07-24-2015 12:55 PM


فرح غالبية قيادات الحركة الموقعة على سلام دارفور سواء كان فى الدوحة او ابوجا بالقرار الجمهورى الذى قضى بتمديد اجل السلطة الاقليمية لدارفور لمدة عام لدرجة جعلت بعضهم يخرج التصريحات فى صفحات الصحف ومواقع التواصل الاجتماعى مرحبا بالخطوة وكان هذه المؤسسة قلبت دارفور الى جنة وستزيد لاهل الاقليم فى النعيم مستقبلا فى وقت لم يتغير فيه شى فى الواقع ولم يعلن عن اغلاق معسكر نزوح واحد لعودة اهله الى قراهم من جملة المعسكرات المنتشرة فى ولايات الاقليم الخمس
اعتقد ان التصريحات المعبرة عن الفرح بتمديد اجل السلطة ماهى الا تقرب للمؤتمر الوطنى الحاكم لكى يضع المبسوطين من الخطوة والذين عبروا عن ذلك جهرا فى قائمة المستفيدين من التشكلية الجديدة او ماتسمى بالمحاصصة والتى ستنفذ قريبا بين الموقعين على الوثيقة فى قطر ،ومن حقهم ان يطمعوا فى الاستوزار واعتلاء المناصب فى الكيان الذى اقيم من اجل مواطن دارفور ولكن من حقنا ان نتساءل عن ماقدموه للنازح واللاجىء والذى يقطن المدينة او القرية هناك حتى نقول له مبروك عليك الموقع الجديد او التجديد فى الوظيفة
ان المستفيد الاكبر من اطالة امد السلطة الاقليمية لدرافور الحكومة وحزبها الحاكم المؤتمر الوطنى ، لانها ببساطة تضمن تواصل الدعم القطرى الذى لم ينقطع بالرغم من القصور الذى شاب التنفيذ كما انها تكون قد اوجدت مواعين لاستيعاب المنشقين وقيادات الحركات الموقعة الى فترة من الزمان اذ بدون السلطة لن تجد طريقة لاضافتهم جميعا للتشكيلة الحكومة ، هذا بجانب انها تعرف بسيطرتها على مقاليد سلطة دارفور فانها تسيطر على قرار ومواقف الحركات الموقعة فى كل الظروف وهذا ماظهر جليا خلال الفترة الماضية التى لم يسجل فيها اعتراض واحد على السياسات القائمة
الاخفاق الذى صاحب السلطة الاقليمية الماضية التى اتت بموجب ابوجا والحالية القادمة وفقا للدوحة يوضح ويشير بشكل لا لبس فيه ان الخاسر من بقاء السلطة الاقليمية لدارفور هو المواطن الذى وبكل اسف انشات له ولخدمته ،والخسارة فى ان سلطة الاقليم اهدرت كل الاموال التى استقطبت واتت باسمه فى مشروعات وبرامج ضعيفة لم يجنى منها اصحاب المصلحة خاصة النازحون واللاجئون الفائدة الحقيقية ، وهى لاشك اموال ضخمة وفرص كبيرة كان يمكن الاستفادة منها فى دارفور بشكل امثل اذا عملت السطلة بجد وشفافية وتجرد للمواطن الدارفورى
انا لست ضد مؤسسات تخدم وتعمر لاهلنا فى دارفور ولكن مع مؤسسات حقيقية توظف ما اخرج للبناء والاعمار فى مكانه دون محاباة او تقصير ، والمؤسف ان هذا الاخفاق جله من ابناء وقيادات الحركات الموقعة الذين قالوا انهم يمثلون دارفور لانك ربما اذا تحدثت مع المؤتمر الوطنى او الحكومة بان عمروا دارفور او ادفعوا اموالا لاعمارها سيقلون لك دفعنا وصرفنا وتحركنا فاسال من سلمناهم الاموال ماذا فعلوا بها واين ذهبت

[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2339

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1308281 [لاجئ]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2015 12:01 AM
أصحاب المصلحة هم السيسى وعصابته الأربعين حرامى


#1308264 [الوجيع]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2015 11:17 PM
خلاص صدقت ان السلطة قامت من اجل انسان دارفور واين هو انسان دارفور لقد تم توزيعهم على مناطق السودان المختلفة وشرق تشاد والمعسكرات ولو ما مصدقنا قوم برحلة استكشافية ابتداء من حلفا القديمة وبارى البحر الى الوسط والشرق علشان تتاكد بنفسك ان الجماعة كلهم قاعدين هناك ومبسوطين ونسوا القضية ودفنوها ورفعوا الفراش تعرف ليه ؟ لانه من الاساس ما كان فى قضية كل المسألة كان الهدف منها تهجير اكبر عدد من الناس ومن اثنيات محددةالى داخل البلاد وقد تحقق لهم ما ارادوا والهدف الاخر الحصول على الدعم الغربى من دولارات واسلحة مقابل هذه الخدمات وان لم تكن المسألة كذلك فما هو الهدف من مهاجمة القرى ومراكز الخدمات وتسميم ابار المياه وأسألك سؤالا مباشرا كم مرة واجه المتمردون قوات الجيش او الشرطة مواجهة مباشرة طوال فترة التمرد تقول لى مصلحة انسان دارفور؟


لؤى عبدالرحمن
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة