المقالات
السياسة
واطر العيد على النيل الازرق: جرح العيد الاكبر عذرا ايتها الاعياد
واطر العيد على النيل الازرق: جرح العيد الاكبر عذرا ايتها الاعياد
07-22-2015 06:14 PM

image

الراحل جون قرنق الذى رحل وهو سودانى مكتمل الانتماء كان يسخر من الخطاب النظامى الحاد التشويه له ولحركته بطريقة تقلب المعادلة تماما وباسلوب غاية فى الطرافةوبلغة عربى جوبا المحببة .. فى احدى ردوده وهو فى بداية حربه مع نظام نميرى رد على نميرى حين اتهمه فى احد خطاباته بانه عنصرى قائلا : ((نميرى بقول جون قرنق عنصرى, عنصرى انا وللا عنصرى انت ستة وعشرين وزير بتاعك من حلة واحد.))..
هذا هو تحديدا حال قناة النيل الازرق منذ انشائها ..وخصوصا فى الفترات الاخيرة مليئة بالالوان والبهرجة والفتيات الجميلاات وفق معيار محدد للجمال وبياض البشرة المصطنع كذلك مواضيع الترفيه المسطحة ..اطفال منعمين يتالقون بالصحة ويدرسون فن الرقص والموسيقى والتلوين اضافة للتعليم الطبيعى فى مدارس ورياض فئة الخمسة نجوم ..عدد محدود يعاد تدويره من ضيوف ومستضافين فى كل حياض المواضيع الرومانسية الممجوجة المسماة اجتماعية..جميعهم على نفس الشاكلة وغالبا من نفس الفصيلة الطبقية و ذات الصنف الذى ينتمى لدائرة مغلقة الافاق والهموم ومحصورة فى مونولوج ذاتى لا يتعدى الشو المظهرى جوهرا ومخبرا ..والحصيلة انفصال نفسى ووجدانى عن غالب الوطن الاعم المغيب عمدا هوية ولونا ومواضيعا ومشاكلا وقضايا ... ذلك الوطن المغيب اطفاله تحت قصف شظايا الانتينوف و مشردزن طعامهم من ورق الاشجار ,او بيد منظمات اجنبية وبلا مدارس ... اخرون بدون حرب خارج اطار التعليم فحربهم من شاكلة مختلفة : الفقر الذى الجأهم لسوق العمل ..واخرون فى مدارس بلا سقوف وبلا جدران وبلا وجبة افطار .. الوطن المغيب رجاله قتلى فى محرقة الحروب الاهلية والقبلية المستمرة التى اشعلها النظام او مهجرون فى معسكرات النزوح او قذفوا الى مقصلة البطالة وامراضها التى يستثمرها ويسمسر فيها النظام تسويقا للمخدرات والفكر المتطرف ..نساء الوطن المغيب لهم اوجه بلون مختلف ونمط حياة لا يشبه ذلك الذى على الشاشات .. ييقضين يومهن فى التقاط الحطب خارج المعكسرات فان نجون من براميل الموت يلتقطهن مجاهدى المتعة من جنود المليشيات المحصنة من كل مسئولية .. اخريات يلدن على قارعة الطرقات لعدم مقدرة العائل على دفع ثمن سترة اوجاع الطلق على سرير مستشفى كان تمتلكه الدولة ويمتن لفقدان الرعاية الطبية الاولية اثناء الحمل ...اخريات افترشن الاسواق فاستباحهن محصلو ضرائب الارزاق وزبانية الاعلام الرخيص وهوام الطريق و المشترك الاعظم فيهن جميعا انهن لا يستعملن تقنيات ازالة اللون فلا وقت لديهن الا لهموم البحث عن رغيفة وكرامة وسلام ...فى الوطن المغيب حزن هيولى مغبون ..شظف قاهر ...فاقة تنخر عظم الصبر والاحتمال. ظلم جحيمى لا موضع شاغر فيه لاضافة اى جمرة اخرى ,دم مسفوك وارواح مزهقة وشرف مغتصب فى الوطن المغيب اوجاع ممتدة بلا خارطة الا ذلك التمييز القمئ القاصم لظهره والذى سبق وان قسم ظهره من قبل ...خواطر العيدعلى النيل ..عزرا ايها العيد.

يوسف حسين

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2286

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1307427 [عبدو]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2015 11:28 AM
يا ناس
اخبار قناة المعارضة السودانية شنووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو


#1307131 [ابوشوتال]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2015 08:40 PM
هو بالله مذيعات النيل الازرق ديل سودانيات / ناس ينعاد عليكم ااه


#1307102 [تاتاي في الخلا]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2015 06:38 PM
مقاربة غير موفقة يا استاذ يوسف. أعد الكرة.


يوسف حسين
يوسف حسين

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة