09-28-2015 06:55 PM


ربما يصف بعض قادة المعارضة خاصة المسلحة قرارات الرئيس عمر البشير بالعفو العام ووقف اطلاق النار بعدم الصدقية ولكن دعونى أقول لهم لماذا لاتكون لكم الشجاعة السياسية وترموا بقفاز التحدى امام الشعب السودانى وامام العالم وحتى امام النظام الحاكم وتقبلوا بهذه القرارات وتعلنوا قبولكم للحوار الشامل داخل السودان ولا بأس من مؤتمر تمهيدى فقط بالخارج ؟ أعتقد جازما سيحترم الناس هذه الخطوة الشجاعة ويقدرها ومن المؤكد سيتعاطف مع قضاياكم ومطالبكم. أقول هذا حتى لا تعطوا لصقور الانقاذ الفرص الذهبية لتجهض أى مبادرات صلح وتوافق وطنى وسلام دائم وتحول ديمقراطى كما حدث دائما يستفيدون من تصريحاتكم النارية وشروطكم وتحركاتكم ورفضكم للحوار.. لو فكرت المعارضة قليلا واستصحبت عبر الماضى السودانى والعبر من الفوضى التى حدثت بعد ثورات الربيع العربي وحكمت صوت العقل والتزمت الحكمة والذكاء والخبرة السياسية لوجدت ان الفرص فى تحقيق المطالب خاصة عملية التحول الديمقراطى وديمومة السلام المستدام أكبر من فرص الصراع الدامى باعتماد العمل المسلح او الرفض السياسى، فالمعارضة منذ ربع قرن لم تفلح فى اسقاط النظام بكل الوسائل ولكن الحركة الشعبية بقيادة د. قرنق حين استجابت فى نيفاشا للحوار والتزمت العمل السلمى استطاعت ان تحقق أهدافها ولو استمرت الحرب لربما انهزمت عسكريا وضعفت. بهذه المناسبة أذكر أننا فى المعارضة ضد نظام النميرى وعقب العملية العسكرية الكبرى فى يوليو 1976 وعندما تحرك بعض الحكماء أمثال الراحل المقيم والوطنى المخلص السيد فتح الرحمن البشير عليه الرحمة ورغم اننا كنا نستعد لجولة عسكرية كبرى وبأسلحة متقدمة قبلنا بمبادرة الصلح رغم عدم وجود أى ضمانات من النميرى اللهم الا خطابا واحدا فى الاحتفال بعيد مايو عايو عام 1977 بالدعوة للمصالحة وكذلك دون اى شروط مسبقة من جانبنا كمعارضة، واذكر أنه دارت نقاشات شتى وساخنة فى كل من لندن حيث القيادة السياسية وفى طرابلس حيث المعسكرات وانقسم الناس بين القبول بمادرة النميرى حسب الاتفاق مع الوسطاء وبين الرفض للمبادرة فكان الرأى الراجح هو القبول بها والتوكل على الله فذهب السيد الصادق المهدى لمقابلة النميرى فى بورتسودان، حدث ذلك رغم ان حجج الرافضين كانت قوية مفادها أن النميرى لا يلتزم بتعهداته كما سبق منذ العام 1972 عندما أرسل حينها مندوبين منه للسعودية لمقابلة الشريف حسين الهندى وبقية قادة المعارضة وكان مندوبيه هم عمر الحاج موسى ومأمون عوض أبوزيد وتم الاتفاق على ان تدخل المعارضة وتقبل بالحوار مع نظام مايو بل تشارك فى السلطة ولكن للأسف فشل الاتفاق عندما أوعز بعض أعضاء مجلس الثورة المحسوبين على التيار القومى العربى ودعوا القذافى لحضور الاحتفال بذكرى انقلاب مايو فهاجم المعارضة (الرجعية) ونسف فكرة المصالحة الوطنية فكانت ثورة شعبان عام 1973 ثم توالت المحاولات الانقلابية والعمليات العسكرية حتى عام 1976 كلفت البلاد كثيرا من الأنفس والثمرات والأموال وعدم الاستقرار وسمعة سيئة للسودان ومن ثم بدأ التدهور فى البلاد. ثم عندما خرق النميرى الاتفاق والعهود فى عام 1985 و أعدم محمود محمد طه واعتقل قيادات الاخوان بايعاز من صقور النظام المايوى ونائبه الأول عمر محمد الطيب لم يستمر فى الحكم بعدها فانطبقت عليه الآية ( ومن نكث فانما ينكث على نفسه).. فكان ذلك نهاية الطغيان والنظام الآحادى الاستبدادى.. أقول للمعارضة بشقيها السياسى والعسكرى ان الشجاعة الحقيقية ليس فى المواقف المتطرفة ولا فى حمل السلاح بل الشجاعة فى رجحان العقل والحكمة ( الرأى قبل شجاعة الشجعان)، والوطنية ليست فى المزايدة على الشعارات، كما أنصح نظام الانقاذ الذى يقول أنه يحمى الشريعة فأقول ان الوطنية الحقة هى فى وقف نزيف الدم ووقف العداء والعمل بجد واخلاص لبناء الوطن وليس هدمه وليس فى التحالف مع الأجنبى الذى لايهمه الا مصالحه وتحقيق أجندته التى يخفيها على حلفائه والشريعة الحقة هى فى حفظ الدين والانفس والعقول والأموال والأخلاق والعرض وفى تحقيق قول الله تعالى ( وقل لعبادى يقولوا التى هى أحسن) وفى قوله ( فاذا الذى بينك وبينه عداوة كانه ولى حميم).. ولتلتزم الانقاذ ورئيسها بقوله تعالى : (فمن نكث فانما ينكث على نفسه).
الجريدة





تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 1914

خدمات المحتوى


التعليقات
#1347305 [Khalid Abdalla Ragab]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2015 03:37 PM
You are trying to cover what ElTurabi did and what was his Role during ElNumairi Era and during ElGashair Era. He designed all the miserable decisions during ElNumairi and all the killing and thefts done by your party so far. Even his brother-in-law ElSadig ElMahdi acknowledged that all the crimes done in the first 10 years of this Tyrant Regime, ElTurabi is responsible for it! What is your Role Mahgoub? To convince the people of the Sudan that ElGashair is a man of his words!? All of you are nothing but a gang of thieves and killers! Omer ElGashair STEP DOWN for the Last Time!


#1346668 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

09-29-2015 01:37 PM
لعلمك يا محجوب عروة البعثيون والقوميون العرب والشيوعيون أشرف من الاسلامويين تجار الدين أعداء الاسلام وكل الدلائل تشير الى نفاقكم وخيانتكم ولصوصيتكم ..


#1346629 [Al-Saif Albuttar]
0.00/5 (0 صوت)

09-29-2015 12:25 PM
مين يصدق مين يا اح هل يصدوق الكذوب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#1346559 [مدحت عروة]
5.00/5 (1 صوت)

09-29-2015 10:38 AM
اجمل تعليق هو تعليق الاخ بكرى الصائغ الذى قال فيه ان العنوان الصحيح هو ليقبل الرئيس مطالب المعارضة!!
المعارضة المسلحة والمدنية السلمية لا يحبون الحرب ولا الموت والخراب والدمار ولا حكم الحزب الواحد الذى يفرض اجندته على كل اهل السودان كما فعلت الانقاذ او الحركة الاسلاموية التى عطلت مشروع اهل السودان فى وقف اطلاق النار وعقد المؤتمر القومى الدستورى تحت اشراف حكومة الوحدة الوطنية التى شارك فيها كل اهل السودان الا الجبهة الاسلامية القومية وباقى القصة معروفة وشعارات الجبهة الاسلامية الكاذبة ان الحكومة باعت الشريعة لقرنق وان هذا استسلام وليس سلام وان قرنق كان سيحتل الخرطوم الخ الخ!!!
المعارضة بشقيها تريد الحريات السياسية والصحفية وحرية العمل السياسى والاعلامى السلمى ووقف العدائيات واغاثة المتضررين وحكومة قومية محايدة تشرف على حوار قومى دستورى تحت رقابة سوداتية واقليمية وعالمية وليس تحت رقابة حكومة هى اصلا المتسببة فى الازمة والفشل الوطنى بمعنى ان يجلس المؤتمر الوطنى زيه وزى غيره من القوى السياسية بعد ان يفك فمه القذر من شطر الدولة السودانية وجميع اجهزة الدولة مدنية وعسكرية تكون فى الحياد وتحفظ الامن فقط ولا تتدخل فى العمل السياسى او الاعلامى السلمى الا الذى يخرب الامن اثناء الحوار الوطنى الدستورى تحت اشراف حكومة قومية وطنية وليس حكومة المؤتمر الوطنى!!!
الحق مع المعارضة بشقيها وليس مع حكومة اتت بانقلاب غير شرعى من حزب واحد فشل فى حفظ وحدة وسلامة الوطن والمواطنين وعطلت حلم اهل السودان فى السلام والاستقرار بانقلاب غير شرعى فى 30/6/1989 ولا كان فى تقرير مصير ولا ايقاد ولا اصدقاء ايقاد ولا غيرهم وانما سودانيين يتحاورون لكيف يحكم السودان!!!
كسرة:لماذا لا تريد حكومة المؤتمر الوطنى الاستجابة لمطالب المعارضة هل الخوف على سودان وحدوه وعملوا فيه استقرار سياسى ودستورى وتداول سلمى للسلطة وازدهار اقتصادى وعلاقات دولية ممتازة ولا يا ترى الخوف من المساءلة والمحاسبة على جرائم وفساد ارتكبوه؟؟ما عبود سلم السلطة وكان محافظ على تراب السودان بى حلايبه وفشقته ومثلث ليمى بل عمل ازدهار اقتصادى لكن الشعب يريد الحرية والديمقراطية بى سجم رمادها ولو استمرت لتطورت واصلحت من اخطائها وحافظت على نسيج الوطن ارضا وبشرا لذلك عبود سلم السلطة وما كان خايف من المساءلة والمحاسبة والحركة الاسلاموية ارتكبت اكبر جريمة فى تاريخ السودان بتعطيلها مشروع كل اهل السودان فى السلام والحوار الوطنى الدستورى واهى ليها اكثر من 26 سنة والحال ماثل امام الجميع لا سلام ولا استقرار ولا وحدة تراب او شعب او ازدهار هو الفشل ده كيفنو؟؟؟واكبر فائدة لانقلابها هو ظهور معدنها للسودانيين وفشل مشروعها الذى لا يشبه الاسلام ولا الاخلاق الانسانية المتمثلة فى الحرية والديمقراطية ودولة القانون والدستور وفصل السلطات وانتهت الى فساد مالى وادارى وفشل فى ادارة الدولة والحفاظ على وحدة ترابها وشعبها!!!!!


#1346346 [سند]
5.00/5 (2 صوت)

09-29-2015 01:28 AM
هناك فرق شاسع بين جماعة النميري تربية الشيوعيين وبين جماعة عمر البشير تربية الكيزان


#1346302 [ابوانوار]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2015 11:22 PM
كم مرة نكث رئيسك بالعهد حتى صار النكوث بالعهد ديدنكم( مع مجموعة الناصر ومع الامام ومع الميرغني ومع مناوي هذا غير الوعود التي تطلقونها لتخدير الشعب ومنها هذا العام سيشهد نهاية التمرد منذ حرب الجنوب . وناس بورسودان كل عام يوعدون بان العام القادم سيتم حل مشكلة الماء )واهو 26 سنة كما قال المرحوم حميد ( لا شفنا ضفاف ولا شفنا جزيرى ) ياخي شكرا وكتر خيرك عرض اكتافك وفك البيرق وكل انسان في الارض خليفة .


#1346293 [هاشم ابورنات]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2015 10:46 PM
اخي محجوب يوسفني ان أقول لك ان الذي سبب كل هذه الماسي هو النظام الحالي وان الظلم والجحود والنكران لم يترك مساحة للثقة الا بضمان محسوس وحتى ماسميتم بقرارات الريس هي قرارات لمن حضر الحوار أين نحن أيها المسلمون من أمثلة ضربها لنا المصطفي عليه أفضل التسليم (اذهبوا فأنتم الطلقاء) والمبادرات الحقيقية التي يجب ان تأتي من الحاكم يجب الا تكون مشروطة ومرتبطة بالخطوط التي يرسمونها ويسمونها حمراء ،خطوط مرتبطة بإرضاء آلهة الحرب وأغنياء الحرب ومحبي التحزب الاخواني والتمسك بمصالحهم فوق مصالح الوطن هاشم ابورنات


#1346290 [Man]
5.00/5 (1 صوت)

09-28-2015 10:34 PM
منافق!!!


#1346289 [احمد البقاري]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2015 10:31 PM
أزمتنا الوطنية المزمنة، سياسية وأجتماعية وأقتصادية، ومنذ تاريخ "الأستقلال" بما في ذلك الحروب المستمرة على مدى نصف قرن ونيف، ترهل وتسيب جهاز الدولة وعلى رأسه السلطة القضائية وسيطرت سيادة مبدأ الإعلام الدعائي الهتافي على كافة وسائل إعلامنا المحلية، وصولاً لأستشراء الفساد والمحسوبية داخل هذه المؤسسات وفقدانها أحترام وثقة الجماهير، تتمثل في الأصرار في حصر الوظائف المهمة والحساسة بهياكل جهاز الدولة ومؤسساته الوطنية ومراكز القرار فيها بصورة مطلقة وحصرية على منسوبي قبائل أقلية الجلابة الثلاث (جعل، شايق ودنقل)، وهم الذين لا يتجاوز نسبة تعدادهم الـ 5% من جملة سكان السودان ... هذه الحصرية قادت بدورها لترهل هذه المؤسسات وفقدان هيبتها وأحترامها لدي المواطن العادي والبسيط. وذلك لانعدام نظام المحاسبة الداخلية بهذه المؤسسات أو فشل تطبيقه بدواعي المحافظة على توازن النفوذ بين منسوبي هذه القبائل الثلاثة ... كما أن أستمرار حرص القيادة السياسية في مختلف حقبها وأيدلوجياتها وأصرارها المستمر ومنذ تاريخ "الأستقلال 1956" على ملء الوظائف والمناصب الإدارية والقيادية في جهاز ومؤسسات الدولة بمنسوبي قبائل أقلية الجلابة حصرياً، أضطرت هذه المؤسسات لأهمال مبدأ الكفاءة والنزاهة والأستقامة في أختيار منتسبيها، مما ذاد من ترهلها وتسيبها وتحولها إلى كتنونات قبلية أقرب منها إلى ما يمكن أن نطلق عليه مؤسسات دولة ...
وللخروج من هذا المأزق ليس أمامنا سوى حل وحيد، إلا وهو إعادة الهيكلة الشاملة والكاملة لجهاز الدولة وإنهاء السيطرة المطلقة والحصرية لمنسوبي قبائل أقلية الجلابة الثلاث (جعل، شايق ودنقل) على مفاصل مؤسساتنا الوطنية ومراكز القرار فيها... وصولا للتفكيك النهائي لدويلة منسوبي أقلية الجلابة ونظام فصلها العنصري الحاكم منذ 1956 م، والإستعاضة عنها بدولة المؤسسات وسيادة حكم القانون.


#1346285 [عوض الله جابر]
5.00/5 (1 صوت)

09-28-2015 10:12 PM
إنت رجعته تطبل وتنافق من جديد كعهدك أبدا ما هو ذنب الكوز.. عمرو ما بتعدل...
بنفس المنطق...قلتو إنو ناس المعارضه مكروهين وما عندهم أرضيه..طيب مين يضمن سلامتهم لو كلابكم تحرشت بهم فور وصولهم المطار..
حتقولو ديل ما نحنا....

العالم كله يضمن لبشيرك محاكمة عادله وأمنه ..لماذا لا يذهب إلي لاهاي ويعلن أنه برئ ويلقمنا حجرا....لننطم ونسكت..


ردود على عوض الله جابر
[Mohamed ali] 09-29-2015 12:39 PM
والله رد جميل يا جابر.. عكس الاقتراح بأن يذهب بشة إلى المحكمة الدولية ويثبت براءته


#1346271 [عبد الهادى مطر]
5.00/5 (1 صوت)

09-28-2015 09:45 PM
مقال باهت وفكر سازج لا يساوى الحبر(نقرات الكيبورد) الذى كتب ب.!!!!!!!


#1346257 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2015 09:01 PM
العنوان الصحيح هو:
ليقبل الرئيس مطالب المعارضة.


#1346255 [BEWILDERD]
5.00/5 (2 صوت)

09-28-2015 08:49 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الاخ دكتور محجوب عروة
عجبت لقولك في هذا المقال و دعوتك الساذجه للمعارضة بالحضور و الثقة بدعوة البشير الذي يتحدث كثيرا و لا يفي بوعد حتى بوعده بتطبيق شريعه خاليه من رجس الدغمسة.
ا اراك استشهدت بحوار قرنق مع نظام البشير متناسياَ ان الحوار تم في الخارج بضمانة ركن شديد، و لما اتى الى الداخل صدقت فيه نبوءة الترابي.
ما الذي يضمن بالّا يلقي مالك عقار نفس مصير اوجلان من نظام شبيه لنظام البشير؟
ما الذي يضمن بان يجبر عرمان علي الظهور في التلفزيون في غيبوبة ليعترف على نفسه بكل كبيرة من الكبائر كما ظهرت انت تعض على طرف ربطة العنق معترفا على نفسك بالتخابر مع دولة قريبة.
انت تطلب من رموز المعارضة للحضور باطمئنان!!! هل يمكنك ان تطلب من البشير الذهاب مطمئا الى لاهاى لحوار ال"جنائىة" علما بانه لم يحكم عليه بالاعدام غيابيا!
اراك (لم تنس شيئا) و تتعلم شيئا حتى بعد فقدانك ادارة ((السوداني))!


#1346244 [نور العين]
5.00/5 (1 صوت)

09-28-2015 08:29 PM
المعارضة يا عروة يا اسلامى لو كانت تم تعويضها 18 قطعة ارض زيك كانت قبلت؟؟ انت البلد دى مسجلة باسم الإسلام السياسى عشان تعوض مثل هذا التعويض...قوم لف


#1346231 [تاج السر حسين]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2015 08:08 PM
ولماذا لا يقبل النظام با لحوار فى الخارج، هل المشكلة فى مكان أنعقاذ ذلك الجوار، ولماذا لا يقبل النظام أن يكن له صوت واحد مثل باقى التنظيمات، الم يعنرف رئيس النظام بأن (حزبه) كرتونى لا يختلف عن الإتحاد الأشتراكى.
وكيف يعقد حوار بالداخل والسودان فيه 4 مليشيات 2 منهم يقودها أميون أحدهم لا يجبد القراءة والكتابة، اضافة الى (ملييشيا) قديمه مؤسسة من كل من يدعم (الهوس) الدينى ومن بينهم خرج الدواعش، ذلك ما يسمى (بالدفاع الشعبى) الذى لا بارك الله فيمن اسسه.


#1346216 [عفانة]
5.00/5 (1 صوت)

09-28-2015 07:42 PM
و الله الكيزان لا يختشون محمد لطيف يكتب عن قلة ادب الخواجات و هذا الساقط من الترلة يكتب عن شجاعة و جبن المعارضة المسلحة حتى انها حاجات يصعب الرد عليها من تفاهتها


#1346212 [aboha]
4.00/5 (1 صوت)

09-28-2015 07:29 PM
يا سيد عروة اما علمت ان المدعو اسحق فضل الله قال الحرب خدعة. وهو فسر بذلك نظرة الانقاذ للكذب البواح ونقض العهود. فى ذمتك كم اتفاقية وقعتها الانقاذ ونطت منها(؟ ارجو من الأخ بكرى الصائغ مدنا باحصائية). البيضمن شنو ناس المعارضة انو ما يقبضوهم ويعدموهم ذاتو؟ الايات الكريمة تذكر المؤمنين وليس الاخوان المسلمين.


محجوب عروة
محجوب عروة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة