09-10-2015 09:52 PM

image

شدني الموقف ومرداتي الفيس بوك يتناوشون في هل يجوز ان نساعد الفنان شول المنوت المريض ام لايجوز مساعدة المسيحي فكتبت هذه الرسالة التي هذت إنسانيتي وأنا أتحسر لا ماآل له شعب السودان من تردي .

شول منوت ما بين الإنسانية والإسلام:
اليوم وأنا أطالع الأخبار مررت علي خبر يفيد بمرض الفنان الشاب نجم نجوم الغد الجنوب سوداني شول منوت مصحوباً بصورة أثارت في نفسي كوامن إنسانية وذكريات مريرة وربما شيء من حنين الدم السوداني الأفريقي الذي يتوزع ما بين مسلم ومسيحي , هذا التباين كان كفيلا بأن يعزف عليه دعاة العنصرية والجهوية مناديين بضرورة الانفصال .
ولم يفطنوا الي ان (مسلم ومسيحي) هي دسيسة من دسائس الاستعمار منذ قوانين المناطق المقفولة فأصبح الجنوب أرضاً خصبة للبعثات الكنسية التبشيرية فكان لهم ما أرادوا وأصبح انفصال جنوب السودان واقعاً معاشاً , واجتاحت نفوسنا مرارات ترتبت علي ذلك حيث أن هناك زوجات جنوب سودانيات حملن أطفالهن (أبناء الشمال) وهم يصرخون ويومها كأن ميناء كوستي النيلي ماتم للعويل ومنهم من رفض الذهاب للجنوب .
حاول الحراك الشعبي العفوي أن يفعل شيئا تجاه التعبئة السياسية إبان مشاركة الشاب شول منوت في برنامج نجوم الغد الغنائي فكان فوزه بإحدى المراكز الثلاث تصويتاً للوحدة , ولكن سبق السيف و(فات الأوان) .
بعد فوز شول منوت تحدث وبدموع انحدرت من مقلتيه قائلاً فيما معناهـ (إنه بدأت تلوح في الافق علامات الانفصال التي أصبحت تهدد تقسيم البلاد الى شطرين خلال استحقاق الاستفتاء القادم وقال نحن نريد وحدة البلاد لا نريد أن ننفصل لأننا جزءاً واحداً بعيداً عن الدين واللون والقبيلة وقال الفرد بات تائهاً ولا يدري ما يستطيع أن يفعله فالانفصال جا وما عارفين نمشي وين) .
قرر شول منوت البقاء في الشمال فصدح بأحلى الأغاني السودانية وكان له جمهوره الذي أحبه مثلما أحب الفتي شمال السودان.
في العام 2013 قابلت شول منوت في سنار وهو يحي حفل احتفالي لأفراد اللواء 65 دفاع جوي ووقتها كان مثل العصفور مبتهجاً يرد (السلام) علي كل من نادهـ شأنه شأن كل مواطن.
الآن شول منوت طريح فراش بمستشفى سنار كما أفادت الأخبار وهو يتذكر تلك الأغنيات التي تغني بها, ويناديكم (تعالوا شوفوا الكنت راجيه ) فهل يجد من يستجيب , ردد أغنية عثمان حسين
كنت فاكر ألقى عندك
الحنان تغمرني بيه
قلبي يرسى يلقى جنبك
الأمان و يدوم عليه
بحنانك تحتويني
وبودادك تصطفيني
ليه تسيبني يا ضنيني
لدلاك أشتكيك
ردد وبحنين دفاق أغنية (أمي الله يسلمك) , فهلا كنا له أماً نغمره بحنان أكثر ما يحتاجه اليوم غني بأسي وحرقة (عينا ما تبكي) فمن من قادر علي أن يكفكف دموع الفتي الأبنوسي شول منوت .
باسم الإنسانية عالجوا واحتضنوا شول منوت مثلما احتضنتم الأثيوبيين والأثيوبيات فصاروا مواطنين بيننا .
باسم الإسلام عالجوا شول منوت من مال الزكاة فهو الآن من المؤلفة قلوبهم فربما دخل الإسلام وصار سودانياً !!!!
عبد العزيز النور اللخمي
[email protected]
السعودية 0553615787



تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 6645

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1517684 [ابو عبدالعزيز]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2016 10:24 PM
اوجزت وافيت اخي عبدالعزيز فعلا يجب ان لا ننظر لمساعدة الناس من منظور عرقي او ديني.واتمني من الجهات الراعية بمد يد العون والمساعدة لهذا الفتي الخلوق


#1339139 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2015 04:47 PM
ياخوانا عليكم الله كدى خلونا من الكلام و المهاترات -- كدى اتشاورو لينا في علاج ود الناس الراقد دا و بعد داك نتناقش في المواضيع إياها


#1338439 [آمال]
0.00/5 (0 صوت)

09-12-2015 01:23 PM
ربنا يشفيه و يقومه بالسلامة


#1338111 [Ameer Massy]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2015 05:51 PM
الله يشفيه هذ الفنان الذي ابدع في ساحات الفن الغنائي السوداني .


#1337981 [Shah]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2015 11:15 AM
العناية بالمريض لا يجب ان تشترط دينا او جنسية وإلا صارت أسوأ من التجارة بالأرواح


#1337823 [الدنقلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2015 11:55 PM
فربما دخل الإسلام وصار سودانياً !!!!


ردود على الدنقلاوي
[الكاتب] 09-12-2015 08:50 AM
فربما دخل الإسلام وصار سودانياً!!!!!

هذا هو أساس ولُب الموضوع الإسلام لايمنع تقديم المساعدة للفقير المسيحي في جانب العلاج حتي الرقية الشرعية والقرآن تفيد وتعالج غير المسلم .
كما أن حيثيات فصل جنوب السودان في المقام الأول هي دينية ترتب علي ذلك ظلم عنصري ضد إنسانية أهل الجنوب فعلي مدار السنين لم نعتبرهم منا ... فلو عاملانهم معاملة انسانية واحتضناهم منذ الخمسينات لهزمنا جهود التبشير في الجنوب , للأسف هذا ماسيحدث مرة أخري ويؤدي لإنفصال جنوب كردفات ,فطائرات النظام ماذال تنشط في حرق قري الأقلية غير المسلمة ليبقي السودان شمالي المسلم هو أهل المواطنة .

[الدنقلاوي] 09-11-2015 09:41 PM
الكاتب رغم نواياه الطيبة خانه التعبير هنا .. فهل من الشروط المواطنة السودانية الإسلام؟

[قنوط ميسزوري] 09-11-2015 11:23 AM
بالله دا رد؟؟
ما الذي دهى إنسانيتنا؟؟ ما ممكن يكون عندنا إنسانيتنا فقط؟؟


#1337813 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2015 10:41 PM
ايا كان وضعه من واجبنا ان نقيل عثرته و نسعى للمساهمة في علاجه ،نحن نتألم لالم اخواننا الجنوبيين الذين نزحوا لظروف الحرب ،عسى ان يلتفت الساسة لمعاناة انسان السودانان الذي يدعون زورا النضال من اجله


ردود على سوداني
European Union [Ahmad ali] 08-31-2016 01:44 AM
ياجماعة ساعدوا الاخ شول الذي كان احد افراد نجوم الغد الاوائل وكان يغني للفنان الراحل عثمان حسين بكل ابتسامة ولايعرف ماذا يحصل في الغد فمنذ ان سمعت الخبر ظهر الحزن وحتي الان اشاهدة في نجوم الغد بااغانية وجمهورة فلاتنسوا هذا الاخ من علاجة من صدقات وغيرها فالمسيحي تعطي لة الصدقة لتاليفة والرجاء اسلامة لعلة بعدشفاءة يدخل الاسلام اخوتي لاتنسوا ذكريات شول ونجوم الغد امي اللة يسلمك وغيرها ونتمني لة الشفاء العاجل


عبد العزيز النور جبارة الله علي اللخمي
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة