وأموالكم والباقي كل عند العرب صابون ..


#1307086 [الوليد ابراهيم عبدالقادر]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2015 06:04 PM
اولا الشكر كل الشكر للاستاذ وراق..ومن الآخر الخزي كل الخزي للمدعو أبو محمد (المتشائم الدولي)..
اولا :الاستاذ وراق قد أصاب الحقيقةحيث تطرق في مقاله لواحدة من أعظم عوامل مقعدات مشروع الجزيرة وهي عصابة المرضي التي تمثل اتحاد المزارعين (صوريا) والواقع انها نمثل بهم..مايسمي باتحاد المزاررعين في عهد الانقاذ هو احدي آفات المشروع ولا أبالغ اذا قلت انها تنافس(البودة والجراد والفئران)والتي غالبا بسببها يشح الزرع ويجف الضرع..
ثانيا : علي كل مواطني الجزيرة الخلص (غير النفعيين) ان يقفوا مع ايلا وقفة رجل واحد حتي يتحقق الحلم بعودة المشروع الي عهده الاول بكل جبروته وهيبته وقيمته الاقتصاية التي كان يعرفها القاصي والداني..
ثالثا : لقد تطرق الاستاذ وراق للتحديات التي ستواجه الوالي..ولا أظن أن الوالي يجهل هذه واعتقد بانه في بداية ولايته بالبحر الاحمر قد تعرض لكثير من المطبات.. لكن يجب ان يعرف الوالي بان عصابة المرضي متجزرة ومدعومة من ديناصورات المركز.. وطالما أنه اتحاد غير شرعي يجب أن يمسح به الأرض.. (وأن يتغدي بيه قبل ما يتعشو بيه)مش يضعه في علبه..(لانه النوعية دي العلب ما بتشيلا)..
شكرا مكرر للاستاذ وراق.. لقد أصبت الحقيقة...


#1306958 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2015 02:18 PM
اذا اراد ايلا الفشل الزيع عليه الدخول فى متاهات مشروع الجزيره فكيف يحيى ايلا العظام وهى رميم التى لايحيها الا رب العزه مشروع الجزيره اصابه السرطان والفشل الكلوى والايدز


حسن وراق
حسن وراق

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة