المقالات
السياسة
داعش تهدد الحكومة علنا فى قلب الخرطوم !!!
داعش تهدد الحكومة علنا فى قلب الخرطوم !!!
09-17-2015 10:02 PM


**قبل أن يكون تهديد للحكومة فى قلب عاصمتها الادارية الخرطوم (قلب السوق العربى) قبل أقل من أسبوعين،كان انذارا موجها للشعب السودانى من هؤلاء الارهابيين بأن حتى الحكومة لن تستطيع الوقوف فى طريقهم.
**المشهد عربة (بوكس) تحمل مكبرات صوت فوقها وحولها عدد 8 أشخاص يتعممون بعمائم سوداء،ويرفعون رأيات داعش السوداء معلنيين أنهم دواعش السودان وأنهم فى سبيل مشروعهم لايخشون حكومة ولاشعب (مشروعهم) الاسلامى وكأن السودان ينقصه ارهاب واجرام من فعل المشروع الحضارى الاسلامى الانقلابى 1989م المشؤم والذى تعتبر داعش الخطر الماثل والقادم بقوة فى السودان الذى لاتنقصه دماء او أشلاء هو أحدث أجنة وفيروسات هذا النظام الاسلاموى الارهابى والتى ترعرعت ونشات تحت رعايته وبصره،فسفر الطالبات وتجنيد الشيوخ لبعض الشباب ودخول العقليات الارهابية من الدول العربية والتى أستسهلت لقب شيخ لتجنيد شباب السودان وتلويث عقوله بتلك الأفكار التى،ارتد عنها شيخهم (الترابى ) بعد عقد من الزمان حينما وصف شهداء حرب الجنوب الذين كان وحواريه يعبأنونهم بالجنة والحور العين وما شابه من تلك المحفزات والمغريات الروحانية ،بينما أنصرفوا هم لمتاع الدنيا وأرسلوا الشباب لحتفهم ،وكعهدهم فى الكذب تنصلوا من المسئولية ..
**المريب هو تجاهل الأجهزة الامنية التى تطارد الفتيات فى بيوتهن أنصاص الليالى وتعتقل السياسيين والنشطاء وتشهر بهم، وبل تحاكمهم محاكم تفتيشهم بالجلد فى سابقة فريدة من نوعها ،اغفلوا هذا الظهور العلنى للدواعش نهارا جهارا فى قلب الخرطوم.
**والأكثر قرابة هو الملاحظة الذكية التى تفضل بها المصدر وهو انزواء جماعة انصار السنة المحمدية ،والتى كان لايفوت علمائها ومشايخها كبيرة أو صغيرة الا تصدوا لها الا أمر هؤلاء الدواعش،وتسرب شباب السودان للموت مجانا فى معارك لاناقة له فيها ولاجمل والاولى به كان جهاد فى وطنه من خلال تخصصه،ولكن ماذا نفعل فى نظام رهن حتى سيادة البلد الى المجرمين والارهابين من دعاة الاسلام اخوان الشيطان من الدول العربية فأصبح كثير من الارهابيين من جنسيات عربية وأسيوية يحملون جوازات دبلوماسية سودانية،ولعل الكثير يعلم أن هؤلاء المجرمين عندما سرقوا السلطة بانقلابهم جمعوا حجولهم جميع مطاريد العالم وارهابييه من الاسلامويين فى السودان ظنا منهم بانهم سينشئون خلافتهم بفضل هؤلاء الا انهم فشلوا بالوفاء حتى لهؤلاء الارهابيين فكانوا أن باعوهم فى أول ورقة ضغط بتسليم كارلوس ...حتى مناصريهم من الارهابيين غدروا بهم فى سبيل مصالحهم،فكيف لايغدرون بسيادة الوطن والشعب؟؟
**فى أمر جماعة أنصار السنة المحمدية التى أصبحت الزراع اليمنى للمؤتمر الوطنى هى ومشايخها وعلمائها ،وهذا يؤكد وجه الغرابة فى موقفهم وصمتهم تجاه أمر هؤلاء الدواعش ولو بفتوى كما أعتادوا أن يشاركوا النظام حتى فتاويه من خلال مجلس علمائه!!!!
**السر هو ان كثير من شيوخ جماعة انصار وبعض المشاهير من الشيوخ أنضموا الى ركب داعش ،وهؤلاء على علم تام بشأن الجماعة،وكذلك الجماعة على علم تام بشأن داعش وقوتها والا لما التزمت جانب الصمت والانزواء وهى التى دوما تتشالق فيما لايعنيه حتى الشأن الأقليمى فى بعض الأحيان ولكن فى بعض الشأن الداخلى تجدها منصرفة لماهو دون أهمية ما يمس مصالحها او يسبب لها ضررا من خلال شراكتها الذكية والدينية مع المؤتمر الوطنى فقهيا وسياسيا واجتماعيا واقتصاديا..فى الأول والآخر الواجهة اسلام ودين ..وهم المكلفين بالحرص على الحفاظ عليه ومصلحته دون غيرهم.
**موقف الحكومة ومعلوم ولا يفوت على فطنة القارىء وجماعة أنصار السنة أوضحناها..لكن ماهو الخطر الذى سيجابه دواعش السودان ؟؟
*لاشك أنهم الصامتون السائحون قدامى المجاهدين أولاد ناس ود ابراهيم وغيره من أمراء وقيادات المجاهدين المنزوين الذين طفوا فى السطح حين توسعت دائرة الاسلامويين وضاق ماعونهم ببعضهم البعض وانصرفوا الآن لترتيب أوراقهم من خلال ما يعرف بالحوار الوطنى وفى هذا التوقيت بدأ ظهور الدواعش العلنى فى ميادين العاصمة وسط صمت رهيب ومريب من الأجهزة الأمنية والمخابراتية فى أجواء الحوار الوطنى!!!!
الأكثر غرابة هو أن هذا الجيش الجرار من أجهزة الاعلام المقرؤة والمرئية والمسموعة المبؤة بالغناء لم تلاحظ هذا الأمر..!!!
ماذا تحمل الأيام القادمة من مفاجات فى سماء السودان المتلبد بالغيوم والألغام السياسية والاقتصادية.؟؟
**نناشد جميع القراء والزملاء وأنصار حرية التعبير ونبذ العنف بأن يتوجهوا بنداء للملك السعودى فى هذه الأيام المباركة باطلاق سراح الزميل الأستاذ وليد الحسين..
الحرية للزميل وليد.
وكل عام وأنتم بخير



[email protected]

تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 3461

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1343208 [5445]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2015 02:55 PM
مافي اي شئ نوم قفا ديل ناسهم هم ياصاحبي اعطوهم البكاسي ومكبرات الصوت عشان الناس المساكين دي تسكت ساكت ولا تطالب بشئ ولا تحتج على اي شئ فاصبح احتجاجنا نلعن البلد سرا ونطلّع الجواز فاما الى مطار الخرطوم او الى ميناء بورت سودان فذلك مبلغنا من المعارضة.
هذا هو التحيل الصحيح افادك الله اخي الكريم ولاشئ غير ذلك


#1343207 [5445]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2015 02:52 PM
ماهو زي كلامك ده هو البجيب الدواعش في السودان واذا كان هذا الكلام حقيقة فمرحبا بهم خربانة خربانة عشان بالمرة يدمروا السودان ونبتدي من الصفر ان شاء الله


#1342999 [الكرباج الحار]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2015 10:01 AM
خلاص صدقناك ،،،بس خلي بالكم ،،،من الناس اللي بجوا للعلاج في القاهرة وما تقوموا تبيعوا كلاويهم


#1342957 [سامى كوريا]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2015 08:59 AM
عزيزنا عبدالغفار عن اى داعش تتحدث ياصديقى ونحن بالفعل نعيش مع داعش منذ نيف وعشرين عام !!! ياصديقى مايجرى الان من ارهاب هو فى الشوارع هو فكر امنى للنظام لانهم يشعرون ان هناك شئ قادم وفى عدة ولايات هناك شئ من هذا القبيل وخروج لشرطة مكافحة الشغب فى عربات مكشوفة وهم مدججين بالسلاح ويضعون درقات الحمايه فى مقدمة العربة ويجوبون الشوارع ليرى الناس ذلك ويرتهبوا ! لكن هيهات وزى ماقالت حبوبتى (تهضرب الماعندها دقيق )


#1342332 [حامد عوض]
0.00/5 (0 صوت)

09-19-2015 06:54 AM
خليهم يلعبوا غيرها .. حركات تخويف لن تأتي أكلها


#1342176 [الحل ينبع من فوهة البندقية]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2015 09:28 PM
نسخة للاخ المهندس و ريئس الحزب الجديد وذلك لانه لم يكتب في هذا الموضوع الذي يقع تماما في اختصاصه.


#1342004 [ود مليحة]
1.00/5 (1 صوت)

09-18-2015 11:58 AM
يا ود العم الحركات الاسلامية كلها في البرنامج التدميري و الحقد و حب المال و السلطة ...كلهم من بعض


#1341930 [صرخة شعب]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2015 07:38 AM
اذا نظرت من زوايه اخرى فنحن كشعب نطالب بمزيد من داعش والقصام والنصره وهلم جرا عشان بعد فتره قصيره يكون السودان اندلس اخرى ويعش اولادنا فى جو ديمقراطى خالى من نعرات الجعليين والشايقيه والنوبه والفور والهدنده ويكون فى الخرطوم فريق كره نسميه بلد الكاشف وفى امدرمان يكون عندنا ذى برشلونه اتخيل لو كانت الاندلس موجوده كان مسى ورونالدو ونمار بلعبوا فى الاندلس


#1341900 [salama]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2015 06:02 AM
مافي اي شئ نوم قفا ديل ناسهم هم ياصاحبي اعطوهم البكاسي ومكبرات الصوت عشان الناس المساكين دي تسكت ساكت ولا تطالب بشئ ولا تحتج على اي شئ فاصبح احتجاجنا نلعن البلد سرا ونطلّع الجواز فاما الى مطار الخرطوم او الى ميناء بورت سودان فذلك مبلغنا من المعارضة.


ردود على salama
[nagid] 09-20-2015 11:44 AM
يخوفوا الناس بالتمثيلية دي عشان يقنعوهم وتقول جنا تعرفوا ولا جنا ماتعرفوا هههههههههههههههههههههههههههههههههههه

[abushihab] 09-18-2015 02:40 PM
داعش هو حزب المؤتمر الوطني والمؤتمر الوطني هو داعش. وما ترونه في السوق العربي هو تحذير لكل من تسول له نفسه لمجاولةاسقاط النظام وهذه رسالة ساذجة من الاسلاميين لتخويف الشعب, وهم في الحقيقة شاخين علي نفسهم من القادم حتما.وان غدا لناظره لقريب انشا الله.


#1341827 [ودالحفر]
1.50/5 (2 صوت)

09-17-2015 11:48 PM
ديل يااستاذ ناس الامن حركه منهم لكي يثبتوا للشعب كان نحن مشينا ديل البجوكم حركه في شكل ورده


عبد الغفار المهدى
عبد الغفار المهدى

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة