المقالات
السياسة
كلامكو حلو .. إلا فعلكو شين !؟!؟
كلامكو حلو .. إلا فعلكو شين !؟!؟
08-12-2015 09:22 AM

أحيانتا قد تقودك مشيئة الأقدار ودون ان تدرى أن تقع فى مشكلة , وهى فى الأساس ليست بمشكلة لكن الظرف قد يجعل منها مشكلة , وقد يأتى اولاد الحلال زى السماسرة : يا جماعة الكلام دا غلط , ولا يجرك واحد والله يا إبن العم الموضوع دا والله أحسن تخلوه .. هو فى شنو ذاتو ؟ .. أنا عارف ما جينا لقيناكم متشابكين بألسنتكم زى الديوك .. ولا يجيك واحد يتبرع يتسوية المشكلة بعد أن يعدد لك خطورة إذا ما وصلت هذه المشكلة إلى قسم الشرطة .. والله بعدين تبقى شغلانية .. يا أبو الشباب المشكلة شنو هى ذاتا ؟ .. أنا عارف ما شايفنكم متحامرين .. يا أخى نحن ما متحامرين نحن واقفين نتونس .. وكت ما فى مشكلة فالقين دماغنا مالكم .. يا اخينا فى زول ناداك وقال لى فى مشكلة هنا .. ما شايف صوتكم بقى عالى .. بقى عالى .. بقى عالى قاعدين نعمل بروفات .. إنتوا مالكم .. ليه قايلنها دار فلاح لتطوير الأغنية الشعبية .. دا شارع عام .. يا اخى إنت مسيخ كدا مالك .. ما تتشاكلوا زى الناس ولا كل واحد يمشى بيتهم .. وهكذا .. وأصلا ما فى مشكلة لكن قد تجرك مشيئة الأقدار زى ما قلت إلى أن تقع فى مثل هذا النوع من المشاكل وإنت لاحارى ولا دارى بيها .. مثل ما حدث لى أنا وزوجتى بالضبط ..
حرمنا المصون , هى إحدى قلاع القرون الوسطى , كونتيسة ربما , دوقة الله تعلم , عندما تضع لستة يعنى يجب تنفيذها ولو تنهار حصون بابليون وقرطبة والطابية المقابل السيل , فهذا لايهمها ابدا طالما أن إستراتيجيتها توضع قيد التنفيذ .. أتتنى بإحدى تلك المخطوطات أقصد إحدى تلك اللستات وهى حزمة من الزيارات واجبة التنفيذ طالما اليوم وغدا إجازة : صديقتى جاءت من العمرة .. إن شاء الله عمرة مبرروة .. وتانى .. بت خالتى جابوا ليها بنية قربت تمشى ولى أسع ما حمدلت ليها السلامة .. ما تخليها مرة واحدة لما تتخرج من الروضة ونمشى عشان يبقى الفرح فرحين .. لا .. دى بالذات غير قابلة للتأجيل .. ليه مباراة فى المربع الذهبى .. ما بعرفو .. طيب وتانى خالتى " .... " عملت عملية فى القولون .. إنتى القولون دا محلو وين فى جسم البنى آدم ؟.. ما عارفة ما أدوكم ليهو فى حصة العلوم ؟.. زمان ما كان مقرر علينا , يمكن أدونا ليهو فى حصة الجغرافيا وأنا ما جايب خبر .. وصاحبتى " ... " شدة ما مشتهياها يعلم الله ؟ ليه صاحبتك دى آبرى فى نهار رمضان .. لاقمر دين .. المساخة الزى الترمس دى خليها .. ومن قبيلك الكتا بتقول فيهو دا حمص ..
حزمة من المشاوير فرضتها الكونتيسة لو قسمناها على عدد حصين ماكينة سيارتنا " الهبرا ملوا " لناءت بكلكلى . وعلى قناعة كاملة أن الهبروا ملوا لاتقوى على تنفيذ كل تلك المشاوير دفعة واحدة لو ارسلناها اليابان ونفضوها تانى من جديد .. ولأن الأمور فى هذه الحالة تحسب فيزيائيا وليس رياضيا جلسنا مع بعض وحاولنا أن نخفف من عبء الضغط على ماكينة السيارة , لأنها مارقة من النفاس قريب , يعنى عملت ليها نص عمرة " أوشاش وشنبر " , طال الجدل وطال النقاش , حلفت بألا تتنازل قيد أنملة من كل تلك المشاوير ومن تنفيذها دفعة واحدة .. طيب جدوليها .. ولاحتى جدولة .. ولو وقفت ؟ ما على .. تلزها براك .. عشان كدا أنا بكره التاريخ بالذات تاريخ أوروبا الكلاسيكى يا أختى دى ما بتتلز ولا بتنهز . . ما على ؟ قلتى كدى طيب قومى أرح .
المشوار الأول مر بسلام .. حمى خفيفة أصابت رأس السلندر ومكمدات بالمياه الباردة مشت الأمور كذلك الثانى إلى أن إنتهينا من كل المشاوير , لكن بعد ما دلقت نص برميل مياه فى رأس السلندر , التقول رأس الرجاء الصالح . وعند عودتنا وفى شارع النيل وبعد أن تجاوزنا القصور الرئاسية بقليل , الهبروا ملوا حرنت وحلفت بى رأس أبوها ما تمشى .. عندك نص فى القصور دى ولاشنو ؟ لم أفطن للموقع جيدا فى بادئ الأمر إلا أنه عندما تبينت ملامح المكان عرفت أنه يقع ما بين القصور الرئاسية وقبيل حافة مستشقى النهر للعيون , المكان لم يكن بعمرانه هذا , كانت فيه غابة صغيرة تطل على الضفة الشمالية للنيل . إتصلت بالميكانيكى الذى قال لى : شفط ليها وأعمل ليها مكمدات لما تدور . . أعمل ليها درب يا باشمهندس ؟ ولا فى الحالة دى ما فى داعى ؟ .. حرمنا خرجت عن صمتها :
- نلزها
- الأتوماتيك ما بتتلز ولابتنهز
- شفت حلاتا البنية
- شفتها
- عمتى العملية قسمتها النص
- تستاهل
- شنو ؟
- أقصد .. تستاهل الزيارة
ونحن فى قمة تلك الشاعرية وفى ذاك المكان المخملى , فإذا برجل كبير فى العمر يظهرلنا من خلف شباكه الحزين ويقول :
- دا شنو الكلام الشين دا ياجماعة كل يوم , كلام شين ؟
- غزل على النيل ياحاج كلام شين ؟ .. اصلو غزل على الراين ..
- الشغل البتسووا فيهو دا والله شين
- ياتو شغل ياحاج
- شغل دا والله يا عيالى .. إستفغر الله .. شين
وطبعا أولاد الحلال سماسرة البركة أدلوا بدلوهم .. المشكلة شنو ياحاج .. والله شغلم دا شين .. لاحولة ولاقوة إلا بإلله . . الدنيا باظت ياجماعة . وآخر يظهر على مسرح الجريمة بقعر عينه وينصرف .. اللهم أستر بنات الناس .. خلاص يالشيخ شلتوت .. إنت يا حاج الحاصل شنو ؟ ما ياهو كل من فعلكم الشين دا .. والهبروا ملوا واقفة تسمع .. مساء الخير ياحاج " ..... " اللمة شنو ؟ ما ياهو فعل كل يوم الشين .. اللهم لانسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه .. اللهم أستر بناتنا وبنات الناس .. خلاص يا الشيخ محمد أحمد حسن . . وجاءت عربية الدورية ..
- البطاقة ..
- ياها دى
- الرخصة
- ياها دى
- والمرأة
- ياها ديك
زوجتك .. طبعا يعنى ح أكون متسلفها سعادتك .. ولا أكون جاى إتنزه بيها , المشكلة كلها الجابت الفعل الشين دا , كنا فى مشاوير والعربية إتعطلت بينا هنا .. ماهو إنت لازم تثبت الكلام دا فى القسم وتجيب ما يثبت قولك هذا .. وإذا بأحد افراد الدورية لاأعلمه ولاأدريه .. جنايك المرأة دى زوجة الراجل دا .. عرفتها كيف ؟ .. الناس ديل حضرت عرسهم فى كذا .. والحفلة كانت يالفنان كذا .. وأسع هم ساكنين فى كذا .. والله جنابك أكلت الكوكتيل بتاع الحفلة بتاعتم كمان كان بكذا .. ما كنت تقول لى كنت عملت ليك دبل كوكتيل .. إلا معليش الجايات أكتر من الرايحات .. خلونى وقبلوا على الحاج ..
- يا حاج إنت الدخلك شنو فى الموضوع دا ؟
- الفعل الشين
- الزول دا كان جوة العربية ولابرة العربية ؟
- كان برة العربية
- طيب وين الفعل الشين القلت عليه دا ؟
- أنا طلعت ولقيت العربية دى واقفة هنا زى ما كل يوم بتقيف العربات هنا
- دا معناه أنو الراجل دا فعلو شين ؟ إنت ظلمت الراجل دا والمرأة دى زوجته .. وعربيتو خسرانة وزهجان وعامل ليهو لمة يعنى جبت مشكلة لى رقبتك .. وتدخلت أنا حتى لايظلم الراجل ..
- يا حاج دى زوجتى ولو عندك أى كلام غير كدا أنا قبلان .. وتعال خت يدك هنا دا .. جاء ووضع يده على اللديتر .. إن الله دا ما أخافه دى حمى جهال , الحمى الهنا دى يا حاج أنا ذاتى عندى كمان .. وأنا بعد دا أقول ليك الله يسامحك , و كلامك كان كلام رجال إلا ما بينطبق على أى زول ..
- والله صدقت يا وليدى .. كلامك حلو إلا فعلك شين ..
برضو يا حاج ..
[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2489

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




د.فائز إبراهيم سوميت
د.فائز إبراهيم سوميت

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة