08-19-2015 09:41 AM

*من المعروف سلفاً أن الدقيق عالمياً فى أدنى أسعاره خاصة بعد دخول منتجين جدد للسوق العالمى كروسيا وأوكرانيا إنضافوا للسوق التقليدي الولايات المتحدة الامريكية وأستراليا ، واما أميركا فقد ظلت محافظة على إدارة الوفرة لصالح تنظيم الأسواق . وظل المخزون الإستراتيجي الاميركي يشتري من المزارع الامريكي كل انتاجه بهامش ربح يتراوح بين 5-10% ، والشاهد ان الديون السودانية قد تراكمت بشكل كبير من جراء القمح وشراؤه بقروض طويلة الأجل وهذه القروض طويلة الأجل قد ساهمت فى ان تكون الولايات المتحدة فى الموقع الذى تتبوأه اليوم ..

*{ وصف الخبير الاقتصادي، رئيس القطاع الإقتصادي للمؤتمر الوطني بولاية الخرطوم الماحي خلف الله، قرار فك احتكار استيراد سلعتي الدقيق والقمح بأنه خطوة جريئة، واعتبر تلك السياسة موفقة وفي الاتجاه الصحيح.
وقال خلف الله لـ (سونا) ، إن القرار من شأنه توفير أموال طائلة للدولة وخفض تكلفة القمح والدقيق خاصة وأن القرار مرتبط بزيادة سعر الدولار لاستيراد القمح والدقيق من (2.9) جنيهاً إلى (4) جنيهات.
وأضاف أن الشركات التي كانت تحتكر استيراد سلعتي القمح والدقيق تحول جزءاً من السلعتين المدعومتين لصناعات أخرى من بينها الشعيرية والمكرونة، بالإضافة إلى استفادتها من الردة بتصديرها للخارج.}

* وهاهو المؤتمر الوطنى ووزير ماليته يسوقون لنا سلعة لن يجد منها المواطن نفعاً ! فمالذى سيعود علينا ؟ فلا المؤتمر الوطنى ولا وزيره قد خاطبوا عقولنا ، فانهم لم يتحدثوا عن زيادة وزن الخبز ولا عن خفض اسعاره ؟ وماهو الأثر الايجابي نحو قفة الملاح التى (فلقونا) بها.؟ فان كانت قدرات اسامة داؤود وهو يشتري القمح الامريكى والاسترالي بالقروض طويلة الأجل ، و فى نفس الوقت يستفيد من سعر الدولار البالغ 2.9جنيهاً ، فهل لنا ان نفهم فك الاحتكار بدون ان يتبعه خفض واضح ومحسوس لأسعار الخبز؟ الا من باب فتح الباب لأثرياء جدد على حساب غذاء هذا الشعب المنكوب؟! وفى ظل تدني اسعار القمح عالمياً وبقاؤه على سعره القديم على المواطن انما يؤكد النية مجدداً على ان تظل بيد شركات جديدة غير سيقا، وهذه هى الخدعة الكبرى التى تعمل الحكومة على تمريرها علينا تحت اسم ( فك احتكار سلعتي القمح والدقيق)..

*وهل هذا التحرير سيكون مفتوحاً للمنافسة الحرة أم سيخضع لما الفناه مع هذه الجماعة إنتقاء لشركات بعينها ، وتعاقدات بعينها وتسهيلات بعينها ؟ وهل ننتظر تدخلاً من المالية بان تعيد النظر فى اسعار واوزان الخبز ام سيبقى الخبز هو الوسيلة السريعة للأثرياء الجدد ؟!نخشى ان يبقى الحال على ماهو عليه وتكون الأكذوبة الحالية رغيفة!!..وسلام ياااااوطن ..

سلام يا

(هدد وزير الإعلام أحمد بلال عثمان بسحب تراخيص قنوات تلفزيونية خاصة، وإذاعات الاف ام، وإيقاف بث برامجها إذا استمرت في مخالفة توجيهات الوزارة ووواصلت في بث الغناء الهابط والمواد الخادشة للحياء، وأعلن عن قرار مرتقب لمراقبة محتوى تلك الاذاعات لما تشكله من تهديد على الأمن المجتمعي، وقال إن (٨٠٪) من برامج تلك القنوات غناء ومنوعات مقابل (٢٠٪) فقط مواد ثقافية[. ) سلام يادكتور البغدادي خبره أيه ؟ خلاص انتهينا من كل اخفاقاتنا ولم يبق الا الغناء الهابط ؟ فماقولك فى الفعل السياسي الهابط؟ وسلام يا..

الجريدة الاربعاء 19/8/2015





تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3366

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1323954 [المكشكش (مفكر اسلامي) (خبير وطني) (محلل استراتيجي) (ناقد أدب]
0.00/5 (0 صوت)

08-19-2015 08:52 PM
واذا فرضنا ان هؤلاء التجار يبيعون الدقيق لانتاج الشعيرية والمكرونة فما العيب في ذلك ، فهل الشعيرية والمكرونة تؤكل ام (تتمكيج) بها (الصبايا) ؟؟؟
كسرة : بالله عليكم ماذا تعني لكم هذه الالقاب التافهة التي احملها؟؟؟


#1323865 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

08-19-2015 04:09 PM
الغريب ان هؤلاء الناس يقولون من غير خجل انهم فكوا احتكار استيراد الدقيق و القمح مع زيادة سعر الدولار لاستيراد القمح والدقيق من (2.9) جنيهاً إلى (4) جنيهات.
السؤال الذي يجب ان يجاب عليه هو لماذا فرض الاحتكار من الاصل؟

سؤال اخر : لماذا رفع سعر الدولار لاستيراد القمح والدقيق من (2.9) جنيهاً إلى (4) جنيهات مع فك الاحتكار؟
لا اجد تفسيرا للسؤال الثاني غير أن الاحتكار كان لاناس مقربين من السلطة و عند فكه قامت الحكومة بازالة المجاملة الخاصة فيما يتعلق بسعر الدولار , يعني ببساطة كدة مع زيادة سعر الدولار قامت الحكومة بتجنيب المحتكرين من ( شيلة وش القباحة ) بانهم وراء زيادة سعر الرغيف و سيتحمل ذلك الداخلون الجدد!!!!


#1323676 [syd]
5.00/5 (1 صوت)

08-19-2015 11:08 AM
كيف يكون القرار في الاتجاه الصحيح وقدمزقنا فاتورة القمح منذ العام 1993م؟ وبعد ربع قرن من الشعارات الخادعة والمضللة نبشر باننا ركبنا القطار الصحيح .. حسنا فان تلك بشرى مفرحة ولكن للاسف العلة في المبشر. انه ذات الكذاب الذي باع لنا (نأكل مما نزرع) فاستوردنا الثوم من الصين واللبن من هولندا والسمك من يوغندا .. اما اليخت الرئاسي فمن سلوفينيا
بلا انقاذ بلا وبا


#1323639 [زول خارج بلدي]
5.00/5 (1 صوت)

08-19-2015 10:10 AM
ما دايرين دقيق فينو، قمحتا كتير يكفينا - أها الكلام دا قالوه قبل 25 سنة قولوم شنو دحين؟


حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (4 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة