المقالات
السياسة
الخليفة عبد الله التعايشي والثورة المهدية -1
الخليفة عبد الله التعايشي والثورة المهدية -1
08-26-2015 07:54 PM

تعتبرالثورة المهدية من أولى حركات التحررالوطني ضدالمستعمر في العالم الثالث و أفريقيا وأسيا في القرن التاسع العاشرالميلادي ولا شك في ذلك أنها ثورة سودانية قومية وأصيلة حملت كل جمل المعاني التاريخية والسياسية والاجتماعية والدينية،كان على رأس قيادتها القائدالعظيم الأمام محمد أحمد المهدي الذى أرى انه كان رجلا وطنيا في ثورته وقوميا في نظرته، قد اعمل على توطيد ركائزالدولة السودانية ولما توفي قبل ذلك خلفه الخليفة عبد الله وبنى الدولة السودانية بعد فتح الخرطوم وكما شهدت ام درمان العاصمة اوطنية بذلك ، و كيف أننا قرأنا عنها وشاهدنا مآثر رجال الثورة المهدية وأمراءها الميامين الراحلين من تحريرالمناطق السودانية وكذلك فتحوا وحرروا المدن السودانية الواحدة تتلوالأخرى ويمكننا ان نستدل ببعض الشواهد التاريخية من المعارك وفتوحات المناطق السودانيةعلى سبيل المثال لا حصر الأسماءوعددها في الأتى معارك قديرديسمبر 1882 ومعارك جبل الجرادة 1882 ومعارك فتح مدينةالأبيض مايو 1882 ومعارك باراوأسحف الأولى 16/5 /1882 التي قادهاعثمان ود حامد ناظرأسحف وتحريرالتيارة في 6/8/1882 وكذلك هزيمةهكس باشا في معركة شيكان الشهيرة نوفمبر 1883 ومعارك الشرق والقلابات وفتح وتحريرمدينة الخرطوم في 26 يناير 1885 قد لخص الكاتب صلاح محي الدين محمد هذه الفترة في السطورة التالية ( بدأت الثورة في أبا في ذلك فجريوم 12أغسطس وانتهت بالانتصارالحاسم الكامل فجريوم 26 يناير 1885 أي ما يقل من أربع سنوات تمت حرير اجزاء الوطن عن طريق الحروب الوطنية الشاملة وأنهاء ذلك الحكم الذي وطأ ترابه الطاهر في عام 1821 ) 1
ثم نأتي عبر هذه النافذة وللحديث بقية عن الخليفة عبد الله التعايشي موضوع المقال المنشور عنوانه أعلاه ولا شك في ذلك أنه قائد كبير وعظيم وشيخ جليل تحفظ لمثله البلاد أعظم الذكرى الخالدة في الجهاد والتضحيات التي بذلها من أجل صون كرامة الوطن ومجده ، وكذلك ذكر عنه أنه رجل دين وعلم وكما ظل على حسن خلق قبل وفاته واستشهاده ، فارع الطول ووسيم بالرغم من بقايا الجدري التى بقت على وجهه ، كان الخليفة عبد الله التعايشي صارما في تنفيذ القانون وعادل بين الانصار وقبائلهم ومما جعله عرضة لأقلام الكاتب السودانيين والانجليز وغيرهم لتشويه صورته الشخصية اللامعة ونجمه في ذاك الزمان الغابر ولمن تبعهم في الحقب الحديثة
الساطع في سماء ه ويكفي هنا أن أورد نماذج أبيات شعرية كتبها عنه الشيخ ابراهيم الدولابي الكر دفاني
وخليفة الفاروق نجم ثاقب ** بضيائه يجلو ظلام الـــزور
وخليفة الكرار سيف منتضى ** بالحق يقطع هام كل كفور
[justify] اعتقد ان أحدى الدواعي والأسباب التى جعلتني لكتابة هذا المقال هو تهجم بعض الكتاب على الخليفة عبد الله في الفترة في الفترات الأخيرة وتشويه صورة رجل يعتبر من عظماء تاريخ البشرية وان كانت لا تربطنى به اى صلة قرابة دم لكنه يبقى مناضل سودانى في عمق التاريخ وكذلك فضلت أن أورد لكم بمنتهى الأمانة والصدق والمعرفة و التنوير على حقائق التاريخ عما أوردته الكاتبة الفرنسية الدكتورة فيفيان أمينة في كتابها المسمى الخليفة عبد الله وحياته وسياسته لأنها رصدت الحقائق وفندت أدعاءات الكتب التاريخية و أعطت المعلومات الصحيحة عن أسرته وحياته وسياسته في ايام المهدية .
لقد ذكرت ادلكتورة فيفيان في سطور منظمة ومرتبة : ولد عبد الله بن السيد محمد في رهيد البردي أبورق في جنوب دارفور وهو ينتمي من جهة أمه ( لمجموعة البقارة بدارفور ) وينحدر من عشيرة أولاد أم صرة من بطن الجبارات من قبيلة التعايشة ، قدم أسلافه لأبيه من تونس وهم ينتمون لآل البيت وتضيف الكاتبة أنها أدرجت شجرة نسب عائلة الخليفة حسبما جاءتها من عائلته وأمه هي أم نعيم بنت الحسن ، وكان لعشيرة أولاد أم الصرة التي ينتمي إليها عبد الله من جهتي أبيه وأمه مكانة خاصة في قبيلة التعايشة .
وأما قبيلة التعايشة نفسها كانت قبيلة بدوية تعتمد على الرعي والصيد وصيد النعام والأفيال وحسبما يرويه أهله فقد كانت مكانة شهرتها من انتماء الخليفة عبد الله لها ، ما كان لبنى هاشم من مكانة بين القريشيين
وقد كان لاحترام والتوقير اللذان يحيطان بيت الخليفة عبد الله يرجعان إلى أن هذا البيت ظل مشتهرا ولعدة أجيال بأنه بيت علم وتقوى وورع وقد منحهم شرف نسبهم حق الحصول على لقب سيد الذي يسبق أسماءهم دائما
وقد تحدثت الكتابة عن السيد محمد القطبي الواوي جد الخليفة من ناحية أبيه أنه شيخا جليلا وكذلك ذكرت للشيخ موسي ثلاثة أبناء هم عمر وعثمان وعلي الكرار ، وكان للسيد على الكرار مكانة وله ثلاث أبناء هم محمد وأحمد وحامد وثلاث بنات هن زهراء وحواء وخادم الغنى ، وكان موسى شيخ من شيوخ الطريقة السمانية وعالما متبحرا في العلوم الدينية وقد أعلم أن الجنيد أحمد ابن الشيخ عبد الكريم السمانى قد غادر الحجاز واستقر في جنوب دارفور وترك ذرية من بعده وأن أحد ابنائه واسمه التعيش ظل ملتزما بالطريقة السمانية فقرر موسى أن يذهب إلى دارفور ويستقر بجانب أتباع عشيرة أولاد أم صرة وأستقر وسطهم في دار التعايشة في الحقيقة وكما ذكر في روايات التاريخ ان الجنيد هو جد قبائل العطاوة وكما ذكر الباحثين منهم مثل التعايشة والرزيقات والمسيرية والهبانية وغيرهم ، كذلك وردوا في كتاب تشحيذ الأذهان في بلاد العرب والسودان لكتابه محمد التونسي أنهم جماعة جهينة أتوا من ناحية تونس الخضراء ( جنيد ومجنود )كما وردوا في بيت شعر الأتى.

الساير حماد والمقيم حيماد *** والدخان البتلتل داك راشد الولاد

كان الشيخ محمد على الكرار والد الخليفة يلقب بتور شين وليس ذلك لدمامة وجهه كما زعم شقير ولكن بسبب قوته الجسدية وشجاعته و كان شخص معلوم في دار التعايشة بمعرفته بأسماء الله وبمعرفة الرمل وكذلك بعطفه على الأخرين ، كان شيخا جليلا من شيوخ السمانية وعالما بعلوم القرآن واللغة وقد قام بتدريس القرآن والعلوم الاسلامية للعديد من قبائل دارفور وكردفان قد ظل الشيخ محمد يدرس في أوساط قبائل التعايشة والهبانية والرزيقات وبنى هلبة بدارفور وكذلك بوسط المسيرية والهوارة والجوامعة والجمع بكردفان ، وكان الشيخ موسى جد الخليفة عبد الله قد خلف والده محمد القطبي الواوي على زعامة الطريقة السمانية ، ثم خلفه ابنه على الكرار ثم تلاه حفيده محمد تور شين ، فكانوا جميعا شيوخا للطريقة ، وأما الطريقة الصوفية التي كانت سائدة في دارفور هي الطريقة التجانية وفي كردفان الطريقة الاسماعيلية ، ومن يقرأ كتاب الكاتبة الدكتورة فيفيان أمينة يستدرك في التو ما هو مدى ولاء التعايشة لأسرة الخليفة التعايشة وكذلك يدرك حقائق ماثلة تضئ الانفاق المظلمة وتصحح الاقلام المجحفة في حق الخليفة عبد الله التعايشي وكذلك يعلم الأنسان ويعرفه بدور التعايشة النضالي من أجل وطنهم الحبيب وقد ماتوا منهم العشرات في معارك الخرطوم وكررى وام دبيكرات وهذا مثل من أمثالهم يقولون في الحروب ( عشرة رجال في تربه ولا ريال في طلبه ) وكذلك أذكر من أمراءهم اللامعين الذين قتلوا في أيام الثورة المهدية الأمير أحمد فضيل بطل أم دبيكرات الذى كان يقول : ما الموت إلا مرة والموت خير من حياة مره ) وكذلك أذكر الأمير ود بشاري والأمير ريدة والأمير أحمد أزرق والأمير بسام والأمير محمد فضل والأمير هطال ابو خريف والأمير أبو أم خلاخل والأمير ابوطريف بشائر والأمير الدود شراب الدم والأمير أحمد ابوامهانى والأمير صالح حماد وغيرهم
وقد كان الخليفة عبد الله بجانب المهدى يحميه بسيفه ويجعل من جسده درعا له ، وتارة يحارب عن يمينه وتارة يحارب عن شماله كما تورد الكاتبة فيفيان ، وقد أصيب الأمام المهدى أثناء معارك الجزيرة أبا برصاصة في كتفه الايمن وجرح جرحا بليغا وسال دمه فقذف الخليفة بثوبه على الجرح حتى لا يراه المقاتلون ويتسرب الخوف إلى قلوبهم ، وقد ذكرت الكاتبة د.فيفيان في ذلك جعلت قوة شخصية الخليفة عبد الله ولمكانته التى كان يحظى بها لدي المهدي أهلا لهذا التكلف وأضافت من ناحية أخرى فقد كانت رأيته تضم كل قبائل غرب السودان التى قبائل حرب وقتال من الدرجة الأولى كما أنها كانت شديدة التمسك بولائها القبلي وربما لم تجعل الخلوة من الخليفة عالما ولكنها غرست فيه بعض الصفات التي جعلت منه رجلا صالحا للقيادة ، كان يكلف نفسه الكثير ويتوقع من الأخرين مثل ذلك إلا أنه كان يدرك حدود الطاقة البشرية ولذلك كان يطلب من الأخرين من كل شخص ما يعلم أن في وسعه القيام به وقد اشتهر بقدرته القتالية حتى أصدر المهدي منشورا في 27 يناير1883 حدد فيه مكانة الخليفة عبد الله لديه ولدى الأنصار عامة ، وقد ركز المهدي في هذا المنشور على أن الخليفة عبد الله هو خليفة أبي بكر الصديق والقائد العام لكل جيوش المهدية وأنه أي المهدي جزء من الخليفة عبد الله وذكر أن كل أعمال الخليفة عبد الله هي ألهام من الله تعالي وليست تابعة من هواه أو رأيه الشخصي وهكذا منذ ركز هذا المنشور على حياة الخليفة الروحية والدنيوية وشدد على وجوب ، تذكر الدكتورة فيفيان أمينة في كتابها هذا التوضيح عقب وفاة المهدى قد خرج الخلبفة من هجرة المهدي وصعد المنبر وخاطب الجماهير قائلا : أيها المؤمنون أين سيد المرسلين أين حبيب رب العالمين ! وهذا ما وعد الله آمنوا بالله ورسوله . ولقد حانت ساعته وهذا ما علمنا له الأمام المهدي بوضوح إن كنتم تعبدون المهدي فإن المهدي قد مات ورحل وإن كنتم تعبدون الله فإن الله حي لا يموت ولا شك ان جميع الناس سيشربون من كأس الموت قولوا إنا لله وإنا إليه راجعون هكذا قاله سلفكم الصالح ، واستحقوا بذلك صلوات الله ورحمته عليه أولئك هم المهتدون ، قصمت الحاضرون وأخذوا يدعون لروح المهدى ورجع الخليفة الى الغرفة وأمر أقارب المهدي بغسل الجنازة وتكفينها وأم الخليفة صلاة الجنازة وكان خلفه الخليفان الأخران وبقية الأنصارثم دفن المهدى في المكان الذي توفي فيه ، قد توفي الامام المهدى في الصباح ودفن بعد صلاة الظهر وبعد دفنه مباشرة بدأ النزاع حول خلافته فتجمع ال الامام المهدى حول الخليفة شريف ونادوا بأنه خليفة المهدي ، وقال الخليفة دو حلو وقاضى الاسلام أحمد على والمكي اسماعيل الكردفاني وأحمد شرف أن الخلافة من حق الخليفة عبد الله حسب أوامر المهدى ، وكان المهدي منذ فتح الأبيض قد أعلن للجميع أن الخليفة عبد الله منى وأنا منه ، وأخذ الناس يتجاوبون وظل الخليفة صامتا لا يقول شيئا وإنما يصنت وينظر حوله فقط ، فقام الفكي الداداري وهو من قبيلة الفلاتة وأخذ يد الخليفة عبد الله ورفعها وقال بايعناك يا خليفة المهدى ، وفي الحال قام جد الأشراف أحمد شرف فأخذ سيف المهدي وعمامته وأعطاها الى الخليفة عبد الله قائلا بايعناك يا خليفة المهدى ثم جاء بعده الخليفة على ود حلو والسيد المكي وبايعاه وتبعهم بقية الحاضرين وفي نهاية الأمر بايعه الخليفة شريف ويضيف الكاتب كان أحمد شرف رغم انتمائه لال المهدي معروفا بورعه وإخلاصه للمهدي وباقراره بعبد الله خليفة للمهدي وكان ينفذ أمر المهدي ويتخلى عن أهله وأخيرا كان الخليفة على ود حلو من أوائل تلاميذ المهدى وبعد البيعة خطب الخليفة في الناس قائلا :أعلموا أن الضعيف عندى قوي حتى أخذ له حقه من القوي وأن القوي فيكم عندي ضعيف حتى أخذ الحق منه للضعيف ثم كتب منشورا أمر بتوزيعه وتعليقه في كل مكان ويذكر في المنشور ان المهدى الذى توفي يوم الاثنين 8 رمضان 1302 ه وقت الضحى الاعلى بأم درمان ودفن عليه الرحمة بعد صلاة الفجر بداخل بيته وان مصيبته لعظيمة على الجميع أحسن الله عزاءنا واياكم فيه والزمنا الصبر وضاعف لنا ولكم الاجر والثواب بعده حسبنا الله نعم الوكيل ، قد واجهه الخليفة عبد الله عدة مصاعب بعدة وفاة المهدي مسالة تنظيم الدولة والادارة من انقاض الدولة التركية ومسألة الخلافات الداخلية وكذلك التهديدات الخارجية وجود حملة الجيوش الانجليز في دنقلا ومسألة جهة الشرق كسلا والقلابات والحروب مع الحبشة ومسألة وجود الجيوش الاجنبية في الاستوائية ومسألة السيطرة على سنار وأثار المجاعة وغيرها من مشاكل ، قد أستطاع الخليفة عبد الله التعايشي أن يبلور كلام المهدي ويسير على دربه قولا وفعلا وأستطاع في رأي كثير من الأنصار الذين أطلعوا على أسرار المهدية وانتشروا في بقاع السودان المختلفة على قومية الثورة وقيادة الخليفة عبد الله الحكم في السودان بكل ثبات وجسارة ، قد قسم الخليفة السودان الى سبع عمالات واأنشاء بعض المدارس للتدريب في الكتابة والقراءة وأستعان ببعض الاقباط في مجال الكتبة والادارة وكما يؤكد الكاتب محمد محمد أحمد كرار في كاتبه انتخابات وبرلمانات السودان في ذلك قائلا : يكفي أن نعطي صورة حكم وطني للسودان الذي تمكنت السيطرة عليه تحت إمرة الخليفة عبد الله التعايشي ولقد قسم السودان الى أمارات وطنية جعل على كل رأس كل منها أميرا ، في الشرق كان الأمير عثمان دقنة وفي الشمال كان الأمير الزاكي طمل والأمير يونس ود الدكيم وفي الغرب كان الأمير محمود ود أحمد وفي الجزيرة كان الأمير أحمد السنى ، وفي الجنوب كان الأمير عربي دفع الله وأضاف في قوله إذا أقتعنا بأن الثورة المهدية كانت قومية ووطنية بكل معنى وقد عمل الانجليز الى تفتيت الثورة بذكاء وعملوا الى تحويل قومية الثورة الى عنصرية وجهوية وشعوبية وهذا ما أكدته الكاتبة فيفيان في رأى أخر قد نشر الانجليز هذه الصورة المذهلة عن الخليفة عبد الله بغرض الدعاية السياسية ، فضخموا روايات سلاطين والأب أوروالدر وقدموها بطريقة تثير الرأي العام في بريطانيا حتى يجعله يتقبل فكرة أعادة فتح السودان مرة أخرى ، وقد ساقوا سببين لذلك هما الثأر لمقتل غردون وتحرير هذا الجزء من العالم وهذا أشاعوا وحشية الخليفة في وسط السودان وتقول الكاتبة هكذا يقدم لنا التاريخ أحيانا صورا مشوه لبعض الشخصيات وشخصية الخليفة عبد الله تعد مثالا لذلك التشويه من الكاتب الانجليز وبعض الكاتب السودانيين ، وعندما علم الخليفة المؤامرة التي دبرت لقتله مع أخاه يعقوب من قبل بعض أعداءه السودانيين وأخبره بذلك رجل وفي من أنصاره من الجعليين اسمه بدوى العريق واتخذ جميع التدابير اللازمة وقد ظل عدد من أمراء التعايشة ووكنانة ودغيم والجعليين وبعض القبائل السودانية مع الخليفة حتى الرمق الأخير واستشهدوا معه في ام دبيكرات وسوف نورد بعض أسماءهم لاحقا ،
فقد كان الخليفة عبد الله التعايشي الي جانب عظيم من علوم الدين وأفعاله
وكان فارسا مغوارا يطلع في أحوال قومه ومهابا ويأخذ تنفيذ أحكام القانون بكل شجاعة وأنصاف ومنتظر للحق ولا يأبي في نصرة الحق ولا يخاف في الله لومة لائم ، وكذلك يرد الظلم لأهله وهو ماعدا ذلك كان رجلا وطنيا ومثابرا وقد ظل على عهده ووفائه وإخلاصه للوطن عام كامل بعد هزيمة جيوشه في معركة كرري وقد توفي على جانب سيفه في معركة أم دبيكرات وبجانبه بعض الأمراء






مصادر ومراجع:

1- مهر الدم تاريخ المقاومة السودانية – المؤلف الدكتور صلاح محى الدين محمد
2- القليل من تاريخ الجوامعة – الكاتب – الريح محمد الريح مهنا
3- قبائل السودان –نموذج للتمازج والتعايش – الكاتب أحمد عبد الله أدم
4- قبيلة الحوازمة ومكنون الهوية – المؤلف د. على حمودة صالح منزل
5- انتخابات وبرلمانات السودان – توثيق وتحليل – الكاتب محمد محمد أحمد كرار
6- الخليفة عبد الله التعايشي حياته وسياسته – الدكتورة فيفيان أمينة ياجي – ترجمة الدكتور مكى بشير مصطفى وكذلك أحيي وأشكر كوكبة أبناء السودان ( جماعة النشر التعاونى ) في كل مكان
الذين بادروا في نشر الباكورة الأولى لهم كتاب الدكتورة فيفيان أمينة ترجمة د . مكى بشير ولهم منى كل الوفاء الجميل على جهودهم المقدرة وسدد الله خطواتهم العلمية والثقافية في النشر الى الأمام

وما التاريخ إلا استخلاص الحقائق


باحث / محمد عيد عبد الرحيم أدريس
[email protected]

تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 5282

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1330242 [ابن الدار 001]
0.00/5 (0 صوت)

08-29-2015 02:11 PM
اود ان اشارك في هذا المقال التاريخى اعتقد ان هناك اعدادا كبيرة من الناس في هذه القبائل شاركت مع الانجليز ضد الوطن والانصار ولذا سمو بالمتحابين في الكتب الانجليزية ارجعوا للمراجع في بريطانيا وتدركوا ذلك اى خانوا البلد وكان لا بد من محاربتهم من الانصار لان كانت لهم اهداف وطنية ودينية وعندما عاد ود الميرغنى مع الحملة الانجليزية في الاستعمار الثاني الذى قاده كتنشر عبر وادي حلفا قويت شوكتهم وباتوا ان ينسبوا لهم تاريخ حافل بالبطولات انى اؤمن تماما ان للجعليين والشايقية تاريخ ناصع في الثورة المهدية وخاصة الشايقية تنكروا له السودانيين لان الامير العطا ود اصول من الشايقية العندكلاب رافق الامير محمود ود احمد الى معركة عطبرة وكان يرافقه 500 فردا من الشايقية واقول لكم ان التاريخ السودانى مزيف من بعض الناس ل ان قبائل مثل الكبابيش والبطاحين وغيرهم عاونوا الانجليز وكما ورد في كتب الانساب والسير ام الخليفة عبد الله التعايشي ترجع اصوله الى مجموعة جهينة وبعض السودانيين ينكروا ذلك مكرا وجازفا وزيفا بحق ابى من ابي او رضى من رضى حكم السودان 13 سنة واسس حكم وطنى وكما اسس مدينة ام درمان واقام بها امكان للحديد واسواق للنساء ووكما شارك ابنه تاج الدين في تاسيس المنتديات الادبية باحياء ام ردمان وكان للاقباط دورا كبيرا في ادارة الخليفة ويرجع لهم الفضل في اعمال الكتابة والمحاسبة وهذه هي حقائق التاريخ السودانى


#1330176 [لفافات الصبر]
0.00/5 (0 صوت)

08-29-2015 11:51 AM
دة مش الرسل رسالة للملكة فكتوريا وقال ليها لو ما اسلمتى زوجناك يونس ود الدكيم ؟ الله يرحمو


#1329923 [الهبرو ملو]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2015 09:46 PM
بتلمع في منو ؟!!
ود تور شين والله له من اسمه نصيب شين الخلقة والاخلاق
ظلم الناس وملأ الأرض جوراً لشعوره بالدونية راجل عنصري
وهو من بدأ العنصرية في السودان تشهد له فعاله السيئة المقيتة
تشهد له كتلة المتمة وغزو مصر العبثي ليبيد به اهل الشمال
يشهد له تنكيله وقتله وظلمه للبطاحين والشكرية والكبابيش
عادي كل مايمت للعرب بصله وحاول رفع نسبه الوضيع وتنكر لاصله كفلاتي
ونسب نفسه لاهل امه التعايشه مافعله التعايشي شيء يندى له الجبين
لابد من تعرية وكشف هذا الرجل بدلا من تزييف تاريخه الآسن وفعاله المنكرة
كان ضيق الفهم عنصريا بغيضا كثير الارتياب والشك فيمن حوله سيء الطباع


#1329850 [محمد عيد عبد الرحيم]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2015 06:28 PM
كتبت الدكتور فيفان ياجي السطور التالية: ينظر السودانيون إلى الخليفة عبد الله بصورة مختلفة بعض الشئ فهم ينحون عليه باللائمة جزافا والكثيرون منهم يسقطون من حسابهم سنوات حكم الخليفة الوطنى للسودان الثلاث عشر وهنا يذكرنى بمشهد في مسرحية النسر الصغير حيث يقدم لنا مؤلف المسرحية ادمون روستان الدوق دي رايشارد والمعلمين الذين كانا يدرسانه مادة التاريخ فقد مر المعلمان على فترة الامبراطورية سريعا حتى نابليون قال لهم يا لها من فترة غريبة
ويمكن ان يلخص لنا هذه نظرة غالبية المؤرخين الانجليز والسودانيين للسنوات الثلاث عشر التى شكلت فترة حكم الخليفة ، وعدد كبير من السودانيين يتنكر لهذه الفترة الوطنية العظيمة وذلك لقسوة الخليفة بتنفيذ حكم القانون مع قبائلهم التى خالفت او خانت وما زالت هذه الصورة المشوهه عن الخليفة عبد الله سائدة في السودان وفي أوساط المثقفين والعامة وعلى حد سواء ، مثله في ذلك مثل كل عظماء التاريخ ، فقد أسئ فهم الخليفة من قبل معاصريه وقد جدعت هذه الصورة من جاؤوا بعدهم فلم يومده حقه ، سنحاول هنا أن نعيد رسم الوجه الحقيقى للخليفة عبد الله سعيا لأعطاء شخصيته حقها ووضعها في المكان اللائق بها [/justify]

كتاب الخليفة عبد الله حياته وسياسته /للكتابة / الدكتورة فيفيان أمينة ياجى

ترجمة د مكي بشير







التوقيع

خير جليس في هذا الزمان كتابُ


تلهو بـه إن خـانك الأصـحاب


#1329825 [محمد عيد عبد الرحيم]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2015 05:47 PM
هذه اشكاليات بعض السودانيين ، اذا كان الخليفة عبد الله التعايشي ينتمى الى فلاته حسب زعم ما يسمى محمد حسن فرح هذا شريف عظيم له لان الفلاته هم جزء اصيل من قوات طارق بن زياد التي وجدت بمحافل الاندلس ومنارات الاسلام ابان الحقب القديمة وكذلك كان لهم فضلا كبيرا في نشر الدين الاسلامى بمناطق غرب افريقيا واعنقد ان سلالات واجناس من البشر حول مجرى النيل لهم علاقات وجذور يالفلاته ولا اريد الخوض في هذا الامر ولكن يمكننى ان اكتب فيه واعلم ان هنالك مشايخ بمناطق شرق النيل من اصول فلاته وليس في مجتمع الفلاته اي عيب يا حسن وكما ذكر في شجرة النسب الواردة بكتاب د فيفيان ان اصول الخليفة عبد الله التعايشي ترجع الى تونس ولا شك انه كان قائدا كبيرا وعظيما وشيخا جليلا تحفظ لمثله البلاد أعظم الذكرى الخالدة في الجهاد والتضحيات التي بذلها من أجل صون كرامة بلادنا ومجدها ولا ينكر ذلك الا شخص يتغمس في ثوب متكبر لا ولاء وطني له للبلد وابطالها الميامين والذكرى والخلود لاى سودانى ضحى من اجله
وكما تبقى سيرة شخصية الخليفة عبد الله في أيام الثورة المهدية هي حقيقة دامغة في ذاكرة التاريخ السودانى وما التاريخ إلا استخلاص الحقائق الصحيحة وليس طمسها او ذكرها على نحو غير ذلك.
...10 تفنيدا للمزاعم التاريخية
تحدث بعض الكتاب السودانيين خلال سردهم لروايات عدة عن رفض الخليفة عبد الله الصلح والسلام مع ملك الحبشة منليك وأذكر ذلك ما جاء في كتاب الراحل ابوالقاسم حاج حمد ( رحمه الله ) الذي كان يعمل مستشارا للرئيس الارتيري افورقى في اعوام التسعينات وأعتقد ان ما ذكره بشأن موضوع اختلاف الخليفة ومليك الحبشة ليس صحيحا في ميزان كتاب الدكتور فيفيان ، لقد بينت أمر ذلك الخلاف من مرجع اندرسون الذى ذكر ان الخليفة قبل فكرة السلام هذه وكذلك مد يد الصداقة التى مدها له منليك وكما أضاف الخليفة قائلا : ان من شأن ذلك ان يكون مصلحتهما كليهما وتذكر الكاتبة المذكورة في كتابها الخليفة عبد الله حياته وسياسته بانه عهد بهذه الرسالة إلى محمد عثمان حاج خالد الذي انطلق الى الحبشة برفقة رسول منليك وقتها طلب منليك من الخليفة عبد الله ان يعاد الأسرى الأحباش الذين تم أسرهم في غزو القلابات بقيادة الرأس عدار وقبل الخليفة الأمر وكان في ذلك الوقت سقطت دنقلا وابوحمد وبربر ، ولقد اتضح للخليفة فيما بعد ان منليك يمارس ازدواجية معايير الصداقة ، أقام تحالفين أحدهما مع فرنسا والأخر مع انجلترا في 17/مايو 1897 وأبرم منليك معاهد مع انجلترا التزم بموجبها بمنع الامدادات ومرور الأسلحة الى دولة المهدية عبر أراضيه وأرسل في نفس الوقت رسالة للخليفة عبد الله يؤكد له بها صداقته .


#1329755 [محمد حسن فرح]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2015 03:14 PM
كان عبد الله تور شين الفلاتي ـ وهذا هو اسمه الحقيقي ـ جبارا ظالما طاغية سفاك للدماء متعطشا لها وكان عنصريا حاقدا وهو مبتدأ العنصرية والحقد في السودان وكان مرد ذلك احساس بالدونية قرب الأشراف وعموم أهل النيل ولهذا كان ينظر اليهم نظر الشك والارتياب لا يفرق في بطشه بين العالم والعادي من الناس ينكل بكل من يعشر انه ينافسه الملك ولهذا كان يقرب اهله ويوليهم الوظائف كما هجر الغرابة واسكنهم ام درمان يحمي بهم نفس ويتقوى على منافسيه ولهذا يخطئ من يسمي هذا الرجل خليفة فقد كان سلطانا دنيويا يسعى لتوطيد مملكة ويتخذ الدين سلما لغرضه .. لم يسفك احد الدماء في السودان بهذه الصورة قبل هذا الرجل الغريبة انه رغم ادعئه الدين والتدين كان يبطش بالناس بدون محاكمة.ان تاريخ هذا الرجل وتسلطة على اهل البلد صفحة سوداء حالكة في تاريخ السودان يجب ان يطمس ويسقط من كتب التاريخ. والغريب أن الناس ينسبون هذا الرجل للتعايشة وهو ربما والدته من قبيلة التعايشة البقارية ولم يٍسأل أحد من الناس لم عادة ان ينسبوا لابائهم الا عبد اله تورشين يتخذ من جهة امة نسبا له؟ هل هذا من الدين؟
وكان يحتقر قواده ويهينهم امام الناس وبخ قائد في مقام ود النجومي عندما طلب المدد وقال له { انت ماك هين لكنك هوين } ومرة قال له: اصحابك كلهم ماتوا انت ليه عايش!؟ يعني يريد له الموت ليتخلص منه .. وبينما كان الجيش الذي ارسله بقيادة ود النجومي ـ اصلا كان تور شين يريد التخلص من ود النجومي ـ لغزو مصر يتساقطون من حاق الجوع وشدة الضنك والرهق فقد خص تورشين نفسه في امدرمان بوجبة خفيفة من السمن والحليب بعد صلاة الصبح وعند الضحى وجبة من صيدة الدخن وملاح الام دقوقة والشية ثم وجبة ثالثة بعد الظهر وقبل صلاة العصر هذه المرة بالكسرة والطبيخ ثم وجبة خامسة بعد المغرب وقبل صلاة العشاء بالكسرة والطبيخ


#1329452 [ابن عروس الجبال]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2015 09:35 PM
الموضوع مقال وليس بحث كما ذكر كاتبه بين السطور اعلاه واعتقد ان كتابة مثل هذه المقالات الاجتماعية التاريخية فيها نوع من الصعوبة لما تحتاجه من قراءة كتب عدة و تجميع معلومات دقيقة وان كانت هناك أخطاء بسيطة نتجت لاسباب معينة وغير مباشرة ويكفينا ان المقال اعطى شواهد ونمازج تاريخية موثقة وهذا بيت القصيد


#1329320 [ابوشنب]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2015 05:30 PM
(فقد كان الخليفة عبد الله التعايشي الي جانب عظيم من علوم الدين)..

سبحان الله .. جاهل يدافع عن جاهل ..


#1329313 [abin aldar22]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2015 05:18 PM
زول سودانى ردا على ود الجزيرة ...من هم سكان الجزيرة الذين تتحدث عنهم في ذاك الزمان

أصل سكان الجزيرة هم العنج والفور والنوبة ثم اتوا جماعت من اهل رفاعة بعد ذلك اتوا اليها السودانيين من اى مكان عقب انشاء مشروع الجزيرة الذي اسسه المستعر لدواعى معينة - جاء التكارير والفلاتة واهل الشمال واهل دارفور وغرب افريقيا والمغاربة في ناحية رفاعة وغيرها
كل الادعاءات التى ساقها كتاب السيف والنار عن الخليفة عبد الله وكنانة ودغيم والحلاويين دحضتهاالكاتبة فيفيان امينة وذكرت ان ان هناك جنود من الجهادية خالفوا الاوامر وعملوا مشاكل كثيرة مع كنانة ودغيم والحلاويين وراح الخليفة عبد الله التعايشى بنفسه وعلاج المشكلة وحاكم الجنود الجهادية وتصالح مع هذه القبائل لدرجت ذكرت انهم اجهشوا بالبكاء مع الخليفة وامراءهم عندما اعلموا ذلك.. واعتقد ان بعض الكتاب كانت لهم لهم مآرب عدة وحاولوا ان يشوهه شخصية الخليفة في زمن كانت تسوده الجاهليه والامية والتخلف ولكن اقول لك اذا اردت ان اتحدث لك عن اهل السودان ومجتمعاته يمكننى ان افعل ذلك وانى اعلم تاريج الجزيرة الاجتماعي جيدا وطبيعتها الجغرافية وكل من هب ودب جاي يقول ليك الفور ناس دارفور واقول لك الفور هم سكان الخرطوم في العام 1847


واعتقد ان مشكلة بعض الناس هي الحسد الزايد احيانا
واعوذ بالله لا تجعلنى حسودا


#1329250 [mukak]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2015 03:49 PM
اخي عيد استميحك عذرا ان الفت نظرك الي شئ مهم ليزداد فائدة ما تكتبه الا وهو مراجعة المقال قبل النشر من الناحية الاملائية واللغوية لاننا نجد الكثير من الاخطاء التي تتسبب في عدم فهم المقصود خاصة وان هذا الموضوع بحث كما تقول فارجو شاكرا الاستجابة .


#1329208 [الطيب]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2015 02:55 PM
1\المهدية إدعاء للنبوة وكلها هرطقات. وقد إستفاد المهدي وخليفته منها ماديا وسياسيا. وما زال البعض يتمرغون في النعيم بسببها.
2\يتضح من ما ذكرت, إستغلال النسب والتمسح بقريش من أجل الحصول على الملك بصبغة دينية وعليه يسقط إدعاء الوطنية كمحفز.
3\تميز عهد الخليفة بالظلم الشديد لدرجة كراهية الناس للإسلام ومساعدة المستعمر لتخليصهم.


ردود على الطيب
[آمال] 08-28-2015 02:34 PM
في السودان في قبائل عربية قرشية جد ما كلها بتدعي التمسح بقريش زيما بتقولوا


#1329159 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2015 02:00 PM
يا جماعة الخير مافى زول كامل والكمال لله وحده مهما اتفقنا او اختلفنا مع الثورة المهدية ورجالها الاشاوس الابطال الوطنيين اللذين اذلوا الامبراطورية البريطانية باعتراف ملكة بريطانيا وجنودها من المصريين والاتراك الذين عاثوا فى البلد فسادا فان الثورة المهدية ثورة وطنية سودانية لا شك فى ذلك وما مفروض مننا نحن السودانيين ان نقلل من شانها وورونى بلد عربى واحد فعل ما فعلته هذه الثورة العظيمة التاريخ العربى وخاصة المصرى لا يذكرها بل يذكر عرابى وغيرهم مع انه العملته الثورة المهدية من اعمال بطولية ضد الاتراك الفسدة والبريطانيين وتوابعهم من المصريين مافى دولة فى المنطقة عملته ووالله اننى كسودانى افتخر بهذه الثورة واعمالها الجليلة والعظيمة البطولية تغطى على اخطائها وفى النهاية يكفى انهم سودانيين وكفى والبتهون عليه نفسه بيهون عند الناس وارفعوا راسكم عاليا انكم سودانيين من احفاد هؤلاء الابطال وكفى!!!!


#1328912 [ودالجزيره]
5.00/5 (1 صوت)

08-27-2015 09:37 AM
ياخونا داير تلمع شخصيه واحد مجرم حرب اسموا التعايشى ...جبت المصادر البتخدم قضيتكك وما جبت اهم مصدر لتاريخ التعايشى كتاب السيف والنار لسلاطين باشا ولا خجلان من الكلام القالوا سلاطين باشا اللى كان اقرب شخص للاحداث من اى مصدر اخر انت ذكرته ...والتاريخ الشفهى من اجدادنا الله يرحمهم كانوا بيحكوا لينا كيف كان يعامل الجهاديه وهم جنود التعايشى من الفور اهل الجزيره عندما يدخلوا بيوت الناس وياخذوا كل شى حتى الطعام ياخذوه من امام الاطفال ومافيش حد اقدر افتح خشموا ....ياعم دى حقبه سوداء فى تاريخ السودان المظلم خلصنا منها الانجليز ولولاهم لما كنا موجدين الان ...مجاعة سنة سته فى زمن التعايشى قرضت نصف الشعب السودانى ماعدا ابناء دارفور المقربين للتعايشى ولو استمرت حكومة التعايشى اكثلر من ذلك لانقرض النصف الاخر ولم يتبقى فى السودان غير ابناء الفور....؟؟


#1328872 [Abbood]
5.00/5 (1 صوت)

08-27-2015 09:03 AM
و الله نحن ما في الخليفة عبد الله التعايشي ... نحن في اللغة اللي كتبتها بيها قصتك دي !!! غلطان الكمبيوتر و لا لغتك دي.... ما قادرين نفهم جمل كتيرة بل أغلبها كأنها مترجمة بقوقل ... حكايتك شنو؟؟؟


#1328619 [AbuAhmed]
5.00/5 (3 صوت)

08-26-2015 08:17 PM
كل المراجع دى ما وجدت فيها خليفتك قتل كم من هذا الشعب الاعزل!


باحث : محمد عيد عبد الرحيم أدريس
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة