المقالات
السياسة
(أطفال وأمهات وأباء كيرقات عديمة الملامح ...!)
(أطفال وأمهات وأباء كيرقات عديمة الملامح ...!)
09-18-2015 08:06 AM


متي عاش هؤلاء حتي يتجرعون موت أعزاء لهم ..
أطفال وأمهات وأباء يرقات عديمة الملامح كائنات تشرف علي الحياة ....
هل نفخ في صورهم أولا ... والآن يبعثون ...
إنهم اقرب للموتي من الأحياء ...
تري ماذا يقولون عنا ....
يؤثرون بعضهم علي بعض رغم ... ورغم
يخفي كل منهم حاجاته الماسة ليلبي لاخية أو إبنة أو زوجة حاجه ...
رغم أنها أيضا حاجات ليست من باب الرفاهية ... فمتي كان للموتي خيارات ....؟لكنهم مترعين بالاخاء والود وورثوا نصيبنا من الانسانية ...
لن تصدق أنهم علي بعد أمتار أو مرمي أحساس إنساني متواضع منك ...
ربما لا تصدق حتي بعد أن تراهم بعين اليقين ...؟
فأنا مثلك حتي ساقني القدر الي هنا قريب علي مرمي إحساس إنساني متواضع مني ورأيت .. ثم رأيتُ ...؟؟!!!
وعدتُ ... والدموع ... والدموع
والدموع فقط لن تنقذهم
الدموع وحزنا ينهشا الفؤاد لن يسمن ولن يجبر خاطر أحدا ...
صدقوني أنا أبكي وحدي وأبكي سرا ...
أنا ( إنسان فقير الجيب والفطنة ومثل كل الناس أبحث عن طعامي في فجاج الارض ...)
أنا عاجز مفلس مقهور ... ماذا أصنع ....
أخيرا قلت لافكر بصوت عال ...
أتحدث عنهم ... ربما يسمعني أحد ..
( رب أخ لك لم تلدة الام يُولدُ من شظاياك الصغيرة ...)
ربما يكون لديك أخي الانسان ماهو أكثر من الدموع ...
وأكثر من الحزن تتصدق به عليهم ..
إنهم اخوة لنا بالقرب منا باطفالهم وزوجاتهم وامهاتهم ....
لم يعرفوا الحياة بعد ...
لا تسرف في الفرح والترف ....
بسم الله الرحمن الرحيم ( إنهم كانوا قبل ذلك مترفين ...) صدق الله العظيم
نحن نلوث نصيب أخرين في الحياة ...
تري ماذا يقولون عنا ... لكنهم مترعين بالاخاء والود وورثوا نصيبنا من
الانسانية ... فسوف يدعون لنا بالخير والهداية رغم ورغم ...
( عم عبدالرحيم ما بيخبر زعل...
( كل الناس هناك ما بتخبر زعل ...
( تزعل من منو...؟
( تزعل في شنو ...؟

[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 586

خدمات المحتوى


فيصل محمد خير
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة