09-23-2015 08:16 PM

(في بادرة نادرة انتقدت القيادية الشيوعية د.إحسان فقيري أعضاء بحزبها، وقالت إنهم ليسوا شيوعيين لأنهم يتلقون أموالا من دول ومنظمات رأسمالية. وأوضحت أن بعض الذين دخلوا الحزب افتقدوا لعملية طويلة من التربية الحزبية وقطعت بأن الشيوعي لا يأخذ تمويلا من منظمات رأسمالية ولا ينقطع عن الحركة الجماهيرية. وقالت د. إحسان إن مسألة منظمات المجتمع المدني وسيطرة بعض أعضاء الحزب الشيوعي أو ذوي الخلفية الشيوعية عليها طرح تساؤلات بشأن التناقض بين الاشتراكية وتلقيهم الدعم من الدول الرأسمالية وتابعت: "أنا أقول صحيح هؤلاء أعضاء في الحزب الشيوعي، ولكنهم ليسوا شيوعيين". وأضافت بلهجة حاسمة: "الشيوعي ما بشيل تمويل من الرأسمالية، وأي شخص يتعاطى مع الرأسمالية، ما شيوعي". واتهمت منظمات المجتمع بالتحول لمنافع شخصية لا صلة لها بالجماهير).

وقفت مطولا عند هذا التصريح.. المنسوب للناشطة والأكاديمية والسياسية المعروفة الدكتورة إحسان فقيري.. والتي نقلته عنها هي الناشطة أيضا والصحفية والكاتبة المعروفة الزميلة فاطمة غزالي.. بهذه المعايير.. إذن.. هو تصريح من العيار الثقيل.. حملته الزميلة الغراء التيار.. وقد عودتنا على إنجازات صحفية كبيرة.. وهو أي التصريح بهذا يستحق أن يكون ابتدارا لحوار جاد حول الموضوع.. ولكي أبدأ مساهمتي فأنا مضطر للعودة لنحو خمسة عشر عاما مضت وبالتحديد للعام ألفين.. حين أطلقت طيبة برس.. المؤسسة التي أتشرف بالانتماء إليها.. مبادرة سمتها خدمة الأنشطة المدنية والطوعية.. وقالت إن هدفها تجسير الهوة بين وسائل الإعلام من جهة.. ومؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الطوعية من جهة أخرى.. ووجدت المبادرة سندا مقدرا من أساتذة أجلاء.. بل ساهموا مباشرة في صياغة أدبياتها ودعم برامجها وهم البروفيسور علي شمو والأستاذ محجوب محمد صالح والبروفيسور الطيب حاج عطية والدكتور عبد الرحيم بلال.. ونحسب أن المبادرة قد حققت أهدافها عبر أمرين مهمين تحققا بوضوح.. الأول لفت نظر وسائل الإعلام لتلك المؤسسات المجتمعية والطوعية وانتزاع حيز مقدر لها في الوسائط الإعلامية.. ثم نقل ذلك النشاط المدني والطوعي إلى ساحة التعاطي العام.. بعد أن أصبح متاحا على وسائل الإعلام.. فعمليا لم يكن للإعلام كبير اهتمام بتلك الأنشطة.. وفي المقابل كان أصحاب تلك الأنشطة أنفسهم لا يرون في الإعلام إلا شرا مستطيرا..!

ومنذ ذلك التاريخ.. ثار الكثير من الجدل حول هذا النشاط.. طبيعته.. محدداته وأهدافه.. من قائل إنه نشاط طوعي يقوم به الفرد طوعا دون إكراه.. متطوعا دون مقابل.. إلى قائل بأن أي عمل له قيمة وبالتالي فإن العمل الطوعي هو الآخر جهد منتج.. وينبغي أن تكون له قيمته أيضا.. كان من أنصار هذه النظرية الدكتور عبد الرحيم بلال.. ودكتور بلال لا أحد يزايد عليه حين يكون الحديث عن العمل الطوعي.. فهو يعتبر عرابه في السودان.. وهو صاحب الفضل الأكبر في دعم الأنشطة الطوعية.. خاصة من موقعه ولسنوات طويلة مديرا لمؤسسة فريدرش آيبرت الألمانية في السودان.. ثم انتقل الأمر من محض جهد بمقابل.. إلى بزنس ضخم يتجاوز أحيانا حجم الأموال الداخلة فيه مبلغ الملياري دولار في العام.. وسمعنا عن خلافات.. وانشقاقات.. في المنظمات أيضا.. ولم تكن الأفكار هي مبعث الخلاف دائما.. وحين يبلغ الأمر حد أن تطلق قيادية في حجم إحسان فقيري هذا الهواء الساخن.. فهذا يعني أن الأمر يستحق الوقوف عنده والنقاش.. وهو يتجاوز كوادر الحزب الشيوعي بالضرورة إلى آخرين كثر.. وما قالته فقيري ليس سرا.. واستقطاب ما يسمى بالعمل الطوعي لكوادر كانت فاعلة سياسيا يوما ما ليس سرا أيضا.. ومحاولة تلك الكوادر إدارة تلك المنظمات بمحمولات سياسية.. كانت في الواقع وبالا على الاثنين.. على العمل السياسي وعلى العمل الطوعى.. صديق شيوعي بارز قال لي مرة.. هذا النظام لن يسقط طالما ظلت الإمبريالية تغرق كوادرنا بالأموال بدعوى العمل الطوعي فينصرفون إليه.. وينصرفون عن واجباتهم اليومية في تبني مطالب الجماهير والدفاع عنها.. وأحسب أن إحسان فقيري ما أرادت إلا هذا.

اليوم التالي

تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 3563

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1346063 [Gashrani]
5.00/5 (1 صوت)

09-28-2015 03:00 PM
كلمة نحسب تكشف المكنون يا محمد يا لطيف


#1345621 [هاشم]
5.00/5 (2 صوت)

09-27-2015 04:12 PM
الشيوعين ديل خليهم ما حاكمين البلد علشان تحاسبهم لما يحكموا حاسبهم انت يا مرتزق شغال شنو ؟ انت والعبيط الهندي والباز المرتزق وضياء البلال الحمار والحمار ابوشلاضيم واخوه وبقيه حثالة الصحافيين شغلتكم شنو غير الاكل والشرب على موائد النظام ، ومسمين روحكم صحفين ؟؟؟!!!! الزيكم ديل في بلاد محترمه بينظفوا المراحيض العامه لكن في السودان وفي عهد الانقاذ صحفيين


#1345325 [خليفة احمد]
5.00/5 (1 صوت)

09-26-2015 11:08 AM
محمد الما لطيف يصطاد في الماء الاسن كعادته،، نسخة متطورة من الجهلول الهندي عزالدين .. تبا لكم ضاربي دفوف الكيزان73


#1345284 [المنصور جعفر]
0.00/5 (0 صوت)

09-26-2015 08:03 AM
شكرا الأستاذة الدكتورة احسان فقيري وللكاتب محمد لطيف على تناولهم هذه القضية الحساسة قضية التناسب بين التمويل،الامبريالي والاسلامي لبعض "منظمات المجتمع المدني" والسمة العامة الاجتماعية لأهدافه والسمة العامة الوطنية لتكوينه.

نعم تمويلات "المجتمع المدني" أزمة كبرى، وعالمية فهي تشمل جميع الفرق السياسية وجميع الدول.

الأهم لحصحصة هذه الازمة وعلاجها الإنتباه إلى الفروق التاريخية لتبلورات اصطلاح "المجتمع المدنى" ولتحولات كينونته ضمن التغيرات السياسية الكبرى وتغير ممارساته وصلاته الوطنية وصلاته العالمية وطبيعة علاقته بالحزبيين ةبالمؤسسات الراسماليةالعالمية الكبرى العاكفة على تمويل نشاطه وعلاقة الأجهزة الأمنية ببعض أفراده وبتحكم الدولة في شرعية تمويله وبالتالي تاثير كل هذا عدد وفي فاعلية نشاط. كذلك والتفاوت بين مؤثرلته وتاثيراته الإعلامية والسياسية وتاثيراته الواقعية في حياة الناس حضرا وفي الريف المهمش.

طالما لا يوجد مؤتمر عام وبرلمان خاص ب"المجتمع المدني" يحدد كينوناته ونظمه وعلاقاته، فستتفاقم الإشكالات وتتبدد الجهود والأموال وتضيع الأهداف.


#1345197 [damar]
5.00/5 (1 صوت)

09-25-2015 09:12 PM
قريب السفاح لاتاخزو كلامو التافة زية الشيوعيون ملخ الارض لاخانو لا باعو


ردود على damar
[محمد المغترب] 09-26-2015 08:28 PM
وهم كبيييير يالديناصور الالكتروني انت من زمن الشيوعية التي تراجعت وهزمت في موطن بعثه انتو شيوعيين بالعاطفة وليست الدراسة والفكر وتحترم الدكتورة احسان على موقفها المبدئي المتطابق مع ماتؤمن وتعتقد والمنهج


#1345125 [الوجيع]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2015 11:34 AM
يقال ان السياسة لعبة قذرة ولا... بعد الكفر ومع انها ليست الاكثر قذارة فى المهن اذااعتبرناها مهنة كماهى الحال فى السودان وطالما هى كذلك فلا بد من عائد لها والا فلن تجد من يمارسهافاذا تمكنا من تجريدها منه للجأ جميع اولئك الذين افسدوا علينا حياتنا الى مهن اخرى ولارتاحت البلاد والعباد منهم .اهذ ما يعنيه كاتب المقال؟.... ربما.


#1344931 [مؤتمر وطني قال]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2015 04:29 PM
ما القريب في أن يكون تصريحها بثمن ،،، و تعليقه علي تصريحها بثمن و ذلك من المؤتمر الوطني الذي عودنا علي ذلك!!!!!!!!!


#1344900 [SD2000]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2015 12:05 PM
يلا يا دكتورة احصدى ثمار تصريحك, فقد تبارى (القوم) فى الاستثمار فيه و سيستقله بعضهم لتصفية حساباتهم (الخاصة) بما فيهم زات نفسك


#1344882 [فاندام]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2015 09:27 AM
كندا بلد الراسمال

الواحد يامن نفسو ومستقبل اولادو اولا


#1344874 [قنوط ميسزوري]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2015 08:54 AM
قصدك تقول إنك إنت بالذات و أمثالك أرزقيون ناشطون في الإسترزاق و منبطحون للآخر يا وهم


#1344870 [حاج علي]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2015 08:07 AM
الخيانة موجوده وحصلت لجميع الاحزاب والتنظيمات
الامثلة كثيرة
معاوية سورج اصبح شاهد ملك ضد زملائه
الهادي بشري كان غواصة داخل التجمع
واخرهم الصحفي الاسمو حسن اسمايل او ايه كده
وانت ذاتك نفس النوعية


#1344857 [قنوط ميسزوري]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2015 06:54 AM
قصدك تقول إنك إنت بالذات و أمثالك أرزقيون ناشطون في الإسترزاق و منبطحون للآخر يا وهم


#1344854 [حاج علي]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2015 05:55 AM
تبأ لك ايها الاحوص الحفير مرتزق النظام


#1344841 [محمد أحمد الريح]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2015 01:59 AM
معظم منظمات العمل المدنى يسيطر عليها لصوص إغتنوا منها بلا حسيب ولا رقيب!
كل مافى الأمر أن يدبج المسئول عن المنظمة مقال أو إثنين ضد النظام أو أن يقيم ندوة يسجلها بالفيديو ويفبرك لها جماهير بالخداع حتى يتمكن من الإستيلاء على الدعم السنوي من المنظمات المانحة وهكذا دواليك.
كمثال سيئ لهذه المنظمات منظمة ضحايا التعذيب بلندن ومنظمة حقوق الإنسان فرع القاهرة والتى أستولى عليها لواء السجون محجوب التجانى منذ حلّ التجمع الوطنى
فصار يرضع في آلاف الدولارات سنوياً بدون خجل!!!


#1344802 [اخ تقرصو ميرم الكضابة]
5.00/5 (1 صوت)

09-23-2015 10:03 PM
" ناشطون نعم.. شيوعيون لا"
ده الفضل كمان الاحوص المرتزق بقى ينظر ليه مابتتكلم عن الهواء الساخن فى حزب المؤتمر البطنى ولا خائف من الفريخ محمد غطاء يجى يقرص ليك اضانك يا ارزقى؟


#1344798 [مراقب]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2015 09:56 PM
يعني هذه رشاوي.


#1344785 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2015 09:06 PM
م هو الغريب ف ذلك كان بيننا من العناصر الرخوة ف الحزب يسن عمر الامام واحمد سليمان المحامي وامين حسن عمر تبا لهم اين هم الان


محمد لطيف
محمد لطيف

مساحة اعلانية
تقييم
4.50/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة