06-22-2010 07:14 PM

الشياطين يتقدمون

ادوارد ابيي لينو


ترجمة ابو بكر المجذوب

إن أكبر مروجي الكراهية ومثيري الفتن والداعين إلى الخراب والدمار هم الثلاثي اسحاق فضل الله والصادق الرزيقي والطيب مصطفى، ولا بد أنهم رضعوا كمية هائلة من حليب الكراهية منذ طفولتهم البعيدة من أثداء أنثى الشيطان، وبدأوا الآن في تقيؤ تلك الجراثيم بصورة عشوائية لتسميم البلاد والعباد، ويبدو أن هؤلاء الشياطين لا يستطيعون الخلود إلى أسرتهم إلا بعد أن يكونوا قد وزعوا يومياً آلاف الشتائم والبذاءات في حق الأبرياء، وأظهروا سوءاتهم جهاراً نهاراً بهدف الدعوة التي تدمير هذا البلد ووحدته، بل يذهبون إلى أبعد مدى لبذر بذور الكراهية بين السودانيين بصفة عامة والجنوبيين بصفة خاصة، وذلك باسم حزب المؤتمر الوطني والذي أنشأ ما يُسمى منبر السلام العادل، وقولنا هذا يثبته عضو قيادي بالمؤتمر الوطني العنصري ضيق الأفق الأصولي حامل الجنسية الكندية المدعو قطبي المهدي.
إن هذا الثلاثي صاحب الشخصيات المدمرة يمثلون البوق الايديولوجي للعصابة الأصولية الحاكمة وينالون الحماية من محاكمها واجهزتها الامنية لذا يجب ألا ينخدع أي سوداني بأكاذيبهم وترهاتهم.
والمطلع على ما يتقيأونه على صفحات صحيفتهم الصفراء هذه الأيام يندهش من كمية السموم التي ينفثونها لانتهاك الآخرين بكل عنجهية وصلف وغرور وعداء؛ في نفس الوقت الذي تنادي فيه المقولات الرسمية للمؤتمر الوطني بضرورة السلام والوحدة والمصالحة، فتأمل قارئنا العزيز التناقض البائين بين هذه المقولات وبين كتابات مارشالات المديرية البؤساء.
وتسمعهم هذه الأيام وهم يتحدثون عبر جهازي الإذاعة والتلفزيون عن ضرورة الوحدة؛ ولكن الثلاثي البائس يكتب عكس ذلك عن ضرورة الانفصال، وحقيقة الأمر أن الثلاثي يكتب دائماً عما يتوقع حدوثه مستقبلاً ليكونوا الفأل السيئ ونذير الشؤم لهذا البلد وشعبه، وعندما قرأت بتمعن ما كتبه ابن فضل الله الأجوف في عموده بالانتباهة يوم الثاني من يونيو الجاري تذكرت لحظتها قصة الفأر النزق الذي دخل إلى جرة الخمر وعبّ منها حتى الثمالة وخرج وهو يلعب بذيله ويصيح اين القطط اين القطط؟ تماماً كما يخرج علينا ابن فضل الله كل صباح بوجهه الكالح الذي يشبه وجه المومياء، وهو يوزع الشتائم والبذاءات يمنة ويسرة، وينشر الكراهية في ربوع هذا البلد بكتاباته التي يتلقاها من الأجهزة الأمنية بأسلوب جهادي.
وقبل شروعنا في مخاطبة مارشلات المديرية..
اسحق: الى اي مجتمع تنتمي في العيلفون؟
الرزيقي: إلى فرع تنتمي في الرزيقات؟
الطيب: الى أي بيت في الجعليين تنتمي في حوش بانقا؟
مهما كان المجتمع أو القبيلة أو الأسرة التي ولدتم فيها وانتسبتم اليها فإنّ هذا لا يعطيكم أي حق للإساءة للآخرين أو الكتابة بسوء عن القوميات الأخرى في بلادنا.
إن احترام القبائل الأخرى شيء أساسي ومهم من أجل التعايش السلمي بين المكونات السودانية القبلية والإثنية، وإذا كنتم لا تعرفون ذلك فإننا نهديكم هذه المعلومة البديهية قبل فوات الأوان خاصة إذا كان لديكم انتماء قبلي ضارب الجذور تتباهون بأسلافكم وتعلمون أبناءكم سلسلة النسب، فالسودانيون يعرفون الأسماء المزورة والنسب المدعي الذي جئ به من الأزهر.
يا أسحق
كلنا نعرف المجزرة الوحشية البشعة التي تعرض لها تلاميذ المدارس في معسكر تدريب المجاهدين العسكري في العليفون، ونعرف مرارة وقسوة الآلام التي فجع بها مواطنو منطقة العليفون التي تنتمي لها إلا أنني مندهش من عدم الكتابة عنها، وهذه هي القضايا التي يفترض أن يخاطبها أي كاتب سوي ومستقيم.
هؤلاء التلاميذ لم يقم بذبحهم الجيش الشعبي لتحرير السودان، أما عند السؤال عمّن قتلهم ولماذا قتلوا؟ فكلي يقين أن اسحق يعرف الإجابة هل انتم سودانيون كما تدعون؟. فلماذا إذن تسمون مواطنيكم في جنوب السودان طبقاً لقبائلهم؟.. الدينكا يشبهون هذا.. الشلك مثل هذا.. أما الزاندي فلا ندري عنهم شيئاً، المورلي لا يشبهون هذا ولا ذاك جعل الناس يرون أنفسهم من خلال هذا المنظار الضيّق جريمة كبرى لقد بدأتم مؤخراً الحديث عن قادة الحركة الشعبية لتحرير السودان وتصفونهم حسب قبائلهم ، ولو حكموا لا تتفقون معهم سياسياً فهذا لا يعطيكم الحق في الحديث عنهم سلباً، وتصفونهم بعدم القدرة والآن ماذا عن قادتكم في الشمال هل ينتمون إلى قبيلة متجانسة أم انهم لا ينتمون لاي قبيلة من اي ارومة او سلالة فوق البشر ينحدرون؟
من أي كوكب هم؟
نعرف أصول بعض قادة الشمال جيداً لذا دعونا نعترف بأن جميع السودانيين نتجوا من امتزاج وانصهار الكثير من القبائل، ومن الخير لبعض القبائل ألا تحاول استغلال قبائل أخرى والتعالي عليها مسببين الكثير من المشاكل والآلام، ونحن نعرف أن هناك الكثير من الناس الرائعين الذين نتجوا عن هذا الاختلاط سواء كان ذلك عن طريق الزواج المتداخل أو الاغتصاب الذي حدث لنساء الكثير من القبائل السودانية في الأزمان السيئة من قبل قبائل أخرى، وفي جميع أنحاء السودان.
ورغماً عن كل هذا فإننا لا نشجع على الإساءات التي تنطلق من مثل هذه الخلفيات كما لا نشجع على نشر الإساءات للقبائل السودانية المختلفة نتيجة لقاء عرفي متوهم واستخدام اللغة المنحطة والبذيئة في حصب الآخرين، ويجب عليكم أن تكونوا حساسين في مثل هذه القضايا.
إنّ القبائل التي تحتقرونها، وتحاولون إلحاق العار بها قبائل ضاربة الجذور تقاليدها وثقافاتها المقدسة لذا فإنّ احترامها لا يأتي إلا من قبل البشر الأسوياء ولا يسيء لها إلا المشوهين والمرضى النفسيين إذا كنتم لا تدركون ذلك، يجب علينا أن نحترم كل ثقافاتنا وتقاليدنا وأن نفتخر بها.
دعوني أخبركم أنني كدينكاوي افتخر بثقافتي، واعتز بها كثيراً، كما احترم كل الثقافات السودانية الأصيلة وعلى قدم المساواة، وإذا كنت لا تحترم ثقافات القبائل الأخرى فليس لديك الحق في أن تطالبهم باحترام ثقافتك. إنني وفي وسط أهلي لا أنفر من أو احتقر الثقافات الوافدة كما تفعلون أنتم وبصورة ديماغوغية.
ورغم إحساسي أنني كسوداني انتمي لثقافة تضرب بجذورها بعيداً في أعماق التاريخ إلا أن هذا لم يغيرني البتة، ولم يجعلني أحس بأنني أقل من الآخرين أو أفضل منهم.
إن ما تقومون به أيها البائسون يجعلكم أغبياء أمام الإنسانية جمعاء، وإن محاولة الوقوف أمام حتمية القيم الإنسانية محاولة يائسة محكوم عليها بالفشل فلماذا تدعون أنّكم تحاربون ما لا تستطيعون هزيمته حتى تلقون حتفكم؟
ودعوني اخبركم أنّ الله تجلت عظمته سيحاسبني حسابا ًعسيرا عندما أكون منافقاً وآيات القرآن الكريم تدعم اعتقادي هذا.
إنّ الثلاثي الغبي والقبيح يتهرّب من الإجابة عن السؤال الأساسي.. هل كل الشمال متجانس إثنياً وثقافياً؟
لذا فعلى الناس ألا يلقوا بالمشاكل التي تسببوا فيها على القبلية خاصة أنّهم من اشعل الفتنة في الكثير من مناطق السودان، يزعمون أنّهم قاموا بذلك باسم الشايقية والجعليين. يجب عليكم أيّها الأوغاد أن تتعلموا الأدب والأخلاق الحميدة قبل أن تكتبوا انكم تتحدثون نيابة عمّن شحذوا مداهم استعداداً لإشاعة الدمار وإسالة الدماء في جميع أنحاء السودان، والناس تعرف تماماً أنّ دعاة الحرب والدمار لم يذهبوا إلى ساحات المعارك إطلاقاً وسوف لن يفعلوا إذا اندلعت الحرب التي يدقون طبولها حالياً، والآن أريد أن أسألكم أين كنتم يوم أن زار خليل أمدرمان؟ في أي غرفة انحشرتم وداخل أي دولاب او ثلاجة اختبأتم وأخفيتم لحاكم المحترمة؟ أقول لكم من يسكن في بيت زجاجي عليه ألا يرمي الناس بالحجارة، كما أن الذين لا يستطيعون النوم وبطونهم خاوية عليهم ألا يرموا الخبز في الانهار، كما أنّ على الذين لا يعرفون كيف تخاض الحرب ألا يدقوا طبولها، وإلا ستنطبق عليهم قصة محمود الكذاب الشهيرة والتي تقول إنه كان يرعى أغنامه في طرف الغابة وكان يصيح هجم النمر.. هجم النمر، وعندما يأتي أهل القرية لنجدته لا يجدون نمراً ولا غيره، استمر في صياحه الكاذب حتى المرة الأخيرة وحين هجم عليه النمر حقيقة وعند صياحه لم يذهب لنجدته أحد لعلمهم بكذبه؛ لذا فإنّ الحرب التي تنشرون الضجيج والصخب حولها عندما تأتي لا أدري في أي جحر ستحشرون أنفسكم؟ فمثلاً إذا كان لدي ولد أحبه جداً وذهب لقهر الناس باسم الإسلام في جنوب السودان مثلاً ومات هناك فيجب ألا يحولني هذا لأب حاقد يتمنى موت أي طفل ودمار أي بيت في جنوب السودان، وإذا كانت لديّ زوجة شابة فشلت وعجزت عن تلبية رغباتها الزوجية وهربت مع أحد الشبان الذين يستطيعون تلبية رغباتها فيجب ألا يجعلني هذا أكره الدارفوريين لأنّ الشاب واحد منهم ويجب عليكم ألا تعتقدوا أن الله معكم إذا كنتم من الإشرار.
ألاحظ كتاباتكم بصورة منتظمة عن دكتور جون قرنق وسلفاكير ودكتور منصور خالد وباقان أموم وياسر عرمان وتعبان دينق ودينق الور بصورة مقززة تدعوا إلى الغثيان، هؤلاء هم الرجال الذين ضحوا بانفسهم كقرابين للسلام والاستقرار الذي حققته اتفاقية السلام الشامل وأراكم وبلا أدنى درجة من الحياء تصفونهم بكل الأوصاف الخاطئة وهي نفس الأوصاف التي تتردد منذ استقلال السودان؛ إنكم تصفونهم بأنهم خونة ولكن حقيقة أنتم الخونة.
إن الدعوة لسفك الدماء وحماية الفساد هي الخيانة. وإن الكتابة عن مشاريع الكراهية هي الخيانة، و بثّ الأكاذيب الضخمة هو الخيانة.
وأقرأ ما تكتبونه عن الجيش الشعبي لتحرير السودان وأنتم تصورنه كالمليشيات التي تغدقون عليها الأموال وتسجلونها في جنوب السودان وانتم تمدحونها.
وأكاد أسمع لهاثكم وأنتم تدعون الله أن تنفجر الحرب الأهلية في جنوب السودان وأن يقتل الجنوبيون بعضهم بعضاً، وهي الدعوات التي أسمعها كل يوم جمعة وتختمونها والفحيح يتسرب من بين أنيابكم... آمين.
هذه المليشيات التي تدعمونها لن تتسبب في تدمير الجيش الشعبي بل ستدمر كل السودان، ولكن إذا اندلعت الحرب مرة أخرى فلا يدري أحد متى ستتوقف.
ودعونا نتخيل أن نتيجة الاستفتاء كانت للوحدة فأين ستخفون أذيالكم لأنكم لا تملكون وجوهاً لتقابلوا بها الناس بعد ذلك.
دعوني أقول لكم أوقفوا الكتابات المتعالية والمتعجرفة عن قيادتنا حتى إذا كنتم تعتقدون أنكم في أبراج مؤمّنة تحت حماية الرئاسة والأجهزة الأمنية، وحتماً ستأتي اللحظة التي ستجدون أنفسكم فيها بلا حماية.
إن الطريقة التي تكتبون بها عن جنوب السودان قذرة ومقززة وموغلة في الأخطاء. إنّ الطريقة التي تختلقون بها الأكاذيب عن القبائل هناك بدائية وساذجة وفطيرة لذا نرجو منكم تحسين معلوماتكم الجغرافية وطوروا طريقتكم في تهجي اسماء الجنوبيين ومدنهم وقراهم. إن التشويش على القراء بهذه الطريقة واحد من تكتيكات المؤتمر الوطني منذ إنشائه.. اكذب اكذب اكذب حتى يصدقك الناس.
لقد قررتم أن تتجنبوا أولئك الذين يعرفون جيداً كل شيء ويعرفون مصادركم الخصة في نسيج القصص الكاذبة والتكتيكات التي تجهزون الآن لتطبيقها في جنوب السودان كما طبقتموها في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق وشرق السودان والآن نرى في المشهد الشياطين الثلاثة يتقدمون وهم يوزعون الأكاذيب ويبثون الكراهية دون أن يجدوا من يتصدى لهم ويوقفهم عند حدهم ولكن هل يمكن لهذا العبث أن يستمر؟.

تعليقات 19 | إهداء 4 | زيارات 2433

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#7768 [محمود ود احمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2010 11:37 PM
الألفاظ التى إستعملها لينو صحيحة لأنها معدنه الغث فهو من اكبر الانفصالين وإذا لم تستحى فافعل ما شئت إسحاق والرزيقى والطيب مصطفى هم أسيادك مهما تثقفت وتعلمت ورحم الله المتنبى والذى قال قولةتنطبق عسيك وأمثالك لا تشترى ال ....... الا والعصا معه إت ال ..... أنجاس مناكسيد .


#7138 [اhafiz]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2010 02:00 AM
كشماليين لدينا مشكلة متعلمين وغير متعلمين نعتقد باننا مستهدفون ومحسودون من كل العالم لذلك نرفض التعاون وقبول الاخرين والعربية التي لا تشبهنا الا في الكلام نتعصب لها ونترك ثقافاتنا المحلية الحقيقية غير الملفقة لذلك نحن بين بين لا عرب ولا افارقة وكما قال اللبناني للسودانيون هناك عندما قالوا له نحن عرب (اذا انتوا عرب وش نحن نكون ملائكة )
لذلك ايها المتخلفون الغافلون اصحوا فانتم فقط سودانيون لا تاخذكم الاوهام والاحلام وانهضوا وتعاونوا مع الاخرين فانتم احوج سكان العالم للعون حتي لا تموتون جوعا وتتقاتلون بعضكم بعضا كما هو الحال الجنوب والجنوبيون لهم هوية معروفة افريقية ضاربة في العمق ولهم ارض يحلمون بتعميرها فماذا انتم صانعون
يا لحسرتي جهلا وفقرا وعنصريه ومحسوبية وفسسسااااااد
ايها الجاهلون الفاسدون
لا يبلغ الاعداء من جاهل
ما يبلغه الجاهل من نفسه


#6318 [حمد محمد حمد\\\\\\\\\\\\\\\\طبيب بيطري]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2010 10:32 PM
يالله؟؟؟ من لهذا الوطن من العقلا في اسواق الجهاله والجاهليه التي نعيشها ...وانصاف متعلمين لا يدرون اين وضعهم الله يسومون هذه البلاد وشعبها المرارت وكان لايكفي ما وصلنا اليه !! لماذا الصمت من المثقفين والحادبين على مصلحه هذا الوطن من ابنائه العقلاء (جنوبيون وشماليون)وان كنت ابغض هذا التوصيف لماذا لاتجمعهم منابر لدراسه هذه الحاله التي وصلنا اليها ولوجود الاعلام وغيابه الدور الكبير في ما وصلنا اليه ؟*
لنترك هذا الاعلام الاصفر والذي لا ينشط الا في غياب العقل والمعرفه الايستطيع مثقفونا ان يفتتحوا منبر حر وتلفزيون لاداره نقاش جاد بكل لغات السودان وينيروا بصائرنا ام نتركها ساحه خاويه للطيب واساق وامثالهم جنوب وشمال شرق وغرب ليصوغوا عقولنا كما يريدوا........... هي مجرد امنيه اخ ادورد لينو(واخ ابوبكر المجذوب) وجميع من يهمه امر هذا البلد الذي احببناه بتنوعه وثقافاته وتراثه هلمو ودعونا من التراخي العروف عننا كسودانيين واظن كثر من اهل بلادي جنوبيون وشماليون تهمهم وحده السودان وهلمووووووووووا انها ساعه الجد ليس تباكي وانم هي قناعات حملناها كل العمر *


#3162 [malcolm]
0.00/5 (0 صوت)

06-25-2010 06:00 PM

ايا لينو اللة لا يجعل فيك بركة انت وعرمان وباقان والطيب مصطفي واسحاق الرزيقي
كلكم طينة واحدة عامل وشك الزى القرنتية داء واسحاق وشة الزي الضبعة داء اسئ داء شكل عربي!! والطيب مصطفي وشة الزي الحمار اصلو بانقا مافيها غير الحمير شئ ..اللة ينعلكم دنيا واخرة قومتو الحرابة بين اهل السودان بعد ماكنا متعايشين مند امد بعيد رعم المتناقضات ..شردتونا شيبة وشباب نساء واطفال الي اقصي صقاع العالم خليتونا اضحوكة بين الشعوب ما عندكم شي غير الفتنة والنبد في الحرائد والنيت بربكم مادا فعلتم الي هدا الطن والشعب غير الفرقة والشتات والاساء
كلكم اصحاب مصالح شحصية ..اتقو اللة في هدا الوطن والشعب المغلوب علي امرة
اللة لا جعل فيكم بركة لادنيا ولا اخرة















#2995 [عزالدين الشريف]
0.00/5 (0 صوت)

06-24-2010 12:14 PM
فعلا الشياطين الثلاثة! لا يوجد ما هو افضل من ذلك لوصف هذا الثلاثي.


#2978 [hb]
0.00/5 (0 صوت)

06-24-2010 11:04 AM
كيف يدعي من قال لن نترك في الشمال جنوبيا حتى لو اسلموا جميعا كيف يدعو انهم اسلاميين والله وتالله الاسلام منهم بري وحسبنا الله ونعم الوكيل


#2972 [ابوعريف ]
0.00/5 (0 صوت)

06-24-2010 10:28 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
إنني أسترب ممن يسمون بأسماء إسلامية ويسبون المسلمين أين الأخلاق الإسلامية ياإخوة ففي الرد علي هذا اللينو من بعض الإخوة المسلمين كان كما اللينو يسب الثلاثة المسلمة لا فض فوك كيف يستقيم هذا مع الإسم محمد أو أبو محمد ارجوكم أن تسغفروا ربكم وتعودوا وتعدلوا عما تقولون وتمتنعوا عن سب الآخريين أم لكم أسباب خاصة بكم فهذا إيضاً ليس من الإسلام السباب و لا يسب المسلم المسلم أبداً فارعووا عما توالون من اليهود والنصارى ألا تقرأوون إن باقان قد وعد اليهود بفتح السفارة الصهيونية بالجنوب قبل إي سفارة خري في العالم أرجوا لا تمتبوا ما يأثمكم وللجميع الذي رد علي اللينو التحية التجلة وأنتم من نرجو وفيكم الخير ولا نقول فليذهب الجنوب والجنوبيين لكن لنا أخوة مسلمين حقاً في ذلكم الجنوب الحبيب فليرعاهم الحكم العدل ولينصرهم ولهم الدعوة الخالصة بأن يحفظهم العلي القدير من كيد اليهو والنصارى


#2922 [مصطفى مارتينو]
0.00/5 (0 صوت)

06-24-2010 04:22 AM
كراهية تحت الطبع ، قراءة في كتابة إسحق أحمد فضل الله والصادق الرزيقي والطيب مصطفى


في أحدي حلقات السلسلة الكوميدية الأمريكية شابيل شو يضحك الجمهور علي مشاهد حلقة كانت تعرض كاتبآ و مثقفآ من السود ولد ضريرآ و قامت علي تربيته عائلة بيضاء.
كانت العائلة كما توحي الحلقة ( الفكهة) عنصرية تؤمن بسمو الجنس الأبيض علي ما سواه و تعتقد في المقابل بدونية الجنس الأسود ، و رسخت العائلة ذلك المفهوم بأتقان وبصارة شديدين في ذهن ربيبها الصغير و ابنها بالتبني فشب أكثر تطرفآ من عائلته و أكثر كراهية للسود أن أخطأوا أو أصابوا.
شب الفتي و لم يتح له ابدآ التعرف علي لون بشرته تعلم وقرأ وتثقف و أختار العنصرية ضد السود حقلآ لأفكاره و كتاباته و سلوكه الشخصي أيضآ ، و تسوقنا الحلقة في درب مترع بالمفارقات ففي مرة يستمع (الكاتب) الي صوت موسيقي هيب هوب صاخبة تنبعث من سيارة مجاورة فيطلب من سائقه التوقف بجوارها ليقوم بشتم الركاب بعبارات عنصرية بغيضة و لا ينسي ان يختم و صلته بهتاف مملوء بالنشوة و التحدي صارخآ تحيا الكرامة البيضاء.
و يضحك الجميع من المفارقة فقد كان مستقلو السيارة المزعجة فتية من البيض بينما كان وحده في إهابه الأسود يصرخ (كالفرعون العاري) دون أن يتكرم أحد عليه بتوضيح الألتباس .
خاتمة الحلقة كانت محاضرة يلقيها الكاتب علي مجموعة من العنصريين البيض ، ويقترح عليه مرافقه أن يقوم بتغطية جسده بالكامل حتي لا يتعرف علي شخصه مناهضو فكره من السود فيدبرون له ضرآ او أذي. وافق الكاتب و ارتدي زيآ مضحكآ مثل ازياء الكوكلوكس كلان غطي جسده من أعلاه الي أسفله ثم بدأ محاضرته و تكلم فأثار الحماس و التصفيق و الصفير (لم أقل الفكر هنا أو العقل) في ذروة الحماس قرر كاتبنا المفكر أن يخلع عنه إزاره ليتبدي أمام جمهوره المتحمس دونما حجاب ملوحآ بقبضته هاتفآ بالمجد للجنس الأبيض.
لكن الحاضرين لم يرحبوا فيما بدا بخطوة الكاتب الحميمة فوجموا برهة ، غضبوا برهة أخري ثم أوسعوه شتمآ و قذفوه بكل ما وقعت عليه أيديهم .


لم يكن إسم الكاتب في تلك الحلقة إسحق أحمد فضل الله والطيب مصطفى .
ولإسحق قصة ..
فالرجل ماثل في حيواتنا (نحن الأحياء) و في شواهد قبور الآلاف من أمواتنا منذ عقد ونصف ونيف .
فالرجل خط توقيعه علي شواهد قبور آلاف الطلاب و الشباب الذين تم اعدامهم حرقا في معسكرات الأعدام الملحقة بكافة مقالاته و قصصه القصيرة و خطب ( جمعته ) في مسجد أم بدة و في سيناريوهات افلامه و مسلسلاته و ربما في تخطيطات خرائطه كمهندس ترك الأعمار و فرغ نفسه و مواهبه ( وهي عدة) لصناعة الموت حتي كسدت تحت ضغط السلام و مواثيقه الغلاظ .
و اسحق العقل المدبر و الطاقة الهائلة و راء مؤسسة الفداء و من ساحات الفداء واعياد الشهيد فقد الآن طاقته علي تسويق الموت لكنه مازال يحتفظ بكتيبة إعدام مسعورة في سن قلمه و الرجل لا يستح(ي) من أن يرتكب الكذب و هو كبيرة في مرأي الفقه الأسلامي و في نظر الجميع و يتخذ الكذب أنشوطة لصيد ضحاياه دون ان يطرف له جفن :

و للرجل طريقة قديمة و مبتذلة في الكذب فهو لا يحدثك انه سمع كذا او بلغه كذا و لكنه يحسب أنه يخاطب رغبة الإنسان الفطرية في إتخاذ القرارات و الإختيار فيضعك بين طريقين من الأكاذيب أيهم أخترت فانت واقع في حبائل كذبه و ينسي أن طرقه جميعآ ليست ملزمة لأحد كما أنها ليست مغرية بالسير فيها ، كم من النسخ توزع الأنتباهة؟
أنظر الي الخيارات البائسة التي يضعها امامنا :

و أسحق يرسم سيناريو المعركة في مخيلته الخصيبة و يحسب أنه سيكون في مأمن من المحاسبة .
محاسبة الضمير فنحن نؤمن ببقعة الضوء في ضمير كل البشر .
محاسبة التاريخ و ها نحن نجتهد ان نفعل .
محاسبة الله نسألك اللهم العفو و العافية .
و المحاسبة اليوم بغرض حماية العباد و البلاد و معاقبة الظالمين .
كان إسحق و ما زال يكتب في كل الصحف الإنقاذ الوطني/مجلة الملتقي / صحيفة الأنباء / الحياة / الإنتباهة / التلفزيون القومي و بالطبع الإنتباهة . هل تري ما زال يؤم المصلين ؟
و إذ لا يخفي الرجل نصائحه و يوجه الرأي العام علنآ بامتشاق الحسام دفاعآ عن الإسلام ( في صيغته المختطفة ) و دفاعآ عن العروبة المتوهمة ننظر نحن في ملل من سخف تكرار حكايات التاريخ الأكثر معاصرة و الأكثر فظاعة في بلادنا و علي ترابنا. لا نرغب في تكرار حكايات .
و إسحق لا يكف عن حمل رسالة كراهيته الثقيلة و يقف بها الآن أمام بوابة القصر الجمهوري علي ساقين من كذب و (وموالسة) .
نشر إسحق مقالة تحت عنوان يوم الإعرابي –الإنتباهة- يتملق فيها البشير قائلآ :
(( و الرئيس البشير نجلس اليه ذات صباح –نجلس للإفطار في بيته – و الرئيس يعجن الفول بالملعقة فهو هناك سيد البيت لا اكثر و الفريق بكري يطلق النكات..{ ونطلب من البشير أن يحدثنا عما حدث } { و البشير يشير للياور ان ينصرف و يغلق الباب }{ و البشير –و لخمسين دقيقة يحدثنا عن كل شيء..كل شيء } و نخرج من عنده ..و في الحلق شيء نعجز عن إبتلاعه حتي اليوم ..و هو شيء سوف يراه الملكان فقط ..ولن يراه غيرهما في الوجود )) – علامات الترقيم المبتذلة والتي لا تعني شيئآ ليست من عندي و إنما هي من لدن إسحق .
• و إسحق يدغدغ وتر السلطة في جسدالبشير و قد دان له امر البلاد والعباد.


يزكي إسحق نفسه بالتلميح إلي أنه كان يقول الحق في حضرة الترابي و أنه كان يخالف الشيخ المعزول في الرأي حتي إمتعض منه الآخرون فهو أعرابي لا يجيد مجالسة السلاطين ( و يا شوق اسحق لصفة الإعرابي ) .أما في مجالس البشير فهو يجيد المشاركة فيها ، يمدح البشير ويصفه بالتواضع و يكتفي بالسؤال فالبشير هو الذي يعرف الأجوبة ، و هو كتوم للأسرار يعرف ما لا يعرفه الياور لكنه لن ينقل ما يعرف الا إلي الملكين –حتي و لو دارت الأيام و إسحق في كل هذا لا يقول لنا لماذا هو يحفظ أسرار زعيمه الجديد بينما يلقي بأسرار مجالس زعيمه المخلوع للسابلة .
من يقنع البشير أنك لن تسخر منه كما سخرت من شيخك السابق و شيخه .


فلا غرابة أن نجد كلتا يدي اسحق تعملان أظافرهما في رقاب صانعي نيفاشا.
لا غرابة أن نجده يعاقب الطرفين علي التوصل الي وثيقة حقنا بها دماء الآلاف من أبناء هذا الوطن و لو لم يفعل أحدهم من خير في دنياه سوي هذا لكفاه مجدآ .
لم يسأل إسحق نفسه السؤال الأكثر بساطة : علي اية حال كان السودان أفضل ما قبل نيفاشا أم ما بعدها ؟

يقول إسحق : (( أيام مؤتمر ياي نحدث هنا أن باقان يستخدم السيد سلفاكير لضرب أكول و كوين و ان السيد باقان يعطي السيد سلفاكير درجات منخفضة في شهادة الذكاء ....مشار يعرف الآن أن سوقه حار هذه الأيام والسيد مشار يصبح هو الثقل الذي إما أن يذهب به الأستوائيون ضد سلفا من هنا أو يذهب الي كفة سلفا ضد الآخرين ))
و في الحديث عن الجنوب و ساسة الجنوب و أهل الجنوب لا يوفر إسحق أحدآ فهو هناك لا يتحامل علي أحد بل يكره الجميع دون إستثناء.
إسحق في مقعد واطيء في حضانة للتعليم ما قبل المدرسي تدرس العنصرية ! لا عجب أنظروا :
من مقال بعنوان ( الآن نشتغل سياسة ) نشرته الإنتباهة :
(( ناس يرقصون مثلما يفعل الأفارقة مع ضيوفهم .. الطبع الأفريقي ينتقل الي السياسة .. لا تجد قط شعبآ أوروبيآ يستقبل زعيمه أو ضيفه بالرقص.. و قديما جدآ –أشعب –التابعي يقص عنه صاحب الأغاني أنه استأجر زنوجآ للعمل عنده ثم قال: و تذكرت أن الزنوج يحبون الرقص و الغناء فطفقت أغني و جعلوا يعملون بنشاط .. المؤرخ الضخم بن خلدون يقول إن الزنوج يحبون الرقص و فيهم طيش و حمق ، هكذا قال .كل هذا تكنسه السياسة السودانية أخيرآ و تشتغل سياسة بعيدا عن أجواء الرقص و رمي الحدق ))

و تمتد الكراهية من قبائل الجنوب الي الزنوج الحمقي في بقاع الأرض كلها أحياء و أموات فهم لا يحسنون العمل دون أن نغني لهم لكن ساسة السودان تركوا كل هذا و لو عرفوا لجعلوا أمام باب النائب الأول و كلا من وزرائه طبلآ و مغنية حتي يحسن العمل .لا أدري هل أتبع مخدمو إسحق هذه الفكرة معه حتي يجوّد عمله أم أنه ليس من الزنوج ؟
و لا يكف إسحق عن إثارة العداء لكنه في بعض الأحيان يتبع التكتيك فالحرب خدعة ، نجده تارة يسعي للبحث عن ذريعة لمحاربة الجنوبيين و إن تعذر في الجنوب فلا بأس بجنوبيي الخرطوم ، يسعي لايكف عن توفير أي مبررات تمنح أي متطرف سببآ واحدآ لمبادرة الجنوبيين بالعدوان . و لعلم إسحق فإن الجنوبيين هنا في وطنهم .

هؤلاء الشياطين الثلاثي اسحاق فضل الله والصادق الرزيقي والطيب مصطفى سينهزمون لا محال.. نعم سينهزمون و ينهزمون.
والتحايا للمناضل ألأخ ادوارد لينو..

مصطفى مارتينو ـ المانيا


#2859 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2010 07:10 PM
السيد ادوارد الينو والسيد الطيب مصطفى واسحاق والرزيقى باقان الجماعة ديل هم سبب كارثة البلد وهم العنصرية والحقد والنفاق ومايقولونه عن بعض دى امور شخصية والطيب مصطفى بيصفى مشاكله الخاصة مع الجنوبين ايام التمرد على حساب الوطن اماالبينو هو حاقد على كل شمالى اما ناس الرزيقى واسحاق ديل بوغ الطيب والجبهة وبهم مركب نقص ومريضين نفسيا وعندهم عقدة من شمالى وجنوبى تاكدو ان التاريخ لن يرحم كل من سبب نهاية السودان والله اكبر على كل انفصالى وسارق اموال الشعب


#2854 [ابوعريف ]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2010 06:15 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والله يالينو يقع عليك المثل البقول البعير مابشوف عوجة رقبته أنت نفسك تسيء لنفسك بالإساءة للآخريين كما أنك تنظر للآخريين بعين الإحتقار ألم تقرأ ما كتبت الثلاثي لم يسبك كما سببتهم كما أظن أنهم ضربوا علي الوتر الحساس وقالوا الحقيقة وإلا لماذا هذا السباب أترضى أن يقال لك أنك شيطان كما تصفهم لكن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل لماذا نشر سمك هذا في جريدة الراكوبة أهي المولاة من هذه الراكوبة يكون علي القائمين عليها ذنب لأنهم تركوا أو نشروا لأمثالك مثل هذه السموم كما أنك تعلم أن الثلاثي من الجنوبيين يكيدون يومياً للسودان وأهله ويستعدون أعداه عليه أين مهاجمتك عليهم لكن لماذا فهم الملة ل تهاجمهم ماداموا يغنوك عن ذلك (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ) وليس بعد الكفر ذنب فأحذروا ياأهل الراكوبة من الفتنة النائمة ولعن الله من إيقظها أهل الإنتباهة يقولون الحقائق فيراجع لينو ما يكتب ومن هو الذي يسب الغير لعنك الله يالينو في الدنيا والآخرةولا أدام عليك الصحة ولا العافية وحمى الله الثثة الأبطال من أمثالك ولكم الله يأهلنا الشرفاء في الجنوب الحبيب وحماكم من أمثال لينو


#2848 [احمد طه]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2010 04:53 PM
فعلا ثلاثي بغيض وكريه .
وعلي راسهم ذلك المومياء صاحب الفراش المبلل العطن .
الذي قتل كل الشباب بكذبه ودجله . وهو ما زال عائشا مثل عجوز القردة.


#2766 [أشرف حسن]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2010 10:45 AM
والله ان الشياطين كلها ملائكة اذا ما قورنت بك يا لينو انت وحركتك العنصرية الحاقدة ...الشياطين لم تصل لمستوى حقدكم وكراهيتكم وانتم تسيئون للسودان يوميا وتضطهدون الشماليين في الجنوب ...الشياطين لم تفعل بنا ما فعلتم حين قتلتم جون قرنق الذي كان يسعى للوحدة ونزعتم العلم السوداني من نعشه والقيتموه بعيدا فلتغرب نبوجهك القبيح الى دولتك الجديدة مشيعا باللعنات


#2740 [جلال الدين حامد]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2010 08:40 AM
الان انت تبكى على وحدة السودان ايها الادوارد ، اذهب انت ومن معك غير ماسوف عليكم فقد سئمنا من تصريحات قادة الحركة التى تدعو الى الانفصال والى الوحدة ، ماهذا التخبط فانتم تذكروننى بال......... التى تريد ال......... ولكنها تخاف من الحمل،، فانتم تعلمون جيداً ماذا سيحدث اذا حصل الانفصال سوف يصبح الجنوب سعيراً ونتمنى ذلك حتى نرتاح من طلاتكم البهية ;( ;( ;( ;( ;(


ردود على جلال الدين حامد
Sudan [حاتم ] 06-23-2010 11:49 AM
الذين تدعون الى الانفصال من الشماليين الا تفهمون ماكمتب لينو ام انكم تغيررون الموضوع لكن الارجح انكم اغبياء لانكم يابعين لهؤلا العصبه


#2728 [somrer]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2010 07:54 AM
الأستاذ إدور لينو إن مثل هؤلاء يجب أن لا يرد عليهم. إذا عرف إي إنسان بإنه عنصري فإن هذه الصفة وحدها يجب أن تكون كافية للرد عليه. والله إن أجمل ما في هذا السودان هو هذا التنوع وهذا التسامح. انا شخصيا حسب تصنيفات أهلنا الجهلاء وبعض المثقفين العنصريين وقصيري النظر من أمثال هؤلاء الثلاثي أصنف كعربي نعم أتحدث العربية وأحمل ملامح عربية ولكني أشعر بحرارة الدم الأفريقي يجري في عروقي وكلما أسافر لأي دولة أفريقية ينتابني شعور لا أستطيع وصفه واشعر بالانتماء الحقيقي أشعر أن هذا بلدي وهؤلاء إخواني وأخوالي وأعمامي وعماتي وخالاتي. الفرصة للجنوب والشمال أن يظلا بلدا واحدا وإلا فإن الجميع سيكونوا خاسرين.


#2725 [omer]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2010 07:43 AM
من قتل في توريت ومن احتفل بقتل الشماليين العزل هناك في بداية التمرد؟؟
واذا كنت مسيحي لايطلق عليك اخ او صديق
وانفصل وريحنا نحنا ال3 ديل عاجبننا وعشان بفضحو مخططاكم


#2705 [Sudani]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2010 12:17 AM
احيك على هذا المقال .... وهؤلاء الثلاثة يمثلون سفهاء المؤتمر اللاوطنى الذى ضيع البلاد والعباد بصورة كان يعجز عنها اعدء السودان ... وما مقالاتهم تلك الا تخدير للشعب السودانى وتبرير لهم انهم يعملون على مصلحة السودان ويستغلون الاعلام والكذب ليحققو غايتهم وهم فى واقع الامر من الد اعداء السودان والاسلام ولا ارى لهم مثلا الا المنافقون الذين يعجبك قولهم واذا تولو فى الارض يهلكون الحرث والنسل والله لا يحب الفساد .. ويراؤن الناس ولا يذكرون الله الا قليلا .. تسمع مقالاتهم تتكلم عن الشريعة والاسلام لمن تتحير !!! والواقع يقول انه لا توجد قوانين وضعية ناهيك عن شريعة اسلامية ..
لكن بسطاء الشعب يصدقونهم .. ومن عجائب الزمان ان هؤلاء الثلاثة اصبحو كتاب اعدة اين كانو قبل 89 ومن كان يعرفهم ..
اما اسحاق فهو كتاب قصص خيال بايخ .. يبدو انه يستمد كتاباته من خلقته القبيحة التى تشبه اخلاقه ..


#2687 [ابو اسامة]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2010 10:53 PM
ياليت الثلاثى البغيض المتوحش يعى ماكتبت اخى لينو .. كفيت ووفيت ولا فض فاك . حديثك
حديث العارفين وياليت القوم يفهم ماكتبت . لك الود


#2671 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2010 08:02 PM
ماذا عن اثنين انت ثالثهم باقان وعرمان الذين يصيبوننا بالغثيان كلما خاطبونا في الاذاعة والتلفزيون اذهبوا بجنوبكم فانتم الطلقاء ولا تلقوا بيننا بقذارة خلافاتكم ونتن اقوالكم وخذوا معكم ماطاب من قطاع شمالكم فلن يطيب لهم مقام لئامكم بين قوم كرام


#2668 [مصطفى مارتينو]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2010 07:56 PM
الثلاثي اسحاق فضل الله والصادق الرزيقي والطيب مصطفى يمثلون الوجه الحقيقي للمؤتمر الوطني

لم تكن لتنمو وتترعرع مثل هذه الأقلام الرديئة ذات التعبيرات النتنة الركيكة التي يمثلها إسحق فضل الله ومن هم على شاكلته إلا في مياه آسنة مثل هذه , مياه حزب المؤتمر الوطني التي تمثل الحاضن الطبيعي لهذه الفطريات الضارة وتسمح لها بالنمو , من كان ينتظر غير هذا من ذا الحزب ومن منسوبيه فقد توهم , والرجل المذكور مهما قوبلت به دعوته من قبل أجهزة أمن النظام فهو منها وناطق باسمها بل ومعبراً عن صوتها بنغمته الحقيقية التي طالعها القراء , أراد إسحق أحمد فضل الله أن يحقق مجداً ـ في خريف عمره ـ ويبُلغ مقصداً لكنه أخطأ الطريق و لم يختر اللحظة المناسبة , هذه الدعوة للقضاء على الحركة الشعبية وتصفية رموزها دعوةٌ قديمة وليست وليدة مقال إسحق فضل الله , فقد تفنن فيها من هو أكثر منه خبثاً لكنه كان أبرع قلماً ربما ـ صاحب الإنتباهة ـ بيد أن الاثنين وجهان لعملة واحدة غير أن الثاني أعلى كعباً بمعني أن له ظهراً يحميه فهو من بيت الرئيس فمن يستطيع القول : \" إنَّ البغلة في الإبريق ؟ \" , أجل إنَّ إسحق فضل الله بوجهه ذاك الريفي الملامح مستضعف ومهمش ـ فهنالك هامشيون حتى داخل التنظيم ـ وبالتالي لا يهم أن تخسف به الأرض ويهال التراب عليه.. ولا غبار , حزب المؤتمر الوطني لم يكن في يومٍ من الأيام حريصاً على حقن الدماء والدعوة إلى التعايش السلمي بين الأعراق والأديان مطلقاً لم يكن هذا نهجه لا ولا هي سياسته : هل نسيتم شهداء رمضان , ضحايا كجبار , فتنة بور تسودان أم ثلاثمائة ألف نفس أزهقت في دارفور من كان وراء كل ذلك ؟ وهل كانت الدعوة لاستباحة دم ياسر عرمان \" فقط \" هي نهاية التاريخ وانهيار أركان السودان ؟ ولا نود أن نقول أركان الإسلام , فالإسلام محروس من عرمان ومنهم ـ بل هم الخطر الحقيقي عليه ـ فليكن عرمان كافر حلال الدم هل هذه مسؤولية الصحافة ؟ أم هل هي مسؤولية صحفي مغمور يفتقر اللباقة و أسس اللياقة وألف باء البلاغة و لا يمتلك ناصية الكتابة ؟ , هذا المقال وبما أحتوى من عباراتٍ سخيفة جعلني أستحضر حكاية أدبية قرأتها قبل أعوامٍ مضت , تحمل عنوان : \" التبري من معرة المعري \" , جاء فيها : قال الإمام جلال الدين السيوطي الشافعي : \" دخل يوماً أبو العلاء المعري على الشريف المرتضى , فعثر ـ أي تعثر ـ برجلٍ , فقال الرجل من هذا الكلب ؟ فقال أبو العلاء : الكلب من لا يعرف للكلب سبعين اسماً \" , فقال الإمام السيوطي وقد تتبعت كتب اللغة , فحصلتها أكثر من ستين اسماً وأرتجي فيما تبقى تيسيراً , فنظم تلك الأسماء في أرجوزة طويلة يمكنكم البحث عنها , فلإسحق فضل الله الذي يريد أن ينظف السودان من الكلاب نهدي هذه الأرجوزة كي يتخيّر منها الصنف الذي يريد نظافته فقط بشرط واحد هو أن يكون بمنزلة المعري و.. أو السيوطي... في ( الأدب ) ! , وبعبارات أكثر جديَّة ووضوح إنَّ ما تتم ممارسته اليوم في السودان وباسم الدين ما هو إلا إرهاب وتخويف لهذا الشعب الآمن بجميع قطاعاته , فمن لم يرتدع برؤية الدبابات والرشاشات المبثوثة في الكباري , أخذناه إلى بيوت الأشباح وأخرجناه بكُليةٍ واحدة هذا إن خرج حياً ومن لم يتعظ قطَّعنا أوصاله , ومن استطال لسانه استبحنا دمه ثكلته أمه , هذه هي الحقيقة , و إيقاف الصحيفة ومنع رئيس تحريرها عن الكتابة ليس دفاعاً عن عرمان أو عن حركته التي يمثلها وإنما دفاعاً عن النظام وعن بطانة النظام أولئك ـ الحرس الخلفي ـ الذين يدعون علماء السلطة \" فالكلام دخل الحوش \" , فإنهم إن تركوا مقال إسحق يمر اليوم فستنفتح عليهم غداً أبحراً من مداد النقد لا يملكون الصمود أمامها .. وختاماً ـ كما يقال في المثل ـ فإنِّ عواء الذئب ولا نود أن نقول ـ نباح الكلب ـ إنَّما خوفاً على ذيله وليس على عرمان ..

مصطفى مارتينو


ردود على مصطفى مارتينو
Qatar [محمد] 06-24-2010 01:24 AM
عليكم الله انفصلو وامشو جنوبكم اعملو الجنة اللي بتحلمو بيها دي هناك لا تحدثوني عن الديموقراطية فقد عشت في جوبا ورايت بام عيني كيف يهان الانسان وكيف تغتصب الحقوق امشو انشاء الله الجنوب يضوي ليكم و بكرة تجونا مغتربين ومافي حد يسال عليكم وحا نعاملكم كمواطنين من الدرجة الثانية لكن بالطريقة السليمة ونحن منتظرين اليوم ده بي فارغ الصبر عشان تاني موقف بحري ده تشوفوهو في الاحلام


ادوارد لينو
ادوارد  لينو

مساحة اعلانية
تقييم
9.03/10 (72 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة