المقالات
السياسة
السودان. حكومة ظالمة وفاسدة والشعب صابر والمستقبل مجهول,
السودان. حكومة ظالمة وفاسدة والشعب صابر والمستقبل مجهول,
09-19-2015 01:52 AM



السودان وطني وبلدي هذا الوطن المحبوب لدي شعبه ومكروه لدي حكومة المؤتمر الوطني برئاسة الرئيس عمر البشير المطلوب جنائيا الهارب من العدالة الذي قسم البلاد وفرق العباد. لم يتخيل الشعب السوداني أبدآ بأن يخرج من صلب هذا الشعب الأبي شخص مثل عمر البشير ويقوم بإنقلاب عسكري علي حكومة منتخبة ويفصل الجنوب ويجلب الجنجويد ليقتلو ويغتصبو في دارفور وهو يفتخر بذلك ويدخل السودان في نفق مظلم
حكومة المؤتمر الوطني تجمع سودانيين لا يحبون السودان يعملون لمصالحهم الشخصية ويدمرون السودان فصلو الجنوب لأسباب عنصرية ولم يتخيل الشعب السوداني أن في السودان في سودانيين عنصريين أمثال المهندس الطيب مصطفي خال عمرالبشير وعبدالرحيم محمد حسين والي الخرطوم الا عن طريق حكومة المؤتمر السوداني هذين الشخصين عنصريين حتي النخاع يكرهون السودان والسودانيين كل منتسبي ومؤيدي حكومة المؤتمر الوطني ليسو وطنيين علي الإطلاق أنظر كيف قتلو السودانيين في الجنوب قبل الإنفصال وأنظر كيف قتلو السودانيين في كجبار ودارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق والخرطوم وإرتكبو أبشع الجرائم والمجازر ضد سودانيين أبرياء عزل ليكون عمر البشير وعبدالرحيم محمد حسين مطالبين لدي المحكمة الجنائية الدولية وأصبح السودان دولة تحت وصاية الدولية وتري طائرات المنظمات الدولية في جميع مطارات السودان وعربات المنظمات الدولية تجول في كل شوارع المدن الكبيرة والقري وريحة الفساد تزكم الأنوف لقد دمرو كل شئ في السودان التعليم الصحة أخلاق السودانيين فتتو النسيج الإجتماعي أدخلو القبلية في كل شئ شردو الكوادر وإستعانو بالمحسوبية والقبلية طردو الوطنيين من الخدمة المدنية دمرو الجيش السوداني وإستعانو بالمليشيات الجنجويد حكومة تطرد السوادانيين وتستقبل وتوظف الأجانب حتي أصبح السوداني أجنبي في بلده السودان وأصبح الأجنبي هو السوداني دمرو مشروع الجزيرة وجميع المشاريع القديمة وباعو أراضي السودان بإسم الإستثمار لا دواء في الصيدليات والمستشفيات .
لم يتخيل الشعب السوداني أن في السودان في سودانيين متملقين أمثال مصطفي عثمان الذي يشحد ويصف الشعب السوداني بالشحادين ولم يتخيل الشعب السوداني في السودان في سودانيين إنتهازيين أمثال تجاني سيسي وعثمان كبر وحسبو عبد الرحمن وجعفر عبد الحكم وعبدالله مسار يتجارون بدماء أهلهم ليبنو قصور وعمارات ولم يتخيل الشعب السوداني في سودانيبن يتجارو بدماء الشعب السوداني أمثال أمين حسن عمرمسؤول ملف دارفور وموسي هلال زعيم مليشيات الجنجويد و خالد الصوارمي الناكر الرسمي لجرائم الحكومة الا عن طريق حكومة المؤتمر الوطني.
الوطن مخطوف وفي أيدي عصابات ليست لهم صلة بالوطنية رغم كل هذا الشعب السوداني صابر حتي الأن لكن هذا الصبر لن يدوم طويلآ غدآ ينتفض ويقول كلمته وحكومة المؤتمر الوطني تذهب الي مزبلة التاريخ ولو طال الزمن. أما مستقبل السودان سيظل مجهول بعد إزالة حكومة المؤتمر الوطني التي زرعت الشرور والحقد بين السودانيين.

[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1279

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد نور عودو
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة