في


( 100 %)
07-27-2015 02:28 PM


:: أحدهم، سمع طرقاً على الباب، فخرج، و إذ بالموظفة التابعة لهيئة مياه الخرطوم تطالب برسوم المياه الشهرية، فخاطبها باستياء : ( والله يا بنتي إنتي بتجينا أكتر من مويتكم).. وصدقاً، منذ تاريخ إلتقاء النيلين في المقرن و إلى يومنا هذا، فان مياه الشرب لا تدخل بيوت أهل الخرطوم إلا في ساعات الليل الأخيرة ( زي الحرامية)، وتختفي قبل شروق الشمس..ومع ذلك، يتهم المهندس أحمد قاسم - وزير البنية التحتية بولاية الخرطوم - أهل الخرطوم بأن الفرد منهم يستهلك ( 700 لتر) بدلا عن إستهلاك ما لايزيد ( 150 لتر).. هكذا تحدث - في منبر طيبة برس - ليُبرر زيادة تعرفة المياه بنسبة (100%)..!!

:: ونسأل السيد الوزير من وحي أزمة المياه التي بعمر ولاية الخرطوم، أين هي المياه ليستهلك الفرد منا ( 700 لترا).؟.. هذا الإتهام غير صحيح، ويرتقي لدرجة ( إشانة سمعة).. ولو أجرت وزارة البنية التحتية دراسة في بيوت الناس، لوجدت أن الفرد - لو أصلا لقى الموية - لا يستهلك أكثر من نصف الإستهلاك المطلوب (75 لتر)..فالسبعمائة لتر - المشار إليها في تصريح الوزير - ربما تستهلكها الشوارع والأزقة والميادين عبر الشبكات المتهالكة و(المواسير المضروبة)، وليس من العدل إضافتها إلى ما يستهلكها المواطن - بالقطارة - بعد تخزينها في البراميل ..!!

:: وبالمناسبة، للحكومة إستراتيجية موصوفة بالشاملة، أشار إليها المهندس خالد على خالد - المدير الأسبق والحالي - لهيئة مياه الخرطوم في العام 2009، إذ تقول تلك الإستراتيجية أن معدل إستهلاك الفرد بالخرطوم (90 لترا)..هكذا قال المهندس خالد عندما كان مديرا في ذاك العام، ووثقت الصحف قوله، وها هو يعود للمرة الثانية - مديراً أيضاً- ويقفز بمعدل الإستهلاك بالزانة غير المنطقية بحيث يكون (700 لترا)..وكل هذا الإرتباك والتناقض لزيادة رسوم المياه بنسبة (100%)، ربما لكي لا نستهلك ونموت بالعطش و(الوسخ).. و للعلم والمقارنة، بدولة مصر وكثافتها السكانية العالية التي تشاركنا مياه النيل، معدل إستهلاك الفرد يومياً (275 لتراً مكعبا)، ومع ذلك لا تعاقبه حكومته بالفواتير المرهقة لكي لا يستهلك .. كما يحدث هنا حالياً..!!

:: ثم التبرير الآخر، لرفع رسوم المياه بنسبة (100%)، كما يقول وزير البنية التحتية، هو أن الحكومة تدعم المياه .. إنتاج المتر المكعب يكلف (2 جنيه)، والحكومة تبيع هذا المتر المكعب للمواطن ب (75 قرشاً)، أي بفارق (125 قرشاً)، وهذا ما يسمى بالدعم .. فليكن هذا دعماً، ولكن ما الغريب في ذلك ؟.. يعني خسارة في المواطن، ولا الحنك شنو؟.. وما جدوى الحكومة إن هي عجزت حتى عن دعم مياه شرب مواطنها؟..أم أن قدرنا أن تكتفي الحكومة بدعم الدعم السريع؟.. فالتعليم في بلادنا لم يعد مجاناً ولا العلاج رغم أنف الشعارات و (التوجيهات )..والرسوم والجبايات والضرائب والأتاوات بلغ مداها في حياة الناس بحيث تكاد تفرض حتى - رسوم المضاجعة - على العرسان في ( غرف النوم)..ومع كل هذا، تعجز الحكومة عن توفير جرعة ماء لشعبها بلا فواتير مرهقة، وكأنها تصرف موارد شعبها على ..(شعب آخر)..!!

tahersati@hotmail.com

تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 4679

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1310999 [محروووووق]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2015 11:40 AM
اضحكني وابكاني رد صاحب الدرا على موظفة المياه بأنها تاتي لبيتها أكثر من الماء المصيبة الكبرى ي ناس الزيادة قائمة قائمة خلاص طالما ختونا في بالهم كل ماعليكمم الانتباه للزيادة المقبلة الفي دي اتعرفت خلاص هههههههههههه


#1310187 [جنو منو]
0.00/5 (0 صوت)

07-28-2015 09:11 AM
ما هو رأى علماء السلطان فى اقتراح الطاهر رسوما للمضاجعة .. وهل تحسب ب trips
ولا ده برضو حا يقترحو يركبو عداد ذكى لكل عريس بعد قدومه للفندق .. محن انبهلت
علينا انبهالا عجيبا ..!!


#1310052 [فارس]
0.00/5 (0 صوت)

07-28-2015 01:25 AM
الأخ الطاهر: طالما هم فكروا في فرض رسوم لزيارة المقابر فليس بمستبعد فرض رسوم للمضاجعة،، يعنى زى ما بيقولوا أيام زمان الدفع قبل ......


#1309959 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

07-27-2015 08:04 PM
شارع المعونة شارع المواسير
قبل الانقاذ كان موظفي المياة يدخلون البيوت بيتا بيت لقراءة العدادليعرفوا الاستهلاك الشهري للمنزل ف عهد الانقاذ اختفوا من اين للص المليار هذه المعلومةوهو لا يملك حتة ساعي لفراءعداد بيتة ف ليرجعوا للعدات ليعرفوا قيمة الاستهلاك السؤال اين ذهبت العدادات ف علي المدعو خالد الخالد ف المنصب ان يخطف رجلة الي الحلفايا بعد الكيلوا اليوم شاهدتة ماسورة رئيسة طفحت وغدا سوف تغرق الشارع وهذا المنطقة متمرده لا اعرف سر تفجر ها هل هو غضب نيابة عن سكان تلك المنطقة لا يمر شهر والاتنفجر من جديد حتي اطلقنا عليه شارع المواسير اين الخلل نجده ف البشر ام المواسير ام الاثنان معا


#1309940 [المغترب]
0.00/5 (0 صوت)

07-27-2015 06:56 PM
الاستاذ الطاهر ساتي سوف تنصب الحكومة كمرات مراقبة وذلك لرصد مضاجعة السودانيين لزواجتهم وفرض رسوم عليهم وبعد ذلك لعدم وجود المياه سوف يقوم علماء السودان بفرض التيمم على الناس نسال الله السلامه


#1309873 [خارم بارم]
1.00/5 (1 صوت)

07-27-2015 04:12 PM
طيب والخمسة مليارات موية بتاعتنا دي البتمشي مصر من زمن حفروا السد العالي ما ممكن تحل مشاكل السودان كله... نمدها لأقصى الشرق والغرب وكلنا نشرب منها ونستحمى منها ونزرع منها ونعمل العوزينو منها... والا هي كمان زي حلايب وشلاتين ما حقتنا..


#1309865 [بابكر موسي ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

07-27-2015 03:56 PM
....شوفتوا الخباثه....فعلا واحد من خنازير الاسلام السياسي...العامل قيها زكي جدا...يعني يا مواطنين يا مغفلين....الحكومة بتدعم....فالزياده اقبولوها....يا ايها المواطن المغلوب علي ..امرك..اسمعوا ما فى اي دعم ...و لا حاجة هل بتصدقوا ان هذه الحكومة تدعمكم....فقط المطلوب الصرف علي الوزراء الجدد...لانهم يحتاجون لعمارات عربات زوجات قاصرات....يلا يا مواطنين خليكم عندكم همه...لايوجد ما يمكن بيعه....لا نشاف ريقكم...خليكم من الكوز الدجال....


#1309862 [abushihab]
4.00/5 (1 صوت)

07-27-2015 03:54 PM
(700لتر)؟؟؟؟ يا راجل حرام عليك هل يعلم هذا....أن 700لتر هي ثلاثة براميل موىة تكفي 6اسر في اطراف العاصمة لان استهلاك الاسرة لا تتعدي نصف برميل في حالة الوفرةاتق الله


#1309842 [ABDULRAHMAN]
2.00/5 (1 صوت)

07-27-2015 03:29 PM
رسوم المضاجعة دي حلوة- هم ضاجعو الناس بالمجان منو القاعد يضاجع هسي


#1309840 [gogo]
0.00/5 (0 صوت)

07-27-2015 03:29 PM
أخي ألطاهر رسوم المضاجع موجوده داخل فاتورة النزيل بالفندق فقط مابنفس التصريح


#1309824 [همت]
5.00/5 (1 صوت)

07-27-2015 03:05 PM
(وكأنها تصرف موارد شعبها على ..شعب آخر) أناعندي شك مبرر تماماً أن الكيزان يرسلون إلى إسرائيل جزءاً مقدراً من الجبايات التي يصل عددها إلى 137000 جباية لدعم "الشعب الإسرائيلي" فهناك أوجه شبه عديدة جداً بين الكيزان واليهود فكل منهم منبوذ بين الناس وجشع وكذوب وإن اتخذ الفساد انتماءا حزبياً أو عرقيا لما ذهب بعيداً عن الكيزان واليهود واليهود يقدرون كثيراً ما فعله البشير وزمرته بالسودان والسودانيين وهم على يقين أن نتنياهو نفسه لو كان جالساً في القصر الجمهوري السوداني لأكثر من 50 سنة لما أنجز نصف ما أنجزه البشير وزمرته من فساد في السودان


#1309808 [ابو سحر]
5.00/5 (1 صوت)

07-27-2015 02:45 PM
احسن حاجة نرجع للعصر السابق
نشرب من النيل كدرا وطينا
ونشغل الفانوس ابو شريط للاضاءة
ونستغني عن الكهرباء والموية ونسكن في خيام باردة بدلا من الشقق
ونكون وفرنا الموية والكهرباء للوزارة ولشركة المياه
ونكون من ناس العصر البعد الاستعمار 1900م


ردود على ابو سحر
European Union [abushihab] 07-27-2015 08:36 PM
الجاز حتجيو من فييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين؟


الطاهر ساتي
 الطاهر ساتي

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (4 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة