المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
صحفيين مصريين ضللوا الرأى العام العربى والمصرى
صحفيين مصريين ضللوا الرأى العام العربى والمصرى
03-22-2011 11:59 AM

صحفيين مصريين ضللوا الرأى العام العربى والمصرى

عبد الغفار المهدى
[email protected]

من المؤكد أن هذا الأمر هو حقيقية دامغة وشواهدها كثيرة وقد تناولنها فى مرات عديدة وأشرنا على الخطر الذى تمثله لقضايا السودان بالنسبة للرأى العام العربى والمصرى ،والذى بفضل هؤلاء لم يتعدى مفهومه عن المشاكل السودانية غير أنها صراع دينى بين المسلمين والمسيحيين والأجندة الخارجية والتى يتصدى لها النظام السودانى بقيادة البشير،ووضع جميع معارضيه فى خانة العملاء من أحزاب وحركات وقوى وطنية أخرى.
احدى الصحفيات المصريات والتى لم يكن يعرفها أحد لولا هذا الدور الذى تقوم به وبفضله أنشأت موقعا منذ مدة قصيرة وسرعان ما أصبح الموقع معروف ويشاع وسط السودانيين أن الموقع تسنده وتدعمه شخصية أمنية سودانية نافذة ،هذا الموقع يقوم بتزييف الحقائق والتجنى على الأحزاب والقوى الوطنية السودانية بخلاف المؤتمر الوطنى ،هذه الصحفية تمتلك قدرة لا يمتلكها حتى كبار الصحفيين السودانيين فى سهولة اتصالها بالقيادات الانقاذية على أعلى المستويات للحصول على التصريحات والاخبار وبالطبع الاخبار التى يراد لها أن تنقل عبر هذا الموقع والذى يدفع مبالغ باهظة للكتاب العاملين فيه ..وكان يشاركها فى هذا الدور باحث مصرى ينتمى لمؤسسسة صحفية مصرية عريقة وكان يسبب المضايقات للمعارضين لنظام الانقاذ فى جميع الندوات التى تقام فى مركز أبحاث هذه المؤسسة .
بفضل هذا الدور الذى لعبه هؤلاء ونجحوا من خلاله فى تضليل الراى العام المصرى والعربى عن فهم مشاكل السودان على حقيقيتها وما أرتكبه هذا النظام الذى تبنوا ارائه ووجهة نظره لن يغفرها له التاريخ ولا الشعب ولامثال هؤلاء والذين معهم فى نفس المركب من جرائم فى حق السودان وشعبه.
المؤسف أن هناك حقائق كثيرة كشفت عنها الثورة المصرية لعل أهمها وأخطرها على الاطلاق أن النظام المصرى السابق وبدعم من الولايات المتحدة واسرائيل يلعب دور التصدى لأى ديمقراطية فى المنطقة ولعل النظام المصرى السابق لعب هذا الدور فى السودان ولايخفى على أحد مساندته الدائمة للانقلابات العسكرية التى كانت تحدث فى السودان ومساهمته فى وأد اى ديمقراطية لهذا كان النظام المصرى السابق يسارع دوما لدعم أى أنقلاب فى السودان ويمنحه الغطاء الشرعى من خلال اعترافه به،الشواهد التى تثبت هذا كثيرة لعل أهمها تقاضى النظام المصرى السابق عن الكثير من المضايقات التى سببها له النظام السودانى من محاولة أغتيال الرئيس المصرى السابق،والعراقيل التى كانت توضع من قبله لقوى المعارضة أو اى قوى اخرى ،والاخبار التى تتوارد عن السلاح الذى يدخل مصر عن طريق السودان والكثير من الشواهد والتى لاتحتاج لذكاء لتأكيد هذا الامر.
على الأعلاميين والصحفيين المصريين الشرفاء أن يقوموا بتصحيح هذا التزييف والواقع المغلوط الذى ينقله أمثال هؤلاء والذين باضافة هذه المعلومة أصبحوا يلعبون دورا مزدوجا وفى كلا الحالتين هم المستفيدون والخاسر الوحيد فى هذا الأمر هو السودان وشعبه.

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1221

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#115613 [Ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2011 06:39 AM
والله جننتونا
القال جيد جدا ولكن لماذا تقحمون اسرائيل دائما ومعها الولايات المتحدة هل اصبحنا من الجهل ان نلصق كل ما هو قمئ باليهود ؟؟؟ الكل يعلم ان النظام المصري لم يكن راغبا في ان تقوم ديموقراطية في السودان لكي يحافظوا علي اتفاقية نهر النيل بشكلها السابق ويستحوزوا علي الماء مع حرمان دول المنبع تلك الاتفاقية التي سقطت... و ليس اسرائيل ....!!! فرجاء اتركوا ترديد الكلام كالببغاوات وان كان لديك دليل فأرنا اياه


عبد الغفار المهدى
مساحة اعلانية
تقييم
4.73/10 (19 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة