09-12-2015 10:07 AM



@ يبدو أن الحكاية حيكون فيها لحسة كوع قريبا جدا ، لتناول عدد من الصحف الصادرة في الخرطوم و بالخط العريض علي صدر صفحاتها الأول "دكتور فاروق محمد إبراهيم : نافع يكذب " و اخري " بروفيسور فاروق محمد ابراهيم يقاضي د. نافع " حول واقعة التعذيب البشعة* التي تعرض لها بروف فاروقفي بيوت الأشباح عتدما كان نافع يدير جهاز امن النظام . د. نافع وقع في شر اعماله وهو يحلف نافيا الواقعة والبروف يتحدي نافع ان يفتح فيه بلاغ اذا كانت الواقعة غير صحيحة . كل ما يطلبه بروف فاروق ان يعتذر نافع وبس ومافي داعي للحجة وهذه لحسة بسيطة لكنها ما بتندسة.
الموظفون في السماء !
@ اورد أحد خبراء الإقتصاد و ما اكثرهم في بلد بلا* إقتصاد ، بأن نسبة الأغنياء في السودان حوالي 20% يمثل الموظفون فيهم 46% بغض النظر عن صحة هذه المعلومة إلا أن المقابل لهذه الإحصائية كانت الرعاية الاجتماعية قد أصدرت احصائية عن نسبة الفقر في السودان أنها 46 %* وبعملية جمع حسابية بسيطة نسبة الاغنياء زايد نسبة الفقراء ناقص 100 يكون الناتج هو نسبة الطبقة الوسطي التي تعادل 34% اي ان ثلث سكان السودان من الطبقة الوسطي وهنا يكمن الخلل حيث يري الكثيرون ان الطبقة الوسطي اقل بكثير من ذلك ولكن المؤكد أن نسبة ال 46 % من اثرياء السودان موظفين تصلح ان تكون مؤشر لنسبة الفساد في السودان .
الصابرات روابح لو يجن قماح !
@ قبل أن ينهار نظام الإنقاذ بدأت تشهد اروقة المحاكم و (دواوين) نيابات العدل ورود أسماء نافذين من نظام الإنقاذ ظهرت أسماءهم في قضايا متفاوتة تتعلق بجرائم نهب المال العام في الصمغ العربي واخري تتعلق بورود بعضهم في جربمة قتل شهيرة راح ضحيتها مدير* اسبق كبير و من وقائع ما جاء في المحاكمة ان النيابة طالبت بالتحقيق مع وزير شهير كان (عاصر الفراش) ، أهل المتهمين هتفوا باسمه بأنه القاتل الحقيقي بالإضافة الي الإجراءات التي يحركها البروف فاروق محمد ابراهيم النور ضد مدير جهاز الأمن الأسبق** ويمهل ولا يهمل* وزي ما بقولو في لعبة (السيجة) تلاتة والكلب في محلو !
يا أيلا ،،قنزب يل-لم تنمية يل-لم !

@ عاد الدكتور محمد طاهر أيلا* والي ولاية الجزيرة من غيبته الطويلة عن الولاية التي جاءها حديثا ولم يكحل عيناه بعد برؤية أهم معالمها وهو في (طولة) امتدت لقرابة الشهر ولا أحد يعرف انها عطلة سنوية او مهمة لجمهورية مصر او رحلة علاج أو مجرد (قرفة)* ، يبدو أن أيلا لا يريد المطبلاتية استغلال الاعلان عن اسباب غيبته بملء الصحف تهاني بسلامة العودة او المجد عوفي او كفارة البيك يزول و المرض ما بكتل ليهو زول . عاد ايلا و طوالي* دور بنمرة خمسة تحدث عن التنمية لمدينة مدني و مشروع الجزيرة بكلام لا جديد فيه و أي زول عارفو بس ما ورانا من وين راح يجيب (القنزب) الفلوس ودا المهم !
يا رئيس القضاء، الحصاحيصا مرة ثالثة* !

@ لن تصمت الاصوات في مدينة الحصاحيصا المحتضرة بانهيار مشروع الجزيرة و تحول مواطنيها (ابوريجنال) الي معاشيين* و عطالي لا حول لهم ولا قوة،والآن المدينة تلقي حتفها عند باحكام النظام العام المجحفة والتي صارت حديث أهل الحصاحيصا المغلوبون علي أمرهم .غرامات بلغت اكثر من خمسة مليون قديم تصدرها أحد القضاة الذين تم نقلهم واعيدوا مرة أخري ليدفع البسطاء الثمن غاليا حوافز تذهب من عرق جباههم الشم شمار في مرقة .نرفع الأصوات عالية نطالب بتدخل سعادة رئيس القضاة لأن الصمت لم يعد ممكن و ميزان العدالة يختل في الحصاحيصا والحكاوي ضاحكة من شدة الظلم ، قف،، مولانا رئيس القضاء ، نناشدكم التدخل العاجل لأن* العدل اساس الحكم .
نككككككتة !
في ساعة القيلولة خبط شديد بعكازة علي باب منزل الكوتش هاشم كبير الذي يغط في تعسيلة الضهرية استعدادا لتمرين العصرية ، جاء ليفتح الباب في توتر وجد الطارق شحات طلب من الكوتش جلابية لانه عريان، غادر الكوتش وعاد بجلابية بيضاء و مكوية اعطاها الشحات . في اليوم التاني وفي نفس المواعيد خبط شديد علي الباب طير النوم من عيون الكوتش هاشم الذي فتح الباب في قمة الزهج ، قال للشحات أها يا حاج في شنو تاني ؟ الشحات قال ليهو يا ولدي بدور جلابية تانية ، الاديتني ليها سرقا الحرامي وعلي الفور رد عليه هاشم بطريقته الساخرة قائلا له " يعني دايرني اديك جلابية ومعاها بوليس . "
@ يا كمال النقر ،، اذا كان 3577 عامل طلعوا ضحايا ، اين الخروف البااااع .؟


[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 3404

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1338491 [منصور]
0.00/5 (0 صوت)

09-12-2015 04:38 PM
يمهل و لا يهمل ، اها يالبشير ارجوا الجايكم من الله ، مرض و خرف و هلع الليل البتعالجوهو بالحبوب المنومة . وفي خبر عاجل من القصر قالوا من كترت ما بلعت بقت عنك مناعة ونحن واقفين ليك بالمرصاد. سهر الجداد و لا نومو. يموت الطاقية و يبقى الشعب: سنة الله منذ الازل.


حسن وراق
حسن وراق

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة