08-30-2015 01:54 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

يدور لغط كثير بين أبناء الجالية السودانية في مصر وحتى بين المصريين أنفسهم حول الوضع القانوني للسودانيين في السجون المصرية، رسالة وصلتني من أحد السجناء السودانيين في السجون المصرية عن طريق زوجته قال فيها :

أن جميع الموقوفين جنائياً من السودانيين قد تعامل معهم القضاء المصري على خلفية موقف الرئيس مبارك تجاه الحكومة السودانية إبان أحداث أديس أبابا.

وأغلبهم لم يكونوا متهمين ولم يستمع إليهم القضاء المصري في مرافعاتهم، مع العلم أن 70% من السودانيين هم من مواليد القاهرة ولم يرتكبوا أية جرائم خلال فترة تواجدهم في مصر والتي تقاس بالسنين .

كما أن أغلبهم رغم طول فترة إقامتهم في مصر إلا أنهم يتحركون في القاهرة بإقامه مثل دول الخليج تُجَدَّد كل عام برسوم، ويوجد الآن الكثيرون منهم في غالبية سجون مصر على ذمة إقامات.

وهؤلاء لا توجد معهم وسائل اتصال بأهليهم ليتمكنوا من توفير قيمة تذكرة العودة، كما أن السلطات المصرية تستخدمهم لأنهم مصدر دخل في قطاع السجون ولأن منظمات حقوق الإنسان هي التي تقوم بتوفير الغذاء لهم وإعطاء الداخلية مبالغ مالية على حسب أعدادهم .

أما في عهد السيسي فلم يتغير الأمر ولم يفرج عن السودانيين ولم يصدر بحقهم عفو باعتبارهم يشكلون أهم مصدر دخل .

وكانت الصحف المصرية بعد العفو عن 100 مصري قد أجرت لقاءات معهم فجاء حديثهم بمنتهى الإهانة للقضاء السوداني وسوء المعاملة في سجون السودان وقولهم أيضاً أن الحكومة السودانية قامت بإعطاءهم أسوأ الأطعمة والمشروبات ووضعتهم في غرف داخل السجن بلا غطاء ولا شيء ينامون عليه .

وقد تحدث الإعلام المصري في التلفزيون بأنه يجب على الحكومة المصرية اتخاذ موقف من معاملات السجناء المصريين داخل السودان.

هذه الرسالة تحتاج أكثر من توضيح من قبل الحكومة المصرية ومن قبل سفارتنا في القاهرة أيضاً.



*****



رسالة أخرى من داخل السودان وصلتني من شخصية رفيعة المستوى قال فيها:

سلام من الله عليك الأستاذه سهير عبد الرحيم لك التحية والتقدير ورفع القبعات لما ظللتي تثيرينه من مواضيع تهم الناس في هذا البلد الطيب الذي لا يستحق ما يحدث ويحصل له من استنقاص واستهتار بمقدراته وناسه الكرام.

تابعت ما خطه يراعك أو قلمك البتار في موضوع العلاقه مع مصر والنديَّه المفقودة بيننا، وللأسف الشديد يا أستاذة أقول لك شكرا على (هبش) المسكوت عنه في هذه العلاقة، وبما أنني درست الجامعه بمصر اسمحي لي أن أقول لك: نحن السبب فيما يحدث لنا من هؤلاء الناس.

إذ دائماً ما نحسسهم بالدونية وبأننا أقل منهم في كل شيء، لذلك يعاملوننا هذه المعاملة وأعتقد أن الأسباب هي نوعية بعض السودانين الذين يسافرون إلى مصر جهلة بسطاء.

و من يقيمون هناك بعضهم من بقايا فترة الاستعمار ، وحكومات السودان من الاستقلال تتميز بعقدة الدونية تجاه مصر، والأحزاب وبداية تكوينها ضمت تيارات تنادي بأننا جزء من مصر، وكثير من المثقفين تأثروا بما يحدث في مصر ثقافياً ومحاولة تقليده.

الاستعمار وكراهية السودانين له ورؤيتهم للخلاص على يد مصر، والطلاب الذين درسوا هناك، كثير منهم يرى أن عليهم ديون وأفضال تجعلهم في محطة التنازل دائماً.

أختم وأقول لك: شكراً شكراً أستاذة لإثارتك هذه المواضيع التي تدخل في باب المحظورات، فلابد ولابد من إصلاح الاعوجاج في العلاقة مع مصر؛ هم من يحتاجونا ولسنا نحن، ولابد أنهم يظنون أن لا علاج لمشاكلهم المعقدة إلا في هذا السودان، وعلى الحكومة السودانية القيام بدور واضح وصريح وبندية ليفهم المصريون أن السودان دولة محترمة تستحق الاحترام.


نحتاج لتربية وطنية من الأول وجديد، لأن هناك أشياء يجب أن تكون بالفطرة؛ لا تُدَرَّس ولا تُقَال بالفم: أننا سودانيون ونعتز ونفتخر، رأسنا مرفوعة ونظرنا إلى السماء والجبال لا إلى الأرض.

انتهت الرسالتان

ولكن يظل ملف العلاقات السودانية المصرية يحتاج إلى وقفات ووقفات.





*نقلا عن السوداني


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 2890

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1331339 [khalid mustafa]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2015 06:06 AM
ارجو ان تكون سلسلة مقالاتك حول العبث المصري في السودان حلقات مستمره

ربما تابعت كما نحن خبر وصول 25 جرافه مصريه الي شواطئنا علي البحر الأحمر لتمارس صيد الجرف المحرم عالميا وبمعاونة سفلة سفلة الإنقاذ,,

صيد الجرف الممنوع في مصر سمح به سفلة الإنقاذ في السوان وسيتولي المصريون تلك المهمه لانهم شعب جبل علي الفوضى والانانيه واستغلال الغير خاصة عندما يكون الطرف الاخر هو السودان,,,

اخت سهير صيد الجرف المصري في مياهنا الاقليميه علي البحر جريمه لا تغتفر ستؤدي الي هلاك الحياة البحريه وقتل الشعب المرجانيه واختفاء الأسماك النادره التي تعج بها شاطئنا في البحر الأحمر ,,,والقضاء علي أي مشروع سياحي في المستقبل,,

شواطئ البحر السودانيه من اغني الشواطئ بالحياة البحريه ولقد وافنا بذلك عالم البحار الفرنسي جاك كوستو الذي بني مدينه تحت البحر قبالة شعب رومي السودانيه والتي أصبحت مصريه كما حلايب في هذا الزمن الاغبر,,المصريون قبل غيرهم يدركون ذلك ,,,

المصريون يسعون دائما لخراب السودان وإيقاف التنميه في بلادنا ولا يخفي عليهم ان استقرار السودان يعني تدفق السياح الي بلادنا فصحاري السودان وشواطئنا علي البحر واثار حضارة النوبه أصبحت جاذبه للسياح اكثر من مصر الملوثه بئيا,, وستزداد اعدادهم بالملايين بعد زوال حكم سفلة الإنقاذ المنبطح لمصر مما سيؤثر علي الدخل السياحي في مصر,,

عندما أعلنت دولة قطر اهتمامها باثار السودان القيام احتج المصرين وادعوا ان قطر تسعي لجذب السياح للسودان بدلا عن مصر وتدمير قطاع السياحه في مصر,,و

ارجو ان يكون مقالك المرتقب حول هذا الامر الحيوي والذي يهم كل مواطن في بلادنا الحبيبه,,


ردود على khalid mustafa
[معتصم] 08-31-2015 01:21 PM
.


#1331292 [سودانى و افتخر]
5.00/5 (2 صوت)

08-31-2015 02:18 AM
و الله حقيقة اول مرة تلاقينى تعليقات بهذا العدد و الموضوع لا يساوى شئ ..لا يمكن ان نشن هجوما على شعب كامل كل الناس بتتكلم عن الشعب المصرى و ليس النظام ..لا يوجد ابدا شعب فى الدنيا شعب كله سئ و لا كله طيب و لا يوجد شعب كله شجاع و لا كله جبان و لا شعب كله كريم و لا كله بخيل ...لكن توجد لكل شعب ثقافته و عاداته و تقاليده و دائما نحس بالحساسية من ذلك..فلا تتوقع من ادارة شرطة فى اى دولة ان تعاملك باحترام طالما انت متهم عندها و الامثلة كثيرة فى فيديو فى الامارات احداث فى السعودية و ليبيا و حتى غوانتانامو و السجون الاوروبية و لو ان معايرها اعلى كثيرا اما التعامل الشعبى فيعتمد على مع من تتعامل ..فلاح امى او بلطجى او طبيب او مدير او عامل بسيط فمطلوب منك انت ان تتفهم مع من تتعامل ..الشعب المصرى لن يرحل من مصر لعدم محبتنا و نحن لن نرحل من السودان لمضايقات بعض الجهات من الدولة المصرية فالمصير واحد و ما افتتاح المعابر الا تعبير عن هذا المصير اقول هذا الحديث و اخر مرة زرت مصر عام 2004 و استدل بذلك بان ليس لى فيها مصلحة


ردود على سودانى و افتخر
European Union [khalid mustafa] 08-31-2015 11:49 AM
امك,,,,امسك واحد من الجماعه إياهم لا يرضي التصدي للاستفزازات المصريه فهولاء القوم يطالبوننا ان ننحني امام المصريين ونقبل بكل ما يتقيْوْن به في وجوهنا

الم يسمع هذا السودان بمهرجي الكوميديا المصريه الذين يلون السنتهم ويطلون وجوههم باللون الأسود ويدعون ان هكذا هم السودانيين؟؟ وهل ينتمي هولاء لشعوب الواق واق,,,

الم يشاهد هذا الجرز رسوم الكارتون المصريه التي تسخر منا وتصفنا بالبله والغباء ,,ووهل كان هولاء من الشعوب القمريه وليس الشعب المصري,,و

الم يقراْ لعباس الطرابيلي الذي كتب مقال((قوم اشرب مريسه يا زول عشان تفوق))

الم يسمع بتوفيق عكاشه ومحمد حسنين هيكل الذين ادعوا انه لا يوجد بلد اسمه السودان انما مجموعة قبائل تقطن في ارض مصريه,,

الم يطرق اذنيه تهديدات العسكريين المصرين وساستهم بعد احتلال حلايب بان كل السودان تابع لمصر وعلي الجيش المصري التقدم الي داخله لاستعادة الأرض المصريه,,

لا اشك ان من يدعون المثاليه في دفاعهم عن مصر مثل من يسمي نفسه سوداني وافتخر او مواطن او ماسوره وغيرهم هم اما من بقايا الحمله التركيه المصريه او حفدة خدم وحشم بهاوات وباشوات مصر والذين سيبقي ولائهم الدائم لمصر,,

حفظ الله بلادنا من مكائد مصر ومن شرور عملائها في بلادنا


#1331220 [Abuelgasim Mohamed]
5.00/5 (1 صوت)

08-30-2015 09:33 PM
المصريون و ما ادراك من هم

شعب يمتاز بالتكبر و الكذب و اللهو
يحب الاكل و النوم و عدم الاكل
الا من رحم ربي
نحن لا نحتاج لهم
بل هم يحتاجون لنا في غالب احتياجاتهم اليومية..اهمها الماء الاكل مثلا اللحوم و الاسماك

مفروض ان نتعامل معهم بمثل ما يعاملونا.....

للاسف اتفاقية الحريات الاربعة تمنح لمصر اكثر من ما تمنح للسودان

في احد البنود لا يسمح للسوداني بين 18 عام الي 50 عام بالدخول لمصر الذكورالا بعد الحصول علي تاشيرة

للاسف الذين يوقعون علي الاتفاقيات و المفاوضون لايراجعون النص الختامي قبل التوقيع


#1331171 [سوداني]
5.00/5 (1 صوت)

08-30-2015 07:42 PM
وين زفت الطين الهندي و المسخ عصمان ميرغني الذين يسبحون بحمد المصاروة و كانهم ملائكة


#1331147 [sudani]
5.00/5 (1 صوت)

08-30-2015 06:52 PM
و الله لو لبستى طاقية و لبستى توب السنة الجاية و الا السنة دى حاشوفك فى شوارع القاهرة تتفسحى و امكن كمان يكون فيها طوطحانية فى دريم بالله اكتبى كلام يهم المواطن السافر للقاهرة و ارتكب جرم حتى لو مخالفة قانون الاقامة هو عايز كدا و سجون السودان امكن عندك 5 استار عشان كدا مدير السجن قال ليهم البكتر الكلام بنسوى حسابنا معاهو


#1331074 [عوض خالد]
5.00/5 (1 صوت)

08-30-2015 04:47 PM
يا استازة اسمحي لي أن أقدم هذه المداخلة الجميلة وهي كانت في ذاكرتي منذ ذلك العهد( الديمقراطية الثالثة ) حيث وصلت العلاقة إلى توتر بين البلدين وتزامن ذلك فترة حسنى مبارك وأخذ حسني مبارك يهاجم في الصادق المهدي الإباحية عن ميثاق الإخاء وهوااذياقترحه الصادق المهدي كنوع من العلاقة بين البلدين بدلا عن اتفاقية الدفاع المشترك التي كانت سائدةفترة مايو ممنتقدا إياها إنها لا تخدم مصلحة البلدين بل تعطي مصر أكثر مما تعطي السودان ،فرد عليه الصادق المهدي وكلام موجود في أرشيف الجرائد لو رجعتوا إليه ماذا قال المهدي لمبارك( رجل أتى عن طريق البطش والقوة والإرهاب لا يجوز له أن يتحدث عن رجل أتى عن طريق السند الشعبي والذي أراد بفعلته هذي ان يعز فئة ويذل فئة فالفئة التي أراد أن يعدها زلاها والفئةالتي اراد ان يزلها عزاها، لذلك نرجو من القيادة المصرية أن تفهم ما يدور في السودان )انتهى فاستكبرت مثل هذا الكلام من أمثال هو لا الرجال الذين كانت ليهم روءية لنوع العلاقة بين البلدين في أعلى مستوياتها ترى أن العلاقة علاقة ندية وليس دونية


#1331068 [jafar]
5.00/5 (2 صوت)

08-30-2015 04:39 PM
لماذا لم تسألى الشخصية ذو المستوى الرفيع ماذا عن السجون فى السودان وكيف حال المساجين من النساء والرجال والاطفال القصر ووظيفةالصحفية يا ستى تخصص وليست ارتجال هنا وهناك وهل السودان أصبح دولة مثل السويد فى حقوق الانسان حتى نبتعد عن مشاكلنا الداخلية ونكتب من منازلنا عما يحدث فى دول أخرى وخاصة دولة توجد فيها الجالية السودانية منذ أكثر من مائة سنة معززة ومكرمة أغلبها من الدارسين فى مدارسها وجامعاتها وذوى نسابة وصلة قرابة حتى كادت أن تنتفى صفة الجالية الى الاخوة والشريان الواحد وكيف حدثت بين ليلة وضحاها أن نكفر بنسيان الجميل هكذا ونلصقها بهجمات مرتدة دون أسباب علمية وواضحة وكما يقول شخصك الرفيع المستوى بملئ فمه بأنه من الدارسين فى مصر ويا ترى ماذا عساه لو درس فى السودان أليس هذا هو نكران الجميل بعينه وأذنه وانت من حملة شهادة احدى جامعاتهم والغريبة لم ينطق الرفيع المستوى ببنت شفة عما حصل له هناك أيام الدراسة هل أصبحت الحلوة مرة بعد العلم والانارة يا للهول .. ونسأل مجرد سؤال عابر كم عدد السجون فى الخرطوم وماذا عن حال السجون والمساجين وما الجهة التى تطعم المظلومين والظالمين داخل السجون ولعمرى يا استاذة لأول مرة اسمع منك بأن السجون صارت من مصادر الدخل فى الدولة ههههاي اعتبرها نكتة .. وبصراحة لغاية الآن لم نجد منك الأسباب الحقيقية عن وجود السودانيين داخل سجون مصر والصحفى المجتهد لا يكتب مثل هذه القضايا الحساسة من منازلهم وكان الأجدر منك أن تقومى بالفحص والتدقيق وبعد ذلك توافينا بكل جوانب القضية المثارة منذ أكثر من شهرين الى أن وصلتى ( أولاد المصارين 5 ) ولم نجد منك الخبر اليقين ولعل المانع خيرا .. غير الحديث الغير مرتب بركاكته عن تعامل القضاء المصري على خلفية موقف الرئيس مبارك لم افهم المعنى ولكن الشئ الذى لا تعلميه الى الآن هو غباء حكومتك بالتنازل عن الحلايب والشلاتين السودانية لدولة مصر مقابل سريان المياه الى مجاريها بعد مشكلة مبارك التى كان سببها ثلة داعش الأولين والآخرين وهكذا حلت القضية نهائيا دون اي رجعة وارجو ان لا تقحمى مشكلة مبارك بالمساجين لأنها أصبحت من الماضى بعد حلها على أكتاف الأمة السودانية المقهورة جدا.. وأخيرا أريد أن أفهم كلامك فى أن أغلبهم من مواليد القاهرة ولم يرتكبوا أية جريمة خلال فترة تواجدهم فى القاهرة ورغم طول فترة اقامتهم فى مصر الا انهم يتحركون فى القاهرة باقامة مثل دول الخليج تجدد كل عام برسوم ويوجد الكثيرون فى السجون على ذمة الاقامات انتهى قولك .. أيها السيدات والسادة هل يعقل ويصدق مثل هذا القول السمج الباطل الذى لا تفوت بلاهته على البنجلاديشي ذاتو ويا ستى فلنفرض بأن الاقامة هي الكارثة اليس من حق الدولة ان ينظم وجود الأجانب على أراضيها وخاصة من قدم من دولة داعش الكيزانية فى السودان .. أنا فى انتظار ألاد المصارين 6


#1331029 [عادل احمد]
3.50/5 (3 صوت)

08-30-2015 03:38 PM
الاستاذة سهير السلام عليكم :
أن سبب هذه الاهانات للسودانيين تعود في المقام الاول للحكومة الحالية الانباطحية فهي لا تقدر ولا تهتم بمواطنيها واذكر أنني في زيارة لي باحدي الدول الاسيوية أن منعت سللطات المطار دخول اثنان من مواطني دولة خليجية بسبب ان صلاحية جواوات سفرهم اقل من ستة أشهر فاتصلا بسفارة بلدهم في تلك الدولة وماهي الا اقل من ساعة وعند استلام حقائبنا وجدناهم قد خرجوا معنا بمعية موظفي سفارتهم وسمحوا لم بدخول تلك الدولة . واليوم 30/8/2015م قرات في الصحف السعودية وفي الصحة الأولي لأحدي الصحف ان هنالك أعتداء وقع علي مواطن وأسرته في تركيا فوزارة الخارجية اصدرت بياناً عن ذلك واستنفرت كل الاجهزة الحكومية لمعرفة ابعاد هذا الاعتداء ويكفي ان المملكة العربية السعودية علاقتها مقطوعة مع دولة تايلند منذ 25 عاماً وتمنع مواطنيها من الذهاب لتايلند بسبب قتل احد مواطنيها بتايلند وتأخر الفصل في معاقبة المعتدين ونري في مطارات العالم كيف تحترم الدول رعايا الدول الأخري ألا نجن . حاول ان تاخذ إي تاشيرة كسوداني لأي دولة فتري كيف تذل وتهان لانك سوداني إضافة إلي ان حتي سفاراتنا طلبت من سفارات الدول عدم منح أي سوداني تاشيرة الا بخطاب موافقة من السفارة ويضرب السودانين بسفارات بلدهم كما حدث بجدة وانتي يا استاذة تتكلمي عن احترام الأخرين لنا كسودانين وفي مصر بالذات قتل السودانين بالميادين فماذا كانت ردت فعل الحكومة وغير ذلك الكثير وكما قالوا ( من يهن يسهل الهوان عليه ما جرح بميت ايلام )
( لقد ناديت أذا ناديت حياً ولكن لا حياة لمن تنادي ولو *** ولو نفخت في نار اصاءت ولكنك تنفخ في رماد ) ولله الامر من قبل ومن بعد


#1331014 [عوض خالد]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2015 03:20 PM
حقيقة لابد من إيجاد صيغة جديدة لانسانيتناوالاعتزاز بها،فلا شي ينقصنا ببلدنا من أغنى بلاد العام بمواردها ةخيراتها حتى انو الشخصية السودانية غنيةجدا جدا باخلاقها قلما تتوفر في محيطها العربي أو الإفريقي او حتي الإسلامي فعلام الخنوع والركوع ،فا جدي فتيلا سوء الإدارة في السودان وتسلط سواقط على البلد احسبهم ذوي جذور خارجية لم تمت إلى سوداننا بصلة ،فالسودان صاحب الرأس المرفوع والعزة والآباء ،فليس هو نكرة أو أدنى أهل الأرض
فلم العتبي يا سوداننا حتى ترضى وسلمت وسلم كل ابناك


#1331001 [ود ميدوب]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2015 03:02 PM
سيبك من المصريين ومصارينهم وارجع بينا لفوكهنا وفكاهاتنا يا البسموك فاكهة الراكوبة.


#1330996 [ود الحاجة]
5.00/5 (1 صوت)

08-30-2015 02:54 PM
أعتقد ان مشكلة التعامل مع مصر بدونية او مع دول اخرى بفوقية مصدرها فشل النخبة السودانية من تطبيق ما تعلموه و خلطهم الغريب بينما هو رسمي و ما هو شخصي , فمثلا يجب الا تؤثر علاقة السفير او المسؤول الشخصية بمواطني دولة ما على الانحراف عن التقاليد و الاعراف في التعاملات بين الدول , سواء كانت تلك العلاقة ودا او عداءا او منا من جانب الاخر او فضلا من جانب السوداني.


#1330979 [الممكون]
5.00/5 (2 صوت)

08-30-2015 02:32 PM
في المسلسل العرض في الفضائيات في شهر رمضان تلفظ الممثل دون حياء اوخجل وقال ياعمي ادهني اسود واعتبرني خدام سوداني وشاهد كل العالم وسمع وشهد والمصري يستحي ان يقال له يامصري في دول الخليج خاصة لانها تعني ياخائن وياسارق وياخداع اما حكومتنا فلايهمها مواطن في الداخل او الخارج بل همها هو البقاء في الكرسي


ردود على الممكون
[سودانى و افتخر] 08-31-2015 04:33 AM
على فكرة المصريين يطلقون سودانى من اسوان بس الاسوأ ان سودانى يطلقها المحس و الحلفاويين لاى شخص يسكن ما بعد دنقلا و هى للاستحقار انو الود السودانى او عايز يعرس سودانية و هم يعتبرون انفسهم غير سودانيين و برضو ما مزعلانة لانو دى ثقافة مجتمع حلفا و المحس ما بغيرا زعلنا


#1330969 [زول خارج بلدي]
5.00/5 (1 صوت)

08-30-2015 02:10 PM
نعم نحن نحتاج لتربية وطنية من جديد وجيل جديد يبدء من جديد وبالتعامل بندية كما تنادين، أما الجيل السابق فهو كان طيب ودرويش وغشيم والجيل الحالي (حكومة ومعارضة) زي ما شايفنهم.


سهير عبد الرحيم
سهير عبد الرحيم

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة