المقالات
السياسة
للحالمين والجراقيس ..لا أحد يستطيع عزل القائد عبدالعزيز الحلو..
للحالمين والجراقيس ..لا أحد يستطيع عزل القائد عبدالعزيز الحلو..
08-12-2015 10:42 PM

بسم الله الرحمن الرحيم..


كما كان متوقعاً ، وبما أن القرارات التي اتخذتها قيادة الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال بحضور رئيسها –مالك عقار ونائبه القائد عبد العزيز الحلو والأمين العام ياسر عرمان وآخرين في الإجتماع الهام الذي امتد من مساء 30 يوليو الى 5 من اغسطس الجاري ، كانت محررة باللغة العربية وهي اللغة الوحيدة التي يفهمها الحاقدين على الحركة ، إلآ أنهم يصرون وبصورة غبية جداً أن الإجتماع قرر عزل القائد عبدالعزيز آدم الحلو من منصبه كرئيس لهيئة أركان الجيش الشعبي وتعيين القائد جقود مكوار في مكانه ، والحقيقة هي أن عبدالعزيز لم يعزل ولا يستطيع أحد أن يعزله ، بل تم اعفاءه بناء على طلبه بعد أن أعد قيادة جديدة من جيل الشباب يثق في قدرتها على إدارة العمليات العسكرية كما لو أنه هو الذي يديرها.
بعد أن أدار القائد عبدالعزيز الحلو العمليات العسكرية بصورة مذهلة لأربع سنوات حيرت النظام السوداني والدول التي تدعمه في حربه على جبال النوبة والنيل الأزرق كــ(روسيا وايران والصين)، طلب اعفاءه من هيئة أركان الجيش على أن يتولى القائد اللواء جقود مكوار هذا المنصب وهو اهلا له. لكن الحاقدين على الحركة الشعبية رفضوا إلآ أن يلووا عنق الحقيقة وتزوير الواقع بإصرارهم على أن الحلو عزلوه من منصبه كرئيس لهيئة أركان الجيش الشعبي في خبر لسخيفة "الصيحة" المملوكة لخال جنرال الإبادة الجماعية نقلاً عن (الموقع الخاص بجهاز الأمن السوداني) ليوم الأحد 9 يوليو 2015..اتهمت ما تسمى بمجموعة التغيير المنشقة عن الحركة الشعبية، قادة الحركة بالتماطل وإضاعة فرص تحقيق السلام والاستقرار بمنطقة جبال النوبة وتمنت أن يكون عزل عبد العزيز الحلو من رئاسة هيئة أركان الجيش الشعبي فرصة للقطاع لمراجعة مواقفه وعدم وضع العقبات أمام عملية السلام.
ونقل محرر (المركز السوداني للخدمات الصحفية) عن رئيس مجموعة التغيير سيد حماد قوله ، إن قطاع الشمال يسترزق بقضايا أبناء النوبة، لذلك قمنا بالانشقاق منه لأننا نهدف لإيقاف ممارسات الحركة الشعبية السالبة.
وأكد الناطق الرسمي باسم المجموعة إسماعيل زكريا أن الحلو وعقار وعرمان لا يملكون إرادة سياسية لإدارة القطاع مؤكدًا على ضرورة بذل جهود مكثفة لوقف إطالة أمد الحرب وإيقاف نزيف الدماء، مشيرًا الى وجود عودة طوعية مكثفة تشهدها المنطقة من مناطق الحركة الشعبية.))..
نعم –وبعد أن فشلت كل محاولات النظام وأزلامه من المرتزقة المحليين والدوليين في هزيمة الجيش الشعبي بقوة السلاح ، ها هو النظام يطلق المرجفين والمستلبين النوبة من أمثال سيد حماد وإسماعيل زكريا وآخرين ، ليروجوا الأكاذيب والشائعات للنيل من قيادة الحركة –سيما القائد عبدالعزيز آدم الحلو.
يقول المدعو سيد حماد إن قطاع الشمال وهو يقصد "الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال" يسترزق بقضايا أبناء النوبة، لذلك قمنا بالانشقاق منه لأننا نهدف لإيقاف ممارسات الحركة الشعبية السالبة..لكن ما حقيقة هذا الإتهام الذي يردده كل من هرب من ميادين القتال كالفئران؟
المنشقون الذين يتحدثوا عنهم النوباوي الواهم سيد حماد ، هم أيها القراء الأفاضل في معظمهم من بقايا حزب البعث العربي بكدوقلي انضموا لصفوف الحركة الشعبية في زمن الغفلة ، وعندما اندلعت الحرب في يونيو 2011 وجدوا أنفسهم في المناطق المحررة ، لكن منذ ذلك الوقت يفكرون في الهروب من الميدان كالجرذان لأنهم حتما لم يكونوا يوماً ما مناضلين حقيقيين ، بل حسبوا النضال عملية خاطفة تنتهي في شهر أو شهرين. وعندما طالت الحكاية هربوا كالجرذان ليتهموا قادة الحركة بالتماطل وإضاعة فرص تحقيق السلام والاستقرار.
بالله عليكم.. ما هو مفهوم السلام والإستقرار عند هؤلا المستسلمين الإنهزاميين؟..هل وضع السلاح والذهاب للعيش في مزرعة النظام مهان مرعب يعني تحقيق الإستقرار والسلام؟.
إن مهمة رئيس هيئة أركان الجيش الشعبي هي التنسيق بين القطاعات العسكرية المختلفة والإحتكاك المباشر مع قادة تلك القطاعات العسكرية والجنود ، وهي مهام تحتاج لكثير من الحركة والطاقة ، فالقائد عبدالعزيز الحلو طلب اعفاءه من هذه المهام شبه اليومية ، لكنه ما زال هو رئيس الحركة الشعبية قطاع "جبال النوبة " ونائب القائد العام ونائب رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال..فلماذا يتعمد جراقيس الجلابة تضليل الناس بالقول إن الحلو عزلوه وأن هناك أجنحة متصارعة داخل الحركة..أي أجنحة وما هي طبيعة تلك الصراعات المشتعلة ..الجراقيس لم يذكروها؟.
لم يبقى للنظام سوى حرب إطلاق الشائعات ضد الحركة الشعبية لهدم جبهتها الداخلية ، وإشاعة البلبلة فيها ، وبث روح الفرقة ، وقطع كل رباط ثقة ، بينها وبين جماهيرها ودفاعاتها ، بحيث يصنع منها جبهة جديدة. لكن هيهات..قد فاته القطار ..والحركة الشعبية اليوم أقوى مما كانت عليه في الفترات السابقة. ونقول للحالمين والجراقيس –مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ –فالقائد عبدالعزيز آدم الحلو موجود وباقي في رئاسة الحركة الشعبية حتى تتحقق أهداف ثورة "الكرامة " التي انظلقت في يونيو 2011.
والسلام عليكم..
bresh2@msn.com





تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1657

خدمات المحتوى


التعليقات
#1321082 [محمدالمكيتبراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2015 01:03 AM
شكرا على هذه الانباء الطيبة التي استقرت بها قلوبنا في اماكنها فالحركة هي حقا مستقبل اولادنا وبلادنا وهي المعارضة المقاتلة الذائدة عنى الوطن وفي سلامتها ووحدتها سلامة ووحدة البلاد.حفظها الله وصانها من شرور الاعادي


#1320677 [أنا سوداني انا]
5.00/5 (1 صوت)

08-13-2015 09:30 PM
ليه يا بريش لا يستطيع احد عزله ؟؟
في رأسو في ريشة؟ ولا دي ديكتاتورية الديمقراطيين؟؟
مش بتقول الجبهة الثورية والحركة الشعبية قايمة علي موسسات؟؟
أهي المؤسسية دي شالتو وجابت غيرو ،، وكل دور اذا ما تم ينقلب
خليك ديمقراطي فانت في بلاد العم سام وسيبك من العنتريات الفارغة دي وخلي الديمقراطية تحكم بين الناس


#1320525 [Kori Ackongue]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2015 03:03 PM
Dear Beresh,

I agree with you in some points that their motions are wrong, but also you should ask yourself correctly, do you really know the profile of all those you are talking about? Sure, not according to your analysis which 30% could be correct and 70% are wrong. I am proud of what you used to write sometimes, not all times, because you are also envisaging a lot of hate, a lot of emotional writings in some aspects and a lot of distancing some sources of any crisis, of losing a single person, let alone groups of people, dear your generation is still need to carry on the flag of uniting people and reconciling things, by saying the truth, not by throwing stones of accusations with knowledge and out of it. Among those who use used to accuse them one was a member of the first ever meeting that decided to let the Martyrdom Youssef Kuwa Makki to go and joining the struggle when that meeting was held in Kadugli, besides another more important meeting ever, when history may talk about that one day. I am not telling you about the time but you can tell, but I frankly ask you where you were by then??! Try to be logic and I know that as the ethnic groups in Sudan something is wrong going on the disperse the honesty of our cadre, to let them react and be negative, try to learn, even if you are there in the greatest country in the world, which its people adhere greatly to the respect of opinion. I do not agree with what they said 100% but all what they had said can't be taken a suffix just like that, detecting part of the profile not all of the facts you needed to know about. Sure, nobody has the right as simple as that to disqualify the well professional and the committed man A. A. Al Hillo and dispose all of that history of wonderful deeds and bravery as well. But you can't say that he did not make any mistake, or pushed to make any mistake, otherwise you can be considered floater in some aspects of these things, like Abudl Wahab Al Ansari, through his so nice and quiet to make it logic article, but the mistake he fell into was to say that Komolo Story, a controversial name given, since the structure was not founded in the University of Khartoum as he wrote. While the story of formation of that developed structure later on goes back to 1972/1973/1974 and all in all from those starting points stages were in Kadugli, not in Khartoum. So, let us do something fruitful because I believe that your roles as the Diaspora committed generations can do something for uniting the victims, instead of insulting them completely. Conflict transformation is not an easy job to combine it with talents of writing at all. Yes, the same group who were brilliantly accepted in the Higher Educations Institutes in Khartoum, Al Jazeera and other Sudan Universities at that times had carried the flag and developed it as an active organization ever for doing more successful activities, related to social line, other than awareness to know the rights by building up generations after generations. Who became after words first class politicians and military men within their intellectual pattern of administering things. I am still saying that people are not born to be 100% alike, or to be in one line of yes men or no men. But in between there are rooms for rebuilding and reforming one another hints constructively, especially by those who have had been offered that wise options and I assume that you are one of them, never the less at all. Corruption is beyond any doubt is there, biases are widely practiced there, tribalism motto is growing there, but the boldness of the freedom fighters and their united stand did not allow the major cracks on the way, yet continuing to fool others by siding mistakes and sympathetically stipulate blaming and cursing information may not help you and all as that are wished, perhaps, when you know the background and facts not blasphemes only. I personally predict that such talks, should be confronted by correcting some obvious mistakes, when they are there as reality.


#1320473 [الطيب]
5.00/5 (1 صوت)

08-13-2015 01:46 PM
نوبة ينتمون لحزب البعث العربي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#1320172 [الدنقلاوي]
5.00/5 (1 صوت)

08-13-2015 08:02 AM
والله يا بريش انت اصلو ما بتروق المنقة ... يا أخي الموضوع كان ممكن ببساطة تجاوزه لو قبادة الحركة الشعبية وضحت الموضوع للشعب السوداني ... وفي النهاية عزلوه ولا استقال المهم الان هو ليس قائد الجيش، فهمنا خلاص


عبدالغني بريش فيوف
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة