07-27-2015 11:06 PM


انسحاب إيران من تمويل جسر (بحري توتي) ومشروع محطة مياه أبوسعد بأم درمان ومشروعات تنموية أخرى كان قد التزم بتنفيذها نائب الرئيس الإيراني في زيارة سابقة له للسودان قبل عامين، هذه الخطوة التي اتخذتها إيران قد تكون متوقعة بنظر الكثير من المراقبين بعد أن أوقف السودان مشروع التشيع الذي كانت تتبناه المراكز الثقافية الإيرانية بالخرطوم.
لكنها تعني أن علاقات إيران مع السودان كانت مبنية من جانبها على هذا المنطق الدنيء.. إما أن نتنازل لها عن هويتنا المذهبية والإسلامية أو تعتبرنا خصوماً لها وتتخلى عن التزامات التعاون المشترك بينها وبين السودان وشعبه.
إيران تضع سهمها في مشروعات التنمية مقابل مسخ هوية الشعب السوداني المذهبية والدينية وتشترط دون حياء لمواصلة التزاماتها في مجالات التنمية السماح لها بتنفيذ مشروع التشيع الذي كانت تقوده مراكزها الثقافية في السودان.
هذه هي العلاقات الثنائية بين السودان وإيران كما تفهمها هي وكما تريدها قيادة تلك الدولة الطائفية الغريبة.
لكن (كل شيء لخير كبير) كما يقول أهل السودان في ثقافتهم اليقينية..
فنحن شعب عزيز وكريم وكبير لا يجب أن تعتقد إيران أو غيرها بأننا من الممكن أن نقايض هويتنا بجسر أو بئر مياه.. هؤلاء الفرس بخلاء أصلا ولا يرجى منهم خير.. ويقال إن أحد كبار رموز الحركة الإسلامية في السودان ـ ولا أريد أن أذكر اسمه ـ حين استقبل شخصية إيرانية رفيعة في إحدى سنوات الضيق التي مرت ببلادنا في السابق أهدى لهذه الشخصية الإيرانية الرفيعة كتاب (البخلاء) الذي ألفه الجاحظ أحد أبرز أئمة الأدب وأعلامه التاريخيين وهو من أمتع وأطرف الكتب التي تختص بأخبار البخلاء.. وقد كانت رسالته لتلك الشخصية الإيرانية رسالة بليغة لو يفهمها.
ما فعلته إيران بإيقاف تمويل محطة مياه شرب في السودان هو فعل مخجل ومعيب حقاً لأنه ربط بين علاقة تعاون تنموي وموقف سياسي أو سيادي من حق السودان أن يتخذه.. حقاً هو موقف مخجل سياسياً وكان يجب أن يمنعها الحياء من القيام به، لكن إيران اعتبرت أن السودان فارقها (فراق الطريفي لي جملو) حين انضم إلى حلف عاصفة الحزم الذي قادته السعودية ضد الحوثيين في اليمن.
قرار إيران بإيقاف تمويل المشروعات التنموية في السودان يعتبر صك وشهادة براءة للحكومة السودانية أمام المتشككين في استمرار وجود علاقات سرية غير واضحة بين السودان وإيران.. أولئك الذين يروجون ظنونهم بأن السودان يخادع السعودية ودول الخليج العربي في موقفه المعلن.
كما أن القرار الإيراني هو أيضاً دليل إدانة لإيران بوقوفها مع تمرد الحوثيين وشاهد إثبات وتأكيد لمشروعها التوسعي في المنطقة العربية.
شوكة كرامة
لا تنازل عن حلايب وشلاتين.

اليوم التالي

تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 3241

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1311007 [واعي الراعي]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2015 11:50 AM
في كتاب في الراكوبة دي كيزان لسانهم بيفضحهم . والاخ واحد منهم وفي واحد تاني كمان اسمة الصفر البارد


#1310482 [توفيق عمر]
0.00/5 (0 صوت)

07-28-2015 04:19 PM
يااخي كلامك فيهو من الغرابة ما يحير
توتي هذه الجزيرة الصغيرة يكفيها كبري واحد بس هو الكبري الذي انشئ بين الخرطوم وتوتي اللهم الا اذا كان في ناس في هذه الحكومة وتحت مقولة الصالح العام وما ادراك ما الصالح العام عندهم مارب اخري استثمارية في توتي واراضي توتي لذلك يجعجعون بمسالة ربط توتي بالكباري مع انهم يعتبرون توتي قرية وهي علي مرمي حجر من القصر الجمهوري
توتي هذه المدينة بمفهوم المدينة في السودان توتي هذه يكفيها كبري واحد وبقية القلوس الايرانية او غيرها كان من السعودية او اي جهة اخري يمكن ان تستغل في مشاريع موية او كهربء او صحة او تعليم من المشاريع اللي السودان في اشد الحوجة اليها
مسالة التعويضات التي عرضتها الحكومة علي اهالي توتي في المنطقة الشرقية هؤلاء الذين سوف يتاثرون بهذا الكبري الذي كانت ايران سوف تمول انشاءه والغي الان هسالة التعويضات في عهد الوالي السابق والمعتمد الحالي في ولاية الخرطوم هذه التعويضات تدل علي ان للحكومة او بعذ تماسيح الاراضي والاستثمار فيها مارب اخري في الاراضي المملوكة ملكا حرا لاهالي توتي تحت ذرائع واهية لا يجب ان تنطلي علي احد كالصالح العام الذي لم تعرفه الحكومة او تماسيح الاستثتمار فيها للناس


#1310384 [إندستين]
0.00/5 (0 صوت)

07-28-2015 01:45 PM
موقف إيران مع الشعب السوداني.. مخجل ومعيب !!!العنوان المفروض اكون هكذا ..موقف النظام الشيعى من النظام الاخوانى.والدنيا مصالح شعوب شنو مستهبل !!!ينعى محمد احمد السودانى صديق الى ايه الايرانى .


#1310331 [اب محمد]
5.00/5 (1 صوت)

07-28-2015 12:48 PM
والله المخجل والمعيب طريقة تحول البشير وتغلباتة في سياسته وعلاقاته الدولية .فجور فى الخصومة وممكن يبيع علاقتهمع اى دولة بين يوم وليلة انا متاكد ان كل الدول اصبحت تتعامل مع بحذروعدم ثقة لجانبه .مثلا مصر رغم استفادتها القصوي من دول الخليج لم تتأثر علاقتها مع ايران والحوثيين زولنا ما بعرف اللعب علي الحبليين فقط يجيد الانبطاح تحت الاقدام .


#1310227 [ابو الدردوق]
5.00/5 (1 صوت)

07-28-2015 10:02 AM
المخجل كاتبات انت يا صحفي الغفلة لاول مرة تعرف ان لايران اهداف من وراء ذلك وبعدين شهادة البراءة من وين جبتها للحكومة السودانية لان دائما مواقف الحكومة السودانية انتهازية وحكومات الخليج تدرك ذلك جيدا ولا تحفل بما تفعله الحكومة وكتاب الحكومة ومحاولات التطبيل والنفخ الفاغ منك انت وامثالك الانتهازيين


#1310167 [عبدالرحمن المهيدي]
0.00/5 (0 صوت)

07-28-2015 08:52 AM
من البداية طالما قبلنا بالدعم وبهذا المستوى الكبير لانشاء كبري أو محطة توليد كهرباء يعرف متلقي الدعم أن هناك ثمن وقبل به. يعني هي تدعمنا عشان سواد عيوننا أو لله في لله؟؟؟؟!!!!! . أذن معاها حق لأننا أصحاب اليد السفلى؟؟!!
لو ألغينا نصف وظائف ووزارات الترضيات لمااحتجنا لإيران أو غيرها؟؟


#1310165 [داوودي]
5.00/5 (1 صوت)

07-28-2015 08:52 AM
العالم ديل سياستم واضحة نحن العايزين ندفن راسنا في التراب ونعمل نفسنا ما فاهمين .


#1310095 [راسه دايش و رقبته معسمة]
0.00/5 (0 صوت)

07-28-2015 06:05 AM
القول;
" قرار إيران بإيقاف تمويل المشروعات التنموية في السودان يعتبر صك وشهادة براءة للحكومة السودانية أمام المتشككين في استمرار وجود علاقات سرية غير واضحة بين السودان وإيران.."
هذا الشك قائم!! كلا البلدين مخادعان.. احدهم مخادع بالتجربة و الشهاده البينه، و الثاني بفقه التقية!!!!! بنظرية رئيساً و حبيساً أو باعتراف اسحق على نفسه بالكذب و الوصوليه. و ا(لغافل من ظن الأشياء هي الأشياء)....


#1310055 [بورهان على]
5.00/5 (1 صوت)

07-28-2015 01:42 AM
قليل من الواقعية أيها الإخوة! لا توجد دوله تمول مشاريع في دولة أخرى لتجميل وجهها، وكما أن للسودان مصلحة في الإنقلاب على سياساته السابقة تجاه إيران فللطرف الآخر مصلحة في التوقف عن التمويل. لا تخشى شيئاً فدولة "عاصفة الحزم" الغنيه ستمول المشاريع المتوقفه أم أنك تريد تمويلها من كلا إيران والسعوديه في نفس الوقت! لا يمكنك أكل الكعكة والإحتفاظ بها في نفس الوقت! السودان غير ملوم في الإنقلاب 180 درجة على سياساته السابقة كما أن الطرف الآخر غير ملوم في فعل نفس الشيئ !


#1310025 [shamy]
0.00/5 (0 صوت)

07-27-2015 11:46 PM
هؤلاء الفرس بخلاء أصلا ولا يرجى منهم خير
علاقات إيران مع السودان كانت مبنية من جانبها على هذا المنطق الدنيء
you are right MR .you want running water in Khartoum and nice bridge.
but bombs and bullets in Nuba mountains and Blue Nile .
got to love the Persians .
لا تنازل عن حلايب وشلاتين.you are funny MR


ردود على shamy
[شمام] 07-28-2015 01:30 PM
نموت عطشا وما فارق معانا جسر توتى بحرى ولا نقبل بقه التقية والتشيع خليهم

يطيروا فى ستين الف داهية ومعاهم من شايعهم .... الله موجود وعليه التكلان

اهو نحنا صابرين على الظمأ والظلام والظلم


جمال علي حسن
جمال علي حسن

مساحة اعلانية
تقييم
9.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة