07-29-2015 01:05 PM


اعتقل جهاز الامن والمخابرات الوطني هو القوة الفعلية الحاكمة الان من خلف الستار الدستوري ، كل من الصحفي حسين سعد والكاتبة الصحفية شمايل النور والاستاذ صديق محيسي من مطار الخرطوم الدولي يوم الجمعة بعد عودتهم من ورشة من العاصمة اليوغندية كمبالا ، وصادر جهاز الامن جوازات سفرهم وحقق معهم لساعات وبعدها اطلق سراحهم للعودة والتحقيق معهم مجددا .
وكان الاتحاد الدولي للصحفيين حضر للخرطوم ، والتقي بعدد من الصحفيين ، ومن ضمنهم الصادق الرزيقي الذي يراس اتحاد الصحفيين السودانيين ، واسرفوا عن دور الاعلام الوظيفي في حماية البلاد من الفوضي الجارية الان والمحاصرة من جهاز الامن الذي يصادر الصحف ويغلها من دون ابداء اسباب ، الان لان السلطة التي بي يده باتت خارج سيطرة الدستور الذي جعل الصحافة سلطة رابعة ومنعها لا يتحقق الا عبر الدستور والتقاضي في المحاكم ، لكن لا هذا لا احدث البتة في بلد ادمن فيها جهاز الامن علي الضرب والاعتقال والاساءة الي كل من يعملون في الحقل الصحافي، هو من يصدر القرارات ويحدد ما ينشر او لا ينشر ، ويصادر بمزاجه الامني من الصحف ، ويوقف من يريد ايقافه من الصحف ، ويحدد جهاز الامن من يكتب في الصحافة اليومية .
ان ادمان الاستبداد الاسلامي في زمن سطوة الانقاذ حول الاعلام الي حقل يصفي فيه حساباته مع الصحافة والصحفيين وهم ، ومازال علي تسلطه الجنجويدي علي الاعلام كله حتي الموالين له لم يسلموا من سمه الامني اطلاقا ..
قبل اشهر صادر الامن نفسه اكثر من 10 صحف في يوم واحد وصفها كثيرون ، انها مجزرة صحفية لم يشهذها السودان منذ ان نال استقلاله من الاستعمار الثنائي قبل عقود من الزمن ، ولم يقف الامر استدعي صحفيين وصحفيات دونت ضدهم بلاغات جنائية تصل عقوبتها الاعدام ، اما صحفية الميدان الناطقة بلسان الحزب الشيوعي مثلت كتابها وصحفييها امام مكاتب الامن الاسلامي .
هل هناك ضوء من ان الانقاذ ستوقف هذا الاستبداد ؟ ، الاجوبة تطرحها المصادرات والاستدعاءات اليومية .

[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2308

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1311147 [osama dai elnaiem]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2015 02:24 PM
شمائل تلبس نعت الرجولة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تهزني هذه الابنوسية السودانية الي درجة الجموح لاعيد تعريف الرجولة في زمن الانقاذ واعيد كتابتها من وحي شمائل النور حيث تثبت ان الرجولة قلما سيالا هو شمائل وقولة حق في وجه سلطان جائر هي شمائل وضوء صباح في نفق مظلم هو شمائل .
شمائل وما ادراك ما شمائل هي ليست الرجل ولكنها تحمل نعت الرجولة كما سبق تعريفه عندي فما قرأ ت لها موضوعا الا غبطتها وتمنيت في سري انني كنت كاتبه تأخذك كما ( جفري اشر) الي الموضوع مباشرة وتدلف الي لبه فيخرج قلمها سحر البيان .
شمائل هي مع الحق وهو اسم من اسماء الله الحسني كما هي مع العدل اسم اخر من اسماء الله الحسني وهي الفضلي رفيعة العماد كثيرة الرماد يتمثل في هذا الانتاج الغزير الوفير الغلة في زمن صباها الوجيز.
شمائل دفق حب في جزيرة الكراهية العنصرية البغيضة تحملها دبابة القوم يوم نزلوا سهلنا وخربوا زرعنا ومنعونا الماء .
نسال الله ان يحفظ لنا شمائل النور وينجيها من عين لا تدمع لخشية الجبار القاهر فوق عباده.
ودمتم


حسن اسحق
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة