08-13-2015 10:41 AM

من رأي بعضهم أن حديث الهوية لا جدوي منه. وهو بالطبع كذلك إذا ظللنا نحوض فيه بغير كتاب منير. فخلا الحديث عنها من النظر في نظريتها وممارستها مما جعله لغو بوليتيكا ساكت.

فمن أكبر اعتراضات المتأفرقة الجدد (في قول وصف محمد المكي إبراهيم لهم) على عروبة أمثالي أن عرب الجزيرة والخليج وغيرهم لا يعترفون لنا بمثلها. وهكذا جعل أمثال الدكتور الباقر العفيف للهوية ضامناً أو كفيلاً له حق الموت والحياة على الهوية العربية لغير المستحق. وهذا شرط لن تجده في أي تعريف سائر للهوية.

وأكتفي هنا بالنظر إلى شرط اعتراف العرب بنا لتخلص لنا عروبتنا السودانية من زاويتين. الأولي: هل نظر عرب الضمانة في الخليج والجزيرة لنا ك"متسلبطي" عروبة دائماً وأبدا؟ وأترك المجال هنا للاستاذ شوقي بدري ليجيب ب"لا" لا بغيرها فقد نقل من قريب في الأسافير نصاً من كتاب "حياتي" لجده بابكر بدري يثبت أن عرب الحجاز كانوا يعدوننا من بني العباس ويتكففونا. وهذا هو النص: "وكان الحاج السوداني يجد الاهتمام وكان يرافقهم الطبيب في الباخرة ويدفع الحاج مال تأمين يرد له بعد اكمال الحج حتي لا يتعرض الحاج الي المذلة اذا فقد ماله أو تعرض لمكروه . وكان أصحاب الجمال وأصحاب السيارات يتنافسون في خدمة السودانيين . وكان السودانيون يحضرون بمبالغ كبيرة ، وأوراق ثبوتية وشهادات صحية علي عكس الكثيرين . ويستقبل أهل المدينة الحجاج السودانيين بالاهازيج: "يا أبناء العباس أعطوا الناس . . وكان السودانيون كرماء ويعطون أهل مدينة رسول الله".

وسنترك للقاريء حدس ما جعلنا ليس عباسيين فحسب بل طلعونا من الملة تب!

إذا افترضنا جدلاً أن للهوية ضامناً: هل سأل المتأفرقة الجدد أنفسهم إن كان ضمين الهوية الأفريقية سيقبل بهم أفارقة حبابهم عشرة؟ وضمين الهوية الأفريقية هو الذي يرى أفريقيا زنجية حتى النخاع وكل من ليس كذلك سفاحي، مثلنا، خوّان للصفاء العرقي خليع. وهولاء الضُمان ممن نطلق عليهم "النيتيفست" (nativists) (أسياد البلد). ولن تجد هذه النعرة عند غمار الأفارقة بل عند رؤوسهم المفكرة مثل وول شوينكا النيجيري المرموق والحائز على جائزة نوبل. فقد صدف أن كنت في جامعة نوروسترن بإلينوي في بيئة أكاديمية وفرت لي متابعة تهاجي شوينكا وعلي المزروعي، الأكاديمي الكيني من أصول عربية وسواحيلية واشتهر عندنا بأطروحته عن "هامشية السودان المركبة" في 1968. وشالها المفكران حارة وباردة على صفحات مجلة "ترانزيشن" في 1991 و 1992. وكان المزروعي أذاع في سلسلته الوثائقية الأفريقية التلفزيونية المعروفة (1986) فكرته عن التراث الثالوث لأفريقيا وهي الزنجية الأرواحية والمسيحية والإسلام. فاستنكرها شوينكا ووصفها بأنها مواصلة للعبة الإزراء بالتراث الروحي الأفريقي. ووصف أفلام المزروعي بأنها دعاية مكلفة للاستعلاء العرقي الديني لخرافات ذات إغواء مجلوبة من خارج القارة لتجريعها للقارة تجريعاً".

فالإسلام والمسيحية في نظره فُرضا بالعنف على أفريقيا التي هي سوداء ووُجدت حيث هي بالأصالة لم تشبها شائبة من الخارج. واشتركت في وحدة فوق طبيعية ميتافيزية. ووجدت فكرة شوينكا هذه تعبيرها الأوفى في كتابه "الأسطورة ، الأدب، وعالم أفريقيا" (1976). احتفل فيه بروايتين صورتا اقتحام الإسلام لأفريقيا وتأثيره المخرب. الأولى "مفطور على العنف" ليامبو أولوقيوم التي ميزها لقطعها بأن ذلك التقحم كان فاسدأً ومتخثراً وصفوياً وخال من الحساسية. وميز كذلك "المواسم الألفين" لآي كويسي أرما الغاني لعزتها بأفريقيا جوهرية سبقت الإسلام واصطناعه لرب صحراوي يتهجد جنوناً في الفلوات". واستشهد شوينكا في خصومة المزروعي بعثمان سامبيني، السينمائي السنغالي المسلم الذي روج في فيلمة "سيدو" بأن الإسلام المفروض حمل القارة على التهافت على الخارج ثقافياً وسياسياً.

وللمركزيين الأفارقة ، بقيادة الأفارقة الأمريكان، من يرون أن تكون أفريقيا في مركز الدائرة في معارف أهلها، عقيدة بنظام أفريقي ثقافي مؤزر بصوت الرب الأفريقي. وبناء عليه فهم يخضعون الإسلام وجاذبيته للأفارقة الأمريكيين لنظر مركزي افريقي حديد. فالإسلام قرين العروبة طالما كان الدين هو تعبد المرء لقوميته. فسيادة اللغة العربية في الإسلام واستقبال القبلة في الصلاة والحج إلى مكة في نظرهم من أساليب الحياة العربية بما يذكر بأساليب أوربا وأعرافها التي جاءت لأفريقيا في ذيل المسيحية. وهذا الإسراف بدعة تأتي من أمريكيين سود انغمسوا في ديانات الغرب وجيناته وثقافاته الأنجلوساكسونية حتى أخمص قدمهم. إنت ما تشوف الحلة القالت لكفتيرة الشاي "يا سوداء!". وسألت يوماً أحدهم بعد عرضه علينا برنامج حضاري أفريقي مركزي جداً استغني فيه عن المسيحية والإسلام معاً. لماذا جعل الأحد يوم عطلة هذه الحضارة المركزها أفريقيا. يا للصفاء!

لا أعتقد أن متأفرقة السودان تحسبوا لقلم تصحيح ضمين الزنوجية الأفريقية الذي سيخرجهم من الملة لخطفهم لونين ولسانهم المستورد ودينهم الغازي. وهكذا سيعود متأفرقة السودان من مطلبهم بالأفريقية وشهم يلعن قفاهم أو ب"كفيّ حنين" في خطأ مطبعي عظيم. ونواصل.
[email protected]

تعليقات 27 | إهداء 0 | زيارات 4565

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1322695 [الزول السوداني]
0.00/5 (0 صوت)

08-17-2015 07:52 PM
يا اخوانا العوة والغلاط في شنو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ انتو ما سمعتوا بالدي ان اى DNA والا شنو ؟؟؟؟ وهو فحص موثوق بنسبة 99 في المية وقد اثبت ان اصول معظم القبئل العربية على السلالة J 1 العربية . وقد حسم الجدال لصالح عرب السودان السمر. ارحعوا للبحوث ابفلمية في هذا المجال فهي مقنغة لمن اراد ان يقتنع؟؟


#1321757 [زول مقهور]
3.00/5 (2 صوت)

08-16-2015 11:16 AM
حديث الرسول صل الله عليه وسلم فى معناه(يافاصمة بنت محمد وياصفيه بنت عبدالمطلب و ياعباس بن عبدالمطلب...يؤتو نى الناس باعمالهم وانتم تؤتونى بانسابكم.....والله انى لااغنى عنكم من الله شيئا ) الا يكفى هذا الكلام ياامة السودان0000المتعاركين فى غير معترك ....النتبهوا لبناء دولتكم ورفاهية شعبكم...فوالله لاينفعكم الا العمل الصالح


#1321535 [عمر عبد المطلب]
5.00/5 (1 صوت)

08-15-2015 10:40 PM
يا ابا بسملة اعترافك الخجول بأن القبائل التي تسمي نفسها عباسية هي (((مستعربة))) دي ذاتها خطوة كبيرة الى الامام في اتجاه التصالح مع سحناتكم ولون بشرتكم...ونحن لسنا ضد العنصرية فقط بل وكمان ضد إنتحال هوية شعب آخر والإدعاء بالإنتماء اليها...إنتحال الشخصية في جميع القوانين جريمة فما بالكم بإنتحال هوية شعب آخر وكمان التطاول عليهم بالقول نحن عرب اكتر منهم....وثانيآ:: لا تخلط بين الهوية واللغة...فالسودان هويته افريقية واسمه دليل على ذلك ...فالسودان يعني بلاد السود...اي تعريف المكان بلون بشرة شعبه...واللغة السائدة فيها هي العربية وكانت من الممكن ان تكون اي لغة اخرى...لذا اتهامك لنا اننا تستهدف الهوية العربية لا معنى له لان هوية السودان هي السودان...والمطلوب منكم ان تتصالحوا مع هذه الحقيقة ومع واقعكم وصورتكم ...مشكلتكم انت وعبد الله وامثالكم الخلط بين الهوية واللغة


ردود على عمر عبد المطلب
[أبوبسملة] 08-16-2015 03:37 AM
كلامك ياعمر متناقض وخال من أى معنى ! وهذا الذى تقوله عين العنصرية بل زدت عليها الدكتاتورية التى تحلم بإلغاء حقوق الانتماء. صراحة مشروعك مثير للشفقة وخطير جداً وأربأ بكم ان تكونوا اضافة الى معاول هدم هذا البلد الحزين فأرحموا هذا الوطن . اما عن استعرابى فهذه عقيدتى الشخصية التى لاالزم بها أحد وإن كانت هى الصحيحة والراجحة فى الأحكام بأن العرب العاربة قد انقرضت ومابقى غير المستعربة من ذرية اسماعيل بن ابراهيم عليهما السلام وقسم آخر لم يتطرق له الناس لعدم فاعليةالأمر وانعدام أهميته رغما عن معرفتهم التامة به وإجماعهم عليه وهو عرب اليوم (العرب الهجين) سواءا فى الحجاز او فى افريقيا وغيرها . الهجين بالبيض و السود . فهم هجين من جنسيات كثيرة . ولن تغنى عنا العروبة ولا الأفريقانية شيئا ولايوجد فرق بين الاثنين إلا فى عقول الحمقى الذين يجدر بنا أن نتعاون لكنسهم بدلاً من العمل فى صالحهم. دعونا نتحد على محاربة العنصرية بصفة عامة بدلاً من تشتيت الجهود فى تجزئةالمجزأ وتدوير العنصرية وإعادة صياغتها بشكل آخر . لان مثل هذه المفاهيم هى التى ساعدت ومكنت مناأهون البشر ليحكمونا جيلا بعد جيل


#1321102 [أبوبسملة]
5.00/5 (1 صوت)

08-15-2015 04:01 AM
حياك الله دكتور عبد الله على ابراهيم . نحن ضد العنصرية أينما حلت وغاية امانينا وحدة السودان وانصهاره وانسجامه ولكنا ايضا وبنفس القدر ضد العنصرية المضادة التى لاتقل عن عنصرية الكيزان ونهجهم فى دمار هذا البلد وتمزيق نسيجه الاجتماعى . يعنى سنعادى العنصرية المضادة والمتمثلة فى بعض المهووسين ضد القبائل العربية أو قل (المستعربة) لكى نغلق الباب ضد تشتيت الهدف . وكل من حاول إلغاء هذه الهوية سيزيد النار اشتعالاً بل سيجد اشتعالا شعبيا يفضّل عليه عنصرية الكيزان . ومن يحاول إلغاء الواقع العربى فى السودان سيلغى نفسه قبل غيره . وللاسف جميع المعلقين تركوا مادة الموضوع وهرفوا كالحمقى يتحدثون عن عربى وغير عربى ليؤكدوا أمراضهم وأحقادهم المستحكمة . هل انتم أعلم واشجع وأفقه من جون قرنق ؟ وتذكروا كلما هاجمتم العروبة فلن تجدوا سوى العنصرية المضادة والاحتقارالشعبى ولن تزيدوا الوضع الا سوءا وتازيما فعودوا الى صوابكم وتوبوا الى بارئكم ولن تجدوا من هرائكم هذا سوى السخرية والإحتقار فمن انتم حتى تحكموا علينا من نكون ايها الحمقى ؟!


ردود على أبوبسملة
[سوداني بس] 08-15-2015 11:47 AM
.

[عربي وجدي العباس والماعجبوا يشرب من المصرف] 08-15-2015 10:54 AM
تعليقك دا المفروض كان يعمل بيهو الدكتوراه بتاعتو دي.عبد الله علي ابراهيم دا من الصورة لا فيه دم عرب لا فيه دم افارقة.. خليهو يمشي يشوف ولاية سكسكونيا وين؟


#1321090 [بابكر موسى ابراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

08-15-2015 03:08 AM
عاجبانى فيك تخانة جلدك دى .. قدرماالعام تهزىء فيك انت ولاعليك .. تتحسد والله .


#1321052 [عمر عبد المطلب]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2015 11:25 PM
في ردي على الوجيع اقول لن ندعه يتفاخر لان الفخر ينبغي ان يكون لحقائق موضوعية وليس لاسطورة شعبوية ليس لها سند تاريخي او دليل انثروبيولوجي...وثانيآ: لان هذا الفخر اوردنا المهالك وجعلنا اعضاء في الجامعة العربية ونحن لسنا منهم حيث يجلس المندوب السوداني كغربان العرب وسط بيضانهم...ولان هذا الفخر ادى الى التعالي على من هم اشد سوادآ ووصفهم بالعبيد وتفشي تجارة الرقيق...ولان هذا الفخر ادى الى اشعال حرب جهادية ابادية في الزمن الكيزاني ساهم فيها عبد الله علي ابراهيم بكتاباته ضد قرنق والحركة الشعبية وبقوله ان الحركة الاسلامية تدافع عن الهوية السودانية وهي نفس الهوية العباسية المزعومة التي يفاخر بها اليوم
اما قولك ب((ان العروبة في السودان كما الافريقانية حقيقة)) ليس صحيحآ....الافريقانية هي حقيقتنا الانثروبيولوجية التي لا مهرب منها اما العروبة فموجودة كواقع ثقافي ولغوي فقط لا مهرب منه ايضآ...وهذا لا يجعلنا عربآ، فبعد الفتوحات الاسلامية استعربت كثير من الشعوب بعامل الدين...فمصر تغيرت لغتها بالكامل من المصرية القديمة الى العربية في قرون قليلة جدآ حتى الذين تمسكوا بمسيحيتهم باتت العربية لغتهم والمصريون في جملتهم فراعنة...فمن الجهالة الجهلاء استخدام اللغة كدليل على الانتماء العرقي لإنسان ما لجماعة عرقية معينة


ردود على عمر عبد المطلب
[عمر عبد المطلب] 08-15-2015 06:05 PM
يا اخوي نحن حنعيد ونكرر وللا شنو...انت فاكر العرق العربي دا ما عندو سيد...نعم العربي عنده اوصاف عالمية وانت وعبد الله والقبائل السودانية الافريقية المسمية نفسها بالعباسية بعيدين منها خالص ولا تنطبق عليكم لا من قريب ولا من بعيد...العرب (((الاقحاح))) هم سكان الجزيرة العربية من القبائل العدنانية والقحطانية...اما ناس العرآق وسوريا ولبنان وفلسطين ومصر فهذه شعوب مستعربة بعامل الفتوحات الاسلامية...وصارت اللغة العربية والثقافة العربية لغتهم وثقافتهم بمن فيهم المسيحيين في تلك البلدان...ولكن هذه الشعوب المستعربة تربطهم اصلآ وشائج مع العرب الاقحاح اذ انهم كلهم ينتمون الى الجنس السامي يعني جدهم الاول البعيد واحد ثم تفرعت الجنيات...عشان كدا هم كلهم قريبين من بعض في اشكالهم مع وجود فوارق طفيفة...فبالله دعك من التبريرات الواهية عشان تتشعبط في العروبة.....تستطيع ان تعيش بقية عمرك على وهم انك عربي وعباسي كمان ولكن ذلك لا يغير مثقال خردلة في حقيقة انك افريقي اسود وان العالم اينما حللت لن يتعامل معك الا كأفريقي وهذا هو بيت القصيد

[الوجيع] 08-15-2015 03:39 AM
يا اخى لاتخلط الامور وتقلب الحقائق فليس من العدل ان تتعنصر لافريقانيتك فى الوقت الذى تحرم فيه الاخر ان يكون مختلفا( عربيا)فربما لو كان الامر بيدك لطلبت ان تكون فقط مثله لااكثر ولكن هذه سنة الله فى الارض( واختلاف الوانكم وألسنتكم لايات لقوم يوقنون) هل العروبة لها مواصفةعالمية؟ واين يوجد هؤلاء العرب الخلص؟ وهل تعتقد ان اهل العراق والشام ومصر وشمال افريقيا عرب خلص ؟ومن اين اتت الثقافة العربية لتهيمن على الحياة فى السودان ولم لم يحدث ذلك فى اثيوبيا مثلا مع ان بها نسبة من دم عربى.. وما يضيرك من الالتحاق بالجامعة العربية وهل تستحى من لون مندوبك فيها كمااشرت اليه بالغراب ؟.. اما قولك عن التعالى فهو من سجايا البشر انت ايضا تمارس التعالى على من تعتقد انهم دونك ام تحسب انك اخر الطبقات؟والعروبة لم تكن سببا فى الحروب السودانية فالحقيقة عكس ذلك تماما فالاخر هو من بدأها سواء فى الجنوب اوالنيل الازرق او ج كردفان او دارفور وذلك بسبب اللون وليس اللغة بدليل ان الحرب لم تقتصرعلى العرب خاصةفانت اخترت اللغة ولكنك فى نفس الوقت تحارب اللون اليس كذلك ؟وفى هذه الحالة من حقه الدفاع عن نفسه وثقافته اما كلمة عبيد فمنتشرة بكل اللغات العالمية وليست من اختراع عرب السودان وفى الختام على الجميع ان يتصالح مع نفسه ويرضى بما قسم الله له ويدع الخلق للخالق فليس بمقدورك تبديل ناموس الكون الالهى.. فاسترح وارح .


#1320930 [علي]
5.00/5 (1 صوت)

08-14-2015 04:39 PM
يا أبناء العباس أعطوا الناس: هكذا كان صيتنا في يثرب الرسول
يا شيخ هذه طريقة السائل الذي ما يفقده القادمون من السودان في ذلك الوقت


ولم لا تقال لهم اليوم؟
حقا هذا منطق غير مقبول من هم في درجة الأستاذية


#1320892 [منصور]
5.00/5 (3 صوت)

08-14-2015 02:03 PM
للاسف ان هذا الكلام اصبح عبثا وتسلية وضياع وقت في جدال ﻻ طائل منه اﻻ جلب السخرية والاستهزاء والاهانة والضحك على السودانيين الافريقي لن يكون عربيا ولو جثا على ركبتيه او تعلق باستار الكعبة المشرفة فهو افريقي اما عن هذا الكهل الذى ان يتسلى بمشاعر الناس الذين تتوق افئدتهم للانتماء للجزيرة انما يضيع وقته الثمين الذي ربما لو جلس في مجالس الذكر وذكرالله لكان خيرا له من هذا العبث الغير مجدى اعتقد ان هذه المسئلة لقد عفا عنها الزمن واصبحت من الماضي وﻻ تعدو كونها السلطة ولوﻻ السلطة لما استطاع هذا الكهل الاجهار بمثل هذه الافكار الشيطانية الشارخة بين اخوة الدم والعرق وفى النهاية اقول له ،،،، لن يصبح القرد غزالا الى قيام الساعة


#1320890 [محمود]
5.00/5 (2 صوت)

08-14-2015 02:01 PM
عقب انفصال جتوب السودان ونحن في جامعة جوبا بالخرطوم ونحن في حفل وداع بروفيسور في العلوم السياسية تم سؤاله هل ستعود الوحدة إلى السودان قال اذا انتهى هذا الجيل المتعصب بايدلوجيته وأفكاره ذات الكراهية من طرفي البلاد ستعود الوحدة!!!!!
لذا السودان لن يعود متسامح اجتماعياً وسياسياً ومتعافي مع ذاته ناحية الهوية إلا إذا انتهى جيل هذا العجوز عبد الله على إبراهيم الذي يشبه الأحباش والله أكثر من السودانين دعك من العرب الأصليين لأن ذلك مستحيل. ...إذا استمرفي كتاباته التي تثير الغثيان سنلجاء إلى تحليل شخصيته من الناحية النفسية عقدة الذات. ...أو نرجع للدراسات الأنثروبولوجية والتحليل الجيني مش كلام قال عم شوقي بدري رغم أنني احترمه في مقالاته المتسامحة


#1320849 [عروبتى قال القنوط العجوز]
5.00/5 (2 صوت)

08-14-2015 11:51 AM
"وهكذا سيعود متأفرقة السودان من مطلبهم بالأفريقية وشهم يلعن قفاهم أو ب"كفيّ حنين"
وانت ايهاالارزقى ومصفر الاست ود مصطفى دلوكة واسحق فضل وشكم مابلعن قفاكم ياوهم


#1320793 [عمر عبد المطلب]
5.00/5 (2 صوت)

08-14-2015 08:37 AM
في اواخر التسعينات وفي صحيفة (الخرطوم) التي كانت تصدر في القاهرة قرأت هذه الواقعة لكاتب قال ان الاستاذ شوقي بدري قد رواها له شخصيآ.
قال قال شوقي بدري:: في اوائل الستينات من القرن الماضي سافر احد اعمامه مبتعثآ الى امريكا للحصول على الدكتوراة...وبمجرد قدومه الى الجامعة التي بعث اليها طلبت ادارتها منه ان يعبئ فورم عن بياناته الشخصية...وكعادة الامريكان في مثل هذه الفرومات هناك خانة عن لون البشرة...فما كان من عمنا الا أن كتب في تلك الخانة (((ابيض)))...اطلع الموظف على الفورم وقال له يا مستر في خطأ ارجو تصحيحه انت كاتب لون بشرتك ابيض..فرد عليه عمنا ليس خطأ هو كدا
وقامت ادارة الجامعة اطلقت عليه لقب
Mr White
فتعقد وعاد للسودان قاطعآ دراسته دون ان يتحصل على الدكتوراة وفي السودان اصيب بمرض نفسي لازمه بقية حياته
طيب يا جماعة عبد الله على ابراهيم لامن مشى امريكا ولجامعاتها بكون كتب شنو في خانة لون البشرة...بس ما يكون عمل زي عم شوقي بدري وخاصة هو من جيله


#1320759 [الوجيع]
5.00/5 (2 صوت)

08-14-2015 07:16 AM
لا ادرى لم هذا التحامل على الرجل وهولم يات ببهتان بيد انه يمارس حقه الطبيعى فى اشباع اشواقه فى انتمائه البشرى الطبيعى فى الفخر بنسبه وابائه فى حدود اللياقة واللباقة التى يتمتع بها دونما ابتذال او تجريح فلم الحنق والضيق مما يقول وهوفى ذلك ليس بدعا من الناس وهو لم يخرج عن سجية وفطرة البشر على حد سواءفلم لا ندعه يفتخر وتفتخروا انتم بابائكم واجدادكم وانسابكم الم تسمعوا قول نبيكم عليه افضل الصلاة والتسليم ( انا النبى لاكذب انا ابن عبد المنطلب) و ( ....فانا خيار من خيار من خيار )وما ينبغى علينا تحويل كل ما جد من امر الى مراء سياسى فالعروبة فى السودان كما الافريقانية حقيقة وواقع ماثل لايمكننا محو اى منهما باقلامناولا بغيرها وستبقى سواء رضى البعض ام ابى واعتراف الاخرين اونفيهم لا يؤثر فى الامر شيئا فقط ما يثير الجدل هو ان افريقانيتنا حاضرة وواضحة بصفائها ونقائها العرقى العالى بينما تفتقد عروبتنا الى ذلك النقاء العرقى الذى تستعيض عنه بهيمنتها الثقافيةالقوية والتى جذرتها على مدى قرون والتى لم ولا ولن تستطيع الافريقانية مجاراتهاالى مدى قرون اخرى ..... وما ذكرته هو ما يحفز هم على المطالبة بالغاء الاخروهذا ما يستحيل تحقيقه والامر الاخر الذى يحتاج الى تفسير هو لماذا يحتدم الصراع بين من يدعون الى الافريقانية والعرب ولا نرى ذلك بهذا الوضوح بين البجا والنوبيين من جهة وبين العرب أليس هؤلاء افارقة ايضا؟ اجابتنا على السؤال هى طريقنا الى حل مسألة الهوية عمومافى السودان.


ردود على الوجيع
European Union [السناري] 08-14-2015 01:12 PM
فقط ما يثير الجدل هو ان افريقانيتنا حاضرة وواضحة بصفائها ونقائها العرقى العالى بينما تفتقد عروبتنا الى ذلك النقاء العرقى الذى تستعيض عنه بهيمنتها الثقافيةالقوية والتى جذرتها على مدى قرون والتى لم ولا ولن تستطيع الافريقانية مجاراتهاالى مدى قرون اخرى.....

==

(لم) ممكن تقبل اما (لا) و(لن) فهذه في خيالك المستتر

فلقد كانت حقا قبل وجودك اصلا فلا تلقي الكلام على عواهنه

ولماذا تفتقد عروبتك الى النقاء العرقي؟ لانك كما يقول علم الجينات لست فقط مكون من كرومسوم ذكري محض بل شكلك الخارجي هو النتيجة النهائية لوجودك الحقيقي في الواقع فعليك ان تقبل به

ومثل الجين الذكري المستتر فانت ايضا تعيش مستترا تتعلق بالصورة الخفية لهويتك تجعلك تعيش حقا اوهام اتفصام الشخصية


#1320672 [عمر عبد المطلب]
5.00/5 (1 صوت)

08-13-2015 10:18 PM
السودان لن ينعدل حاله إلا بعد ان ينقرض جيل هذا العبد الله بخرافاته وخزعبلاته ...جاينا باحاجي حبوبابات عشان يثبت نسبه الى العباس
وقد صدق الدكتور الباقر العفيف في بحثه العميق (( متاهة قوم سود ذو ثقافة بيضاء)) ...وبدلآ من ان يقرأه بتمعن ويتأمل في معانيه لعله يساعده في الخروج من متاهته اخذ يتهكم ويقول ان امثال الباقر العفيف جعلوا للهوية ضامنآ وكفيلآ ...طبعآ يا حبيبي...لكل شئ معيار يقاس به ويعّرف والا لإختلط الحابل بالنابل وفسدت الاشياء...في العصر العباسي عندما يختلف علماء النحو او اللغة في شئ كانوا يحتكمون الى كلام عرب بادية الجزيرة...لانه المعيار..وهم المعيار الذي يعرف به الجنس العربي في علم الانثربيولوجي.
وفي ما يتعلق بعروبة الافريقي الاسود عبد الله وما يعرف بالقبائل العباسية في السودان فلا احد يحتاج الى معيار لاثبات انهم ليسوا عربآ ولا ينتمون خردلة الى الجنس الابيض، فسيماءهم على وجوههم وسحناتهم من أثر الافرقة
والافريقي المتسلبط في العروبة ع.ع. إ لم يستطع ان يوفي عنوان مقاله حق...قال انه عباسي ولم يستطع ان يثبت لنا من هو هذا العباس الذي جاء الى بلاد السود ...لقد كان العباسيون يحكمون نصف العالم وامامهم ثروات الشعوب المفتوحة والسبايا البيضاوات الجميلات من كل الانحاء فماذا جاء يفعل ذلك العباسي المنكود المزعوم في بلاد السود...حديث خرافة يا ام عمرو...فعبد الله بدلآ من ان يثبت لنا عروبته وعباسيته بالدليل الانثروبيولوجي ويوفي عنوانه حقه راح يتحدث عن ولي شوينكا والمزروعي والمركزية الافريقانية...ما لنا ومال هذه الثرثرة الفارغة...اثبت لنا عباسيتك او اصمت...ففي الصمت منجاة كما قال الحكماء


#1320642 [الوهم]
5.00/5 (1 صوت)

08-13-2015 08:22 PM
شكرا للاستاذ لانك اثبت بسرعة فائقه انك تدمن اثبات عروبتك بكل السبل.
فى مقالك الذى حمل عنوان (لن اكون عربياً في المرة القادمة). فكانت أجابتي على هذا العنوان الاتى
المشكلة تكمن فى (هل انت عربيا هذة المرة؟). من الواضح سوف تقضى كل عمرك فى (هذة االمرة) لاثبات عروبتك. ام المرة القادمة من حقك ان تتمنى وان تكون ما تشاء.......................
وبمقالك الجديد(يا أبناء العباس أعطوا الناس: هكذا كان صيتنا في يثرب الرسول)
اثبت ما قلته فى تعليقى القديم (من الواضح سوف تقضى كل عمرك فى (هذة االمرة) لاثبات عروبتك). سوف اسرد قصة حقيقية قد تساعد الاستاذ ...لقبول ذاته وعدم نكران "ألزنجية" التى تنضح من كل ركن من اركان وجهة الاسود السودانى.....
كان لى صديق أبوة طبيب من تنزانيا وامه المانية بيضاء. بالرغم من ان لونه كان ابيض كلون معظم الالمان البيض, الا ان اصدقائه كانو يستهزون من بعض ملامحهه التى يرون بانها لست بالمانية صرفة. فسببت له هذة المعاملة بمرور الزمن مشكلة نفسية كبيرة لم تقف عند رفض الذات بل وصلت الى مستوى انه صار لا يرى نفسة اذا نظر خلال مرآة (rmirro)..........شفى صديقى هذا من هذا المرض بعد علاج نفسى دام فترة لست بالقصيرة و تفبل نفسة كما هىية.
من هو مولود فى افريقيا و يحمل تلك الملامح الافريقية النمطية او كما يحلو للاستاذ تسميته "بالزنجية" ولا يراى!!!!!!!!!!!!!!!!!!علية ان يجلس مع نفسة جلسات طويلة.......
ملاحظة.... التحدث عن الغير بانهم زنوج او افارقة لا يقلل عن زنجيتك ولا يخفى ملامحك الافريقية القحة.....


ردود على الوهم
United States [آدم] 08-14-2015 01:37 PM
مشكلته ليست فى عقده لونه ،،، بل عقدة نفسية أخرى فى أنه لا يسمع إلا صوت نفسه وأن كلامه لا بد أن يكون الفيصل ، وأنه هو العارف كل شيئ ولا يفوت عليه شيئ ،، مثل هؤلاء الناس هم قليلى الإستماع ، مكابرون ، ويعتبرون أن تصحيحهم يعد إهانة ،، لذلك يتشبث بأشياء ويحاول جاهدا الإثبات أن أفكاره القديمة كانت صحيحة ، يستحيل عليه الإعتراف بالخطا إن نبهته أنت أمام الناس ،،، ويمكن أن يعترف لو إكتشف ذلك بنفسه ليظهر بمظهر العالم الذى يعرف كل شيئ ، وأنه مفكر ،،

هو رجل بسوءات كثيرة ولا أحسبه مفكر حقيقى..


#1320629 [حسن جملون]
5.00/5 (2 صوت)

08-13-2015 07:33 PM
والله ياقنوط ميسورى فت جوزيف غوبلز ظاتو
-----------------
لمعجبى قنوط ميسورى من الفاقد التربوى اليكم:
بول جوزيف غوبلز (بالألمانية: Paul Joseph Goebbels) ‏ (29 أكتوبر 1897 – 1 مايو 1945) وزير الدعاية السياسية في عهد أدولف هتلر وألمانيا النازية، وأحد أبرز أفراد حكومة هتلر لقدراته الخطابية.
لعب غوبلز دوراً مهماً في ترويج الفكر النازي لدى الشعب الألماني بطريقة ذكية. وقبيل إقدامه على الانتحار وفي الفصل الأخير من الحرب العالمية الثانية عينه هتلر ليكون مستشار ألمانيا كما اتّضح في وصية هتلر الخطيّة إلا أن الحلفاء لم يعترفوا بوصيته بعد سقوط الرايخ الثالث.

هو الذي قال: «كلما سمعت كلمة مثقف تحسست مسدسي» وفى رواية أخرى «كلمة ثقافة»، إنه صاحب آلة الدعاية النازية والذي صور أدولف هتلر للألمانيين على أنه المنقذ لهم ولألمانيا وطالما ذكرنا قولته الشهيرة عن المثقفين فإنه يتعين الإشارة إلى أنه بممارساته شكل فصلًا دمويًّا من فصول محاكم التفتيش في التاريخ.

جوزيف جوبلز (وزير الدعاية النازي) ورفيق أدولف هتلر حتى الدقائق الأخيرة من حياته يعتبر إحدى الأساطير في مجال الحرب النفسية، وهو أحد أبرز من وظفوا واستثمروا وسائل الإعلام في هذه الحرب وهو صاحب شعار شهير يقول: «اكذب حتى يصدقك الناس» غير أنه كان صاحب الكذب الممنهج والمبرمج يعتمد الترويج لمنهج النازية وتطلعاتها، ويهدف لتحطيم الخصوم من الجانب الآخر وقد أكدت ظاهرة جوبلز هذه أن الذي يملك وسائل الإعلام يملك القول الفصل في الحروب الباردة والساخنة.


#1320604 [محمدالمكيتبراهيم]
5.00/5 (2 صوت)

08-13-2015 06:41 PM
يؤسنقي ان احكم بان كل هذا جهد ضائع واقصد ب"هذا"الجدال الطويل بين عبد الله وغرماؤه فالحقيقة الملموسة اننا غير مقبولين لا عربيا ولاافريقيا ولكن عدم مقبوليتنا لا ترقي الى مستوى النبذ والطرد الصريح.والسبب في ذلك ان عروبتنا ليست صريحة وكذلك الحال مع افريقيتنا فهي ايضا غير خالصة ويعرف الافارقة ان هنالك جنسا من الافارقة يسمونه الجنس الاثيوبي يشمل الاحباش والسودانيين والصوماليين يتعرفون عليه ويصنفونه بالنطرة الاولى
والفرق بين الحالتين ان العربي يراك اقل منه والاقريقي يألفك بسبب اللون ولكنه بعرف انك قادم من بيت الجيران وليس من حوزة بيته الخاص.من هذه الملابسات وبعد اقامات متعددة بين العرب والافارقة يخلص المرء الى ان الهوية السودانية متميزة عن اعمامها واخوالها وان علينا الحرص عليهاومحبتها وتطويرها ليعترف بها الاخرون. وأحسن ما فيها انها تسمح بضم كل الاجناس والشعوب السودانية في بوتقة ثقافية واحدة تضم الاسمر والاسود والاخضر والازرق طالما كان من اهل السودان.ومن الزم ما يمكن عمله هو الكف عن الجدال والعمل على تطوير حضارتنا السودانية بتقديم اسهاماتنا الممكنة ليس بالانتاج الثقافي وح\ه بل بتقديم ابداعاتنا في كل المجالات-في فنون المطبخ والمائدة والازياءالتفصيل والرقص والعاب الطفولةوقواعد التربية وكل مجالات الحياة التي تتكون منها الحضارة.


#1320600 [بعاتي]
5.00/5 (3 صوت)

08-13-2015 06:29 PM
باختصار لن يقبل الافارقة بهوية السودانيين الافريقية من جهة ولا العرب بهوية السودانيين العربية من جهة

وفي الحالتين انا الرايح!


هل هذا يعني ان نقبل بالهوية السودانية فقط ؟


#1320591 [عبد الله علي إبراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2015 06:07 PM
الرجاء تصويب
"بعد عرضه علينا برنامج حضاري أفريقي مركزي جداً" إلى "بعد عرضه علينا برنامجاً حضارياً أفريقياً مركزياًَ جداً"
وشكراً


ردود على عبد الله علي إبراهيم
[نور العين] 08-15-2015 09:15 AM
الله يكفينا شر بهدلة الكبر يا عبد الله العباسى....السؤال الحقيقى لماذا لا تحتفى بالمكون الافريقى في ثقافتك يا سليل العباسيين ؟؟؟ ودى حقيقة نعتبر عبيد في نظر كل العرب والفول السودانى في لبنان يسمى فستق العبيد وبعدين حبوباتنا من جبال النوبة شئت ام ابيت؟؟ شفاك الله

[عبد اللطيف سعيد] 08-14-2015 06:16 AM
جررت المنصوب يا عربي؟؟ أعد عشر مرات يا موهوم


#1320590 [طيبة]
5.00/5 (2 صوت)

08-13-2015 06:06 PM
يا أبناء العباس أعطوا الناس: هكذا كان صيتنا في يثرب الرسول
======

بل هي مدينة الرسول وليس يثرب

فان كنت جاهل فاعتذر

وان كنت عالما بها فانت وما قلت

تأدب


#1320546 [محمود]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2015 04:45 PM
انت عجوز مخرف و موهوم لو جدك العباس و اصولك في الجزيرة العربية قاعد في السودان الاغبش المليان زنوج و افارقة و فقر كمان مالك ما ترجع تطالب باطيان و حق اجدادك و تتفك من الافارقة ديل لكن و انت عارف كويس لو جيت قلت كلامك ده في جزيرة العرب يشلتوك لما تستغفر طبعا حتكابر و تفول ما بيحصل لكن في داخلك مقتنع بانه كلامي صحيح بلا ياخدك رجل ناقص في عمرك ده خطوتين و القبر تقعد تشاكس في الفارغة


#1320526 [عباسيون للابد]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2015 04:03 PM
للاخ ود الحاجه الوهابي الذي بالسعوديه. ان كنت تسأل عن مرجعيه فالمرجعيه هي العباسيين انفسهم اي القرشيين واهل الحجاز وهم الادرى بوشائج القربى مع السودان، وليس عرب نجد:
اقرا المقال هذا:

زيارة الأشراف العباسيين للسودان التواصل الإجتماعى و الوقوف على مقابر الأجداد
د. توفيق الطيب البشير

لقد أثارت زيارة الأشراف العباسيين للسودان ، بمناسبة تدشين مقابر الأشراف العباسيين بالسودان ، والتعرف على أبناء عمومتهم العباسيين . تساؤلات كثيرة من بعض الذين لا يلمون بتاريخ العباسيين فى السودان ، ودورهم فى بناء دولة السودان الحديثة ، هذا ما دفعنى لتصليت الضوء على هذا الموضوع .

أولاً : التعريف بوفد العباسيين الزائر :

الوفد بقيادة الشريف الشيخ حسنى أحمد العباسى نقيب الأشرف العباسيين فى العالم ، من المملكة العربية السعودية ، والشريف الدكتور فيصل فهد العاصمى عراقى , والشريف خالد محسن المكادى وشقيقته الأديبة والشاعرة الشريفة مها المكادى من أصل حنكابى شايقى عباسى – هاجر جدهم من السودان قبل أكثر من مئتين عام واستقر بمنطقة حائل – وشاركت هذه الأسرة فى بناء الجيش السعودى فى عهد الملك سعود ، وكان جدهم الشريف العالم النسابة عبد الكريم المكادى له مجلس أدبى مشهور يؤمه الملوك والأمراء ، وهو مرجع فى الأنساب والأدب، ورجل علم ودين .

ثانياً : التعريف بالعباسيين وتاريخهم فى السودان :

أول من وصل إلى السودان من العباسيين الأمير إدريس بن الأمير قيس بن الأمير قضاعة حفيد السيد عبد الله بن العباس حبر الأمة وترجمان القرآن وابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم .واستقر بدار حامد « منطقة بارة» وإلتفت حوله القبائل العربية الموجودة بالمنطقة من قبيلة جهينة وقبيلة قحطان وغيرها من القبائل العربية، وكون أول أمارة إسلامية فى السودان سنة 658هـ - 1237م ، وعاصمتها خُرسى . واستمرت الدولة تدار من خرسى ، والحاكم يلقب ب»أمير» لأنهم من أمراء الدولة العباسية ببغداد .

وعندما تولى السلطان حسن كردم الحكم ، حول اللقب إلى سلطان ؛أسوة بأخواله الفور ، لأن والدته من الفور ، وضم السلطان حسن كردم كل منطقة كردفان ، وكان يلقب بكردم الفوار ، فسميت المنطقة بلقبه وحرفت إلى كردفان . واستمرت الدولة فى التوسع شرقاً وشمالاً حتى بلغت النيل الأبيض فى عهد الأميرسرار الذى أرجع لقب الحاكم إلى أمير – ثم تولى الحكم بعده ابنه مسمار الذى نقل العاصمة من خُرسى إلى العرشكول بالنيل الأبيض ، واستمرت العرشكول عامة للدولة العباسية طيلة فترة حكم الأمير مسمار وإبنه الأمير صبح أبو مرخة والأمير حميدان الذى قاد حملة على دولة علوة المسيحية وكاد أن يسقطها. ثم تولى بعده الحكم ابنهالأمير غانم ، وبعد غانم تفرق العباسيون ، وقامت دولة الفونج التى ضمت معظم مناطق السودان .

ومن خلال الآثار والوثائق والمخطوطات ،ثبت أن أول دولة إسلامية قامت فى السودان هى دولة الجعل العباسين فى القرن السابع الهجرى وأطلق عليهم الجعل نسبة الى جدهم إبراهيم جعل العباسى جدعموم العباسيين فى السودان . وهذا تدل عليه آثارهم ومقابرهم فى خرسى وجبل كردفان والعرشكول .

القبائل العباسية فى السودان :

بعد استقرار العباسيون فى خرسى تحركت فروع منهم غرباً إلى دار فور وبعضها شمالاً الى وسط السودان وشماله .

وسوف أذكر القبائل حسب تفرعها من شجرة نسب الجعل العباسين ، وشجرة النسب هى:الأمير مسمار والأمير سمرة والأمير سميرة أبناء الأمير سرار- والأمير سراروالأمير دولة والأمير تمام أبناء السلطان حسن كردم- والسلطان حسن كردم والسلطان ترجم أبناء أبو الديس بن قضاعة بن عبد الله الشهير بحرقان بن مسروربن محمد اليمانى بن أحمد الحجازى بن سعد بن إبراهيم جعل بن إدريس بن قيس بن قضاعة بن كرب بن هاطل بن ياطل بن ذى الكلاع الحميرى بن سعد بن الفضل بن العباس بن محمد بن الإمام على السجاد بن عبد الله «حبر الأمة وترجمان القرآن» بن العباس

عم رسول الله صلى الله عليه وسلم بن عبد المطلب بن هاشم – عليهم رضوان الله .

والقبائل العباسية فى السودان هى:

1-الترجم أو التراجمة وهم : أبناء «على- محمد- صالح» أبناء مرزوق بن عبد الدائم بن ترجم بن أبو الديس وهم يسكنون النيل الأزرق وغرب السودان بدار فور .

2-السفارجة فى تقلى ودار فور ، أحفاد السلطان دولة بن السلطان حسن كردم .

3-البرن أحفاد تمام بن السلطان حسن كردم .

4-الصبح أبناء الأمير قحطان بن الأمير سعد الفريد بن الأمير مسمار بن الأمير سرار.

5-الحاكماب والجوابرة غير» الجوابرة المحس» والعودة جدهم سلمة بن سعد الفريد بن مسمار .

6-البديرية والشويحات والرياشين والطريفية وبنى السرارية جدهم سمرة بن الأمير مسمار بن الأمير سرار .

7-البطاحيين والخوالدة والقديات والقنن جدهم سميرة بن الأمير مسمار بن الأمير سرار.

8-الجعليين والرباطاب والمناصير والجموعية والجوامعة والجمع جدهم الأمير غانم بن الأمير حميدان بن الأمير صبح أبو مرخة بن الأمير مسمار .

9-الشايقية جدهم الأمير شابق بن الأمير حميدان بن الأمير صبح أبو مرخة بن الأمير مسمار .

10-القراريش وهم فرع منالعباسيين الخلفاء وجدهم الخليفة المعتصم العباسى.

11- العبابسة وهم فرع من العباسيين الخلفاء .

مقابرالأشراف العباسيين التى تم تسويرها والتوثيق لها

1-تسوير مقبرة الأشراف العباسيين الهاشميين بدويم ود حاج منطقة مروى الولاية الشمالية «قبر الأمير شايق وأبنيه كدنقة ونافع « ، ووثق لهم على الرخام .

2- مكان موقعة كورتى ، وكتب تاريخها ، ووثق لشهدائها على نصب من الرخام ، بمدينة كورتى – منطقة مروى الولاية الشمالية .

3-تعريف قلعة كجبى وكتب تاريخها على الرخام- قلعة الملك شاويش الكبير ، بمروى شرق منطقة مروى الولاية الشمالية.

4-تسور مقبرة الأشراف العباسيين الهاشميين « الملك صالح وابنه الأرباب يوسف بحنك «حزيمة» منطقة مروى الولاية الشمالية .

5-مقبرة الأشراف العباسيين الهاشميين ببارة ولاية شمال كردفان (الأمير إدريس الأمير إبراهيم جعل – الأمير أحمد اليمانى- الأمير مسروق – الأميرعبد الله حرقان – الأمير قضاعة – الأمير أبو الديس ) وهى تعرف بمقبرة ملوك خُرسى.

6-مقبرة الأشراف العباسيين الهاشميين بجبل كردفان بالقرب من الأبيض ولاية شمال كردفان . السلطان حسن كردم « كردم الفوار»

6-مقبرة الأشراف العباسين الهاشميين بالعرشكول بالقرب من شبشة ولاية النيل الأبيض مسمار- صبح أبو مرخة- حميدان – غانم .

المقابر التى تم تدشينها :

1-منطقة مروى .

2-العرشكول .

المقابر التى تحت التشييد والتوثيق :

1-قبر الملك شاويش بعقار ولاية القضارف .

2-الأمير محمد دهمش الدفار الولاية الشمالية .

3-مهيرة بت عبود كورتى الولاية الشمالية .

بدأ التدشين بمنطقة مروى بدويم ود حاج حيث مقبرة الأمير شايق وابنيه الأمير كدنقة والأمير نافع ، وأقيم احتفال كبير بمناسبة التدشين واستقبال الأشراف العباسيين ، فخطب الخطباء وغرد الشعراء ، وحى الشاعر معتصم داسوقى العباسى أبناء عمومته الأشراف العباسيين بقصيدة عصماء يقول فيها «

شكراً للحضور من جم عبابيس والأصل فــــُراس

أنتو حماية للسنة أنتو فقـــــــــــه الدين أنتو فهم وأنتو الرأس

مــــــرحب بى سلالة جدنا العــــــــــباس

يا قلب الدنيا النابض قوامها وجــــــسمها الحساس

مرحب بالشريف حسنى ودكتور فيصل أطروا لى مسارنا أساس

مرحب بالشريف خالد وشقيقتومهامكاداب من أعــــز الناس

شكراً للشريف عامر وفاطمة أحمد لى علم النسب حـراس

ثم قال فى قصيدة أخرى يمجد فيها بنى العباس منها :

هامتنا بتطول الفوق للنجـــــــــــــــــوم لجلج

وحـــــطب نيرانا تحت الصاج بتســـــــــع رج

ونحن بننحر الشايلات ويوشل الدم يســــــوى الوج

ويمين شافعنا يكرم كل ضيوف عرفات فى يوم الحج

ونحن سعنا متنتح لبنو لى وكايو مـــابينفج

وقتين تنقر النقارة نتقولع ونتنتر وسوطنا عــــــــنج

وما فينا الإضينى العُروما فينا القفاهو أعـــــــــــوج

وبى لبن الطيور قنطارنا عـــــدم الفـــج

ونحن سلالة السرى بالظــــلام وعــرج

والبراق يفجلو فى الســـماوات فج

وشاف عرش الإله فى نوره يتوهــــج

وضرب نحاس الملك كدفور العباسى تحية وإجلال للضيوف العباسيين الأشراف .

تعريف بالنقابة العامة لأنساب الأشراف العباسيين

تضم النقابة العامة لأنساب الأشراف العباسيين كل نقابات الأشراف فى كل دول العالم وتنضوى تحت لوائها وتوجد هذه النقابات ، فى كل من مصر والجزائر وتونس والمغرب والعراق وسوريا وغيرها من الدول .

لاتوجد فى السودان نقابة للعباسين بالرغم من أن العباسيين فى السودان أكثر من نصف العباسيين فى العالم ، وسوف يعود الشريف الشيخ حسنى بعد شهر رمضان المعظم ليشرف على تكوين نقابة العباسيين فى السودان بإذن الله تعالى .وهذه النقابة تشمل كل القبائل العباسية فى السودان «آنفة الذكر» والهدف من هذه النقابة هو التواصل والتراحم بين القبائل الجعلية العباسية ببعضها ، وبينها وبين العباسيين فى الدول الأخرى . هذا هو الهدف ليس إلا .


ردود على عباسيون للابد
[زول مقهور] 08-16-2015 11:15 AM
حديث الرسول صل الله عليه وسلم فى معناه(يافاصمة بنت محمد وياصفيه بنت عبدالمطلب و ياعباس بن عبدالمطلب...يؤتو نى الناس باعمالهم وانتم تؤتونى بانسابكم.....والله انى لااغنى عنكم من الله شيئا ) الا يكفى هذا الكلام ياامة السودان0000المتعاركين فى غير معترك ....النتبهوا لبناء دولتكم ورفاهية شعبكم...فوالله لاينفعكم الا العمل الصالح

[ود الحاجة] 08-14-2015 07:42 PM
الاخ عباسيون : أين الوثائق التي تدعم هذه الادعاءات؟

European Union [سيد الإسم] 08-13-2015 07:56 PM
لا معنى لكل هذا الحسب والنسب مع احترامي لك
بطلو الخرخرة فلن تغني عن الحق شيئا
البلد اسيادها معروفين
والغريب معروف ويكاد يقول خذوني مثلما اوردت


#1320523 [الأزهري]
1.00/5 (1 صوت)

08-13-2015 04:00 PM
والله فعلا قنوط ميزوري!!


#1320405 [ود الحاجة]
5.00/5 (1 صوت)

08-13-2015 01:17 PM
مع احترامي لكاتب المقال , لكن يجب عليه أن يكون واقعيا, فهو يعتمد على الامنيات و الافكار الخيالية في مقاله هذا في أمرين:
1. الانتماء لأي عرقية او اثنية ينبغي أن يكون معترفا به ممن يعتبرون المرجعية في ذلك أو أن يحضر الشخص ما يثبت انتماءه بطريقة مقبولة عند الكل مثل ان يكون ذلك جينيا او بشجرة نسب مع معلومات تاريخية موثقة تؤكد الادعاء و ليس كما يريد الكاتب ان يكون الامر بالهوى

2.هوية القارة الافريقية الدينية لا يحددها كتاب بعضهم لم ير أفريقيا من قبل و انما يحدد ذلك الواقع و التاريخ فاذا اختار اغلبية الافارقة الاسلام , فلا صوت لمن يخالف ذلك.

و حسب منطق الكاتب فإن اوربا كلها لا ينبغي لها ان تتحدث عن النصرانية حتى في الماضي و ذلك لأن النصرانية نشأت في الشرق الاوسط و كانت اوربا وقتها وثنية


ردود على ود الحاجة
[محمد] 08-13-2015 06:11 PM
تشكر ود الحاجة على الإيجاز
بس أن اصبحت أتعجب لمن قارب عمره الثمانين عاما ولم يبلغ الحلم كاكاتب هذا المقال الذي يدعي المعرفة وامتلاكها هل هو باحث حقيقي له إسهامات علمية وبحثية حقيقية عن الهوية السودانية مثل حامد سيد حامد حريز والباقر عفيف ومحمد ابراهيم ابو سليم وووووو ....أم مقالاته بتاعة الجرائد هذه هذه والتي تعبر عن أمنياته هي الكلام المقدس والتي تجعله أن يصبح أحد أفراد ال العباس رغم أن شكله قسما بالله أقرب الى الإرتري والحبشي.
أما كان من الأولى له أن يقدم معالجات فكرية عن مشكلة الهوية السودانية والتي يمكن انيفتخر بها السودانين بدل الأمنيات وقطع البحر وصولاً الى العباس اتركنا من حديث جد شوقي بدري فقط انت امشي الى السفارة السعودية في الخرطوم وقول نحن عرب السودان اصولنا ترجع إلى العباس في جزيرة العرب شوف شنو يقول ليك...ببساطة يقول ليك هناك مستشفى ا الأمراض النفسية بالرياض تسنى الامل تعال نحجز لك فيه وتعالج بعد ذلك ارجع و قل ما شئت. انا شخصيا لست من دعاة الزنوجة ولا العروبة بحب كل السودانين عرب ممزوجة بدم الزنوج الحارة ديل أهلي ومسلم وبس كدة شوف ليك شغل تانية .....

[محمد] 08-13-2015 05:53 PM
تشكري أخي ود الحاجة على الإ


#1320370 [ود الحاجة]
5.00/5 (2 صوت)

08-13-2015 12:37 PM
للاسف امعن الكاتب و اوغل في تبني افكار خاطئة عندما ربط الانتماء الونجي الافريقي بالاديان المجوسية !!!
و من غير ان نطول في الامر فان الدول و الحضارات المعروفة افريقيا في الالف سنة الاخيرة كلها كانت اسلامية ما عدا اثيوبيا و بالتالي فان شوينكا و غيره متطرفون تمام كتطرف الكاتب في عباسيته و عروبته !!!!!


#1320330 [ابو سكسك]
5.00/5 (6 صوت)

08-13-2015 11:50 AM
اقتباس "يا أبناء العباس أعطوا الناس . . وكان السودانيون كرماء ويعطون أهل مدينة رسول الله" انتهى

الدكتور المحترم عبد الله علي ابراهيم تحياتي
ما اوردته اعلاه لا يثبت أي شيء حول عباسية السودانيين، فمنذ الازل صاحب الحاجة دائما يصبغ علي صاحب المال صفات الجمال والكمال حتى يظن الاخير انه كائن خرافي واسطوري (وفي قول اخر حتى يظن انه عباسي). والدليل على ما اقول ان بنقاليا كان وما زال يناديني بيا مدير (مدير صباح الخير....مدير مساء الخير...كيف صحة يا مدير) حتى ظننت انني مدير فعلا، وكل ذلك من اجل الحصول على ريال او ريالين. ما اوردته في الاقتباس اعلاه لا يثبت اي شيء.


ردود على ابو سكسك
[julgam] 08-13-2015 05:45 PM
يا ابوسكسك ياخى البنغالى ده طلع بيك بره السكه ،هل تعلم بأن مدير باللغه البنغاليه تعنى حمار ،ولو مكضب أسأل البنغالى اللى جوازه رايح،،


#1320327 [قنوط ميسزوري]
5.00/5 (1 صوت)

08-13-2015 11:49 AM
و كأن ذلك هو ما يشغل السودان الآن و يجعل من سموا أنفسهم نخبة يتحاورن فيه لمدة نصف قرن. اللهم الصبر


ردود على قنوط ميسزوري
[لفافات الصبر] 08-23-2015 02:04 PM
يا زول انا مع الحكومة دى ولو لم اكن معها - الحكومة دى لو مشت نحن مش حنبقى زى ليبيا والعراق نحن حقتنا ح تكون عويرة لاننا عوارتنا فى اى حاجة ان اتناقشنا عورة وان اكرمنا عورة وان حبينا عورة والخ فما بالك لو اتحاربنا - وكل المتحاورين وكل المتناقشين عنصرجية وان حاولوا اخفائها - ما كفاية كلام الحردلو والجنس سودانى , فى لحم راس اكتر من اوروبا وامريكا الملف دة قفلوا زماااان زمن تخلفهم نعم هناك بعضا منهم ما زال هنا وهناك يتعنصر ولكن خير دليل رئيس امريكا اسود من اصول افريقية لبلد جله من البيض لفترتين رئاسيتين _ يا ناس قولوا بسم الله والحقوا البلد الضاعت دى والجدال ما حيوصل لحاجة مفيدة


#1320292 [بابكر موسى ابراهيم]
5.00/5 (2 صوت)

08-13-2015 11:17 AM
ذكرتنى السر قدور زمان لماكان يوقع بعض مقالاتو باْبوالعباس ...


ردود على بابكر موسى ابراهيم
[الكجور] 08-13-2015 04:37 PM
أبو العباس و العشرة الكرام ههههههههههههه قلت لي صاحبك الكاتب خائن عشرة؟؟


عبد الله علي إبراهيم
عبد الله علي إبراهيم

مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة